صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

يا بتوع مرسى.. وتكاتكه موتوا بغيظكم

353 مشاهدة

7 فبراير 2018
كتب : اكرم السعدني



لم يفلح الإخوان المسلمون فى شيء إلا فى الفراغ الإلكترونى.. هناك استطاعوا أن ينشأوا جيشا لا مثيل له فى كل الفراغات حيث أصبح كل إخوانجى عضوًا لا مغوارا جديدا قائدا فاتحًا كاذبًا.. يضع ما يحلو له ويلوى عنق الحقائق ويوظف كل شيء لحساب الجماعة التى بلغت حكم مصر ذات يوم مشئوم فإذا بهم كما الغراب النوحى يدفعون كل ما فى هذا البلد العظيم إلى الخراب.
آخر إنجازات الجيش المغوار إعادة نشر أحد المقالات التى كتبتها أيام الصديق ياسر رزق عندما كان رئيسا لتحرير الأخبار وناشدت فيه الفريق أول عبدالفتاح السيسى لكى يتصدر المشهد ويتصدى للمؤامرات وينقذ المحروسة من مصير أسود كان ينتظرها بفضل هؤلاء الذين باعوا سيناء ووضعوا أيديهم فى أيدى جيمى كارتر وخاطبوا بيريز قائلين «عزيزى بيريز» وخانوا العهد وباعوا الأرض واليوم يعودون ليشيروا هذا المقال ليوهموا به الناس أننى كتبته بمناسبة ترشح السيسى لفترة رئاسية ثانية.. ولكى يعلم هولاء الأغبياء شيئا عن السعادنة فإننى أود أن أشرح لهم أسباب المقال إياه فأنا فيه أنافق مصر وأنافق تاريخ مصر ومستقبل مصر وشعب مصر وأرض مصر وتراب مصر.. وما إن استجاب قائد الجيش لآمال الملايين من أبناء الشعب الذين خرجوا يحملونه المسئولية.. لم يعد لى شأن بما جرى بعد ذلك.. بل العكس كان صحيحًا فعندما تتحمل مسئولية بلد مثل مصر يجر خلفه تاريخ الدنيا بأسرها فأنت لست نبيًا ولكن البشر تخطئ وتصيب.. وما رأيته صوابا لم أشد به ولم أتعرض له.. وما رأيته خطأ كتبت عنه وانتقدت وقد كنت من القلائل الذين تقدموا بالشكر لحمدين صباحى فى الانتخابات الماضية وأيضا على صفحات الأخبار لكونه تحمل كل هذا الضغط وكل هذا التجنى والإساءة لشخصه ولكن حمدين صباحى واصل الطريق حتى النهاية وخسر المعركة لسبب بسيط للغاية وهو أن لجيش مصر مكانة سامية لدى أهل مصر.. وهم أدرى بشعاب مصر من أى مخلوق آخر.. ودعونى أقولها لحضراتكم بكل صراحة.. أن السيد عمر سليمان كان على حق.. فليس من الطبيعى أن نأخذ من الغرب ديمقراطيته دون أن نهنأ برفاهيته وعندما نكون متساوين مع الغرب فى كل الأمور فعلينا هنا أن نأخذ بديمقراطية إنجلترا وفرنسا وألمانيا والهند حتى، ولكن طالما لدينا أكبر نسبة أمية وأعظم نسبة بطالة ولدينا »أبوخالو« إللى كلمة تجيبه وكلمة توديه ويصفق لأمر ويصفق لنقيضه فى مثل هكذا أجواء من الفقر والجهل والمرض لا ينبغى لنا أن نأخذ من أحد تجاربه ولكن تجاربنا الخالدة ستبقى منارة لنا نهتدى بها.. وأعظم هذه التجارب هى تجربة ابن مصر العظيم وأخطر وأخلد حكامها جمال عبدالناصر الرجل الذى انحاز إلى البسطاء وشيد المصانع والمدارس والمستشفيات والجامعات ليدخلها أبناء الفقراء وارتفع بالمستوى الاجتماعى والصحى وحقق تنمية، جعل الغرب بأكمله يعيد فتح المسألة المصرية التى أصبحت شاغل الغرب منذ مجيء أحد الحكام العباقرة فى تاريخ مصر محمد على باشا الذى اتسعت رقعة مصر فى عهده وتحولت إلى دولة يخشاها الجميع ويعملون لها ألف حساب كان عبدالناصر محمد على جديدًا، ولذلك فقد اتحدت ضده كل قوى الغرب فرنسا وإنجلترا ومعها إسرائيل.. ثم ورثت أمريكا العداء وواصلت الحرب ضد ناصر حتى استطاعت أن تقتل مشروعه القومى فى حرب الأيام الستة من العام 1967.. وعليه فإن التجارب الوطنية التى حققت النجاح لم تأت من خارج حدود الوطن، ولكنها جاءت بأيد مصرية خالصة، ومن خلال المؤسسة الأقدم فى تاريخ العالم الجيش المصرى العظيم.
أيها الإخوان المتأسلمون خيبة الله عليكم أينما كنتم.. جاءت بكم الديمقراطية فأصبحتم فراعنة لم تسمحوا لأحد بالكلام ولا بالمشاركة فى الحكم وأخذتم مصر إلى منحدر الصعود على رأى أبو تكاتك فانحدرتم بها إلى أسفل سافلين.. فى وقت كنا ننتظر منكم العدل على طريقة ابن الخطاب فإذا برجال أعمالكم يحاصرون أصحاب الفنادق الكبرى والشركات الناجحة لكى يتسولوا عليها بأبخس الأسعار وأنتم تعلمون تمام العلم ما حدث مع فندق شهير فى وسط العاصمة وكيف أطلقتم البلطجية عدة مرات لنهب الفندق وما فيه ومع ذلك أصر صاحبه على عدم بيعه لكم أيا كانت الأرقام المغرية وفوق ذلك شهدت البلاد شحًا فى كل شيء وعاد أهل مصر لطوابير العيش والبوتاجاز والبنزين والسولار ووقف الخايب الأكبر مرسى مبررا هذا الوضع لوجود الواد البلطجى إللى بياخد لحسابه ٥ جراكن بنزين ثم لوجود الواد إياه إلى بيقبض 20 جنيهًا وينزل سكينة الكهرباء.
أقول تانى ولا كفاية.. لعنة الله على أيامكم السوداء التى كانت فى لون أسفلت الشوارع.. لقد لفظكم مسلمو مصر قبل أقباط مصر.. ولن يكون لكم بفضل الله مكان فى المستقبل.. وإن كان الماضى قد خلدكم فى أسوأ وأسود الصفحات.. وأسيبكم فى الفراغ الإلكترونى تنعمون باعتبار أن ذا العلم يشقى فى النعيم بعلمه وأخ الجهالة.. فى الشقاوة ينعم.•



مقالات اكرم السعدني :

سر.. زيارة العندليب ونجاحه
حمام هالة وتابعها مجاهد
سر نجاح.. خفاجى
الإسكندرية.. واتنين فى قفة!
فى حضرة.. سمير خفاجى
الفن.. وناسه
اللى ما تتسماش.. وحاجات تانية
هالة.. ومجاهد.. والسح الدح.. إمبو!!
جهد مشكور.. وحلم مشروع
الجيزة التى نقلها السعدنى إلى لندن
الانتماء لمصر وعشق أرضها
الفريق يونس.. ومصر للطيران
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
بولا.. وجورج.. وماهر عصام
الإمارات.. المتسامحة
مهرجان «آفاق».. بلا حدود
وداعا.. ياكبير المقام
أمهات.. عبدالفتاح السيسى
جرائم.. أتلفها الهوى
رسالة بريطانيا عندما هتفت.. عمار يا مصر
ورحل «بسة»
صبـاح الخـير.. يــا مــــولاتى
صوت أسعدنا ولايزال
مدد.. يا سيدى الريال!
نفسى ألزقه... على قفاه
يوم.. سعدنى فى مارينا
ناصر.. وحليم.. والسعدنى
وداعًا عاشق مصر الكبير
مبارك.. حكم المحكمة.. وحكم التاريخ
أخطر .. وزير في بر.. مصر!!
الورق الكوشيه.. والأيام بيننا!!
سفيــــر.. فوق العادة!
الكبير الموهبة .. قليل البخت
سعيد صالح صاحب.. الغفلة الحلوة!!
حقك.. علىّ.. ياباشمهندس!!
سد الوكسة.. الإثيوبى!
وداعا.. يا زمن الكبرياء
الليثى..أبدا..لايموت!!
نادية يسرى.. أمنيات.. وحقائق!!
خيبـة اللـه.. عليكـم!!
مبروك.. لأمن الجيزة
تواضروس ..الذى خيب ظنى !!
دوامة الثورة المصرية تنتقل إلى المصريين فى بريطانيا
غمة.. وانزاحت!!
إعلام.. عبدالمقصود أفندي
كاسك.. يا وطن
آه يا بلــد آه
نادية لطفى.. ويا أهلا بالطواجن!!
قول يا دكتور قنديل لـ... السويس.. وبورسعيد.. والإسماعيلية!
حكاية بهجت وأبوالنيل
السيسى.. وبونابرت.. وعبدالناصر!
الفرسان الثلاثة
زيارة للمنتصر بالله
أفيش.. وحيد عزت
السفيرة عزيزة.. والغوث!
الإعلان إياه.. ومهرجان الأقصر!!
مطلوب من نقيب الصحفيين!
لجنة حكماء مصر
وزير داخلية حازم.. و.. حازمون
«إخص».. فاكتور.. والفرفور الجميل!
هشام قنديل.. ها! ويا رمسيس يا
نصيبى ..مفيد فوزى .. وأنا
فى حضرة الشيخ.. مصطفى إسماعيل!
دريم.. وملعون أبوالفلوس!
تستاهل.. يامعالى الوزير!!
عقدة.. وعنده كل الحلول!
باسم يوسف.. «حُطيئة» هذا الزمان
الكنبة..والجمل..وصفين!!
ليس فى الإمكان أبدع من الإخوان!
أبو السعادة.. محمود الجوهرى!
زمان.. عادل إمام!
الجميلـة.. والوحشــين!!
فريق الكورة.. وفريق مصر للطيران
«محمول» منير.. و«محطوط» حليم


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس - 2

فجأة، قامت السلطات اليابانية  بإلقاء القبض على كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة  التحالف الثلاثى العالمى للسيارات رينو &nda..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook