صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

الرقة والخصوصية مفتاح التميز

226 مشاهدة

16 يناير 2019
كتب : بسنت الزيتونى



تحدٍّ رهيب يواجه مصمم الأزياء الذى يريد أن يثبت نفسه ويتميز فى ظل أسماء كثيرة تعمل بمجال الأزياء،   وفى ظل التنافسية من محلات تستورد الأزياء والتصميمات من مصانع ذات خبرة كبيرة وذوق عالٍ وإمكانيات لا حدود لها، تحدٍّ لا يقوى عليه إلا أصحاب الاستراتيجيات الذين يستطيعون أن يتحركوا خارج القطيع.
من هؤلاء القلة مصمم الأزياء السكندرى بهيج حسين صاحب البصمة الخاصة والذوق الراقى والذى لديه من النضج الفنى والثقة ما يجعله يرسم منهجا و«ستايل» خاصا جدا لمجموعته التى نستعرضها معا.
من ينظر إلى أهم خطوط الموضة العالمية سيجد أنه( الباييت) أو السليفر أو التطريز  البراق وكلها خطوط تجذب مصممى أزياء السهرة، لأنه السهل، ولكن يبدو أن المصمم أراد أن يقدم لنا شيئا خاصا به، من الخصوصية والفن ما يجعل المرأة هى المتألقة وليس التصميم، قدم تصميمات بها من الحرفية والمهارة ما يجعل التصميم يأخذ من ترتديه إلى منطقة سامية تتنافس فيها الأناقة من التفرد مع الخصوصية، فلقد أصبحت المناسبات والحفلات تخلو من الخصوصية، أصبحت الجميلات متشابهان فى كل شيء مما أفقدهن عنصر التميز.
ما خفى كان أشيك
ما خفى كان أشيك، أسلوب نجده واضحا فى هذه المجموعة، فدائما يتم الاعتماد على الخامات الراقية مثل الدانتيل وتكون فى الصدارة ويكون التطريز فى واجهة التصميم، فمثلا تكون خامة (التل)  أسفل خامة الدانتيل الذى هو أشيك وأغلى وأغنى كخامة،   لكن ما نراه واضحا أن هناك قاعدة جديدة وهى أن يتم الشغل على خامة الدانتيل وتكون هى الطبقة السفلية ويكون عليهما طبقة فضفاضة من التل يظهر من خلفها الدانتيل المطرز على استحياء ليعطى ملمح من ملامح الفخامة والغرابة أيضًا. نوع آخر ظهر منذ فترة وهو التل الكاروه وهو موظف هنا فى أفكار جذابة.
 رسم الموديل بالدانتيل
من المعتاد أن يكون الرسم بالتطريز الذى يلعب دور كبير فى رسم الموديل واعادة رسم الجسم  ليخفى عيوبه أو يظهر مفاتنه، فى هذه المجموعة نجد أن الرسم والتشكيل للجسم أصبح بالاعتماد على الدانتيل الذى ينتقيه المصمم بذوق وخبرة وينثره على مناطق بعينها بزوايا وانحرافات وانحناءات تجعله أكثر نحافة أو رشاقة وانسيابية وكذلك يمكن العكس فيتم توظيف الدانتيل لرسم ارداف ومنحنيات تجعل الجسم يبدو أكثر أنوثة.
نعومة الألوان
هذه المجموعة المميزة تكثر تابوهات الألوان وتمنح النساء فرصة جديدة للتعامل مع الألوان الدافئة التى تنعكس بدورها على وجه ونضارة المرأة وتمنحها رونق وعمق فهاهو البيج اللحمى بتطريز رمادى مفضض وها هو الهافان وتعانق معه تطريزات بألوان ناعمة، ونجد البلدى روز الفاتح تحلق عليه تطريزات بألوان السيلفر الداكن فيزيده غموض وسحر، أنه عالم فريد ومميز من مزج الألوان بذوق وعين مختلفة عن السائد وتقدم اطروحات فى غاية الرقة.
 فستان ليلة العمر
فى فستان ليلة العمر ابحث عن الفكرة والتميز والجيل الجديد لديه من القوة ما يجعله يرتدى فستان بعيد عن المألوف فى هذه الليلة الفريدة، ويبدو أن بهيج يفهم جيدا فى على نفس المرأة واصبح خبير روحانى يفهم جيدا روح الجيل الجديد من الشابات المقبلات على الزواج، فهن زهدن فى المنفوش والمطرز بقوة ويتطلعن التميز والخصوصية ز يلعبن على عنصر المفاجأة للمدعوين  فقدم افكار لفستان الفرح تشابه بنات الجيل الجديد فى الفكر والأسلوب. •
 



مقالات بسنت الزيتونى :

فن الباتيك.. إلهام الشمع والألوان
 الطاووس مصدر إلهام لأزياء السهرة
أزياء أنيقة وعصرية للمحجبات
أناقة الأزياء الفضفاضة
القارة السمراء تتزين بألوان الحياة
أناقة المراهقات فى خروجات رمضان
إكسسوارات البيت فى رمضان بلمسة فنية
عاشقة الأحجار تبدع باللؤلوء والورود
مزيج بين الجرأة والبساطة لتصميمات أنيقة
أناقة التفاصيل الراقية
حقائب مصرية لمنافسة عالمية
تألقى بإبداعات الحلى الأنيقة 
الأم و البنت وجهان لأناقة واحدة
بهجة وابتكار فستان الفرح
مجموعة مستلهمة من المعمارية زها حديد
شيرين حسين.. تستلهم تصميماتها من «بيت الكريتلية»
أسرار اختيار قصة شعرك ورسمة ذقنك
أطياف العالمية لتصميمات مصرية 
أناقتك فى حقيبتك ومحفظتك أيضا
روعة ألوان الباستيل فى شتاء قارس البرودة
الكاروهات والفرو..الأزرق والأحمر
يختار ألوان ملابسه ويطلب التعامل مع حلاق ابنه
لمسات من الفنون تعلو التصميمات
كثير من الدفء والبهجة
أزياء مارى لوى تتألق بقصر محمد على
عبايات أنيقة للمناسبات الخاصة بتوقيع NJ
أزياء السهرة للخريف والشتاء ببصمة لبنانية
شعرك في شتاء 2019
حلى وحقائب السهرة ببصمة من حضارتنا القديمة
 القواعد الذهبية لأناقة الحشمة
أناقة الهوت كوتور
أزياء الخريف للمرأة الواثقة بذاتها
أسرار أناقة الرجال
سهرات الخريف بانطلاق الفراشة السوداء
لوحات فنية تزين ملابسك
زينى طلتك بورود البوليمر كلاى
روح البهجة والمرح
الأناقة الباريسية بيد مصرية
الغارمات.. قصص إنسانية تفوق الخيال
فستانك عنوانك
فرو وجلد ودانتيل ورسوم يدوية
الحب الأول فى اللقاء الثانى
طموح محافظ مطروح انطلق بها للعالمية
تصميماتها لها مذاق خاص.. أسرار وصول مرمر حليم للعالمية!
الورود الحمراء فى ليالى الشتاء
«الهانبوك» على ضفاف نيل القاهرة
(بيت حُسن) حيث الإبداع والفن يتعانقان
إسعاد يونس لـ «صباح الخير»: الإنتاج المصرى .. هو الحل
أناقة القرن العشرين مازالت ملهمة
فنانة (الشنيط) نهلة سليمان.. عشقت الفن فأبدعت
شاليمار الشربتلى : أرسم كما آكل وأشرب.. ولا أصدق النجاح
الموهوبة حنان مطاوع سحرت للريموت كنترول!!
عاشقة للمجوهرات وتتبرع بها للمجهود الحربى
الأناقة بدأت من عصر الفراعنة
الفنانة الشابة لينا أشرف تتغزل فى جزيرة النيل!
ابحث فى طبقك عن الخضراوات المنسية!
MBC لن تكون مصر


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

فكرة مصر "2"

بعد غياب طويل، عادت فكرة مصر فى العصر الحديث، بدأت عندما جاء نابليون قائدًا لحملته الفرنسية الشهيرة. كان ذلك فى نهاية القرن ال..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook