صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

حدث فى عطلة شم النسيم معركة على فيس بوك تحرّك «الصحة»

255 مشاهدة

18 ابريل 2018
كتب : عبير صلاح الدين



بينما كان الكثيرون ينعمون بعطلة شم النسيم، الاثنين الماضي، دارت معركة بين طبيب صاحب مركز طبى فى منطقة الهرم بالجيزة، وبين سيدات وبنات وشباب عبر صفحات فيس بوك، طالبوا فيها إدارة موقع التواصل الاجتماعى بإغلاق صفحة الطبيب، وفى المساء انتقلت القضية إلى التليفزيون، لتتحرك وزارة الصحة وتغلق المركز الطبى فورا.

تلاحق «درامى» يستحق المتابعة والتأمل، بدأت القصة عندما كتب الطبيب «أحمد عبده الأزهرى» صاحب «مجمع عيادات تبارك الأزهرى للأطفال وحديثى الولادة»، عبر صفحة المجمع الطبى على فيس بوك، أن المركز على استعداد للقيام بـ«عمليات» ختان البنات، وروج فى البوست الطويل إلى أن هذه العمليات ستراعى الناحية الدينية الشرعية والناحية الصحية للبنات، وتحميهن من الدايات والممرضات اللاتى يمارسن هذه العمليات خفية.
كان يمكن أن يمر «البوست» مرور الكرام أو أن تستجيب له أسر فى منطقة منشأة البكارى بالهرم التابعة لمحافظة الجيزة، حيث يقع المجمع الطبى «المتواضع»، لكن تلقفه الكثير من رواد موقع التواصل الاجتماعي، ودارت معركة بين مؤيدين ومعارضين لجريمة ختان البنات.
وتحول بوست «الأزهرى» إلى قضية رأى عام، حتى أن موقع «للسيدات فقط» الذى تشارك فيه نحو 80  ألف سيدة، علقت منه نحو 20 ألف مشاركة على البوست «وشيرته على صفحتها» بالنقد اللاذع للطبيب الذى يجاهر باستعداده لممارسة جريمة. وبحسب «مريم فهمى» الطالبة بالثانوية العامة التى شاركت بإرسال طلب لإدارة موقع التواصل الاجتماعي، لغلق صفحة الطبيب، مع آلاف من رواد الموقع، تمت الاستجابة للطلب من قبل إدارة فيس بوك فى نفس الليلة، بعد توالى الطلبات. ولم يتوقف الأمر عند هذا بل تقدم البعض ببلاغات لخط نجدة الطفل ضد الطبيب.
الصوت الأعلى
كان اللافت فى معركة «البوست» أن الصوت الأعلى كان للمعارضين لجريمة ختان البنات، وليس للمؤيدين لممارستها، بحسب د.فيفيان فؤاد، منسق التدريب بالبرنامج القومى لتمكين الأسرة ومناهضة ختان الإناث، بالمجلس القومى للسكان. وبعد أن وصلت المعركة إلى برامج فضائية فى المساء، تحركت وزارة الصحة، وأعلن د. على محروس رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر والتراخيص الطبية، أنه أصدر قرارا إداريا بغلق مركز «تبارك الأزهرى» بعد أن تبين من لجنة أرسلتها الوزارة للمكان، أنه غير مرخص من الوزارة، ويخالف القانون بإجراء جراحات «ختان البنات» المحظورة بالقانون وبقرارات وزارة الصحة، وتضر بالفتيات صحيا ونفسيا واجتماعيا.
وشكل د. محروس لجنة لفحص سجلات مزاولة المهنة بالتعاون مع نقابة الأطباء للكشف عما إذا كان الطبيب حاصلا على ترخيص مزاولة المهنة من عدمه، وأعلن أنه سيتقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد الطبيب، لترويجه لجراحات ختان الإناث، متجاهلا قانون العقوبات وقسم الأطباء، وأن إدارة العلاج الحر ستتقدم بشكوى لوزارة الداخلية بتتبع الصفحات الإلكترونية التى تروج لختان البنات.
حركة مدنية حرة
كل هذه التحركات أجبرت الطبيب على كتابة اعتذار عبر صفحته على فيس بوك، عما كتبه، «لكن كم مركزا طبيا يمارس هذه الجرائم فى الخفاء، خاصة فى أطراف المدن والقرى بدون ترخيص حتى لمزاولة المهنة؟» تتساءل د. فيفيان، و«فى النهاية أغلق المركز لأنه غير مرخص، وليس لأنه ضبط بممارسة جريمة ختان البنات».. بحسب المسح الصحى السكانى 2014 ينتشر ختان الإناث وسط الفتيات فى السن من 15ــ17 بنسبة %61 عام 2014 وتقل النسبة فى المناطق الحضرية، وتزيد فى الريفية، لكن %82 من هذه الممارسة تتم على يد الفريق الطبى «الأطباء وفرق التمريض» رغم تجريم الممارسة وقرارات منعها.. الأمر الذى دفع مجموعة من الأطباء الأكاديميين والخبراء فى مجال مناهضة ختان الإناث فى أواخر 2016 لتكوين مبادرة «أطباء ضد ختان البنات» ضد تطبيب ختان البنات، باعتباره ممارسة غير مهنية وضد أخلاقيات مهنة الطب، ووضعت المبادرة منهجا سيدرس فى كليات الطب بالجامعات المصرية، لتعريف الطلاب بخطورتها وبكونها جريمة فى قانون العقوبات، وتؤذى البنات جسديا ونفسيا وليس لها أى منفعة. وفى 2017 تبنت مواقع السوشيال ميديا لمؤسسات الأهرام والمصرى اليوم واليوم السابع حملات إعلامية ضد ختان البنات، بالتعاون مع البرنامج القومى لمناهضة ختان الإناث، استطاعت أن تثير الجدل عبر فيسبوك وتويتر وإنستجرام، كاشفة عن رغبة زائرى هذه المواقع - خاصة الشباب - فى معرفة الجوانب المختلفة للقضية..  لكن اللافت هذه المرة أن الحركة الشبابية «المدنية الحرة»، بحسب وصف د. فيفيان، استطاعت أن تقود الحركة ضد هذا الطبيب، وليس الحكومة أو الجمعيات الأهلية الكبيرة، كما جرت العادة فى حملات التوعية ضد ختان البنات. استطاع رواد السوشيال ميديا والإعلام أن يقوموا بدور المراقب الشعبى ضد طبيب حاول أن يعيد الربط مرة أخرى بين الدين وبين هذه الجريمة، بعد أن أصدرت دار الإفتاء المصرية ومجمع البحوث الإسلامية بيانات كثيرة منذ 2007 تؤكد أنه لا علاقة بين الإسلام وهذه العادة، التى جرمت بحكم القانون منذ 2008 وغلظت العقوبة فى 2016 ضد ممارسها باعتبارها «جناية».•



مقالات عبير صلاح الدين :

«سوشيال ميديا نعم.. سوشيال ميديا لا»
إعلانات الحكومة.. صوت الدولة
أعرف حقوق ابنك.. تاخد خدمة بجودة عالية!
 محاربة الفساد تبدأ من المدرسة
ملف السكان.. همّ ومحتاج يتلم
نقاش علمى جدًا فى قضية حميمية جدًا
حكايات الدكتور جودة
 رسائل الأزهر الشريف..
من يقود حملة «لا لزواج الأطفال»؟
تجربة 8 سنوات تقول: العمل الاجتماعى يحتاج «السيدة الأولى»
أغلقوا هيئة محو الأمية!
عن عالم الإناث الرائع ..
المصريون لا يحبون من يضيّق عليهم
عندى خطاب عاجل إليك..
مطلوب من سيادة الوزير
الفقر ليس سبب سجن الغارمات
فى موسم الجريمة السنوى: تحية لطبيب المستشفى الجامعى بسوهاج
عن موسم التبرعات.. ومعنى الفقر
القضية السكانية فى التجمع الخامس
الانتخابات أصوات.. وأسئلة
الرئيس لايحتاج محاورا كبيرا
هذه صديقتى.. «أم البطل»
عن الانتخابات وتنظيم الأسرة!
القضاء على ختان البنات قرار سياسى
أ.د.يوسف وهيب: «تنمية» السيسى خفّضت أعداد المواليد
ألو‮.. معاك مكتب رئاسة مجلس الوزراء
الشغل الأول.. أم الكلام
فى الإسكندرية معاش «تكافل» فرصة للبنات فى الثانوى
تحية لعم صلاح
فى المنيا.. الرائدة الريفية تنقذ الطالبة
زوجات على دكة الإعدادى - 3.. طالعة من اسطبل عنتر رايحة الأسمرات
 زوجات على «دكة» الإعدادى «1»
لماذا تبدأ السعودية ويكتفى الأزهر بالإدانة؟
هذا المجتمع القاسى..
حياة وموت ديانا غيرت قوانين الصحافة
فى ذكرى الشهيد هشام بركات: محامى الشعب المدافع عن بنات مصر
ورثنا من الإنجليز الفتنة الطائفية!
بعد 89 عاما: ختان البنات فى امتحانات كليات الطب  
يوميات يتيم: الست دى أمى
انتصار الدولة.. وتقبل المجتمع.. وفرحة البنات
قضية الطفلة ميار فى مجلس النواب
زي الفرحان بنجاحه


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس - 2

فجأة، قامت السلطات اليابانية  بإلقاء القبض على كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة  التحالف الثلاثى العالمى للسيارات رينو &nda..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook