صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

السندى .. أمير الدم

104 مشاهدة

10 اكتوبر 2018
كتب : محمد عبدالرحمن



لا أذكر آخر مرة شاهدت فيها فيلمًا وثائقيًا على الفضائيات المصرية، ناهيك عن أن يكون موضوع الفيلم مرتبطًا بقضية فى خطورة قضية جماعة الإخوان الإرهابية وما تفعله فى المجتمع المصرى منذ ما يقرب من تسعين عامًا، لهذا السبب ولأسباب أخرى  كنت مترقبًا لموعد العرض الأول للفيلم الوثائقى الجديد «السندى ..أمير الدم» الذى عرضته شاشة dmc الأسبوع الماضى،  وعبر 54 دقيقة من الغوص فى تاريخ هذه الجماعة الدموى وربطه بالحاضر فى محاولة للنجاة بالمستقبل، يمكننى من فوق مقعد المشاهد تلخيص أسباب أهمية هذا الفيلم فيما يلى :

أولًا: كما قلت تغيب الأفلام الوثائقية طويلا عن الشاشات المصرية، وعندما تتواجد على استحياء تكون من إنتاج شركات خاصة، أما «السندى ..أمير الدم» فهو إنتاج مباشر لقناة dmc وهو بداية لسلسلة من الأفلام التى ستتناول هذا الملف، ولنا أن نتخيل لو خصصت كل شبكة مصرية فريق عمل وميزانية محترمة من أجل هذه النوعية من الأفلام على أن يختلف الملف من شبكة لأخرى ليحدث تكامل لا تعارض، ولو نظرنا لما تخصصه قنوات معادية للدولة المصرية لهذا المجال تحديدًا من المحتوى التليفزيونى سندرك سريعًا حجم تأثيره رغم كل ما يُقال عن عدم وجود جمهور لهذه النوعية من الأفلام، بالعكس تأثير الوثائقى أهم بكثير من الدراما فى هذه الملفات لكنه تأثير يتحقق ببطء ويظل الفيلم وثيقة تشاهدها أجيال لاحقة، عكس الدراما التى عادة ما تنجح فى زمانها ولن تمتد لفترات مقبلة إلا فى حالات نادرة.
ثانيا: حسنًا قرر صناع الفيلم عندما لم يبدأوا السلسلة بشخصية حسن البنا، ليس لأنها «محروقة» فى مسلسل «الجماعة» ولا لكون سيرته هى الأكثر انتشارًا، لكن لأن الهدف كما وصل لى كان رصد كيف بدأ تحول الجماعة من العمل الدعوى السياسى حتى لو كان براجماتيًا، إلى استخدام العنف، كما أن الإخوان طمسوا تاريخ عبد الرحمن السندى وتبرأوا منه، بالتالى عندما نقدم للأجيال الحالية مؤسس النظام الخاص الذى لا يتكلم عنه الإخوان فهو أمر يؤكد أهمية المشروع الذى لفت الانتباه أيضًا إلى فقدان البنا نفسه السيطرة على السندى ورفاقه، وتنفيذه لاحقًا لبعض العمليات دون علمه، ما يشير بوضوح إلى أن من يُشعل عود الكبريت هو أول من سيفشل فى وقف امتداد النيران إذا أراد.
ثالثا: قضية الإخوان والإرهاب، ناقشتها برامج التوك شو بشكل نفر الجمهور أحيانًا من الكلام المعاد والمصادر التى تردد عبارات محفوظة ومكررة، فى السندى أمير الدم، تتجلى أهمية المحتوى الوثائقى، حيث المعلومات يتم اختيارها حسب الأهمية والسيناريو يسير بالمشاهد من مرحلة لأخرى بانسيابية تجعله لا يشعر بالمسافة من نقطة البداية حتى خط النهاية .
رابعًا : اختيار الضيوف سبب من أسباب الاهتمام والترقب لفيلم السندى أمير الدم، نذكر منهم أستاذ التاريخ الحديث بجامعة القاهرة د.محمد عفيفى، الخبراء فى الجماعات الإسلامية، صلاح الدين حسن، أحمد بان، مختار نوح، خالد عكاشة،ماهر فرغلى وانفرد الفيلم بظهور خليفة عطوة المتهم الثالث فى قضية اغتيال جمال عبدالناصر بالمنشية  1954.
خامسًا: ربما أكون منحازًا بحكم الزمالة لمعد الفيلم أحمد الدرينى ومخرجه شريف سعيد، لكننى أظن أن المتفرج العادى شعر بالتأكيد بحجم الاختلاف فيما رآه على الشاشة سواء من حيث الانفراد بتسجيل صوتى لأحمد عادل كمال أحد مؤسسى النظام الخاص، وشهادة بخط يده وصور نادرة للإخوان فى السجون، وكذلك استخدام المخرج لتقنية الرسوم المتتالية حيث قدم الفنان محمد خليل لوحات رائعة لتتابع عمليات الاغتيال التى نفذها الإخوان، بالإضافة لمشاهد تمثيلية «ديكيودراما» لشخصيات لا تتوفر لها صور أو مواد متلفزة وفى مقدمتهم السندى الذى جسد دوره ماجد رفلة ، وأضيف لكل ما سبق اختيار صوت منى سلمان للتعليق على أحداث الفيلم.
أخيرًا: كل ما أتمناه، وإلحاقًا بالمقدمة ألا يصبح هذا الوثائقى الوحيد الذى نراه فى هذه المرحلة وألا أضطر لبداية مقال آخر عن فيلم وثائقى سيظهر بعد سنوات بأنه نادرًا ما تعرض الشبكات المصرية أفلاما وثائقية.. فالحرب الإعلامية والفكرية جد خطيرة، والوثائقيات سلاح لا يصح خوضها بدونه. •



مقالات محمد عبدالرحمن :

مصر .. نقطة تلاقى شباب العالم
«إلى الكاميرا يلجأ المظلوم والشريف والمقهور.. ويخشاها الظالم والفاسد والمتجبر»
حكاية كل يوم
ياسمين صبرى .. النجومية بالإنستجرام
أبانا الذى علمنا السينما
منتدى شرم الشيخ.. الشباب ينتصر دائما
عندما قال السقا لرمضان : بس يا بابا !
عندما قال السقا لرمضان : بس يا بابا !
ثغرات السيناريو وجرأة الفكرة لم تؤثر على الفيلم «بشترى راجل».. أخيرا فيلم عن الحب فى عيد الحب
فوبيا التصنيف فى.. اترك أنفى من فضلك
لماذا حقق الفيلم إيرادات كبيرة في أسبوعه الأول؟ مولانا .. كل هذا الجدل
الـ 10 الأنجح فى 2016
«الستات» يدافع عن سمعة السينما المصرية
المختصر المفيد لما جرى فى أفلام العيد
تفاصيل التواطؤ بين «شبه الرقابة» و«شبه السينما»!
كيف ظهر «الأسطورة» كممثل كوميدى؟ محمد رمضان «الطبيعى» على مسرح الهرم
20 ملاحظة فى 30 يوما
رمضان 2016.. الانطباعات الأولى عن الحلقات الأولى
الكبار والشباب نجوم يواجهون «التحدى» فى سباق رمضان
«الشقة».. موهبة مؤلف وخبرة مخرج واجتهاد ممثلين
نوارة .. الأسباب الخمسة لكل هذا النجاح
أشعار فؤاد حداد تعود على المسرح القومى
الفرصة الأخيرة لإنقاذ مسرح الدولة
التفاصيل الكاملة لآخر أيام المدينة
ليالى الحلمية.. النجوم متحمسون والجمهور «قلقان»!!
الأسباب الخمسة لنجاح «أحلى صوت»
تناقضات المصريين فى «الليلة الكبيرة»
ليالى يحيى الفخرانى على خشبة المسرح القومى
نور الشريف .. (القيمة) لا تموت
أنا الرئيس.. كوميديا من مدرسة فؤاد المهندس
محمد سعد «ينتكس» فى حياتى مبهدلة
فى وداع عمر الشريف العالمى
رمضان 2015.. أزمات الساعات الأخيرة
السيسي.. وجمال بخيت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس

لن تكون أوروبا كما كانت.. أوروبا التى وضع أساسها الأمريكان بعد الحرب العالمية الثانية بمشروع جورج مارشال انتهت،  فقد انفج..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook