صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

280 مشاهدة

9 يناير 2019
كتب : مفيد فوزي



حللوا الحادث يا أساتذة!

 كنت قد طرحت بكل تواضع قضية أهمية العلاج النفسي المبكر لأولادنا، طرحته في اجتماع عام ضم وزير ة الصحة وعددًا مهمًا من أطباء الوزارة وتصورت أنه سيصل إلي الرأي العام ولكننا في مصر لا ننتبه لقضية إلا إذا جاءت من فوق. ومبادرتي علي العين والرأس ولكنها قادمة من تحت! ومع ذلك اتصلت بي الوزيرة د.هالة وقالت إنها تؤيد مبادرتي وسوف نلتقى! وكتبت في نفس الموضوع أن المرض النفسي لا يفصح عن نفسه. إنه كائن وإذا واتته ظروف ما، خرج في صور حادة.
 حدث ما توقعت نشرت الصحف أن طبيبًا في كفر الشيخ في دلتا مصر قتل زوجته طبيبة التحاليل وأطفاله الثلاثة.
 الحادث مروع وهز المجتمع فقد صحا الناس على صحف الصباح تعلن هذه الجريمة البشعة في حق الإنسانية واعترف الجاني بجريمته حتى إنه أعلن «اعدموني علشان أحصل مراتي وولادي»
 وفي أي بلد متحضر في العالم ينشغل التليفزيون على مدى ساعات يناقش واقع الجريمة وأسبابها الموضوعية، ولكن التليفزيون في مصر يجري فوق سطور الخبر ولا يكلف نفسه البحث عن طبيب كبير أو أساتذة كبار يحللون الحادث، ولما كان الموضوع يجلب النكد ويفتح الباب على قضايا أخرى وصلت إلى حد الانتقام من الحياة، فقتل الطبيب المتعلم المثقف زوجته وأطفاله. هل الرجل طبيب كفر الشيخ مجنون؟ هل من دوافع أخرى لا نعرفها سهلت الجريمة وكيف صار القتل مثل خلع الضرس يقتل أطفاله. كيف جرى ما جرى؟
إن الأمر صار في يد النيابة مع أن القاتل اعترف جملةً وتفصيلًا.
 ولو عاد الزمن إلى الوراء وجرت أحداث هذه الجريمة وكنت رئيسًا لتحرير هذه المطبوعة لاجتمعت بأسرة التحرير وأسترشد رأي العالم النفسي الكبير د.يحيى الرخاوي وهو في مصر. كنت قررت إصدار عدد كامل يحمل عنوان «حادث كفر الشيخ» وانتتشر محررو المجلة النشطاء في كفر الشيخ ومع المتخصصين في التربية وقاموا بالاتصال بوزيرة الصحة وصدر عدد كامل، وليس مهمًا أن يصدر أول السنة أو وسط أفراح المصريين بالأعياد . يمكن أن يصدر في أي وقت، فالحادث جلل وقد يتكرر. و«صباح الخير» مطبوعة مصرية معنية بالإنسان المصري نشاطه وإبداعه وتوهجه وانكساره وجرائمه . هذا هو الخط الذي رسمه رائد الاستنارة لنا أحمد بهاء الدين.
 أن نمر على الحادث دون توقف جاد هو نوع من الغفلة.
 لماذا أشعر أننا نتحرك بالريموت كنترول ؟
  عجبي !
 



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

فكرة مصر "2"

بعد غياب طويل، عادت فكرة مصر فى العصر الحديث، بدأت عندما جاء نابليون قائدًا لحملته الفرنسية الشهيرة. كان ذلك فى نهاية القرن ال..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook