صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

ورحل «بسة»

291 مشاهدة

28 فبراير 2018
كتب : اكرم السعدني



عندما ظهر محمد متولى.. تابعه الولد الشقى طيب الله ثراه وقال عنه: الولد ده ح ياخد دور عبدالله فرغلى فى التليفزيون وسألته عن السبب.. فقال: هو مهتم وبيجود أوى فى تفاصيل الدور.. وعمك عبدالله بدأ يريح.. وبالفعل تابعت صديقى الجميل محمد متولى ولم أكن أحب اسم «ميتو» أبدًا ولم أناده به على الإطلاق.. كان متولى ضمن مجموعة أطلق عليها السعدنى «صلاح» اسم الجنينة.
وكان يقصد بها الجنينة التى يمتلكها من الأصدقاء، كما كان يقول الأصدقاء ألوان على أشكال، كل واحد له بصمة إنسانية مختلفة عن الآخر وكل واحد يزين الركن الذى يحتله فى حديقة السعدني، كان صلاح يطلق على أزهاره أسماء صريحة الفيشاوى اسمه القيشانى.. ومحمود الجندى اسمه «الجنسى» معلش ما تزعلش منى يا حودة.. وأبو بكر عزت. اسمه الأثير لدى السعدنى بيكر.. وبهجت قمر النيل، وسعيد سيدهم المحامى سيسو وكان محمد متولى فنانًا بفطرته.. كان لا يستطيع أن يرفض لأى إنسان طلبًا.. لذلك كان دائمًا محمد متولى متواجدًا فى أدوار صغيرة الحجم ولكنه ترك رغم المساحة الضيقة أثرًا بالغًا.. وقع عليه اختيار عادل إمام ليلعب دورًا رئيسيًا فى فيلمه «سلام يا صاحبي» وهو دور «خوليو» الذى بالتأكيد حدثت فيه المعادلة الفنية الثنائية الاستعادة.. فقد خدم خوليو الدور.. وأيضًا خدم الدور.. خوليو وبدا أن البلية سوف تلعب وتدور دورتها ولكن الحظ لم يعرف طريقه إلى محمد متولى رغم عشرات الأدوار فى التليفزيون والمسرح والسينما لم تستطع السوق أن تحتوى هذه الموهبة أو تستخرج ما فيها من مكنونات وتقوم بتسويقها مع أنه حضر أخصب مرحلة للدراما المصرية وشارك عندما وقع عليه اختيار العملاقين الكبيرين أسامة عكاشة وإسماعيل عبدالحافظ ليلعب معه توأمه  عهدى صادق دور «بسه.. والخمس» وهى من الثنائيات المصرية الشديدة الروعة. وارتفع أداء متولى فى هذا العمل بشكل لم يحدث له من قبل وأيضًا ومع الأسف من بعد ذلك، لأن أوراق أسامة كانت الأساس الضامن للنجاح وكانت كادرات إسماعيل عبدالحافظ كفيلة بأن تبرز صاحبها فى قلوب وعيون المشاهد فلا ينساه على الإطلاق.. وكنت أذهب لأرى متولى مع الأصدقاء الأعزاء محمد فريد ومحمود الجندى فى مسرح الغرفة.. حيث العرض فى غرفة صغيرة يحضرها الجمهور على شكل دائرة واندهشت لكون محمد متولى حريصًا على التواجد فى مسرح الغرفة.. ووجدته شأنه شأن كل القانعين الطيبين الشاكرين.. سعيدًا بما يقدمه حتى لو كان عرضًا لمسرحية عالمية وسط جمهور يتسع فقط لغرفة واحدة.
رحم الله الإنسان الطيب صاحب الموهبة العريضة التى لم يقترب منها أحد باستثناء أسامة أنور عكاشة وإسماعيل عبدالحافظ وصاحب القلب الكبير الذى اتسع ليحتوى ويحب ويضم جميع من قابله فى رحلة الحياة.
 



مقالات اكرم السعدني :

يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
بولا.. وجورج.. وماهر عصام
الإمارات.. المتسامحة
مهرجان «آفاق».. بلا حدود
وداعا.. ياكبير المقام
أمهات.. عبدالفتاح السيسى
جرائم.. أتلفها الهوى
رسالة بريطانيا عندما هتفت.. عمار يا مصر
يا بتوع مرسى.. وتكاتكه موتوا بغيظكم
صبـاح الخـير.. يــا مــــولاتى
صوت أسعدنا ولايزال
مدد.. يا سيدى الريال!
نفسى ألزقه... على قفاه
يوم.. سعدنى فى مارينا
ناصر.. وحليم.. والسعدنى
وداعًا عاشق مصر الكبير
مبارك.. حكم المحكمة.. وحكم التاريخ
أخطر .. وزير في بر.. مصر!!
الورق الكوشيه.. والأيام بيننا!!
سفيــــر.. فوق العادة!
الكبير الموهبة .. قليل البخت
سعيد صالح صاحب.. الغفلة الحلوة!!
حقك.. علىّ.. ياباشمهندس!!
سد الوكسة.. الإثيوبى!
وداعا.. يا زمن الكبرياء
الليثى..أبدا..لايموت!!
نادية يسرى.. أمنيات.. وحقائق!!
خيبـة اللـه.. عليكـم!!
مبروك.. لأمن الجيزة
تواضروس ..الذى خيب ظنى !!
دوامة الثورة المصرية تنتقل إلى المصريين فى بريطانيا
غمة.. وانزاحت!!
إعلام.. عبدالمقصود أفندي
كاسك.. يا وطن
آه يا بلــد آه
نادية لطفى.. ويا أهلا بالطواجن!!
قول يا دكتور قنديل لـ... السويس.. وبورسعيد.. والإسماعيلية!
حكاية بهجت وأبوالنيل
السيسى.. وبونابرت.. وعبدالناصر!
الفرسان الثلاثة
زيارة للمنتصر بالله
أفيش.. وحيد عزت
السفيرة عزيزة.. والغوث!
الإعلان إياه.. ومهرجان الأقصر!!
مطلوب من نقيب الصحفيين!
لجنة حكماء مصر
وزير داخلية حازم.. و.. حازمون
«إخص».. فاكتور.. والفرفور الجميل!
هشام قنديل.. ها! ويا رمسيس يا
نصيبى ..مفيد فوزى .. وأنا
فى حضرة الشيخ.. مصطفى إسماعيل!
دريم.. وملعون أبوالفلوس!
تستاهل.. يامعالى الوزير!!
عقدة.. وعنده كل الحلول!
باسم يوسف.. «حُطيئة» هذا الزمان
الكنبة..والجمل..وصفين!!
ليس فى الإمكان أبدع من الإخوان!
أبو السعادة.. محمود الجوهرى!
زمان.. عادل إمام!
الجميلـة.. والوحشــين!!
فريق الكورة.. وفريق مصر للطيران
«محمول» منير.. و«محطوط» حليم


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

المزايدون على الوطن

على الخراب والدمار. تعيش الغربان والضباع. وتجار الموت يتاجرون فى جثث الضحايا. وعلى جثث الأوطان ينهش المزايدون والخونة والمرتزق..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook