صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

مصر بين قضيتى اللاجئين والهجرة غير الشرعية

170 مشاهدة

26 ديسمبر 2018
كتب : محمد هيبة



انطلاقًا من دورها العربى والإقليمى والدولى.. وأيضًا من خلال ميراثها التاريخى والسياسى فى المنطقة، استطاعت مصر فى غضون الأربع سنوات الماضية أن تواجه قضيتى اللاجئين والهجرة غير الشرعية واللتين كانتا تقلقان المجتمع الدولى بصفة عامة، وأوروبا بصفة خاصة.

تلكما الظاهرتان والمشكلتان اللتان تزايدتا وتنامتا بصورة مفزعة بعد ثورات الربيع العربي، وما نتج عنها من تداعيات وحروب داخلية مع الإرهاب الدينى والدواعش والحوثيين وغيرهم، وكانتا تمثلان خطرًا وقلقًا بالغًا للمجتمع الدولى وأوروبا ولكن فى المقابل كانت مصر هى الدولة الوحيدة التى استطاعت السيطرة عليه تمامًا.. بل والقضاء بنسبة عالية على هاتين المشكلتين بالإضافة إلى حربها الرائدة ضد الإرهاب نيابة عن المنطقة.. ونيابة عن العالم كله وأخذت على عاتقها وحدها دحر الإرهاب بكل صوره وأشكاله لدرجة أنه أصبح لا يجد منفذًا ينفذ إلينا فانتقل إلى أوروبا بشكل أو بآخر.
من ناحية كانت مصر تكاد تكون الدولة الوحيدة فى العالم التى لم يكن لديها مشكلة لاجئين على الإطلاق من أى نوع، بينما كانت ظاهرة ومشكلة اللاجئين تؤرق المجتمع الدولى كله بعد نزوح آلاف وملايين الأسر من الدول التى تضررت بالإرهاب فى سوريا واليمن والعراق وليبيا.. وكانت معظم الدول المتاخمة لها تعانى وتضع هؤلاء اللاجئين على الحدود فى معسكرات غير إنسانية وغير آدمية كانت مصر العربية والقومية حصنًا وملاذًا آمنًا لهؤلاء اللاجئين دخلوا وذابوا فى المجتمع المصرى وانصهروا وعملوا وأصبحوا مثلهم مثل المصريين يعملون ويأكلون ويشربون ويسكنون ويعيشون حياتهم ويشاركون المصريين فى لقمة العيش رغم كل ما تعانيه مصر من مشاكل اقتصادية وبطالة وغلاء معيشة وأسعار ولم يتذمر المصريون من هذا الوضع أو يضجروا بوجود هؤلاء الملايين من اللاجئين الذين يعيشون على أرضها.. وكما صرح الرئيس السيسى فى النمسا أن مصر بها أكثر من 5 ملايين لاجئ يعيشون على أرضها فى رسالة وإشارة إلى العالم كله أن مصر وطن للجميع وحضن العرب وحصنهم الآمن والدافئ أيضًا ودون أن تتاجر بهم مصر سياسيًا وإنسانيًا مثلما فعل العديد من الدول الأخرى المتقدمة التى ليس بها أزمات اقتصادية مثل مصر وهذا ليس بغريب على مصرنا الغالية، فأيام الغزو الأمريكى للعراق فتحت مصر أبوابها لأبناء العراق يعيشون ويأمنون فيه وكأنهم فى بلدهم.
أيضًا ما فعلته مصر فى أزمة ومشكلة اللاجئين فعلته أيضًا وبقوة وحسم فى ظاهرة الهجرة غير الشرعية التى كانت تؤرق المجتمع الأوروبى كله وكذلك المجتمع المصري، وقد كنا نسمع كل يوم غرق مركب للهجرة غير الشرعية تحمل جنسيات من كل لون وليس مصريين فقط يحاولون الهرب والوصول إلى سواحل إيطاليا وفرنسا وإسبانيا وهى بوابات لدول أوروبا ولكن مصر تحت قيادتها السياسية الواعية والقوية وتأكيدًا على الشراكة بين مصر وأوروبا وضعت حدًا حاسمًا لهذه الظاهرة ووضعتها تحت السيطرة تمامًا من خلال تأمين السواحل الشمالية والشرقية لمصر على البحرين المتوسط والأحمر، وكان للقوات المسلحة بأفرعها القوية الدور الأكبر فى هذا الإطار من خلال القوات البحرية وقوات حرس الحدود التى تعتبر الذراع الطولى فى القضاء على هذه الظاهرة واستطاعت تأمين هذه السواحل بما يحفظ أيضًا أرواح المهاجرين سواء كانوا مصريين أو عرب أو أفارقة وبدرجة أيضًا انحسرت فيها هذه الظاهرة لدرجة قد تصل إلى الصفر.
ولذا لابد أن  تقوم أوروبا بدورها هى أيضا تجاه مصر وتجاه قارة إفريقيا وهو ما عبر عنه الرئيس السيسى فى كلمته بالمنتدى الأوروبى الإفريقى بالنمسا أن مصر تؤمن بأن إفريقيا هى قارة المستقبل وتأخذ على عاتقها دفع عجلة العمل الإفريقى المشترك لآفاق أرحب وأوسع وتعزيز خطوات الاندماج والتكامل القارى وأوضح الرئيس أن مصر ستعمل من خلال رئاستها المقبلة للاتحاد الإفريقى على تسخير إمكاناتها وخبراتها لتلبية الاحتياجات الملحة للدول والشعوب الإفريقية ومن ثم فإن أوروبا تعتبر شريكا استراتيجيا لإفريقيا ولذا فإن التحديات المشتركة تفرض على أوروبا التنسيق والعمل لزيادة الاستثمارات وخلق فرص عمل واستكمال أجندة التنمية المستدامة فى  عمل واستكمال أجندة التنمية المستدامة فى إفريقيا.
 



مقالات محمد هيبة :

العلاوات الخمس فى النفق المظلم !
منظومة الفساد والفشل
ماذا ينقصنا لاستضافة المونديال؟!
عبور 3 يوليو.. يوم عادت الدولة
قوانين إنصاف المرأة
نصب علنى باسم الكورة
اقتراحات «للوزير» كامل الوزير
«خليها خاوية»
شكرا سيادة الرئيس
الإشارة.. «صفراء»؟!
ملاحظات حول خفض سعر الفائدة
المسئولية الضائعة بين المحافظة والجمعية
ثورة يناير.. الدروس المستفادة!
رد من وزارة الداخلية.. وتعقيب؟!
الجيزة عاصمة سياحية.. المحافظ.. والمهمة الصعبة
محنة الطرق.. وأزمة المرور!
الانفجار السكانى.. والأمن القومى المصرى
عود على بدء: قانون الفوضى الرياضية؟!
قانون «الفوضى» الرياضية !!
أين نتائج تحقيقات 57357؟!
الإخوان.. «القتلة»
«الجيزة».. العاصمة السياحية لمصر؟!
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
لا تذبحوا هذا الجيل
مستشار الوزير
كعكة الصدقات وسفه الإعلانات
الدعم ما بين: تذكرة المترو.. ورغيف العيش
أصحاب المعاشات بين المطرقة والسندان
معلم الأجيال
الذين يأكلون أمهم؟!
تحذير للمرة الألف: الانفجار السكانى أخطر من الإرهاب!
سيناء 2018.. العبور الثالث لمصر
فى ذكراها السابعة: 25 يناير.. ثورة أم مؤامرة؟!
قانون الإعلام.. أين؟!
سكك «صفيح» مصر
يا سلام يا خطيب عودة دولة الأهلى
وزير مراكز الشباب؟!
قوانين المرور.. والانضباط السلوكى
عام من السحل اللذيذ: ذكرى إعلان وفاة الجنيه!
السوشيال ميديا.. والفضائيات..؟!
النقطة 13.. كلمة السر: تأهلنا للمونديال بين أقدام غانا
أصحاب العلاوات.. وأصحاب المعاشات
شبكة الطرق القومية.. واللا قومية
من وحى مؤتمر الشباب بالإسكندرية: الانفجار السكانى.. أخطر من الإرهاب
الدعم.. وسنينه
سلاح الوزارة لمواجهة شبح البطالة: مراكز الشباب.. الركيزة الأساسية للتدريب والتشغيل
رغم أن الدستور والقانون حددا اختصاصات كل منها: تنازع السلطات بين الهيئات الإعلامية!
ملاحظات وتساؤلات حول تشكيل الهيئات الإعلامية الجديدة؟!
تمثيل عادل للمؤسسات القومية
بعد القرار المتأخر بمنع الشاحنات من طريقى السويس والإسماعيلية.. لماذا لا نفيق إلا بعد وقوع الكارثة؟
الهيئات أولا.. أم قانون الإعلام الموحد؟!
تغييــر اللا تغييــر
لتخفيف الضغط على الجيزة.. الحل.. إعادة إنشاء محافظة أكتوبر
أخيرا.. أصبح للجيزة محافظ.. ولكن!
الصحافة القومية.. إلى متى ستظل الابنة غير الشرعية؟
العربة قبل الحصان.. قانون الإعلام أولا.. أم الهيئات الإعلامية؟!
مصر والسعودية توافق وتكامل وشراكة
موسوعة ألعاب القوى المصرية
القوات المسلحة.. وشبكة الطرق القومية
ملاحظات أساسية على مشروعات القوانين الإعلامية
مصر تستعيد دورها الغائب
وزارة تأخرت 33 عاما
الرؤية الغائبة
بورسعيد
مثلث الإهمال القاتل فى حوادث الطرق
سماسرة الرياضة المصرية
مشروع قومي لمحو الأمية قناة الروح الجديدة
صباح الخير الجديدة
جلطة فوق كوبري أكتوبر
الطاق.. طاقين
الحلول المستحيلة.. لأزمات المؤسسات الصحفية
تداول السلطة في صباح الخير
الحل خارج الصندوق
وحانـت ســاعة العمــل
السيسى رئيسا لمصر بإجماع شعبى
الشعب يختار.. أمن مصر القومى
المــرأة والشبـــاب يحسمان انتخابات الرئاسة
الصحافة القومية.. والإعلام الرسمى
تحركـات حمديـن الميدانيـة.. وعصا السيسى السحرية
حيادية الإعلام بين السيسى وصباحى
انقطاع الكهرباء..الحلول العاجلة والآجلة
المخربون.. والمخرفون
الصحافة القومية..الابنة غير الشرعية!
رئاسة هـذا الرجــل
حقــد الإرهــاب الأســود يغتــال شــــبابنــا
السيسى يبدأ برنامجه الانتخابى..عمليا
حكومة مقاتلين
الأسباب الحقيقية لاستقالة حكومة الببلاوى
المرشح القادر على تحقيق برنامجه .. هو الأفضل
الحب فى زمن العنف
الحكومة لازم ترحل
قراءة فى «نعم» الكاسحة
نعم
المسلمون والأقباط.. إيـــد واحــدة
2014 .. عام الحسم.. واستحقاقات الثورة
أين أنت ياحكومة: حتى حماية الامتحانـات مسئولية الجيش والشرطة
الدستور..الاستحقاق الحقيقى لثورتـى ينايــر ويونيـو
قانون التظاهر بعد خراب مالطة
دستور للبلاد..أم دستـور للفئات؟!
كأس أفريقيا «الملطخ بالدم»
المعزول فى الغيبوبة!
الألتراس وطلبة الجامعات.. آخــر كــروت الإخـوان
الخونــــة والمفســـدون والمغيبــون والمختلــون
القوات المسلحة.. الركيزة الأساسية للدولـة المصريـة
مرة أخـرى.. الأيـدى المرتعشة لا تبنى وطنا
إرهاب الإخوان يهدد استقرار الدولة!
عنف الإخوان .. والقبضة الرخوة !
معركة الدستور أشد شراسة من الإرهاب
السيسى يفضح الإخوان الإرهابيين
معضلة فض الاعتصام
اقطعوا رءوس الفتنة
إرهاب الجماعة يحصد آرواح المصريين!
خارطة الطريق واضحة.. فاحذروا الفخ!
المفسدون فى الارض
الجيش حامي الثورة: الشعب ينتصر
أردوغان.. على خطي الإخوان
استمرار الشورى.. زواج علي ورقة طلاق
سيناء المستباحة والسيادة المنقصوصة
أزمة القضاء.. والمؤسسات الصحفية.. والتعديل الوزارى
اغتيال القضاء.. ودولة الفوضى
الجيش والرئاسة.. والخطوط الحمراء
هل نحن على شفا حرب أهلية؟!
النظام .. والعداء للقضاء والإعلام
«الساحل والمحسول».. كلاهما في النار
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
علي من نبكي الآن؟!
الحوار الوطنى .. حوار الطرشان
لا تفرقونا
دستور مصر.. بأغلبية «الخُمس»
لا.. لدستور يبيح الارهاب الدينى و السياسى
من يتآمر على الرئيس؟
دستور الليل و أخره
الاعلان الدستورى .. ( المكبل)
لماذا تهون ارواح المصريين؟!
محنة الدستور القادم
القضاء يُغتال بأيدى أبنائة
رئيس الجمهورية فى احتفال شعبى بنصر أكتوبر
الدستور.. المعركة الخلافية
الفرصة الذهبية لإعادة ترتيب أوراق اللعبة السياسية
إسقاط الإخوان بالانتخابات.. وليس بالمظاهرات
مفاجآت الرئيس
مجزرة سيناء.. وأمن مصر القومى
موقف جليل : «الصبوحة» وسـام علـى صدر الصحافة المصرية


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook