صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

حلى وحقائب السهرة ببصمة من حضارتنا القديمة

121 مشاهدة

31 اكتوبر 2018
كتب : بسنت الزيتونى



مازال لديه القدرة على تقديم المبهر والمدهش لنا نحن النساء اللاتى وجدن فى إبداعاته من الحلى والحقائب ما يشعرنا بالسعادة لاقتناء قطع تتميز بالفن، الخصوصية، الجمال ومستوحى من  التراث إنه مصمم الحلى والحقائب المبدع ذو البصمة الفريدة سامى أمين، الذى قدم على مدى سنوات طويلة مجموعات أبهرتنا وبهرت نساء العالم اللاتى يقبلن على تصميماته فى كل معارضه سواء فى إيطاليا أو بلجيكا أو أمريكا أو غيرهن من نساء الدول الغربية اللاتى وجدن فى تصميماته الإبداع الفنى، الجودة والرقى فى التنفيذ لقطع مميزة.
 وها هو سامى أمين يبهرنا بمجموعته الجديدة التى ذهب من خلالها لعالم السهرات، فكيف جعل من خامة النحاس الغنية التى يعشقها هو بشكل شخصى أن تكون أيقونة تتألق فى تصميمات بديعة ومبهرة للسهرات والمناسبات الخاصة كما كانت متربعة على عرش الأناقة  الصباحية ولفترة بعد الظهر.
الإبداع، الخلق والفن موهبة لا شك فى ذلك، لكن التفرد وخلق أسلوب خاص بك يميز إبداعك ويجعل كل من يرى قطعة من تصميمك يشير إلى أنها من إبداعات فنان بعينه فهذا هو البصمة الفنية التى لا يصل لها كثيرون بسهولة، وهذا ما تفرد به الفنان المبدع سامى أمين الذى تفرد فى تصميماته وأثقلها بالجودة فى الصناعة اليدوية والدقة فى كل التفاصيل سواء فى نوعية الجلود أو الخيوط المستخدمة أو انتظام الغرز اليدوية وروعة التفاصيل أنه عالم سامى أمين الذى جعلنا نحب حروفنا العربية ونعشق خامة النحاس المؤكسد وكل عنصر يضيفه لتصميماته النحاسية سواء من الزجاج البلدى الملون أو المينا أو أى خامة جديدة يدخلها سامى أمين إلى عالمه الإبداعى يجعلها تدخل فى منظومته لتتموه وسط عالمه الفريد دون أن تفرض بصمتها بل إنه يأخذها لعالمه ليكون لها بصمة أخرى مميزة هذا هو الساحر الفريد والمبدع الذى دائمًا ما أذهب إلى معرضه بحى الزمالك الراقى وكأنى أدخل إلى متحف لفنون الحلى والحقائب البديعة. فقد بهرنا المصمم سامى أمين بموهبته التى تعاملت مع تراثنا الفنى وحضارتنا القديمة من موتيفات ورموز سواء فى الحضارة الفرعونية أو الفن القبطى أو الإسلامى وقدمها لنا فى تصميمات معاصرة يرتديها نحن عاشقات الأناقة لنستشعر التميز لأنها قطع ذات أصل وذات مصدر إلهام من جذورنا وجذور الحضارات الإنسانية. حتى أصبحت كل قطعة ترتديها لها هوية وتؤكد على هوية من ترتديها.
خط جديد للسهرات
اعتدنا كل موسم من المصمم سامى أمين أن يقدم لنا مجموعات فنية من الحلى والحقائب مستوحاة من مصدر إلهام مختلف فمرة تكون مدينة دهب الساحرة ومرة تكون النوبة زهرة الجنوب ومرة تكون الإسكندرية مصدراً لإلهام مجموعته، أما المجموعة الجديدة هذه فقد اعتمد تقديم خط جديد تمامًا عن تصميماته فقد طرق باب الحلى وشنط السهرة بكل ما يميزها من ثراء التفاصيل الدقيقة ونعومة خطوط التصميم. مع استمراره فى استخدام النحاس الأصفر المؤكسد مع ترصيعه بالكريستال (الشوارفيسكى) الفخم ليؤكد بثرائه على فكرة ثراء حقيبة السهرة حينما تكون بتوقيع سامى أمين.
وبالتأكيد كان تحديا نجح فيه المبدع سامى أمين بجدارة وهو تقديم تصميمات السهرة بنعومتها ورقتها وفى نفس الوقت محافظ على هويته وبصمته مع تطويعهما بحرفية شديدة لتناسب نعومة وأناقة تصميمات السهرة وهو ما كان مبهرا أن يصل إلى هذه القطع الرقيقة مع الحفاظ على استخدامات خاماته (الخشنة) من مواد طبيعية كالجلد الطبيعى والنحاس المؤكسد وأيضا دمج معها الكريستال وتكون النتيجة النهائية تصميمات فى منتهى العذوبة، ولم نشعر بأى تنافر بين الخامات بل على العكس كان التناقض بين كل من لمعان الكريستال والملمس المطفى المؤكسد النحاس الأثر فى إظهار جمال كل خامة وإضافة غنى وثراء للتصميم ومن ثم أعطاه طابعه الفريد وروح التصميم الأصيل للمصمم سامى أمين.
وقد اتضح ذلك بقوة فى معالجة النحاس المؤكسد واستخدام مفردات شكلية من زخارف مثل المثلث ونصف دائرة فى تكرار وتوزيع يذكرنا برسومات المعابد الفرعونية ودلالتها فى الحضارات المسيحية والإسلامية فى التاريخ المصرى القديم.
وأخيرًا
إن المبدعين المصريين الحقيقيين لديهم القدرة على إبهار العالم بمن فيهم نحن أحفاد الحضارات الفرعونية والفنون القبطية والإسلامية وهذه قيمة الفن والفنانين المبدعين.•



مقالات بسنت الزيتونى :

الرقة والخصوصية مفتاح التميز
الكاروهات والفرو..الأزرق والأحمر
يختار ألوان ملابسه ويطلب التعامل مع حلاق ابنه
لمسات من الفنون تعلو التصميمات
كثير من الدفء والبهجة
أزياء مارى لوى تتألق بقصر محمد على
عبايات أنيقة للمناسبات الخاصة بتوقيع NJ
أزياء السهرة للخريف والشتاء ببصمة لبنانية
شعرك في شتاء 2019
 القواعد الذهبية لأناقة الحشمة
أناقة الهوت كوتور
أزياء الخريف للمرأة الواثقة بذاتها
أسرار أناقة الرجال
سهرات الخريف بانطلاق الفراشة السوداء
لوحات فنية تزين ملابسك
زينى طلتك بورود البوليمر كلاى
روح البهجة والمرح
الأناقة الباريسية بيد مصرية
الغارمات.. قصص إنسانية تفوق الخيال
فستانك عنوانك
فرو وجلد ودانتيل ورسوم يدوية
الحب الأول فى اللقاء الثانى
طموح محافظ مطروح انطلق بها للعالمية
تصميماتها لها مذاق خاص.. أسرار وصول مرمر حليم للعالمية!
الورود الحمراء فى ليالى الشتاء
«الهانبوك» على ضفاف نيل القاهرة
(بيت حُسن) حيث الإبداع والفن يتعانقان
إسعاد يونس لـ «صباح الخير»: الإنتاج المصرى .. هو الحل
أناقة القرن العشرين مازالت ملهمة
فنانة (الشنيط) نهلة سليمان.. عشقت الفن فأبدعت
شاليمار الشربتلى : أرسم كما آكل وأشرب.. ولا أصدق النجاح
الموهوبة حنان مطاوع سحرت للريموت كنترول!!
عاشقة للمجوهرات وتتبرع بها للمجهود الحربى
الأناقة بدأت من عصر الفراعنة
الفنانة الشابة لينا أشرف تتغزل فى جزيرة النيل!
ابحث فى طبقك عن الخضراوات المنسية!
MBC لن تكون مصر


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

تدمير الدول

منذ قديم الأزل، تتعاقب الإمبرطوريات التى تحكم الكوكب، ولكل إمبراطورية سمات ومصالح وأسلوب فى السيطرة. قديمًا كانت بالسلاح وبالج..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook