صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

الجيزة عاصمة سياحية.. المحافظ.. والمهمة الصعبة

180 مشاهدة

18 ديسمبر 2018
كتب : محمد هيبة



منذ أن تولى اللواء أحمد راشد مسئولية محافظة الجيزة منذ عدة أشهر قليلة.. إلا وتشعر بالفرق فى منظومة العمل بالمحافظة وأيضا تلمس عن قرب بصماته الواضحة على كل شىء خاصة أن النشاط والهمة والتطوير أصبحت تسيطر على دولاب العمل فى المحافظة بكل أجهزتها، فلا تسير فى مكان ما فى أرجاء المحافظة إلا وتجد المسئولين فى الشارع يعملون ليل نهار لحل المشكلات والقضاء على الأزمات وإعادة الانضباط للجيزة.

والحقيقة أنه رغم تقديرنا للجهد الكبير المبذول من اللواء أحمد راشد والأجهزة التابعة له.. فإن هناك مناطق كثيرة ومشروعات أخري بحاجة إلى أن تمتد إليها يد التطوير والانتهاء منها لأنها مشروعات توقف العمل بها أو يسير التطوير بها بصورة بطيئة للغاية.. وقد تكون قلة الإمكانيات عائقا أمام سرعة الإنجاز.. لكن فى الوقت نفسه نجد أن الوقت ليس ملكا لنا فى أمور كثيرة.
فعلى سبيل المثال مثلا طريق المنصورية القادم من دائرى المنيب والمعادى والذى يمتد حتى مطلع الدائرى من ناحية الرماية وطريق الإسكندرية الصحراوى، هذا الطريق رغم إنتهاء العمل فيه بعد تغطية ترعة المنصورية بطول ستة كيلومترات لم يتم الانتهاء منه وتطويره بالشكل اللائق به كطريق سياحى يؤدى إلى منطقة الأهرامات وأبوالهول والمتحف الكبير.
فهذا الطريق تمت توسعته بعد تغطية الترعة، لكن لم يتم رصفه بصورة جيدة.. وأيضا لم يتم عمل الدورانات والملفات الشرعية بصورة سليمة ولم تتم إنارته جيدا مثل شارع الهرم وغيره، كما أنه يمر كذلك بمناطق سكنية تؤثر سلبا على الطريق باس تغلال جزء منه للمقاهى والكافيتريات والطريق من ناحية أخرى مع بدايته من شارع الهرم يحتاج إلى إعادة تطوير فيما يخص المواقف الموجودة هناك، وإن هذا الطريق أصبح المدخل الوحيد المؤدى إلى ميدان الرماية والطريق الصحراوى والدائرى، وهو مكتظ دائما بالسيارات خاصة بعد أن أعطيت رخص لفتح محلات مثل كارفور وعرفة والقبانى ومعارض سيارات.. والمفروض أن هذه المواقف يتم تطويرها بالكامل وعزلها عن الطريق بأسوار بل تطوير المنطقة كلها خاصة الشوارع القادمة من حدائق الأهرام القديمة.. وهناك اقتراح بنقل موقف الإسكندرية الموجود فى مشعل وضمه إلى هذه المواقف واستغلال أرضه فى إنشاءات أخرى تصلح للمحافظة.
المثل الآخر هو طريق الفيوم وهذا الطريق يجب أن يتم بدء العمل فيه من الآن لأنه سيكون طريقا سياحيا، ولأنه سيكون المدخل والمخرج للمنطقة الأثرية بأهرامات الجيزة وكذلك المتحف الكبير، وهذا الطريق يحتاج إلى توسعة كبيرة من الجانبين، ويجب أخذ جزء من السواتر والطريق الداخلى لمساكن الرماية من ناحية، وجزء من الأراضى المترامية الفارغة والتى تعتبر أشبه بالخرابات من ناحية أخرى مع ضرورة نقل منطقة التجنيد بالكامل إلى مدينة 6 أكتوبر لأن المنطقة كلها ستكون سياحية بالفعل، وأنا أدعو السيد محافظ الجيزة إلى زيارة لمنطقة التجنيد وموقف التجنيد المجاور لمحطة كهرباء الأهرام، وليرى بنفسه كم العشوائية والانفلات، والتكاتك والميكروباصات والأتوبيسات ولا رابط ولا حاكم لهذه المنطقة.. والمفروض أن يتم نقل هذا الموقف تماما من هذا المكان لأنه حتى سيشوه المنطقة بالكامل، وأقترح عمل حسابه مع محطات المترو الجديدة فى حدائق الأهرام.
أيضا هناك طريق المريوطية الذى اغتالته يد الإهمال تماما بعد أن تم إنشاء محور المريوطية منذ أكثر من 8 سنوات، وهو يربط دائرى المنيب بدائرى الرماية، وهذا الطريق يؤدى إلى مناطق أثرية مثل سقارة ودهشور وغيرهما، ولابد من إعادة رصفه وتطويره أيضا.
الجزء الأخير الذى أحب أن أشير إليه، وهو أن الشوارع العرضية والجانبية التى تربط شارعى فيصل والهرم وكذلك التى تربط شارعى الهرم وترسة والثلاثين تعانى الإهمال الجسيم رغم أنها ستكون المحاور البديلة للسيارات بعد إغلاق أجزاء من شارع الهرم مع البدء فى أعمال الحفر للمترو، وللأسف الشوارع كلها مكسرة تماما وكلها مطبات بعد هوجة هدم العمارات القديمة وبناء أبراج عالية مكانها فى هذه الشوارع، كما أثر بشدة على كفاءة هذه الشوارع لتكون شوارع بديلة عرضية.
وأخيرًا.. نحن نعلم أن هموم ومشاكل المحافظة كثيرة جدا لأنها محافظة مترامية الأطراف، تجمع بين الريف والحضر، وكذلك المناطق الصحراوية وكل المشاكل السابقة بالطبع ليست مسئولية المحافظ وحده، بل هى مسئولية وزارة النقل وهيئة الطرق والكبارى والآثار والرى ومجلس الوزراء.. وكل ما ذكرته هو مهم على طريق أن تعود أو تسترد الجيزة عافيتها لتكون العاصمة السياحية لمصر لأنها تحمل ثلث آثار العالم.. وبالمناسبة 2020 ليست ببعيدة وهى فعلا على الأبواب.•



مقالات محمد هيبة :

العلاوات الخمس فى النفق المظلم !
منظومة الفساد والفشل
ماذا ينقصنا لاستضافة المونديال؟!
عبور 3 يوليو.. يوم عادت الدولة
قوانين إنصاف المرأة
نصب علنى باسم الكورة
اقتراحات «للوزير» كامل الوزير
«خليها خاوية»
شكرا سيادة الرئيس
الإشارة.. «صفراء»؟!
ملاحظات حول خفض سعر الفائدة
المسئولية الضائعة بين المحافظة والجمعية
ثورة يناير.. الدروس المستفادة!
رد من وزارة الداخلية.. وتعقيب؟!
مصر بين قضيتى اللاجئين والهجرة غير الشرعية
محنة الطرق.. وأزمة المرور!
الانفجار السكانى.. والأمن القومى المصرى
عود على بدء: قانون الفوضى الرياضية؟!
قانون «الفوضى» الرياضية !!
أين نتائج تحقيقات 57357؟!
الإخوان.. «القتلة»
«الجيزة».. العاصمة السياحية لمصر؟!
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
لا تذبحوا هذا الجيل
مستشار الوزير
كعكة الصدقات وسفه الإعلانات
الدعم ما بين: تذكرة المترو.. ورغيف العيش
أصحاب المعاشات بين المطرقة والسندان
معلم الأجيال
الذين يأكلون أمهم؟!
تحذير للمرة الألف: الانفجار السكانى أخطر من الإرهاب!
سيناء 2018.. العبور الثالث لمصر
فى ذكراها السابعة: 25 يناير.. ثورة أم مؤامرة؟!
قانون الإعلام.. أين؟!
سكك «صفيح» مصر
يا سلام يا خطيب عودة دولة الأهلى
وزير مراكز الشباب؟!
قوانين المرور.. والانضباط السلوكى
عام من السحل اللذيذ: ذكرى إعلان وفاة الجنيه!
السوشيال ميديا.. والفضائيات..؟!
النقطة 13.. كلمة السر: تأهلنا للمونديال بين أقدام غانا
أصحاب العلاوات.. وأصحاب المعاشات
شبكة الطرق القومية.. واللا قومية
من وحى مؤتمر الشباب بالإسكندرية: الانفجار السكانى.. أخطر من الإرهاب
الدعم.. وسنينه
سلاح الوزارة لمواجهة شبح البطالة: مراكز الشباب.. الركيزة الأساسية للتدريب والتشغيل
رغم أن الدستور والقانون حددا اختصاصات كل منها: تنازع السلطات بين الهيئات الإعلامية!
ملاحظات وتساؤلات حول تشكيل الهيئات الإعلامية الجديدة؟!
تمثيل عادل للمؤسسات القومية
بعد القرار المتأخر بمنع الشاحنات من طريقى السويس والإسماعيلية.. لماذا لا نفيق إلا بعد وقوع الكارثة؟
الهيئات أولا.. أم قانون الإعلام الموحد؟!
تغييــر اللا تغييــر
لتخفيف الضغط على الجيزة.. الحل.. إعادة إنشاء محافظة أكتوبر
أخيرا.. أصبح للجيزة محافظ.. ولكن!
الصحافة القومية.. إلى متى ستظل الابنة غير الشرعية؟
العربة قبل الحصان.. قانون الإعلام أولا.. أم الهيئات الإعلامية؟!
مصر والسعودية توافق وتكامل وشراكة
موسوعة ألعاب القوى المصرية
القوات المسلحة.. وشبكة الطرق القومية
ملاحظات أساسية على مشروعات القوانين الإعلامية
مصر تستعيد دورها الغائب
وزارة تأخرت 33 عاما
الرؤية الغائبة
بورسعيد
مثلث الإهمال القاتل فى حوادث الطرق
سماسرة الرياضة المصرية
مشروع قومي لمحو الأمية قناة الروح الجديدة
صباح الخير الجديدة
جلطة فوق كوبري أكتوبر
الطاق.. طاقين
الحلول المستحيلة.. لأزمات المؤسسات الصحفية
تداول السلطة في صباح الخير
الحل خارج الصندوق
وحانـت ســاعة العمــل
السيسى رئيسا لمصر بإجماع شعبى
الشعب يختار.. أمن مصر القومى
المــرأة والشبـــاب يحسمان انتخابات الرئاسة
الصحافة القومية.. والإعلام الرسمى
تحركـات حمديـن الميدانيـة.. وعصا السيسى السحرية
حيادية الإعلام بين السيسى وصباحى
انقطاع الكهرباء..الحلول العاجلة والآجلة
المخربون.. والمخرفون
الصحافة القومية..الابنة غير الشرعية!
رئاسة هـذا الرجــل
حقــد الإرهــاب الأســود يغتــال شــــبابنــا
السيسى يبدأ برنامجه الانتخابى..عمليا
حكومة مقاتلين
الأسباب الحقيقية لاستقالة حكومة الببلاوى
المرشح القادر على تحقيق برنامجه .. هو الأفضل
الحب فى زمن العنف
الحكومة لازم ترحل
قراءة فى «نعم» الكاسحة
نعم
المسلمون والأقباط.. إيـــد واحــدة
2014 .. عام الحسم.. واستحقاقات الثورة
أين أنت ياحكومة: حتى حماية الامتحانـات مسئولية الجيش والشرطة
الدستور..الاستحقاق الحقيقى لثورتـى ينايــر ويونيـو
قانون التظاهر بعد خراب مالطة
دستور للبلاد..أم دستـور للفئات؟!
كأس أفريقيا «الملطخ بالدم»
المعزول فى الغيبوبة!
الألتراس وطلبة الجامعات.. آخــر كــروت الإخـوان
الخونــــة والمفســـدون والمغيبــون والمختلــون
القوات المسلحة.. الركيزة الأساسية للدولـة المصريـة
مرة أخـرى.. الأيـدى المرتعشة لا تبنى وطنا
إرهاب الإخوان يهدد استقرار الدولة!
عنف الإخوان .. والقبضة الرخوة !
معركة الدستور أشد شراسة من الإرهاب
السيسى يفضح الإخوان الإرهابيين
معضلة فض الاعتصام
اقطعوا رءوس الفتنة
إرهاب الجماعة يحصد آرواح المصريين!
خارطة الطريق واضحة.. فاحذروا الفخ!
المفسدون فى الارض
الجيش حامي الثورة: الشعب ينتصر
أردوغان.. على خطي الإخوان
استمرار الشورى.. زواج علي ورقة طلاق
سيناء المستباحة والسيادة المنقصوصة
أزمة القضاء.. والمؤسسات الصحفية.. والتعديل الوزارى
اغتيال القضاء.. ودولة الفوضى
الجيش والرئاسة.. والخطوط الحمراء
هل نحن على شفا حرب أهلية؟!
النظام .. والعداء للقضاء والإعلام
«الساحل والمحسول».. كلاهما في النار
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
علي من نبكي الآن؟!
الحوار الوطنى .. حوار الطرشان
لا تفرقونا
دستور مصر.. بأغلبية «الخُمس»
لا.. لدستور يبيح الارهاب الدينى و السياسى
من يتآمر على الرئيس؟
دستور الليل و أخره
الاعلان الدستورى .. ( المكبل)
لماذا تهون ارواح المصريين؟!
محنة الدستور القادم
القضاء يُغتال بأيدى أبنائة
رئيس الجمهورية فى احتفال شعبى بنصر أكتوبر
الدستور.. المعركة الخلافية
الفرصة الذهبية لإعادة ترتيب أوراق اللعبة السياسية
إسقاط الإخوان بالانتخابات.. وليس بالمظاهرات
مفاجآت الرئيس
مجزرة سيناء.. وأمن مصر القومى
موقف جليل : «الصبوحة» وسـام علـى صدر الصحافة المصرية


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook