صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

«‬خلاويص‮»‬فيلم جيد‮.. ‬ينقصه‮ «‬مُنتج‮»‬

237 مشاهدة

7 فبراير 2018
كتب : جيهان الجوهري



فكرة الهجرة‮ ‬غير المشروعة سيطرت على بعض الشباب لأسباب مُختلفة قد تكون للبحث عن فُرص عمل وحياة أفضل أو لإحساسهم بظلم وقهر واقع عليهم من سُلطة تابعين لها أو مفروضة عليهم بحكم الصُدفة‮.. ‬والحالة الأخيرة هى التى التقطها المؤلف لؤى السيد ومعه فيصل عبدالصمد لتكون الفكرة العامة التى ينطلق منها فيلمهما‮ «‬خلاويص» ‬برؤية المخرج خالد الحلفاوى.‬
ولأننا المفروض أمام فيلم يقدم كوميديا سوداء كان لابد من إيجاد تركيبة تسمح بتقديم قضية الفيلم فى إطار كوميديا الموقف البعيد عن إلقاء الإيفيهات التى لا تمت بصلة للقضية الرئيسية،‮ ‬لذلك اتخذ صُناع الفيلم من حياة ومشاكل أسرة‮  ‬مكونة من الأب حسن‮ «أحمد عيد» ‬وابنه على‮ «‬آدم وهدان‮» ‬والجد والجدة أنعام الجريتلى مدخلا للوصول لقضية الفيلم الرئيسية‮.‬
• ‬اللعبة
نحن هنا أمام الأب حسن‮ «‬أحمد عيد‮» ‬الذى يحاول تسديد أقساط تاكسى يملكه بزيادة ساعات العمل لديه ودون الالتزام بالعداد،‮ ‬الصُدفة تجمعه بمسئول كبير،‮ ‬ويتورط ابنه على‮ «‬4‮ ‬سنوات‮» ‬بالخطأ أثناء لعبة‮ «‬خلاويص‮» ‬أو الاستغماية مع جده لتنقلب اللعبة بشكل حقيقى بين الطفل ووالده وبين الأجهزة الأمنية من جهة أخرى،‮ ‬ليتم اتهام الطفل‮  ‬وسجنه فى قضية لا يعلم عنها شيئا،‮ ‬ويقوم  والده أحمد عيد بتلفيق تهمة لنفسه لكى يكون بجوار ابنه فى السجن‮.‬
ومع تصاعد الأحداث وضغوط المسئول الفاسد‮ «‬أحمد فؤاد سليم‮» ‬عليه لكى يشيل قضية ويسجن بدلا من المجرم الحقيقى لا‮ ‬يجد أمامه إلا الهرب خارج البلاد عن طريق البحر‮.‬
نهاية الفيلم أعتبرها فى مُنتهى الذكاء ومُسيسة لتمرير الفيلم من الرقابة مثلما حدث فى فيلم‮ «‬طلق صناعى» ‬مع اختلاف الموضوعات‮. ‬حيث يتراجع بطل فيلم‮ «‬خلاويص‮» ‬عن الهجرة عندما وجد أن هناك من سيسانده فى أخذ حقه،‮ ‬وفى‮ «‬طلق صناعى» ‬يعترف البطل‮ «‬ماجد الكدوانى» ‬بخطئه وطالب بمُحاكمته عندما وجد مُساندة الحكومة له‮. ‬
‮• ‬ضحك المواقف
لك أن تتخيل كم الكوميديا الناتجة عن وضع طفل لا‮ ‬يتجاوز‮ ‬4‮ ‬سنوات مع مُجرمين وكيف يسخر مأمور القسم‮ «‬المساجين» ‬لتوفير كل ما يحتاجه الطفل والترفيه عنه،‮ ‬ليتحول المساجين بشكل كوميدى من بلطجية لواعظى دين ومُعلمين‮. ‬وكيف استغل والده‮ «‬أحمد عيد‮» ‬القانون بمساعدة المحامية‮ «‬آيتن عامر‮» ‬لصالح ابنه‮. ‬
‮• ‬التمثيل‮ ‬
أهم ما يلفت نظرك بالفيلم هو دور بطل الفيلم‮ «‬أحمد عيد‮» ‬الذى حتم عليه اللعب فى منطقة التراجيدى بشكل أكبر من أفلامه السابقة،‮ ‬أغلب مشاهده فى فيلم‮ «‬خلاويص‮» ‬يغلب عليها الهم والحزن وإحساسه بالظلم الواقع عليه الذى يدفعه للمُجازفة بالهجرة مع طفله عبر البحر تاركا خلفه والده ووالدته المُسنين دون رعاية من أحد‮.‬
وأيضا يُحسب لخالد الحلفاوى إخراج فيلم فكرته جديدة وتفاصيله مليئة بالإنسانيات والتراجيديا لبطل يعتبر من نجوم الكوميديا على الساحة‮.‬
إذا توقفنا عند المُمثلين أمام أحمد عيد سنجد أغلبهم تألقوا بأدوارهم خاصة طارق عبد العزيز‮ «‬المُذيع‮» ‬وآيتن عامر‮ «‬الصحفية‮» ‬وسامى مغاورى‮ «‬مأمور القسم» ‬ومحسن منصور‮ «‬زعيم الزنزانة‮» ‬ومحمد حسنى‮ «‬نائب المأمور‮» ‬وأحمد فؤاد سليم‮ «‬المسئول الكبير‮». ‬ومحمد حاتم قريب المسئول الذى يمثل صوت الحق والضمير ووالد أحمد عيد ووالدته أحلام الجريتلى‮.‬
عناصر الفيلم خلف الكاميرا جاءت متوائمة مع موضوعه خاصة مونتاج عمرو عاصم المواكب لإيقاع‮  ‬الفيلم وتصوير على عادل وموسيقى محمد مدحت وديكور هند حيدر وملابس‮ ‬غادة وفيق‮. ‬
• ‬مشكلة الفيلم
«‬خلاويص» ‬على مستوى الفكرة والكتابة يعتبر عملاً‮ ‬جيدًا لكن الفيلم ينقصه مُنتج ذو نفوذ قوى على مستوى التوقيع مع مُمثلين بجوار بطل فيلمه وعلى مستوى علاقاته بالموزعين وأصحاب السينمات لكى يتيح فرص عرض جيدة لفيلمه بجانب طبعا دعاية مُحترمة للفيلم،‮ ‬وللأسف لم يتوافر للفيلم المُنتج الشاطر ولا الدعاية الجيدة‮. ‬
• ‬أحمد عيد
أحمد عيد ممثل موهوب له أسلوب يُحترم فى شغله‮ «من الآخر هو ماشى بدماغه وقناعاته‮». ‬ولايدل إخفاق فيلمه بالإيرادات على عدم نجاحه،‮ ‬ويكفى أن فيلمه‮ «‬خلاويص‮» احترم الجمهور وطرح من خلاله مشاكل تمس بنى آدمين حقيقيين‮.   ‬لذلك سيظل فيلمه فى ذاكرة السينما مثل مُعظم أفلامه رغم تكلفتها الإنتاجية البسيطة ورغم‮ «‬تفطيس‮» ‬مافيا الموزعين وأصحاب السينمات لهذه النوعية من الأفلام لصالح أفلام تافهة لن تذكرها ذاكرة السينما‮. •



مقالات جيهان الجوهري :

«يوم الدين».. صرخة لتقبل الآخر
«حرب كرموز» ينهى أسطورة النجم رقم واحد
نجاحى رد على المخرج  الكبير
الشارع اللى ورانا.. ولبلبة «المدهشة»
اضحك لما تموت مسرحية لم تف بوعدها
«فوتو كوبى» دعوة للحب والحياة!
فيلم آه..فيلم لأ!
الأنتصار للسينما المُستقلة
طارق العريان يغامر فى «بنك الحظ» بلا نجم شباك!
هل نحن فى زمن المستعبدين؟! أخلاق العبيد.. وتعرية النفوس
«على معزة وإبراهيم».. انتصار جديد للسينما المُختلفة
محاولة لعودة الرومانسية «يوم من الأيام».. بلا وهج سينمائى!
مهرجان جمعية الفيلم للسينما.. يرد اعتبار محمود قاسم تكريم بعد استبعاد!
سر بيتر ميمى مخرج «القرد بيتكلم»!!
يابانى أصلى «فيلم مش ضد مصر»
«مولانا».. بين عبقرية مخرج ومُغامرة مُنتج
الفيلم بين المكسب والخسارة. تراب الماس والجريمة الكاملة!
«مولانا» رواية تخلع النقاب عن شيوخ الفضائيات
«بواب الحانة».. وكراماته فى الخمارة
لعبة «المال الملعون» تكشف.. شر «السقا» و«منى» و«منير» و«نور»
تمرد الكبار لصالح الجمهور!
«هيبتا» الرواية والفيلم
تواطؤ منتجى السينما مع أصحاب الفضائيات
أسرار.. لا يعرفها أحد
«الكثرة» و«الإعلانات» وراء هروب المتفرج
المسلسل الذى أعاد اكتشاف هؤلاء النجوم
«زنقة الستات» يستحق خمسة موا ه ه ه ه!
حب وعنـف وغموض خلف «أسوار القمر»
نيللى : حب لا ينتهى
فيلم «باب الوداع» بين الجائزة ومصالح موزعى الأفلام
مصر هوليوود الشرق


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس - 2

فجأة، قامت السلطات اليابانية  بإلقاء القبض على كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة  التحالف الثلاثى العالمى للسيارات رينو &nda..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook