صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

الدعم ما بين: تذكرة المترو.. ورغيف العيش

97 مشاهدة

16 مايو 2018
كتب : محمد هيبة



يبدو أن بعض وزراء حكومتنا الرشيدة ينسون دائما أو يتناسون أنهم يعيشون داخل مصر، وأنهم كوزراء سياسيين قبل أن يكونوا تنفيذيين مسئولون بشدة عن خدمة المواطن.. ورفع الأعباء عن كاهله لا ذبحه وسحقه بالأقدام برفع الأسعار عليه بصورة مبالغ فيها فى كل الخدمات التى يتلقاها المواطن الغلبان.

آخر صفعة أخذها المواطن على وجهه ما حدث مساء الخميس بقرار رفع أسعار تذكرة مترو الأنفاق والتى فوجئ الناس بأن قرارات رفع الأسعار بدأت بـ 50 % وانتهت بـ 300 % والغريب أن قرار رفع سعر تذكرة المترو يجيء قبل أيام من شهر رمضان وأيضا فى أيام الامتحانات.. الوزير مبرره أن خسائر المترو تتصاعد وأن الدولة مازالت تدعم المترو بمبالغ كبيرة رغم الزيادات التى تمت الخط الأول لم تجر له صيانة طوال الـ30 عاما الماضية.
ونحن هنا لسنا ضد قرار الوزير برفع سعر تذكرة المترو لأنه بالفعل من المرافق الحيوية والتى تخدم 3 ملايين مواطن يوميا.. وتوقفه عشر دقائق فقط يصيب القاهرة بحالة شلل تام.. وقرار رفع تذكرة المترو يجعل هذا المرفق يقف على قدميه.. لكن للأسف قرار الوزير بالزيادة كان قرارا مبالغا فيه بشدة حيث تم تقسيم الزيادة إلى فئات الأولى 9 محطات بـ3 جنيهات والثانية 16 محطة بـ 5 جنيهات والثالثة فوق الـ16 بـ7 جنيهات وهذه الزيادات لا تضع فى حسبانها المواطن محدود الدخل ومعدوم الدخل وحتى متوسط الدخل لأنه يزيد الأعباء عليهم بشدة، ومهما كانت مبررات الوزير التى أخذ فى شرحها على كل الفضائيات يوم السبت الماضى فهى غير منطقية وقد كان الأولى والأنسب أن يتم رفع سعر هذه الفئات بنسب أقل؛ الفئة الأولى 3 جنيه والثانية 4 جنيهات والثالثة 5 جنيهات خاصة أن السيد الوزير لعله لا يدرى أن الذى يستخدم المترو يضطر لاستخدام وسيلة مواصلات أخرى للوصول إلى منزله أو عمله أو كليته ولذا فهو سيدفع ثمن وسيلة مواصلات أخري لا المترو فقط وفى الخارج الذى يستخدم المترو لا يحتاج إلى وسيلة مواصلات أخرى، ومن ناحية أخرى لو هناك أسرة 4 أفراد تستخدم المترو كل يوم تخيل كم تتكلف ثمنا لانتقالاتها فى مرفق واحد.. الوزير يرد ويقول الحل فى الاشتراكات.. يا سلام تاهت ولقيناها.. من أين يا سيادة الوزير تدفع أسرة تجديد اشتراك شهرى ما يوازى 300 جنيه وليس كل 3 أشهر.
ثم هناك نقطة أخري.. الوزير تحدث عن العدالة فى تقسيم المحطات.. ومن قبل منذ سنوات تم توحيد سعر تذكرة المترو على أساس أنه سعر استخدام المرفق وليس المسافة.. والآن الوزير يقول إن السعر يجب أن يكون للمسافة وليس لاستخدام المرفق.. طب بالذمة نصدق مين.. دى حكومة.. ودى حكومة.. «والسابق كان وزير والحالى وزير».. كل حكومة وكل وزير بيعمل اللى هو عايزه.
هذا فيما يتعلق بوزير النقل وسعر تذكرة المترو.. وهناك كلام كثير يقال فى هذا الصدد.. لكن أتحدث عن وزير آخر وهو وزير التموين الذى خرج علينا بتصريح ثم نفاه وكذبه بأن من يزيد دخله على 1500 جنيه لن يحصل على بطاقة تموين أو خبز لأنه لا يستحق الدعم.. والشيء الذى يؤكد أن الوزير قال هذا الكلام هو اجتماع النادى السياسى لائتلاف دعم مصر.. وتحدث فيه عن المستفيدين من الدعم وأنه يجب تخفيض الرقم من 80 مليون مواطن إلى 50 مليونا وهذا الرقم غير حقيقى، الوزير نسى أو تناسى أن أكثر من 50 % من الشعب تحت خط الفقر.. وأن محدود الدخل ومتوسط الدخل يحتاج الدعم لأنه الشيء الوحيد الذى قد يسند الأسرة المصرية وأن هذا الدعم هو لون من ألوان الحماية الاجتماعية التى تنتهجها الدولة للوقوف مع المواطن الغلبان أمام طوفان الأسعار ووحش الغلاء، خاصة أن الحكومة فى طريقها لإلغاء الدعم تماما عن الطاقة والبنزين والسولار وها هو دعم المترو تم تخفيضه هو الآخر.. وفى المقابل فإن ما تقدمه الدولة مشكورة للغالبية من خلال هذا الدعم لا يمثل سوى 10 % من الحد الأدنى لاحتياجات الأسرة المصرية وهى الاحتياجات الضرورية والأساسية من مأكل وملبس ومواصلات وتعليم وصحة وخلافه.. وهى «نواية تسند الزير».
أما الوزير الثالث فهى وزيرة التضامن التى ترفض حتى الآن تنفيذ حكم القضاء الإدارى بإضافة 80 % من العلاوات الخمس الأخيرة لأصحاب المعاشات المطحونين من تدنى معاشاتهم فى مواجهة ارتفاع الأسعار والخدمات والعلاج وغيرها وليس أمامهم إلا الله يلجأون إليه أمام بعض وزراء الحكومة.•



مقالات محمد هيبة :

الإخوان.. «القتلة»
«الجيزة».. العاصمة السياحية لمصر؟!
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
لا تذبحوا هذا الجيل
مستشار الوزير
كعكة الصدقات وسفه الإعلانات
أصحاب المعاشات بين المطرقة والسندان
معلم الأجيال
الذين يأكلون أمهم؟!
تحذير للمرة الألف: الانفجار السكانى أخطر من الإرهاب!
سيناء 2018.. العبور الثالث لمصر
فى ذكراها السابعة: 25 يناير.. ثورة أم مؤامرة؟!
قانون الإعلام.. أين؟!
سكك «صفيح» مصر
يا سلام يا خطيب عودة دولة الأهلى
وزير مراكز الشباب؟!
قوانين المرور.. والانضباط السلوكى
عام من السحل اللذيذ: ذكرى إعلان وفاة الجنيه!
السوشيال ميديا.. والفضائيات..؟!
النقطة 13.. كلمة السر: تأهلنا للمونديال بين أقدام غانا
أصحاب العلاوات.. وأصحاب المعاشات
شبكة الطرق القومية.. واللا قومية
من وحى مؤتمر الشباب بالإسكندرية: الانفجار السكانى.. أخطر من الإرهاب
الدعم.. وسنينه
سلاح الوزارة لمواجهة شبح البطالة: مراكز الشباب.. الركيزة الأساسية للتدريب والتشغيل
رغم أن الدستور والقانون حددا اختصاصات كل منها: تنازع السلطات بين الهيئات الإعلامية!
ملاحظات وتساؤلات حول تشكيل الهيئات الإعلامية الجديدة؟!
تمثيل عادل للمؤسسات القومية
بعد القرار المتأخر بمنع الشاحنات من طريقى السويس والإسماعيلية.. لماذا لا نفيق إلا بعد وقوع الكارثة؟
الهيئات أولا.. أم قانون الإعلام الموحد؟!
تغييــر اللا تغييــر
لتخفيف الضغط على الجيزة.. الحل.. إعادة إنشاء محافظة أكتوبر
أخيرا.. أصبح للجيزة محافظ.. ولكن!
الصحافة القومية.. إلى متى ستظل الابنة غير الشرعية؟
العربة قبل الحصان.. قانون الإعلام أولا.. أم الهيئات الإعلامية؟!
مصر والسعودية توافق وتكامل وشراكة
موسوعة ألعاب القوى المصرية
القوات المسلحة.. وشبكة الطرق القومية
ملاحظات أساسية على مشروعات القوانين الإعلامية
مصر تستعيد دورها الغائب
وزارة تأخرت 33 عاما
الرؤية الغائبة
بورسعيد
مثلث الإهمال القاتل فى حوادث الطرق
سماسرة الرياضة المصرية
مشروع قومي لمحو الأمية قناة الروح الجديدة
صباح الخير الجديدة
جلطة فوق كوبري أكتوبر
الطاق.. طاقين
الحلول المستحيلة.. لأزمات المؤسسات الصحفية
تداول السلطة في صباح الخير
الحل خارج الصندوق
وحانـت ســاعة العمــل
السيسى رئيسا لمصر بإجماع شعبى
الشعب يختار.. أمن مصر القومى
المــرأة والشبـــاب يحسمان انتخابات الرئاسة
الصحافة القومية.. والإعلام الرسمى
تحركـات حمديـن الميدانيـة.. وعصا السيسى السحرية
حيادية الإعلام بين السيسى وصباحى
انقطاع الكهرباء..الحلول العاجلة والآجلة
المخربون.. والمخرفون
الصحافة القومية..الابنة غير الشرعية!
رئاسة هـذا الرجــل
حقــد الإرهــاب الأســود يغتــال شــــبابنــا
السيسى يبدأ برنامجه الانتخابى..عمليا
حكومة مقاتلين
الأسباب الحقيقية لاستقالة حكومة الببلاوى
المرشح القادر على تحقيق برنامجه .. هو الأفضل
الحب فى زمن العنف
الحكومة لازم ترحل
قراءة فى «نعم» الكاسحة
نعم
المسلمون والأقباط.. إيـــد واحــدة
2014 .. عام الحسم.. واستحقاقات الثورة
أين أنت ياحكومة: حتى حماية الامتحانـات مسئولية الجيش والشرطة
الدستور..الاستحقاق الحقيقى لثورتـى ينايــر ويونيـو
قانون التظاهر بعد خراب مالطة
دستور للبلاد..أم دستـور للفئات؟!
كأس أفريقيا «الملطخ بالدم»
المعزول فى الغيبوبة!
الألتراس وطلبة الجامعات.. آخــر كــروت الإخـوان
الخونــــة والمفســـدون والمغيبــون والمختلــون
القوات المسلحة.. الركيزة الأساسية للدولـة المصريـة
مرة أخـرى.. الأيـدى المرتعشة لا تبنى وطنا
إرهاب الإخوان يهدد استقرار الدولة!
عنف الإخوان .. والقبضة الرخوة !
معركة الدستور أشد شراسة من الإرهاب
السيسى يفضح الإخوان الإرهابيين
معضلة فض الاعتصام
اقطعوا رءوس الفتنة
إرهاب الجماعة يحصد آرواح المصريين!
خارطة الطريق واضحة.. فاحذروا الفخ!
المفسدون فى الارض
الجيش حامي الثورة: الشعب ينتصر
أردوغان.. على خطي الإخوان
استمرار الشورى.. زواج علي ورقة طلاق
سيناء المستباحة والسيادة المنقصوصة
أزمة القضاء.. والمؤسسات الصحفية.. والتعديل الوزارى
اغتيال القضاء.. ودولة الفوضى
الجيش والرئاسة.. والخطوط الحمراء
هل نحن على شفا حرب أهلية؟!
النظام .. والعداء للقضاء والإعلام
«الساحل والمحسول».. كلاهما في النار
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
علي من نبكي الآن؟!
الحوار الوطنى .. حوار الطرشان
لا تفرقونا
دستور مصر.. بأغلبية «الخُمس»
لا.. لدستور يبيح الارهاب الدينى و السياسى
من يتآمر على الرئيس؟
دستور الليل و أخره
الاعلان الدستورى .. ( المكبل)
لماذا تهون ارواح المصريين؟!
محنة الدستور القادم
القضاء يُغتال بأيدى أبنائة
رئيس الجمهورية فى احتفال شعبى بنصر أكتوبر
الدستور.. المعركة الخلافية
الفرصة الذهبية لإعادة ترتيب أوراق اللعبة السياسية
إسقاط الإخوان بالانتخابات.. وليس بالمظاهرات
مفاجآت الرئيس
مجزرة سيناء.. وأمن مصر القومى
موقف جليل : «الصبوحة» وسـام علـى صدر الصحافة المصرية


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

الهوية مصرية

يتغير العالم. ومصر لا تتغير. تتبدل الأمم. وتختفى ثم تعود. ومصر باقية وشاهدة وشامخة. منذ بداية البشرية كانت مصر. وبقيت. وستظل ب..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook