صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سوريا.. والعاهرة قطر

171 مشاهدة

18 ابريل 2018
كتب : محمد عبد النور



ما من مصرى واحد يقبل ضميره أن تتم استباحة سوريا إلى هذا الحد المهين لأى كرامة عربية، مهما بلغت درجة الخلاف مع نظامها السياسى الحاكم، حتى ولو بلغ الوهن العربى هذه المرحلة من الذل والإذلال.
 فالقيم الإنسانية لا تتجزأ، ووحدة المصالح العروبية ستظل هى الحافظ والضامن لبقاء الدول العربية واستقرارها، أمام كل محاولات الاستهداف الاستعمارى الغربى بأشكاله المختلفة، عسكرية أو اقتصادية أو ثقافية، صحيح أن أكثر من 100 صاروخ مدمر سقطت على الأراضى السورية تحت مزاعم لم يثبت صحتها حتى كتابة هذه السطور، لكن ما من شظية واحدة منها تصب فى مصلحة الشعب السورى فى الخروج من هذا الجحيم الذى يعيشه على مدى 7 سنوات مضت، دمرت بنيته الأساسية وأهدرت موارده وجعلت ملايين منه لاجئين ينتظرون شفقة ورحمة ممن لا يستحق، تحركت الدول الفتوات وحشدت أساطيلها وطائراتها وأطلقت صواريخها بأمر من البلطجى الأكبر ترامب، لا لتعاقب على استخدام سلاح محرم، ولا لتنتصر لمبدأ إنسانى أخلاقي، ولكن لتعلن أن لها نصيبا من الكعكة معتبرا، لا يجب إغفاله عندما تهدأ الأمور وتستقر، وأن مكانها موجود على الأرض فى خريطة النفوذ القادمة على أراضى الشعب السورى ومقدراته، وإذا كان الادعاء أخلاقى كما تحدث البلطجى ترامب وعصابته فى إنجلترا وفرنسا، فالشعب الفلسطينى يتم ضربه وسحله وسرقة أرضه وإهدار حقه فى الحياة يوميا من محتل إسرائيلى نازى ويسقط منه شهداء وضحايا ولا تهتز شَعره فى ضمير دول العدوان، ولكن الدول مقامات، تصنع مكانها ومكانتها بمواقفها المبدئية والأخلاقية بغض النظر عن تأثر مصالحها هنا أو هناك، ومصر دولة المقام العالي، بموقفها الأخلاقى العروبى الذى ينحاز للمصالح العليا للشعب السورى واستقراره وسلامة مؤسساته الوطنية ووحدة أراضيه، كجزء أصيل من الأمن القومى المصري، مصر موقفها واضح وثابت، وضمير شعبها حى حتى لو تحالفت دول العدوان وبلغت المائة، لا العاهرة قطر وحكامها من أشباه الرجال، لاحسى البيادة الأميركية، فاقدى النخوة، معدومى الكرامة، الذين رحّبوا من أول لحظة بالعدوان على شعب عربى شقيق، واستباحة سيادته، وضرب استقراره، وتقويض كل فرص وحدة أراضيه، سيخرج الشعب السورى من محنته، وسيحافظ على وحدة أراضيه، وسيسترد مقدراته وإرادته الكاملة، ليس من باب الأمانى، لكن من الواقع على الأرض وتوازنات القوى المحلية والدولية، وقياسات الحلول المطروحة، ولو تم ضرب أرضه بألف صاروخ، وستظل قطر الدولة العاهرة فى المحيط العربى.•



مقالات محمد عبد النور :

جماعة الإخوان تحرق مصر
اللواء محمود زاهر: «رابعة» و«النهضة» كانا إجراءات تنفيذية لمخطط تقسيم مصر
د. هانى الناظر: اعتبار المنصـب مكـافـــأة.. مشكلة مصر..
د. هانى الناظر: جماعة الإخوان اعتبرت المصريين «خوارج» يجب قتالهم
د. عبدالمنعم سعيد: سؤال «إحنا رايحين على فين».. بصراحة «اللى بيسألوه.. بيستعبطوا»
د. عبدالمنعم سعيد: مصر مرّت بغيبوبة
د طارق فهمى: لو استمر الإخوان.. لأصبحت الجماعة هى الشعب.. وباقى المصريين هم أغيار
محمود اباظة : نحن بحاجة الى أغلبية برلمانية وليس حزب أغلبية
القوات المسلحة المصرية لها دور خاص.. لأنها كانت رافعة من روافع الحداثة
لواء دكتور. سمير فرج: بدون مجاملة.. الفترة الرئاسية القادمة مشرقة
الأقصر.. براند عالمى
حقك.. فى صندوق انتخابات الرئاسة
ثورة الأمير محمد بن سلمان.. وزيارته
ثلاثة أيام فى حضرة نبهاء مصر من العلماء أبناء النيل فى الخارج
فى تطوير القناة الأولى
الجيش المصرى.. واليد عندما تطول
فى مشهد الانتخابات الرئاسية
القدس.. عار القرن
معركة الواحات.. إجابات مطلوبة
عندما تحدث أمير الإرهاب
وزير التعليم .. نظريا وعمليا
هيومان رايتس .. المشبوهة وأخواتها
الحسبة.. غلط
السكة الحديد بين قطار الإسكندرية وجرار العياط
فوبيا الحفاظ على الدولة
من القاعدة العسكرية «نجيب»
أنور قرقاش
دم الشهيد.. والعقاب المصرى
عندما صنع المصريون 30 يونيو
العودة إلى الوعى
«أى دول تقدم الدعم للإرهاب يجب أن تُعاقب»
نقطة… ومن أول السطر
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. سحر التميز
بنقول نكت.. مش كده!
رمضان كريم
حوارات ربيعية
الرئيس.. واللغة المصرية الجديدة
2015 البحث عن إجابات
من أول السطر
صباح الخير
مرة واحدة وإلى الأبد
الفريق أول
المواجهة الآن و.. فورا
الخروج العظيم للمصريين
حل الشورى.. مقدمة لا نتيجة
إنجاز رئاسى.. جديد
اللى شبكنا يخلصنا
وأخيرا القضاء
الساعة «ى»
نفض اليد الرئاسية !
الرئيس المنتخب
النعمة فى الخطاب الرئاسى
الثلاث ورقات!
رجالة الرئيس.. مرسى


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

الطريق الطويل للأمم المتحدة

ما بين القاهرة ونيويورك كان الطريق طويلًا. شاقًا ومؤلمًا. طريق هدم وإزالة رواسب أثقلت ظهر الدولة. وطريق بناء دولة قوية حديثة ت..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook