صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

448 مشاهدة

2 مايو 2018
كتب : مفيد فوزي



سلبيات متكررة!
 الأصل فى السلبيات- بعد كشفها ألا تتكرر وإلا كنا شعبًا يغط فى نومه ولا يصحو إلا على الكوارث.. وما جرى للقاهرة منذ أيام يكشف أكثر من حقيقة.
الأولى: عدم التوقع المسبق أنه من الممكن أن تصيب السيول العاصمة مثلما تصيب الصعيد عادة، لقد اطمأن المسئول أيًا كان موقعه أن القاهرة محصنة، فإذا بالسيول تضرب القاهرة الجديدة!
إن عدم التوقع هو مصيبة المصائب فى منهجنا، النقطة التى تظن أنها محصنة تمامًا يدخل لك العدو منها سيولاً أو إرهابًا!
الثانية: على طول اشتغالى بالصحافة وأنا أعيش ثغرات السيول، فإذا عالجتها فى الصعيد عن طريق «مجارى للسيول» بحيث لا تتجمع وتكون عائقًا للحياة، لم يفكر أحد أن القاهرة الساحرة معرضة للخطر وهذا معناه طعم «الطمأنينة السلبية» وكل مرة نكشف عورة المحليات ثم تعود ريمة لعادتها القديمة.
وصارت العبارة الأشهر فى مصر الآن، أن «مصر غرقت فى شبر مية» وهى عبارة سخيفة ودلالاتها أسخف، فهل تكلف القوات المسلحة بمهام «المحليات»؟ إننى أشعر بالخجل وأنا أطرح السؤال! لكن الحقيقة أن الطمأنينة السلبية فى زمن تغير المناخ ومفاجآته تؤدى إلى كوارث، وعلى الجانب الآخر وفى منهج  القوات المسلحة فإنهم يضعون على المائدة جميع الاحتمالات، وهذا هو المنهج العلمي.
مثلاً: ما حالة البلاعات فى أرقى مكان فى القاهرة؟
مثلاً: ما حالة سيارات الشفط للمياه بدلاً من سباحة السيارات فى البرك المملوءة بمياه السيول وكانت مسخرة!
مثلاً: ما مدى استعداد العاصمة لسرعة التخلص من تراكم المياه بالصورة التى جرت بها.
إننى أثق فى حسم الوزير الجندى ولابد من تحقيق نتقصى فيه المشكلة وأثق فى غادة والى التى تخفف دموع من تضرروا من السيول، ولكن هناك- يا ربى- أجهزة وظيفتها أن تتصدر الصورة وألا تكون قد فسدت وترهلت.. فى ألمانيا طقم «الكشافين» الذين يحيطون الدولة بتوقعاتهم وهم فى كل مكان برًا وبحرًا. إنهم «الأسطوات» أى منتصف المسافة! بين العامل والمهندس، ومن هنا يمكن التنبؤ بالكارثة ويمكن أيضًا حصر الأضرار فى أضيق نطاق.
يا سادة: عاقبوا المقصرين ومحدش يقوللي: شهر رمضان خلاص هيهل وكل سنة وأنت طيب وسماح النوبة دى السيول ثغرات نفذت منها الأمطار.. تنبهوا.
 



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

موسـكو

للروس تاريخ طويل وممتد مع مصر. فالدولتان تتشابهان كثيرا فى التاريخ الممتد لآلاف السنين. ولهما حضارات قديمة وقوة ناعمة لها تأثي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook