صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

291 مشاهدة

7 مارس 2018
كتب : مفيد فوزي



وباء الإهمال!

 هل تأذنون لى أن أتألم لأن فى بلدى جيشًا يضرب بقوة غاشمة الإرهاب فى سيناء، بينما يصيبنا وباء الإهمال فى جسد سكتنا الحضيض؟
هل تأذنون لى أن أبلغكم بمنتهى الأسى أن الإهمال فى مرافقنا وصل إلى حد الوباء، انضم إلى قائمة الأوبئة التى تصيب الشعوب كالأمراض المتوطنة فى جسد أمة؟
هل تأذنون لى أن أحزن لأن «السكة الحضيض» فى مصر ولها تاريخ قديم وصلت إلى حال من التدهور ينبئ بكارثة على القضبان ودماء وأشلاء وقتلي، فما نكاد نفيق من كارثة حتى تفاجئنا كارثة أخرى ضحاياها بسطاء الناس الغلابة ركاب قطارات الضواحى المتهالكة؟
هل تأذنون لى أن أصرح أنى عشت مشوار سكتنا الحديدية من زمن سليمان متولى مرورًا بعدد من وزراء النقل بعضهم أساتذة فى كلية الهندسة، وهم متخصصون ومع ذلك صرنا فى هذه السكة نعانى من إهمال فى العمالة ولا محاسبة بل يركزون الحساب ويختزلون المنظومة فى عامل تحويلة أو سائق قطار وينسون «المديرين» الجاكيتات!
ملحوظة: المدير «الجاكيت» أو المدير الذى لا يهش ولا ينش، دائمًا يصدر قرار النيابة بحبس السائق 4 أيام.. وتتكرر الماسأة؟!
هل تأذنون لى أن أغضب كواحد يشتغل بالشأن العام وأتمنى لو أمسك بهذا المرفق رجل من عينة «مميش قناة السويس»؟ فيضع الأمور فى نصابها ويحيل الأجهزة المهترئة للاستيداع وكذا الموظفين «الأصفار» أى الذين لا يضيفون شيئًا وهم فى الواقع أصفار على الشمال أصابتهم الشيخوخة وصاروا عبئًا على الهيئة، هل تأذنون لى أن أذكركم بكوارث السكة الحضيض: تفحم الركاب مرة من حريق فى قطار(!) وسقطت امرأة من حمام قطار فوق القضبان، والتهم قطار سيارة أطفال بسبب «تعسيلة» عامل المزلقان وقصص وحكايات يندى لها الجبين؟
هل تأذنون لى أن أمضغ غيظى من تصريحات ملتهبة لمسئولين كبار عن الاستغناء اليدوى للسنافورات والمزلقانات وتحويل هذا الكم من مزلقانات الموت إلى «ميكنة» للاستغناء عن الأخطاء البشرية القاتلة؟ وكيف رصدنا المليارات للمهمة ومازالت الكوارث تلاحقنا؟
هل تأذنون لى أن أبكى على حالنا.. توقظنا الكوارث فنفيق قليلاً ثم تمضى الحياة فى لهاثها؟!



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

الولاء لمن؟

بعد سنوات ضعف وهوان، شاخت الدولة وترهلت وأصبحت رخوة، فانفجرت الفوضى، ومن خلال الفوضى تسلل الغربان بنعيق نذير شؤم على الأمة الم..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook