صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

2908 مشاهدة

30 ابريل 2013
كتب : مفيد فوزي



∎لا أدرى ما سر التفكير فى إزاحة وزير الثقافة د.عرب من منصبه إلا إذا كان ليس على موجة الإخوان. إنه رجل عاقل ومتزن ومثقف وله تاريخ فى العمل الثقافى ولكن من الواضح أنه جعل من الثقافة منتجا مصريا وهذا غير مرغوب عند «إخوانا».
 
∎لو عاش يوسف إدريس بيننا لكتب مسرحية حول النزاع والتهديدات الصبيانية بين الرئاسة ومستشار الرئيس: «حاتقول؟ حانقول»!!
 
∎أصبح منصب الوزير - الآن -«خازوق» كما وصفه مصطفى أمين.
 
∎الأقباط لا يقل تعدادهم عن «51 مليون قبطى»: المعلومة من البابا تواضروس بابا الأقباط. وهذه معلومة مهمة على لسان «البابا» لأقباط مصر.
 
∎الجمال الأنثوى ليس شرطا لنجاح مذيعة التليفزيون وعندى دليل المحاورة اللبنانية ذات الجمال المتوسط المريح جيزيل خورى والناجحة.
 
∎سيخرج بعض الوزراء من حكومة قنديل ولا ندرى لماذا خرجوا وهل هناك «معيار» لجودة الأداء. ثم يقفز سؤال مهم: من الذىيحدد مدى جودة أداء رئيس الحكومة؟
 
∎ماجد الكدوانى أحبه وأصدقه حتى لو قال إن سندوتش الجبنة أجدع ساندوتش فيكى يا مصر.
 
∎أين جميل راتب؟! من يعثر عليه، يبلغه أن جمهوره اشتاق له. وأنا واحد من هذا الجمهور.
 
∎ «المتغطى بالأمريكان... عريان» عبارة مهمة سمعتها فى الأسبوع الماضى ثلاث مرات. مرة من كاتب كبير عاصر سلوك الأمريكان طويلا، ومن سفير مصرى فى أمريكا خدم هناك سنوات، ومن سكرتير عام مصرى للأمم المتحدة.
 
∎قال لى رئيس وزراء مصرى سابق «مذهل سرعة الإخوان فى السيطرة والتمكين على مفاصل الدولة» وأردف «مبيضعوش وقت».
 
∎سمية الألفى: فنانة أعطت الفن أقصى ما تستطيع ثم انسحبت فى هدوء من الأوساط الفنية.
 
∎ولكبار المشاهير فى الصحافة «غيرة» أبعد من الغيرة المهنية!
 
∎عمرى ما أخذت كلام توفيق عكاشة على سبيل الهزار، ورأيى أن عكاشة جد جدا ولكن بطريقته.
 
∎أحب صوت «سميرة توفيق» التى هى ذاكرة الفولكلور الأردنى تسكن فى حنجرتها وأحب صوت «ديانا حداد» صوت الجبل الساكن فى دروب حنجرتها.
 
∎هل من المعقول أن الذى لحن لفايزة أحمد قصيدة نزار قبانى «رسالة من امرأة حاقدة» وهو الفنان محمد سلطان لا يجد صوتا يعيد «مجده كملحن».
 
∎عبلة كامل: أراها فى الإعلانات!
 
∎حلمت حلما لا أحب البوح به، حتى لا يقدم أحد المحامين بلاغاً ضدى يتهمنى بكيت وكيت!
 
∎أمة، السلاح فيها فى كل يد، أمة لا تنوى خيرا.


مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

جرائــم الإخوان 3


وقف الشيخ الأسمر الجليل يحلف اليمين الدستورية أمام الرئيس السادات كوزير للأوقاف بعد عودته من السعودية حيث كان يعمل رئي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook