صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

فى تطوير القناة الأولى

209 مشاهدة

28 فبراير 2018
كتب : محمد عبد النور



يستحق التليفزيون المصرى التهنئة بلا شك، عندما يطلق مرحلة من مراحل التطوير يقدمها لجمهوره المصرى والعربى عبر قناته الأولى الأقدم والأعراق فى السماوات المفتوحة، وهى خطوة أعلم جيدًا أن وراءها جهدًا وعملًا شاقًا، سبقتها إرادة حديدية من أبناء ماسبيرو لاسترداد مكانتهم الحقيقية وسط هذا الكم الهائل من القنوات الفضائية.

والذى لم يعد سرًا أن من بينها من تم توجيهه للتلاعب بوعى المشاهد المصرى، مرة بالتضليل، ومرة بالتشويش، ومرة بإفساد الذوق العام سواء بالبرامج الليلية أو الفترات الإخبارية أو حتى الإنتاج الدرامى، ومرات باستهداف المصريين فى دولتهم وجيشهم وحدودهم ونسيج مجتمعهم وتفاصيل حياتهم اليومية، وفى هذا السياق يتداخل ما هو سياسى بما هو اجتماعى بما هو اقتصادى بما هو ثقافى وبما هو ترفيهى.
ولم يعد سرًا أيضًا، أن تلك القنوات كانت سلاحًا رئيسيًا ضمن أسلحة ما تعارف عليه بحروب الجيل الرابع والخامس، تقف وراءها دول وتمولها بالملايين أجهزة استخباراتية ضمن مخطط واسع أصبحنا جميعًا ندرك وبوضوح أهدافه وأشكاله وأسلحته، وقد كان التليفزيون المصرى نفسه هدفًا من أهداف هذه الخطط الخبيثة للتأثير على الوعى الجمعى المصري.
التليفزيون المصرى ظل منذ إطلاق قناته الأولى عام 1960 المنبر الأساسى فى تشكيل الوجدان المصرى ونمو ثقافته والارتقاء بوجدانه، وصاحب الرسالة السامية فى التنوير ونقل المعرفة وحماية أدبيات العادات والتقاليد والموروثات المصرية، من الدراما التليفزيونية وإنتاج الأغانى، وحتى البرامج الثقافية والترفيهية مرورًا ببرامج الأطفال، وفتح نوافذ للتعرف على الثقافات العالمية. يدخل إلى كل بيت فى مصر ويتفاعل مع كل المصريين بتنوع طبقاتهم وباختلاف مستويات أعمارهم، لا يريد جزاءً ولا شكورًا.
وقد عانى التليفزيون المصرى وأبناؤه على مدى السبع سنوات الماضية وقبلها بقليل، من كل حملات التشكيك فى رسالتهم وأدائهم والتى وصلت إلى حد الاتهامات فى قدراتهم، بالرغم من أنهم منتشرون فى السماوات المفتوحة يصنعون القنوات الفضائية ويبقونها على قيد الحياة.
وتعرض التليفزيون المصرى لكل وسائل الضغط المشروعة وغير المشروعة من أصحاب الأهداف، ومن محتكرى الصناعة، ومن مافيا الإعلانات، ومن الطامعين فى حيثية، ومن الباحثين عن مراكز للضغط، وتم ضربه بكل الأدوات فوق الحزام وتحت الحزام، إلى حد المطالبة الفجة الشريرة بالتخلص منه وبيعه، وكأن الوطن يبيع ذاكرته ويفرط فى ميراثه.
ومن ثم فإن ما قام به حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، وما أصر عليه وما اجتهد فى تنفيذه، فى إعادة إطلاق القناة الأولى المصرية بأعلى مستوى من تقنيات HD لتصل المشاهد المصرى شاشة «صورة وصوت» تليق بالتليفزيون الوطنى، ومن تصحيح للخريطة البرامجية وإعادة إنتاج البرامج الشهيرة التى تواصلت مع الأسرة المصرية لسنوات طويلة مضت وشكلت وجدانها، واستحداث برامج أخرى، فى سياق تطوير كل قطاعات مبنى التليفزيون بقنواته وإذاعاته المختلفة.
هو فى حد ذاته خطوة تستحق التقدير، فى طريق أعلم جيدًا أنه شاق وطويل لاستعادة الدور الطبيعى والتأثير المهم للتليفزيون الوطنى القومى الذى لا تحكمه مصالح ملاك ولا تؤثر على رسالته أهداف خاصة.
وهو أيضًا فى مضمونه، إعلان قوى عن أن التليفزيون المصرى لم يمت كما أريد له ، ولن يمت كما يتوهم أصحاب المصالح والأغراض، وإنما هو « التليفزيون » رقم يجب أن يتم وضعه فى الاعتبار عند الحديث عن رسالة الإعلام فى السماوات المفتوحة، ككيان قادر على إعادة التوازن للرسالة الإعلامية الهادفة التى تحترم عقل المشاهد المصرى وتقدر وجدانه وتحافظ على مصالحه العليا.•



مقالات محمد عبد النور :

جماعة الإخوان تحرق مصر
اللواء محمود زاهر: «رابعة» و«النهضة» كانا إجراءات تنفيذية لمخطط تقسيم مصر
د. هانى الناظر: اعتبار المنصـب مكـافـــأة.. مشكلة مصر..
د. هانى الناظر: جماعة الإخوان اعتبرت المصريين «خوارج» يجب قتالهم
د. عبدالمنعم سعيد: سؤال «إحنا رايحين على فين».. بصراحة «اللى بيسألوه.. بيستعبطوا»
د. عبدالمنعم سعيد: مصر مرّت بغيبوبة
د طارق فهمى: لو استمر الإخوان.. لأصبحت الجماعة هى الشعب.. وباقى المصريين هم أغيار
محمود اباظة : نحن بحاجة الى أغلبية برلمانية وليس حزب أغلبية
القوات المسلحة المصرية لها دور خاص.. لأنها كانت رافعة من روافع الحداثة
لواء دكتور. سمير فرج: بدون مجاملة.. الفترة الرئاسية القادمة مشرقة
الأقصر.. براند عالمى
سوريا.. والعاهرة قطر
حقك.. فى صندوق انتخابات الرئاسة
ثورة الأمير محمد بن سلمان.. وزيارته
ثلاثة أيام فى حضرة نبهاء مصر من العلماء أبناء النيل فى الخارج
الجيش المصرى.. واليد عندما تطول
فى مشهد الانتخابات الرئاسية
القدس.. عار القرن
معركة الواحات.. إجابات مطلوبة
عندما تحدث أمير الإرهاب
وزير التعليم .. نظريا وعمليا
هيومان رايتس .. المشبوهة وأخواتها
الحسبة.. غلط
السكة الحديد بين قطار الإسكندرية وجرار العياط
فوبيا الحفاظ على الدولة
من القاعدة العسكرية «نجيب»
أنور قرقاش
دم الشهيد.. والعقاب المصرى
عندما صنع المصريون 30 يونيو
العودة إلى الوعى
«أى دول تقدم الدعم للإرهاب يجب أن تُعاقب»
نقطة… ومن أول السطر
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. سحر التميز
بنقول نكت.. مش كده!
رمضان كريم
حوارات ربيعية
الرئيس.. واللغة المصرية الجديدة
2015 البحث عن إجابات
من أول السطر
صباح الخير
مرة واحدة وإلى الأبد
الفريق أول
المواجهة الآن و.. فورا
الخروج العظيم للمصريين
حل الشورى.. مقدمة لا نتيجة
إنجاز رئاسى.. جديد
اللى شبكنا يخلصنا
وأخيرا القضاء
الساعة «ى»
نفض اليد الرئاسية !
الرئيس المنتخب
النعمة فى الخطاب الرئاسى
الثلاث ورقات!
رجالة الرئيس.. مرسى


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

الطريق الطويل للأمم المتحدة

ما بين القاهرة ونيويورك كان الطريق طويلًا. شاقًا ومؤلمًا. طريق هدم وإزالة رواسب أثقلت ظهر الدولة. وطريق بناء دولة قوية حديثة ت..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook