صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

بولا.. وجورج.. وماهر عصام

65 مشاهدة

27 يونيو 2018
كتب : اكرم السعدني



كانت ومازالت وسوف تظل نادية لطفى هى فتاة أحلامى وأجمل سيدة ظهرت فى تاريخ السينما العربية وصاحبة أجمل ملامح، فيها التقت السماحة مع الطيبة، والعقل المنير، والقلب الذى اتسع ليحب الجميع ويشع حنانا.. اسمها بولا وهكذا أناديها دوما وأجدد لها حبى واحترامى كل يوم، ومع ذلك فإن بولا أظهرت تجاهلاً تجاه شخصى الضعيف وقامت بعمل عيد ميلاد للغالى جورج سيدهم ودعت بعض الأحبة منهم فنانة أعشقها وإنسانة «أدوب فيها دوب» هى لبنى عبدالعزيز.
ومن أهل القلم حضر العزيز طارق الشناوى، وأنا لا اعتراض لدى شخصى الضعيف على كل من حضر، ولكنى وجدت نفسى أهب فى وجه بولا وأقول لها: خدعتينى يا بولا.. كنا نتكلم قبل عيد الميلاد بيوم ولم أسمع منك شيئا بخصوصه وبعد ذلك أجد زميلى الطيب طارق الشناوى، تضحك بولا وقالت: دى كانت كلها مفاجآت أنا نفسى ما حضرتش أى حاجة.. فقلت لها: أنا أكثر انتشارا من الصحف ومن طارق يا بولا وسوف تندمين على فعلتك المهببة هذه، وضحكت بولا وقالت: أنا لا أنسى يا أكرم لطارق الشناوى موقفه عام 2000 عندما بدأت ظاهرة التحرش بالبنات فأخذ شكلا ومنحنى خطيرا جدا وكنت أول من ناديت وقلت لابد من وقفة سريعة لأن هذا الأمر لا يمكن السكوت عليه، ويومها لم أجد أمامى سوى طارق الشناوى ساندنى وساعدنى وتصدى للأمر فى الصحافة والتليفزيون، وعملنا ندوة كان لها صدى طيب جدا، وهنا قلت لبولا إن أهم ما فى الأمر أن جورج سيدهم كان سعيدا فى هذا اليوم، فقالت بولا: أنا عملت مع الثلاثى أول مرة فى العام 1962، وبالفعل خرجت بصداقة هذا الإنسان النبيل، كانت أسرته طيبة للغاية والده كان يعمل فى بنك بريطانى شهير جدا ووالدته كانت تتحدث لغات أجنبية بطلاقة، وكان شديد الأدب والاحترام، وجدته أحد المنضمين بقوة لدائرة صداقاتى، قلت لبولا: إن جورج سيدهم فوق ذلك داخله ابن بلد راجل وجدع وشهم، فى الشدة كان أول المتواجدين وفى المحن سيقف إلى جانبك دائما ولن يتخلى عنك أو يغيب فى المواقف التى ينبغى على الرجال أن يتخذوها.. هنا قالت نادية لطفى: أنت حتقلبها غم وخطب وشعارات.. اليوم كان حلو وخلاص، ولبنى نورت الدنيا وخرجت أخيرا من بيتها وأسعدتنى وسألتها اشتغلتى معاها؟ فقالت: لا ولكنها فنانة من زمن جميل أحن إليه وأحبه، وأتمنى أنها تكون دائما حاضرة معى فى كل مناسبة، قلت للجميلة بولا: أنت عارفة أن الحفلة دى رفعت معنويات جورج فى السماء، وقبل كده خالد جلال الشاب المبدع كرم جورج فى اليوم العالمى للمسرح هذا العام.. وفى العام السابق كرم المنتصر بالله- شفاه الله- واندهش أطباء المنتصر أيامها لكون مناعة الفنان الكبير ارتفعت إلى أقصى مدى ممكن وتبين أن الحالة النفسية لهؤلاء النادرين تؤثر سلبا وإيجابا على الحالة المرضية.. وتأمرنى بولا أن أسكت لكى تتكلم هى، وانصعت للأمر، فقالت: عارف إنى فى الظروف اللى أنا فيها فى المستشفى جالى بوكيه ورد مبهج للناظرين وللقلب واكتشفت أنه من «عزيزة» والمنتصر - عزيزة زوجة الفنان الكبير - ولن تتخيل السعادة اللى استباحت قلبى وأنا عاوزه أرد هذا الجميل للكوميديان الرائع المنتصر بالله اللى قدر يبروزه ببراعة سمير خفاجى من خلال مسرح المتحدين وقلت لبولا: أنت عارفة إن خفاجى رجل خلق من أجل المسرح فيه أفنى كل حياته وقدم لنا وللعالم العربى أمتع ما فىعالمنا العربى من متعة يمكن أن تتواجد على خشبة المسرح، وأفكاره دائما سابقة عصره ولولا خوفه الشديد وحرصه على مشاعر النجم الأكبر عادل إمام لأحدث الثورة الثانية فى عالم المسرح سنة 2000 عندما ظهر الجيل الجديد علاء ولى الدين وهنيدى وأشرف عبدالباقى، وكانت «المشاغبين 2000» فى انتظار هذا الجيل لولا حرص سمير على ألا يسبب أى نوع من أنواع الغضب للنجم الأكبر.
وتعمل بولا نفسها من بنها عندما تغير دفة الحديث وتقول: فى أول مناسبة عاوزة أشوف المنتصر بالله ضرورى وعزيزة وعلى وعد باللقاء بعد كأس العالم اتفقنا حبيبة الدنيا كلها بولا وأنا.. ولكن كأس العالم أصابتنى كما أصابت كل أهل المحروسة بالغم والهم عندما لعبنا مباراة شكلها حلو وبدون صلاح وفى آخر دقيقة خرجنا مهزومين بهدف أونطة ولم تتوقف الخسارة هنا فقط، و لكن امتدت لتشمل ولدا جميلا اسمه ماهر عصام ينطبق عليه المثل الشعبى «الكتكوت الفصيح.. من البيضة يصيح»، نعم فقد كان هذا الولد فى طفولته المبكرة.



مقالات اكرم السعدني :

يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
الإمارات.. المتسامحة
مهرجان «آفاق».. بلا حدود
وداعا.. ياكبير المقام
أمهات.. عبدالفتاح السيسى
جرائم.. أتلفها الهوى
رسالة بريطانيا عندما هتفت.. عمار يا مصر
ورحل «بسة»
يا بتوع مرسى.. وتكاتكه موتوا بغيظكم
صبـاح الخـير.. يــا مــــولاتى
صوت أسعدنا ولايزال
مدد.. يا سيدى الريال!
نفسى ألزقه... على قفاه
يوم.. سعدنى فى مارينا
ناصر.. وحليم.. والسعدنى
وداعًا عاشق مصر الكبير
مبارك.. حكم المحكمة.. وحكم التاريخ
أخطر .. وزير في بر.. مصر!!
الورق الكوشيه.. والأيام بيننا!!
سفيــــر.. فوق العادة!
الكبير الموهبة .. قليل البخت
سعيد صالح صاحب.. الغفلة الحلوة!!
حقك.. علىّ.. ياباشمهندس!!
سد الوكسة.. الإثيوبى!
وداعا.. يا زمن الكبرياء
الليثى..أبدا..لايموت!!
نادية يسرى.. أمنيات.. وحقائق!!
خيبـة اللـه.. عليكـم!!
مبروك.. لأمن الجيزة
تواضروس ..الذى خيب ظنى !!
دوامة الثورة المصرية تنتقل إلى المصريين فى بريطانيا
غمة.. وانزاحت!!
إعلام.. عبدالمقصود أفندي
كاسك.. يا وطن
آه يا بلــد آه
نادية لطفى.. ويا أهلا بالطواجن!!
قول يا دكتور قنديل لـ... السويس.. وبورسعيد.. والإسماعيلية!
حكاية بهجت وأبوالنيل
السيسى.. وبونابرت.. وعبدالناصر!
الفرسان الثلاثة
زيارة للمنتصر بالله
أفيش.. وحيد عزت
السفيرة عزيزة.. والغوث!
الإعلان إياه.. ومهرجان الأقصر!!
مطلوب من نقيب الصحفيين!
لجنة حكماء مصر
وزير داخلية حازم.. و.. حازمون
«إخص».. فاكتور.. والفرفور الجميل!
هشام قنديل.. ها! ويا رمسيس يا
نصيبى ..مفيد فوزى .. وأنا
فى حضرة الشيخ.. مصطفى إسماعيل!
دريم.. وملعون أبوالفلوس!
تستاهل.. يامعالى الوزير!!
عقدة.. وعنده كل الحلول!
باسم يوسف.. «حُطيئة» هذا الزمان
الكنبة..والجمل..وصفين!!
ليس فى الإمكان أبدع من الإخوان!
أبو السعادة.. محمود الجوهرى!
زمان.. عادل إمام!
الجميلـة.. والوحشــين!!
فريق الكورة.. وفريق مصر للطيران
«محمول» منير.. و«محطوط» حليم


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

المزايدون على الوطن

على الخراب والدمار. تعيش الغربان والضباع. وتجار الموت يتاجرون فى جثث الضحايا. وعلى جثث الأوطان ينهش المزايدون والخونة والمرتزق..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook