صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

وأخيرا القضاء

1256 مشاهدة

23 ابريل 2013
كتب : محمد عبد النور



المرشد العام السابق لجماعة الإخوان مهدى عاكف لم يكن يهذى و لا كان يضرب الودع، حين أعلن عن 3500 قاض مستهدفين بالإقصاء، ولم يكن حزب الحرية والعدالة يتصرف بهبالة وهو يعلق منشورا دعائيا فى بعض المحافظات الرئيسية يدعو فيه إلى قبول أوراق من يريدون الانضمام إلى سلك النيابة والقضاء وحددهم بالثلاثة آلاف، ولم يكن واضعو الدستور الليلى تحت خيمة مجلس الشورى مفرهدين تعبا حين دسوا عمدا نص سن الستين كأساس دستورى قاهر للإحالة للتقاعد، وطبق أول ما طبق على قضاة المحكمة الدستورية دون انتظار سن قانون يجيز ذلك الإقصاء.
 
كما لم يكن الرئيس مرسى ينطق عن هوى حين غمز و لمز عن القضاء وأحكامه وبتصريحات صريحة فى لقاءات عامة وخاصة أمام عدسات الإعلام المتلفز، على الهواء مباشرة، وبما أعطى رسالة واضحة عن نوايا مخبأة لمواجهة قادمة مع القضاء والقضاة تنتظر فقط ساعة الصفر، تطيرفيها رقاب الـ 3500 قاض ليحل محلهم 3 آلاف آخرين على ملة جماعة الإخوان.
 
وحانت ساعة الصفر بعد الحكم بإخلاء سبيل الرئيس السابق مبارك تحت حيثية الانتهاء القانونى لمدة حبسه الاحتياطى والذى طالبت به أيضا النيابة جهة الادعاء ليصبح الإفراج عن الرئيس السابق حق قانونى مكتسب.
إذن نحن أمام الاستحقاق الثالث لجماعة الإخوان فى خطة التمكين، السلطة التنفيذية أولا من الرئاسة إلى الداخلية وقد تم، السلطة التشريعية وقد تم، السلطة القضائية وأصبحت قاب قوسين أو أدنى من السقوط فى خية الجماعة وحين تسقط تتمكن الجماعة من كل تفصيلة صغيرة فى كيان الدولة، ووقتها سيكون الاستحقاق الرابع و هو الجيش قد أصبح جاهزا لتمكين الجماعة.
ومن ثم لابأس من الحشد وإخراج أتباع الجماعة لإظهار الأمر كأنه مطلب شعبى يهرول له مجلس الشورى المنتخب بنسبة 7٪ والمحصن بإعلان دستورى فاشى لإنتاج قانون للسلطة القضائية منجانب، وترهيب وترويع معارضى مذبحة القضاء الجديدة بالضرب والسحل والخرطوش والمولوتوف من ميلشيات الجماعة على النحو الذى سار الجمعة الماضية، شهداؤنا فى الجنة و قتلاهم فى النار.
حسنا.. غزوة القضاء التى رفع راياتها جماعة الإخوان وجيشت لها أتباعها، لا تمت بصلة لمحاكمات رموز النظام السابق، فهناك الكثير من التفاهمات والمصالحات التى تتم مع رموز النظام السابق بتنظيم من قيادات إخوانية لم تصبح سرا من الأسرار وإنما تتم تحت سمع وبصر ومباركة مكتب إرشاد الجماعة ومؤسسة الرئاسة.
 
ففى الملفات قضايا تنتظر الأحكام القضائية، الرئيس وكيفية الهروب من سجن وادى النطرون والمقترن بمقتل مجموعة من السجناء، اقتحام السجون فى توقيت زمنى محدد بأسلحة ثقيلة ومعدات ثقيلة لوادر و كسارات، مقتل المتظاهرين بالقنص فى موقعة الجمل، الانتخابات الرئاسية والاتهامات بالتزوير والتى تقوض شرعية الرئيس الحالى، الموقف القانونى لجماعة الإخوان المسلمين، وغيرها مما يجب الاحتراز منه وتفويته قضائيا بأحكام قضائية لا تعيد عقارب الساعة إلى الوراء، وفى هذا السياق تصبح سرعة جريان مذبحة القضاء الجديدة أمرا شديد الإلحاح مصيرى حتمى، بالطبع للجماعة وللرئاسة.
 
وفى القادم من الأيام استحقاق انتخابى لمجلس النواب يستوجب إشرافا قضائيا كاملا، وواقع الأمر يقول إن الجماعة ومؤسسة الرئاسة قد فقدت الرصيد الأعظم من التعاطف الشعبى بما يؤثر بشكل أو بآخر على نتيجة الصندوق سلبيا للجماعة فى حالة الانتخابات النزيهة، وفى هذا السياق أيضا تصبح سرعة جريان مذبحة القضاء الجديدة مصيرية حتمية للجماعة وللرئاسة.
ومن ثم فإن الانحياز للقضاء والقضاة فى نضالهم ضد الغزاة البرابرة و غزوتهم السوداء، أصبحت معركة وطن بأكمله فى الحفاظ على هويته وثقافته ونسيجه الاجتماعى، مكانه ومكانته، مهما بلغت درجة الترهيب و الترويع.
 
وطن أصبح لا يملك فى مواجهة هذا الطغيان الفاشى سوى سلاح واحد وهو العصيان المدنى الحقيقى العصيان المدنى المنظم الشامل لغة يفهمها العالم أجمع، ولكن من يفعل فى بر مصر؟ هذا هو السؤال.
 


مقالات محمد عبد النور :

د.شوقى السيد: سنة حُكم جماعة الإخوان.. كانت أكثر من احتلال لمصر
المستشار عدلى حسين : جماعة الإخوان منذ إنشائها ظاهرها غير باطنها
د. ثروت الخرباوى : يقينا.. الاخوان أئمة الشر وأئمة الخداع
شريف دلاور: قبل التعويم.. الناس لم تكن «عايشة مرتاحة».. وإنما كانت تعيش بـ«وهم»
الخبير الاقتصادى شريف دلاور: السيسى مسابق للزمن لأنه يعلم أن الانتظار أخطر من الحركة
د.أشرف منصور : الجامعات التطبيقية قدمت لألمانيا التميز العلمى.. وجودة المنتجات عالميا
الإبهار فى النموذج المصرى
نموذج مثالى للقوة الناعمة
جماعة الإخوان تحرق مصر
اللواء محمود زاهر: «رابعة» و«النهضة» كانا إجراءات تنفيذية لمخطط تقسيم مصر
د. هانى الناظر: اعتبار المنصـب مكـافـــأة.. مشكلة مصر..
د. هانى الناظر: جماعة الإخوان اعتبرت المصريين «خوارج» يجب قتالهم
د. عبدالمنعم سعيد: سؤال «إحنا رايحين على فين».. بصراحة «اللى بيسألوه.. بيستعبطوا»
د. عبدالمنعم سعيد: مصر مرّت بغيبوبة
د طارق فهمى: لو استمر الإخوان.. لأصبحت الجماعة هى الشعب.. وباقى المصريين هم أغيار
محمود اباظة : نحن بحاجة الى أغلبية برلمانية وليس حزب أغلبية
القوات المسلحة المصرية لها دور خاص.. لأنها كانت رافعة من روافع الحداثة
لواء دكتور. سمير فرج: بدون مجاملة.. الفترة الرئاسية القادمة مشرقة
الأقصر.. براند عالمى
سوريا.. والعاهرة قطر
حقك.. فى صندوق انتخابات الرئاسة
ثورة الأمير محمد بن سلمان.. وزيارته
ثلاثة أيام فى حضرة نبهاء مصر من العلماء أبناء النيل فى الخارج
فى تطوير القناة الأولى
الجيش المصرى.. واليد عندما تطول
فى مشهد الانتخابات الرئاسية
القدس.. عار القرن
معركة الواحات.. إجابات مطلوبة
عندما تحدث أمير الإرهاب
وزير التعليم .. نظريا وعمليا
هيومان رايتس .. المشبوهة وأخواتها
الحسبة.. غلط
السكة الحديد بين قطار الإسكندرية وجرار العياط
فوبيا الحفاظ على الدولة
من القاعدة العسكرية «نجيب»
أنور قرقاش
دم الشهيد.. والعقاب المصرى
عندما صنع المصريون 30 يونيو
العودة إلى الوعى
«أى دول تقدم الدعم للإرهاب يجب أن تُعاقب»
نقطة… ومن أول السطر
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. سحر التميز
بنقول نكت.. مش كده!
رمضان كريم
حوارات ربيعية
الرئيس.. واللغة المصرية الجديدة
2015 البحث عن إجابات
من أول السطر
صباح الخير
مرة واحدة وإلى الأبد
الفريق أول
المواجهة الآن و.. فورا
الخروج العظيم للمصريين
حل الشورى.. مقدمة لا نتيجة
إنجاز رئاسى.. جديد
اللى شبكنا يخلصنا
الساعة «ى»
نفض اليد الرئاسية !
الرئيس المنتخب
النعمة فى الخطاب الرئاسى
الثلاث ورقات!
رجالة الرئيس.. مرسى


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook