صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

نموذج مثالى للقوة الناعمة

202 مشاهدة

31 اكتوبر 2018
كتب : محمد عبد النور



الزيارة الرسمية للرئيس السيسى لألمانيا «4 أيام» تتضمن شقين: الأول هو زيارة «دولة» لرئيس مصر إلى ألمانيا بدعوة من المستشارة الألمانية «أعلى مستويات الزيارات الرئاسية فى العلاقات الدولية» حيث القمة  بين الرئيس  والمستشارة الألمانية أنجيلا  ميركل، لبحث التعاون الثنائى، وجهود  مكافحة الإرهاب، والأوضاع فى ليبيا وسوريا واليمن، إضافة إلى تنسيق المواقف بشأن مواجهة الدول الداعمة للإرهاب «طبقًا لتقرير الهيئة العامة للاستعلامات» فضلًا عن لقاءات أخرى ثنائية مع كبار المسئولين والسياسيين الألمان، والشق الثانى هو للمشاركة فى أعمال القمة المصغرة للقادة الأفارقة رؤساء الدول والحكومات أعضاء المبادرة الألمانية للشراكة مع أفريقيا فى إطار مجموعة العشرين والتى دعت إليها المستشارة ميركل.
حيث إن توجيه الدعوة للرئيس السيسى من المستشارة ميركل لحضور هذه القمة للمرة الثانية جاء تقديرًا لمكانة مصر وأهمية دورها فى أفريقيا، ليلقى الرئيس السيسى كلمة خلال أعمال القمة المصغرة تتناول رؤية مصر فى دفع وتعزيز جهود التنمية فى إفريقيا، خاصة أن مصر سترأس الاتحاد الأفريقى العام القادم 2019 نفس التقدير الذى لاقته مصر والرئيس السيسى فى شرق آسيا والصين، وفى الولايات المتحدة الأمريكية، وأخيرًا فى روسيا الاتحادية، وإذا كانت مصر الرسمية قد أحدثت هذا التواجد المؤثر وأصبحت رقمًا مهمًا على الساحة العالمية وفى علاقاتها الدولية  كدولة مهمة ذات وزن فى الملفات المحلية والإقليمية ودولة ذات شأن فى القضايا العالمية، تتحدث بصدق وصراحة وتتعامل بشرف وكرامة، فإنه من المهم أن تتحرك القوة الناعمة المصرية بتنوعاتها المختلفة فى اتجاهات متعددة لتستفيد من هذا الزخم المبهر الذى أحدثه التحرك الرئاسى المصرى فى شرق الأرض وغربها وشمالها وجنوبها. وقد تابعت على مدى ثلاثة أسابيع متصلة نموذجًا مثاليًا للقوة المصرية الناعمة فى أدق تطبيقاتها من جانب، ومفهومًا حقيقيًا لما يمكن أن تقدمه مؤسسة تعليمية كبرى تمتلك اتصالات واسعة وعلاقات خارجية مؤثرة من قيمة مضافة للمجتمع الذى تتفاعل معه بالأبحاث والتجريب وإتاحة حلول متقدمة للارتقاء به، فى الوقت الذى تصبح فيه أداة من أدوات فتح الأبواب وتحقيق التواصل وطرح الصورة المصرية الحقيقية والجاذبة للاستثمارات الأجنبية سواء فى مشروعات أو شراكات، من جانب آخر، حيث لم تكتف الجامعة الألمانية بالقاهرة بالمبادرة اختياريًا بترجمة قانون الاستثمار المصرى الجديد إلى اللغة الألمانية ليكون تحت تصرف الدوائر الألمانية المهمة وأهدت النسخة المترجمة للسفير الألمانى بالقاهرة، وإنما أجرى د.أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة فى رحلات مكوكية، لقاءات مع اقتصاديين فى مقاطعة بادن فورتمبيرج والتى عاصمتها مدينة شتوتجارت الصناعية الشهيرة، وهى من أكبر المقاطعات الأوروبية فى الابتكار وتحقق 201 مليار يورو دخلًا سنويًا وتعتمد فى اقتصادها على جميع المشروعات الكبرى والمتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لتلبية  احتياجات الأسواق  العالمية، بالتوازى مع اتصالات واجتماعات ببرلمانيين من ذوى التأثير، ورؤساء شركات وتكتلات كبرى.اجتماعات مطولة عقدها د.أشرف منصور فى عرض وشرح وتفسير قانون الاستثمار المصرى الجديد، وما يوفره من فرص استثمارية كبرى للشركات الألمانية عندما تدخل باستثماراتها إلى السوق المصرية ومنها إلى السوق الأفريقية بمعنى أن تصبح مصر نقطة ارتكاز للاستثمار الألمانى كسوق كبيرة، تنطلق منها إلى الدول الأفريقية كأسواق ضخمة واعدة، متمتعة بما أصبحت عليه مصر من أمن وأمان واستقرار، ومستفيدة بما حققته مصر من نسب مرتفعة للنمو، ومستخدمة لما أنجزته من بنية تحتية عملاقة حديثة داعمة لكل أنواع الاستثمار.  لتستضيف الجامعة وفودًا ألمانية من المقاطعة الصناعية الغنية بادن فورتمبيرج تضم رسميين ونقابيين ورجال صناعة ورجال اقتصاد وممثلين لكبريات الشركات الألمانية فى القاهرة، فى اجتماعات استمرت لثلاثة أسابيع مع وزير قطاع الأعمال د.هشام توفيق ورئيس الهيئة العامة للاستثمار محسن عادل ود.منال عوض محافظ دمياط ونقيب المهندسين هانى ضاحى الذى وقع اتفاقًا مع نقيب مهندسي بادن فورتمبيرج بإتاحة الفرص الوظيفية بشركات المقاطعة لطلاب وخريجى كليات الهندسة المصرية، بتأهيل من الجامعة الألمانية بالقاهرة لمن لا يعرف اللغة الألمانية.  وبالطبع تمت مناقشات مطولة ومستفيضة حول الفرص المتاحة للاستثمار الصناعى فى مصر وجميع التسهيلات المطروحة، وبالتأكيد دارت المناقشات حول أفكار وتجارب إصلاح الشركات المتعثرة من شركات قطاع الأعمال العام المختلفة سواء فى الإدارة أو التحديث، ومنها الشراكة مع شركات ألمانية متخصصة فى نفس النشاط الصناعى، وأيضًا آليات تنفيذ المشرعات الصغيرة ومتناهية الصغر والتى نعتمد عليها مصريًا فى تحقيق نهضة اقتصادية واسعة، وهى الاجتماعات التى ستظهر نتائجها المباشرة خلال الأشهر القليلة القادمة.هذا التحرك الاختيارى من مؤسسة تعليمية عملاقة يؤكد على أنه لا حدود لما يمكن أن تقدمه القوة الناعمة والإضافة التى يمكن أن تحققها، وقد استخدمت الجامعة الألمانية بالقاهرة أدواتها كقوة ناعمة مصرية بإيمان حقيقى من د.أشرف منصور بطبيعة دورها الذى لا يتوقف عند أدائها كمؤسسة مصرية تعليمية رفيعة المستوى وإنما يمتد ليصبح أداة مهمة من أدوات تحقق طموح هذا الوطن.. إيمان مصرى أصيل.•
 



مقالات محمد عبد النور :

د.شوقى السيد: سنة حُكم جماعة الإخوان.. كانت أكثر من احتلال لمصر
المستشار عدلى حسين : جماعة الإخوان منذ إنشائها ظاهرها غير باطنها
د. ثروت الخرباوى : يقينا.. الاخوان أئمة الشر وأئمة الخداع
شريف دلاور: قبل التعويم.. الناس لم تكن «عايشة مرتاحة».. وإنما كانت تعيش بـ«وهم»
الخبير الاقتصادى شريف دلاور: السيسى مسابق للزمن لأنه يعلم أن الانتظار أخطر من الحركة
د.أشرف منصور : الجامعات التطبيقية قدمت لألمانيا التميز العلمى.. وجودة المنتجات عالميا
الإبهار فى النموذج المصرى
جماعة الإخوان تحرق مصر
اللواء محمود زاهر: «رابعة» و«النهضة» كانا إجراءات تنفيذية لمخطط تقسيم مصر
د. هانى الناظر: اعتبار المنصـب مكـافـــأة.. مشكلة مصر..
د. هانى الناظر: جماعة الإخوان اعتبرت المصريين «خوارج» يجب قتالهم
د. عبدالمنعم سعيد: سؤال «إحنا رايحين على فين».. بصراحة «اللى بيسألوه.. بيستعبطوا»
د. عبدالمنعم سعيد: مصر مرّت بغيبوبة
د طارق فهمى: لو استمر الإخوان.. لأصبحت الجماعة هى الشعب.. وباقى المصريين هم أغيار
محمود اباظة : نحن بحاجة الى أغلبية برلمانية وليس حزب أغلبية
القوات المسلحة المصرية لها دور خاص.. لأنها كانت رافعة من روافع الحداثة
لواء دكتور. سمير فرج: بدون مجاملة.. الفترة الرئاسية القادمة مشرقة
الأقصر.. براند عالمى
سوريا.. والعاهرة قطر
حقك.. فى صندوق انتخابات الرئاسة
ثورة الأمير محمد بن سلمان.. وزيارته
ثلاثة أيام فى حضرة نبهاء مصر من العلماء أبناء النيل فى الخارج
فى تطوير القناة الأولى
الجيش المصرى.. واليد عندما تطول
فى مشهد الانتخابات الرئاسية
القدس.. عار القرن
معركة الواحات.. إجابات مطلوبة
عندما تحدث أمير الإرهاب
وزير التعليم .. نظريا وعمليا
هيومان رايتس .. المشبوهة وأخواتها
الحسبة.. غلط
السكة الحديد بين قطار الإسكندرية وجرار العياط
فوبيا الحفاظ على الدولة
من القاعدة العسكرية «نجيب»
أنور قرقاش
دم الشهيد.. والعقاب المصرى
عندما صنع المصريون 30 يونيو
العودة إلى الوعى
«أى دول تقدم الدعم للإرهاب يجب أن تُعاقب»
نقطة… ومن أول السطر
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. سحر التميز
بنقول نكت.. مش كده!
رمضان كريم
حوارات ربيعية
الرئيس.. واللغة المصرية الجديدة
2015 البحث عن إجابات
من أول السطر
صباح الخير
مرة واحدة وإلى الأبد
الفريق أول
المواجهة الآن و.. فورا
الخروج العظيم للمصريين
حل الشورى.. مقدمة لا نتيجة
إنجاز رئاسى.. جديد
اللى شبكنا يخلصنا
وأخيرا القضاء
الساعة «ى»
نفض اليد الرئاسية !
الرئيس المنتخب
النعمة فى الخطاب الرئاسى
الثلاث ورقات!
رجالة الرئيس.. مرسى


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook