صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

المصريون لا يحبون من يضيّق عليهم

179 مشاهدة

27 يونيو 2018
كتب : عبير صلاح الدين



خمس سنوات مرت على خروج المصريين بالملايين يرفضون حكم الإخوان.
 لم يستطع الشعب أن يتحمل حكمهم أكثر من عام واحد فقط.. لكن ما الذى رفضه الشعب «المحافظ المتدين» فى حكم الإخوان بالضبط، وماذا بعد مرور السنوات الخمسة؟.. سؤالان كانا محور حديثى مع المؤرخ وأستاذ التاريخ الحديث عاصم الدسوقى..
...................؟
-لأن الإخوان تصادموا مع الموروث الثقافى الذى يجمع المصريين- على اختلاف مذاهبهم- وأرادوا أن يحكموا بمقتضى الشريعة الإسلامية، وفى هذا خروج عن الوحدة الوطنية التى قامت عبر التاريخ، وخاصة فى ثورة 1919، ووصل الأمر بالاخوان أنهم قالوا على أقباط مصر أهل الذمة، وأن عليهم أن يدفعوا الجزية.
الفكرة التى ساروا عليها من العمل لحساب «الدولة الإسلامية» على حساب الوطن، هى فكرة خاطئة تاريخيا، لأن الدين لايستطيع أن يصنع دولة واحدة متجاوزا اللغات والجغرافيا، وإلا لأصبح فى العالم ثلاث دول فقط، هى الدولة المسيحية والدولة اليهودية والدولة الإسلامية .
 المصريون اشمأزوا من الفكر الإخواني، الذى ضيق عليهم وتغلغل خلال عام واحد فى كل الوزارات، بعد أن حرص القائمون على الدولة وقتها دس عناصر تابعة لهم فى كل وزرات وإدارات الدولة، ليقوموا بدورهم الطائفى.
الناس وجدت أن مكتب الإرشاد كان بديلا للجنة السياسات فى الحزب الوطني، التى كانت ترسم سياسات الحكومة، والاخوان مثل لجنة السياسات، كلاهما رجال أعمال لايهمهم إلا مصالحهم.
الشعب المصرى تاريخيا، شعب وسطي، لا يميل إلى التطرف لا يمينا ولا يسارا، شعاره خير الأمور الوسط، ويعود جزء من هذا إلى المناخ والطبيعة المعتدلة فى مصر، لهذا لم تنجح الشيوعية ولا «الإسلامية «فى مصر، لأن كليهما ليس وسطيا.
ولأن جمال عبد الناصر كان وسطيا، اجتمع ضده الاثنان، الإخوان والشيوعيون.
دور الدولة
........................؟
-لايزال المصريون على وسطيتهم، لكن أمامنا مشاكل النظام العالمى الجديد، الذى تريد أمريكا أن تفرضه على العالم، بأن ترفع يد الدولة عن الخدمات الاقتصادية والاجتماعية، والخضوع لطلبات صندوق النقد الدولي، وهى شروط تؤدى إلى تخريب المجتمعات.
أشعر أن هناك رقابة من النظام العالمى على مصر، حتى لا تتجه إلى إعادة دور الدولة على الخدمات الاقتصادية والاجتماعية، الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد عبد الناصر مرة أخرى، وقد رفعت هذا الشعار من قبل»لاناصر ثانية»، وبدأ تطبيق الانفتاح الاقتصادى مع وفاة عبد الناصر مباشرة.
لكن لابد من وقفة لإعادة دور الدولة فى الاقتصاد والاجتماع، لأن الفقر قنبلة موقوتة، ومازال المصريون ينتظرون الخطوة الكبيرة فى أن يمنع الاستيراد، ويطلب من المستوردين أن ينشئوا مصانع لهذه السلع، بدلا من استيرادها، لأننا كنا منذ سنوات  نصدر البوتجازات والسخانات لأفريقيا، بعد أن أنشأنا مصانع الألومنيوم وغيرها من الصناعات العملاقة.
 مأزق
..........؟
-نحن فى مأزق، عندما نحاول أن نخطو خطوات فى هذا الاتجاه، تحاول أمريكا أن تعيدنا إلى الاقتصاد الحر، بطرق مختلفة منها إصدار بيانات عن أن حقوق الإنسان مهدرة فى مصر، أو تصنع أشياء من شأنها أن توقف السياحة إلى مصر، لكن مكاشفة الشعب بكل هذا هى الأفضل، لنخرج من التبعية إلى الاكتفاء الذاتي.
محاولات الإصلاح الاجتماعى والخطوات التى تتخذها الحكومة، متأخرة وسطحية، لا تعالج جذور المشاكل، والطبقة الوسطى مطحونة. •



مقالات عبير صلاح الدين :

«سوشيال ميديا نعم.. سوشيال ميديا لا»
إعلانات الحكومة.. صوت الدولة
أعرف حقوق ابنك.. تاخد خدمة بجودة عالية!
 محاربة الفساد تبدأ من المدرسة
ملف السكان.. همّ ومحتاج يتلم
نقاش علمى جدًا فى قضية حميمية جدًا
حكايات الدكتور جودة
 رسائل الأزهر الشريف..
من يقود حملة «لا لزواج الأطفال»؟
تجربة 8 سنوات تقول: العمل الاجتماعى يحتاج «السيدة الأولى»
أغلقوا هيئة محو الأمية!
عن عالم الإناث الرائع ..
عندى خطاب عاجل إليك..
مطلوب من سيادة الوزير
الفقر ليس سبب سجن الغارمات
فى موسم الجريمة السنوى: تحية لطبيب المستشفى الجامعى بسوهاج
عن موسم التبرعات.. ومعنى الفقر
القضية السكانية فى التجمع الخامس
حدث فى عطلة شم النسيم معركة على فيس بوك تحرّك «الصحة»
الانتخابات أصوات.. وأسئلة
الرئيس لايحتاج محاورا كبيرا
هذه صديقتى.. «أم البطل»
عن الانتخابات وتنظيم الأسرة!
القضاء على ختان البنات قرار سياسى
أ.د.يوسف وهيب: «تنمية» السيسى خفّضت أعداد المواليد
ألو‮.. معاك مكتب رئاسة مجلس الوزراء
الشغل الأول.. أم الكلام
فى الإسكندرية معاش «تكافل» فرصة للبنات فى الثانوى
تحية لعم صلاح
فى المنيا.. الرائدة الريفية تنقذ الطالبة
زوجات على دكة الإعدادى - 3.. طالعة من اسطبل عنتر رايحة الأسمرات
 زوجات على «دكة» الإعدادى «1»
لماذا تبدأ السعودية ويكتفى الأزهر بالإدانة؟
هذا المجتمع القاسى..
حياة وموت ديانا غيرت قوانين الصحافة
فى ذكرى الشهيد هشام بركات: محامى الشعب المدافع عن بنات مصر
ورثنا من الإنجليز الفتنة الطائفية!
بعد 89 عاما: ختان البنات فى امتحانات كليات الطب  
يوميات يتيم: الست دى أمى
انتصار الدولة.. وتقبل المجتمع.. وفرحة البنات
قضية الطفلة ميار فى مجلس النواب
زي الفرحان بنجاحه


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس - 2

فجأة، قامت السلطات اليابانية  بإلقاء القبض على كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة  التحالف الثلاثى العالمى للسيارات رينو &nda..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook