صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

فكرى أباظة 42 سنة رئيسا للتحرير!

50 مشاهدة

5 ديسمبر 2018
كتب : رشاد كامل



الكاتب الصحفى الكبير أستاذنا.. فكرى أباظة باشا هو أول وآخر رئيس تحرير مصرى أو عربى ظل يشغل هذا المنصب 42 سنة كاملة منذ تولى لأول مرة رئاسة تحرير مجلة المصور سنة 1933.. كانت بداية كتابة فكرى أباظة للصحافة فى جريدة الأهرام سنة 1919 ثم فى كل الصحف التى أصدرها الحزب الوطنى من عام 1919 حتى 1927، ثم كل مجلات دار الهلال من المصور والدنيا و«كل شىء والدنيا» و«الاثنين» والكواكب والهلال!


وعندما رحل عن دنيانا فى فبراير سنة 1979 كان قد أمضى ستين عاما بالضبط فى بلاط صاحبة الجلالة يملأ الدنيا بكلماته ومقالاته فى كل نواحى الحياة سواء باسمه الصريح أو بالأسماء المستعارة مثل «الجاسوسة الحسناء».
••
عاصر فكرى أباظة كل نجوم ومشاهير السياسة والفكر والصحافة فى مصر من سعد زغلول ومصطفى النحاس إلى جمال عبدالناصر والسادات، كما كان نائبا فى البرلمان - قبل ثورة يوليو 1952، وأصبح نقيبا للصحفيين أكثر من مرة، وتم تقديمه لمحاكم الجنايات أكثر من مرة فى قضايا صحفية!
للأسف الشديد رحل «فكرى أباظة» ولم يترك سوى كتاب يتيم من روائع كتب المذكرات والسيرة الذاتية هو «الضاحك الباكى» الذى صدر للمرة الأولى عام 1933 ثم توالت طبعاته حتى صدر عام 1973 فى طبعة أنيقة أضاف إليها المزيد من الحكايات والمواقف ووصفها بقوله:
«هى سرد غير متكلف لتاريخ حياة شاب مارس المحاماة والصحافة والسياسة والنيابة عن الأمة والرحلات والسياحات والحب وملحقاته من نجاح وفشل وحلو ومر»!
ويكشف عن رغبته فى تأليف كتاب عن الصحافة فيقول:
ورياسة التحرير عمرت عمرا طويلا.. طويلا فهل تكفى هذه الصفحات وتفى بذكر شئون التحرير وشجونها؟!.. لا.. لا.. أبدا!
صاحبة الجلالة الصحافة تستحق كتابا مستقلا بذاته اسمه «أربعون عاما فى خدمة الصحافة» وسيقرأ القراء - إن شاء الله - فى ذلك الكتاب الموعود أعجب وأطرب ما تعرض له فى العهد المصرى الحديث أى فى النصف الأول من القرن العشرين!
والكتاب الصحفى الموعود يحتاج إعدادا ضخما لأن كل ما فيه سيكون ضخما وأضخم ما فيه التحقيقات والمحاكمات والجنايات العشر التى كادت تغيب الأستاذ «شكرى» - وهو الاسم الذى استعاره - فى غياهب السجون».
نعم سيجد الصحفى الناشئ فى ذلك الكتاب نارا ونورا، نار الصحافة وسعيرها ولهيبها ونور الصحافة وضوءها وبهاءها ومجدها وفخرها.. فإلى اللقاء.
صحيح أن الأستاذ فكرى أباظة.. قد سبق أن روى فى مناسبات مختلفة بعض هذه الذكريات الطريفة والمثيرة سواء كانت سياسية أو صحفية، لكن صدور كتاب مستقل شىء مختلف تماما.
وبجانب ذلك الكتاب، فقد كان هناك أكثر من مشروع كتاب ينوى «فكرى أباظة» بالفعل كتابته، هذه الكتب كشف عنها الكاتب الكبير الأستاذ «صبرى أبوالمجد» صاحب أهم وأشمل كتاب صدر عن «فكرى أباظة» ويقع فى مجلدين كبيرين من (1230 صفحة) واستعان فيه بكل ما وقع تحت يديه من أوراق فكرى أباظة نفسه.
يقول «صبرى أبوالمجد»: ومن أوراق فكرى أباظة الخاصة مسودة لكتاب كان ينوى نشره فى السنوات الأخيرة وقد أسماه «نساء ورجال فى حياتى» وقد أعد فكرى أباظة بنفسه ماكيت الغلاف ومكان صورته فيه ولكنه لم يحدد الثمن واكتفى بأن كتب كلمة الثمن دون أن يحدده!
وقد جاء فى مقدمة ذلك الكتاب الذى لم ير النور بطبيعة الحال: «فى تاريخ أمثالنا من المخضرمين المعمرين الذين بلغوا «أرذل العمر» مئات بل ربما آلاف من النساء والرجال نلتقى بهم ويلتقون بنا فى مراحل الحياة كلها من «عهد الطفولة إلى عهد الشباب إلى عهد الرجولة، إلى عهد الشيخوخة ولكل من أولئك و«أولائكن» قصص وأية قصص!!
قصص عاطفية وغرامية واجتماعية وسياسية إلى آخر القائمة، وفى سرد هذه القصص مع تنافر أجناسها وتباين طبقاتها واختلاف ألوانها عظات بالغات وأحداث مثيرات ومضحكات مبكيات، ومبكيات مضحكات.
تجد القارئة ويجد القارئ فيها لذة ومتعة أو نصيحة وفائدة أو دراسة كانت تنقصنا وهذا هو الهدف من هذا الكتاب!».
ويقول «صبرى أبوالمجد» موضحا: كان فكرى أباظة قد أنهى المقدمة عند هذه الكلمات وكتب اسمه، ولكنه عاد فشطبه وأضاف ما يلى:
وفى هذه الرحلة الطويلة شخصيات متناقضة متضاربة منها شخصيات عالمية وشخصيات محلية، ومنها شخصيات بلغت القمة وشخصيات تدحرجت نحو السفح، منها شخصيات فارهة القوام «التاريخى» وشخصيات قزمة لاتاريخ لها!! ولكن لكل منها طابعه وميزاته شرا كانت أم خيرا.
والقراء يجب أن يقرأوا عن الشر ليتقوه وعن الخير ليقتدوا به ويتبعوه، وقد يتهمنى زملائى وأصدقائى بكل التهم وقد يكون بعضها صحيحا إلا تهمة واحدة وهى أن قلمى لم يتعود نبش القبور ولا نهش الجثث ولا تلويث الموتى، فقد دفن تاريخهم معهم وهم لا يملكون دفاعًا ولا هجومًا، والمؤرخ الرحيم الذى يجرح ولكن لا يسيل الدم والذى يعف ولا يسف هو المؤرخ المثالى النظيف كم أود أن أكونه أو بعضه».
 ويضيف الأستاذ «صبرى أبوالمجد» هذه الملاحظة المهمة: «كان أول فصل من هذا الكتاب الذى لا أعتقد أن فكرى أباظة قد أكمله – كان مجرد مشروع لم يكمله كان أول فصل به عن والدته»!
 ومن مشروعات كتبه التى كان فكرى أباظة يخطط لها كما يتضح من تلك الأوراق التى فى حوزتى كتاب تحت عنوان «شخصيات فى الميزان» ومن بين تلك الشخصيات التى اختارها للكتابة عنها شخصيات: «الخديوعباس»، «مصطفى كامل»، «محمد فريد»، «حسين كامل» – السلطان – «الملك فؤاد»، الملك «فاروق»، «سعد زغلول»، «عدلى يكن» رشدى «حسين رشدى رئيس وزارة»، إسماعيل صدقى، محمد محمود، مصطفى النحاس، عبدالخالق ثروت»، أحمد ماهر، النقراشى، على ماهر، إبراهيم عبدالهادى».
ولم أجد من بين أوراق فكرى أباظة غير عنوان الكتاب والشخصيات التى اختارها للكتابة عنها ويغلب على ظنى أنه كان – لقوة ذاكرته – ينوى الكتابة عنها على ضوء معلوماته الخاصة وتحليلاته السياسية.
••
ومن أوراق «فكرى أباظة» أيضا فكرة كتاب أسماه «يومياتى» وضع بنفسه فكرة غلافه وكتب فى مقدمته يقول: «يومياتى أو مذكراتى اليومية أنشرها من يوم الخميس 6 نوفمبر 1969، أما ما قبل ذلك بسنين وسنين وسنين فقد تحول بعضها إلى مذكرات وكتب، والبعض الآخر تحت الإعداد حتى هذا التاريخ.
ويومياتى هذه خليط بين السياسة والاجتماعيات، والمجتمعات والنساء والرجال والحوادث والأحداث ومنها التافه الذى قد يتمخض عن حكمة أو فلسفة، وكم نصحت قرائى بأن يدونوا مفكراتهم اليومية فإنها بعد مرور عدة سنوات تبعث لذتها أو حكمتها أو تاريخًا من قدمها، فهى تسجيل لابد منه لكل من يقلب صفحات القديم ويقارنها بالصفحات الجديدة».
ويقوم «صبرى أبوالمجد» بنشر بعض هذه اليوميات ومنها اليومية التى كتبها فكرى أباظة بتاريخ الجمعة 7 نوفمبر 1969 وفيها يقول :
 «حضرت الممثلة الكبيرة «فاطمة رشدى» وهى فنانة كانت فى مقدمة الصفوف سنين طويلة جمالا وشهرة، وفنًا وتاريخًا- إلى النادى الأهلى لمقابلتى وهى تحمل مجلدًا من 12 حلقة عن تاريخها المسرحى والسينمائى فى شمال إفريقيا كلها وفى الكيان العربى كله، وفى تركيا وباريس ولندن، ومجلدها هذا يحوى أحداثها الغرامية ومن أحبوها فنا وشخصا من أمراء وحكام ووزراء وأعيان نثروا الذهب تحت أقدامها نثرا بلا حساب!
 وبلغت قمة المجد ثم تبدد كل هذا وخرجت من المولد بلا حمص اللهم إلا حمصا لا يزيد على أربعين جنيها فى الشهر معاشا، وتاريخها الغرامى مع عشاقها مكتوب بلغة جيدة وبأسلوب روائى لذيذ ! من ينشره هذا هو الموضوع».
وتحت عنوان «أوراق متنوعة» يقول صبرى أبو المجد:
ومن أوراقه أيضا كشف – بخط يده – عن مؤلفاته وهى «الضاحك الباكى» و«ثورة أسيوط» ومجموعات ثلاث لما نشر من مقالات خلال عشر سنوات، وثلاث مجموعات من بعض أحاديثه الإذاعية من 1934 إلى سنة 1950، ثم كتاب اختارت فيه وزارة الإرشاد بعض محاضراته مع مقدمة لوزير الإرشاد «فتحى رضوان» وقد بلغت محاضراته ثلاثة آلاف محاضرة وعنوانه «مع الناس»، وكذلك مجموعة قصص عنوانها «الحب أبوالعجائب» ورواية طويلة بعنوان «التليفون» مع مائة قصة أخرى نشرت فى مجلة المصور ثم كتاب «حواديت» عن بعض الأحداث السياسية والاجتماعية». •
وللحديث بقية !
 



مقالات رشاد كامل :

حكاية مذكرات السادات!
فيروز هذه الدولة العظمى!
وكانت‮ «‬الجزمة» ‬كتابا لأنيس منصور‮!‬
د. بطرس بطرس غالى بين: متعة الكتابة.. ولذة الرقص!
كذبة صحفية اسمها عميد الأدب العربى
محمد التابعى.. وجمهور الطوب والحجارة!
أنـا رئيـس عمل ولست زعيم قبيلة!
معركة «يحيى حقى» والمصرى أفندى!
الملكة «نازلى» تطلب فصل «توفيق الحكيم»!
معاقبة توفيق الحكيم بخصم نصف مرتبه!!
أزمة رواية «أنا حرة» بين إحسان وروزاليوسف !
درس توفيق الحكيم لرفعت السعيد وإبراهيم الوردانى
أحمد بهجت فن الكتابة والحياة فى كلمتين وبس!
نزار قبانى وذكريات قاهرية!
الجريدة المثالية لاتجامل ولاتشتم!
.. إسرائيل تكسب معركة الألف واللام!
العرب وإسرائيل.. ومعركة الألف واللام!
السادات فى موسكو وأزمة الترجمة!
سوريا وأمريكا ودبلوماسية المثانة!
عن كأس العالم يكتب.. أنيس منصور محللا رياضيا
العقاد يرثى كلبه «بيجو»!
محمد صلاح بعيون فلسطينية‮!‬
فتحى غانم وموسى صبرى وتلك الأيام!
خالد محيى الدين بين عبدالناصر والسادات!
نزار قبانى يكتب : مصــر وشعبهــا حب كبيـر
روزاليوسف سيدة حرة مستقلة..
لويس جريس أبانا الذى فى الصحافة!
على أمين طبيب المجلات!
على أمين ومقالات المنفى
على أمين ومقالات المنفى !
على أمين وأحمد بهاءالدين: صداقة نادرة!
على أمين يكتب هيكل ابنى رئيسا للتحرير!
أحمد بهاء الدين وأكاذيب الغرام!
طرائف وعجائب الرقابة الصحفية
يا «صباح الخير»!!
درس فاطمة اليوسف: الصحافة تحتاج من يحبها ويحترمها!!
فاطمة اليوسف بقلم صلاح حافظ !
كامل الشناوى لجمال عبدالناصر: «الواد» صلاح حافظ فى السجن يا ريس!!
دموع صلاح حافظ و«صباح الخير»!
«صباح الخير» وصلاح حافظ فى المعتقل!
السادات للشرقاوى: الشيوعيون ضحكوا عليك!
فتحى غانم فى روزاليوسف !
مبايعة السادات (وإقالة فتحى غانم)!
وطلب السادات إيقاف الهجوم على «هيكل»!
موســم الهجوم على هيكل!
إحسان عبدالقدوس يراقب فتحى غانم!!
سلام يا رفاعى..
غضب عبدالناصر وهجوم «روزاليوسف»
السادات وفتحى غانم وطبق الملوخية!
هيكل لفتحى غانم: أهلا بالرجل الذى فقد عقله!
هيكل وفتحى غانم ودرس العمر!
ولادة الرجل الذى فقد ظله!
سر غضب عبدالناصر من «صباح الخير»!
أحمد بهاء الدين مدمن فوضى!
ومازالت الزحمة مستمرة بنجاح!!
شتيمة الملكة «نازلى» بأمر الملك فاروق!
بطلة رغم أنف إحسان عبدالقدوس!
الثورة والإخوان بعيون الأمريكان!
مدرسة الجهل.. والجهل النشيط!
الأستاذ «هيكل» ودرس البطة الصينية !
معركة حسين كامل بهاءالدين!!
اعتراف إخوانى: .. وارتفع اسم جمال عبدالناصر!
أخطر اعترافات جمال عبدالناصر علاقتى بالإخوان وصداقتى مع «البنا»
من زكرياتي الصحفية
سأصدر مجلتي وسأنجح!
من ذكرياتى الصحفية
أحمد بهاءالدين أيام لها تاريخ!
سؤال نزار قبانى : متى يعلنون وفاة العرب ؟!
سعد زغلول يرصد عيوب الصحافة
زوجى قاسم أمين لم يطبق دعوته على أفراد أسرته!
كتاب مجهول لإحسان عبدالقدوس عن ثورة 1919
درس عاشق التاريخ عبدالرحمن الرافعى الاستقامة والنزاهة سر تقدم البلاد
ليلة اعتقال «أحمد بهاء الدين»!
لغز ذكريات فؤاد سراج الدين!
حكايات صحفية عبدالناصر ناقد تليفزيونى!
توجيهات عبدالناصر الإذاعية والتليفزيونية!
العقاد لسعد زغلول: أنت زعيمى فى الوطنية ولست زعيمى فى الشعر
فى حفل تكريم أحمد شوقى ممنوع حضور النساء!
إحسان عبدالقدوس سنة أولى صحافة !
مجلس الوزراء فى بيت سلطانة الطرب!
رئيس تحرير يطلب أن أحبسه ليزيد توزيع مجلته!
موضوعات زفت وتمثيل زفت وإخراج زفتين!
الزعيم مصطفى كامل يدافع عن الرقص الشرقى!!
د. فاروق أبو زيد وصحافة لها تاريخ
توفيق الحكيم وثورة الشباب
أحمد بهاء الدين وكتب السادات الأربعة!
«الكواكبى» قلم ضد رصاص السلطان!
قاسم أمين الذى لا تعرفه!
علاء الديب.. عصير الصدق!
الدكاترة زكى مبارك صاحب الألف مقال!
جمال عبدالناصر بقلم أم كلثوم !
إحسان يكتب لطه حسين أخطر اعترافاته !
مفاجأة «السناوى» و«القعيد» مذكرات مبارك المحجوبة
اضبط «نجيب محفوظ» رقيبا!
توفيق الحكيم فى مصيدة جماعة الإخوان !!
روشتة توفيق الحكيم : للأسف «الكلام» قبل «العمل» دائما!
إحسان عبدالقدوس على خشبة المسرح!
د. زكى نجيب محمود: الفهلوة أفسدت حياتنا!
سيد قطب الذى لا يعرفه الإخوان!
درس الدكتور أحمد زكى .. الجدل فن لا نعرفه!
نجيب الريحانى بقلم طه حسين!
حكم مصر هدف الإخوان الأسمى!
عبدالناصر ينتصر لنزار قبانى!
تأديب وتهذيب وتفكير
عندما يغضب طه حسين !
البحث عن حل يرضى عبدالناصر وطه حسين!
«سادات» أنيس منصور حكايات وروايات!
عبدالناصر زعيم حقيقى أعطى الشعب
مناشدة طلعت حرب لرئيس تحرير الأهرام
سعد زغلول ناقد مسرحى وموسيقى وأديب!
صفعة مصرية على وجه رئيس أمريكى!
بيرم التونسى كرباج ضد الفساد!
«حسن البنا» يبحث عن رئيس تحرير!
الملك فاروق يعترف: مصر غدا ستصبح جمهورية!
صحفى لجمال عبدالناصر: أنا بتاع تولستوى!
د. حكمت أبو زيد أول وزيرة مصرية !
د. سهير القلماوى أول دكتوراه مصرية
نعيمة الأيوبى أول محامية مصرية
لطفية النادى أول طيارة مصرية!
أمينة السعيد سيدة دار الهلال الحديدية
أول مصرية تحصل على شهادة البكالوريا
بنت الشاطئ: الكبار لا يحتملون النقد.. والشباب يصفق لبعضه
درية شفيق .. بنت النيل الزعيمة الثائرة
أول صوت نسائى يطالب بحقوق المرأة السياسية !
امرأة حرة مستقلة ذات سيادة
هدى شعراوى للرجال: أنصفوا المرأة تسعد الأمة !
صفية زغلول .. امرأة أقوى من ألف رجل!
صباح الخير يا وطن!
«صباح الخير» الحب الأول!
حكايات أقباط.. من زمن فات!
كفاية كلام باسم الشعب يا سادة!
أيمن نور .. الصايح!!
أحمد رجب.. وبس!
أم كلثوم بقلم: حسنى مبارك!
روح صباح الخير
فكر الفقر و فقر الفكر!
الشاعر والمحامي بين ثورتين!
.. نعم تحيا مصر
الوحيد الذى يفدينى بروحه عبدالحكيم عامر!
الخديوي إسماعيل وأبو الصحافة المصرية!
14زوجة للخديوي إسماعيل
علي هامش سرايا عابدين واحد اتنين.. الخديو فين؟!
سرايا عابدين تبحث عن خديو!
حماية حق العض!
يادكتور سيف تذكر ولاتتنكر!!
عبدالله كمال!
وعلى بركة الله..
سيادة الرئيس.. انتخبناك يوم فوضناك
مباراة نظيفة اسمها الديمقراطية!
اردوغان وحوار الصفعات!
.. وأصبحت السفالة من حقوق الإنسان!
الدستورية: تعظيم سلام
كأس العالم للشيشة عندنا.. يامرحبا!
مذكرات ضد الجميع!
النخبجـيــة!
عبقرية العقاد
روزاليوسف سيدة الصحافة الأولى!
سامي رافع: الملايين لا تعدف اسمه وتعشق أعماله!
مني يستعيد الشعب ذاكرته لمحاسبة المقصريين؟!
البشرى يصحح أكاذيب الهضيبى!
مئوية مصطفى أمين.. وياسر رزق!
مصر بين ثورتين
تسلم ستات بلادى..
تسلم يا دستور بلادى
المايع السياسى والمايص النخبوى!
أنت مين يا هلفوت؟!
شاعر الشعب المصرى!
الضحك على الثورة باسم الثورة!
«أحمد شفيق» بقلم «سيد قطب»!
د. زكى نجيب محمود: رجل عمره عشرون ألف صفحةَ!
نفاق جماعة الإخوان للملك «فـاروق»!
أزمــة مرتبـات الموظفيـن!
اعترافات سوزان طه حسين!
طه حسين يكتب عن جيش مصر
طـه حسين ومصر والثـوب الضيـق !
اغتيال عبدالناصر وهدم القناطر!
عبدالناصر بعيون الإخوان
أسامة الباز.. وأيام كامب ديفيد!
أوياما يلعب مع شباب الإخوان!
ثورجية «دلاديل» الجزيرة!
«الجزيـرة» فـى قطـــر نفايــــــات إعلامية وبغاء سياسى!
كل شىء انكشف وبان!
سنة من الجهل النشيط!
لا أعرف المستحيلا!
مصر ليست دكان بقالة!
الكرسي: شرعية السلطة وشرعية الشعب!
الوزير والشاعر الكبير والتعلوب الصغير!
النيل شبع كلام!
ديمقراطى حسب الطلب!
سؤال بلا جواب عمره أكثر من مائة عام!
دروس ومبادئ الحمير للنخبة والبني آدمين!!
توفيق الحكيم: السلطة والأغلبية المطلقة والطغيان!
صلاح جاهين وحلاوة زمان!
«مُخ» إيه اللى أنت جاى تقول عليه!
كان غيرك أشطر!
مصر الحرية لا المشنقة!
أحمد لطفى السيد وكلامه الفارغ!
مائة جنيه أسقطت مبارك وتهدد مرسى
النحاس يرفض محاكمة آراء الصحفيين!
محكمة الجنايات صحافة المعارضة!
الحكومة تسرق حذاء زعيم الأمة!
يارمسيس يا!!
محكمة الجنايات تبرئ هيكل وتطالب بحمايته وتشجيعه
عيـب فـى الـذات الملكيـة بسبب نشر صفحة بيضاء!
أحترام الدستور وطهارة الحكم وسيادة القانون
فاروق ملكاً ومعركة الصحافة
طرد "العقاد" مقابل عودة الدستور !
ماذا يحميك من المستيد إذا لم يحمك الدستور؟!
الدستور و رجل الشارع
شرعية السلطة .. و سلطة الشرعية!
الحكام ليسو الهة وإنما موظفون عند الشعب!
دولة الفشل
السادات يعتقل الشرقاوى
إحنا قاعدين فى الحكم 20 سنة
لا يليق بنا مصادرة كتاب!
الرجل الذي قال لا لدستور عبد الناصر !
حجازى:غضب عبدالناصروتحذير السادات!
دستور جمعية مش دستور أُمّة!
بهجاتوس والديكتاتورية للمبتدئين !
تقرير الشرطة العسكرية وجنازة المشير
لغز نهاية المشير عامر!
كان لازمتها ايه تقول الجيش هو الذى يحمى الدستور
سأعيش خمسين سـنة والبلد يحتـاج فتـرة طويلـة يحكمه رجـل واحـد!
تكميم الصحافة أشد هولاً من إلغاء البرلمان!
حكمت المحكمة: نقد الحاكم مباح
البلطجية اشتكوا !
الأبيح والقبيح فى زمن القميص!


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس - 2

فجأة، قامت السلطات اليابانية  بإلقاء القبض على كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة  التحالف الثلاثى العالمى للسيارات رينو &nda..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook