صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

الأقباط يحتفلون بالميلاد!!

381 مشاهدة

3 يناير 2018
كتب : جميل كراس



رغم حالة الحزن التى عمت المصريين بسبب استهداف كنيسة مارمينا بحلوان لتفجيرها وسقوط شهداء وضحايا أبرياء لا ذنب لهم سوى أنهم متواجدون لأداء شعائر الصلاة سواء فى المساجد أو الكنائس ومن قبلها استهداف إحدى الكنائس بأطفيح بالجيزة، إلا أن ذلك فى عمقه أو داخله محاولة يائسة لإحراج الدولة.

ورغم تلك التداعيات المتلاحقة، إلا أن الإرهاب لن يمنع احتفال المسيحيين بعيد ميلاد السيد المسيح وهذا ما أكده المسئولون بالكنيسة المصرية.
 الإرهاب يزيدنا قوة
فى هذا السياق يقول كميل صديق سكرتير المجلس الملى بالإسكندرية: لن يخيفنا الإرهاب وكل حادث يزيدنا قوة وإصرارًا فى أن نحتفل بأعيادنا فى وقتها، فميلاد السيد المسيح جاء للدنيا بالخير والسلام والمحبة، والإرهاب عدو للحياة ولله أيضًا، ولا تستطيع أى قوة مهما بلغت أن تلغى أو توقف احتفالنا بالعيد وصلواته.. وهنا لابد من البت فى القضايا المصيرية المتعلقة بالإرهاب، ولأن ما يحدث نتيجة طبيعية للبطء فى إصدار الأحكام أيضًا، اعتقدت أنه بعد صدور القانون الخاص بدور العبادة الخاص بالكنائس أن كل المشاكل انتهت بهذا القانون و«كنت واهمًا بذلك، ولم يسأل أحد ما حدث فى أطفيح بالجيزة إيه اللى خلى الناس تصلى فى بيت وليس كنيسة»؟!
 عقول عفنة
ويقول نيافة الأنبا رافائيل- سكرتير المجمع المقدس: لن يوقف أحد احتفالات المسيحيين بأعيادهم وسنصلى فى الكنيسة الكبرى بالعاصمة الإدارية الجديدة مع الجميع، فالمسيحية لا تعرف الخوف ولا تخشى الإرهاب، فنحن الآن لسنا فى قضية تخصنا كمسيحيين، فالعقول التى تشيع العنف والتعصب والإرهاب وتبث روح الحقد والكراهية عقول عفنة وهى السبب ولا نحاكم فى الوقت الذى نحاكم فيه الذى يحمل السلاح ونترك الذى هيأ له ذلك وماذا نحن منتظرون.
 ضحايا المسجد والكنيسة
بعد أن اقتحموا دور العبادة ومن قبل هاجموا مسجدًا بالعريش وقتلوا من فيه وهم يتعبدون داخل المسجد إحنا مستنيين إيه وناقص إيه تانى، ومن يصدق أى مبادئ فى الدنيا لواحد كاره لنفسه ولحياته ومغيب العقل أو مسلوب الإرادة، بصراحة إحنا محتاجين مواجهة عقلانية ودورنا فى الكنيسة هو الصلاة ومساندة المؤمنين ولا نملك سوى ذلك حسب تعاليم الإنجيل المقدس والسيد المسيح، ويجب أن ننظر إلى ما هو أعمق فمصر الأم والوطن هى المستهدفة وليس المسيحيين.
مغزى قداس العيد بالعاصمة الجديدة
ويقول القمص سرجيوس سرجيوس- وكيل بطريركية الأقباط الأرثوذكس- ما حدث مؤخرًا من إرهاب وإزهاق لأرواح بريئة وصلوا إلى رتبة الشهادة هم يريدون أن يخربوا كل شيء ويفسدوا احتفالنا بالعيد ويضيعوا فرحتنا بعيد الميلاد المجيد.. وعن مغزى إقامة شعائر قداس عيد الميلاد المجيد لهذا العام بالعاصمة الإدارية الجديدة قال: إن ذلك كان محددًا له من قبل لاسيما فى أكبر كنيسة تقام فى مصر حاليًا، وكان ذلك وعدًا طيبًا وكريمًا من فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ العيد الماضى، فالرجل وعد ثم أوفى بكرمه على المسيحيين ونحن جميعًا نتقدم له بالشكر ونصلى دائمًا من أجله.
 الصلاة فى كل كنيسة
ويقول الأب رويس عويضة بالكاتدرائية: نحن نحتفى بميلاد درب المجد يسوع المسيح وهو الملك المخلص الذى يجب عليه كل تقدير واحترام، وسوف يقام الاحتفال بعيد الميلاد رغم الأحزان والدموع لأهالى الشهداء بكنيسة مارمينا بحلوان الذين قتلوا بيد الإرهاب، وعن مثل هؤلاء وذويهم يقول الإنجيل: «الرب يدافع عنكم وأنتم صامتون» وصلوات عيد الميلاد ستقام فى كل مكان وكنائس مصر كلها مفتوحة من أجل الاحتفال بعيد ميلاد السيد المسيح، فنحن نصلى داخل الكنيسة المجاهدة على الأرض كى نصل بعدها إلى الكنيسة المنتصرة فى السماء.
 الكونترول وإرادة الله
ويقول نيافة الأنبا بسنتى أسقف حلوان والمعصرة: إن كل شيء بإرادة الله حتى الشهداء الذين سقطوا بكنيسة مارمينا بحلوان وغيرهم، وهنا لا ألوم الأمن لكنى أطالب بتكثيفه على الكنائس، فالجانب الأمنى مهم للغاية حتى يكون هناك «كونترول» أو تحكم من هذه الناحية، وعن أهل حلوان قال: هم لا يعرفون سوى المحبة لكن هذا لا يعنى بأن هناك بعض النفوس الأخرى عندما نقوم بالسلام عليها لا يردون السلام!.. وهنا أقول قول السيد المسيح «المحبة هى كل شيء تبنى ولا تهدم بين الإنسان وأخيه وبين البشر جميعًا.
حزن وسحابة سوداء
ويؤكد القمص ميخائيل جرجس بحلوان بأن الحادث المؤسف الذى وقع بكنيسة مارمينيا بحلوان قد جلب سحابة سوداء وخيم بالحزن على القلوب الطيبة من الشعب المصرى ومدينة حلوان بالتحديد، وأتساءل بأى ذنب يتم قتل هؤلاء الشهداء الأبرياء، وأؤكد بأن مصر قوية بمسلميها وأقباطها على طول الدوام ولا يمكن للشرفاء أن يفرطوا فيها.
 عيدية ميلاد المسيح
القمص أندراوس عزمي- كاهن كنيسة مارجرجس بحلوان-: بصراحة إحنا متعودين على العيدية قبل كل عيد والعيدية هى دم الشهداء، ولو لم يكن الأمن متيقظًا ومعه ناس شرفاء خرجوا من أمام المسجد المقابل للكنيسة والشوارع المجاورة لسقط المزيد من الشهداء وقاموا بتفجير الكنيسة بالكامل، إحنا أخذنا بركة هؤلاء الشهداء من حلوان.
ويرى القمص أبرام سعد بكنيسة السيدة العذراء بسقيل أن ما حدث محاولة فاشلة ودائمة ومستميتة من أجل إلحاق الضرر بالدولة المصرية ولكنهم واهمون، ونحن كمسيحيين سنتحدى أى إرهاب ونحتفل بالعيد وأفراح ميلاد السيد المسيح لن تتوقف حتى وسط الأحزان وسيكون الاحتفال هذه المرة له مذاق آخر عندما نصلى فى أكبر كنيسة فى مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة.



مقالات جميل كراس :

واللعب.. بالأخبار القذرة
كل عام وأنتم بخير رمضان كريم بدون إسراف أو بذخ
سر الكتز المختفى
اللعب بالنار وصور مرفوضة
افرحوا بالمصرى أبناء بورسعيد وحتى النفس الأخير
ولمن لا يفهمون
فرمانات «ترامبية» لاغتيال الشرعية الدولية!!
قضية رأى عام و(البطل) كلب ولا مؤاخذة
التطرف ضد الإسلام وجوه قبيحة مدفوعة الأجر!
رأيى وأنا حر فيه مدمن كرسى النقيب؟!
شركاء الجريمة محاكمة هؤلاء بالقانون
إذا لزم الأمر: فجر نفسك.. وادخل الجنة!!
تجار الجشع يتحكمون الرقابة.. والمواطن الفقير!!
أم الكوارث ونهاية المطاف!!
وصلة «ردح» بالميديا خليه فى حضن «أمه»..؟
كالعادة.. الإهمال سيد الموقف؟!
(أيقونة) مصرية تستحق التكريم
إرهاب من نوع آخر !!
ميلاد المسيح.. رسالة محبة
أين نحن من هؤلاء
الخطر القادم.. قطرات المياه المهدرة!!
معدومو الضمير وسارقو الدعم!
مؤامرات مدفوعة الأجر!! ربيع الغضب فى أوروبا
أين الحقيقة فى «فضيحة» قمة الهرم!!
زحمة يا دنيا زحمة «العزوة» مش بالعيال!
ابحث عن السبب: أحمر الخدين.. فيه حاجة غلط!!
الداخلية ترد : ضبط (64632) مركبة بدون ترخيص
الأمن الغذائى والرقابة وجشع التجار!
«مصرى» مسلم ومسيحى إلى يوم الدين
البات مان.. وأخلاق زمان
إلى من يهمه الأمر: جرائم و«أطفال» وثلاث عجلات!
الخارجون عن حضن الوطن: الصيد «الثمين».. وأمثاله!
الأسطورة الزائفة: فى يوم (كيبور) ومعركة (العبور)
صور مرفوضة: فوضى الشارع.. متى تختفى؟!
لعنة العصر وحرب النفايات القذرة؟!
هل تنتهى (مافيا) الدروس الخصوصية؟!
ولمن يهمه الأمر: خيل الحكومة.. والتأمين الصحى!
أبو مكة واتحاد الكراسى!
وبلغة العصر الجارى فوت علينا بكرة يا محترم
اللعب بـ«الفلوس» والذى منه!
الإرهابى والعدرا
مع (أجيرى) يا قلبى لا تحزن !
من يتصدى للأزمة الانفجار واللامعقول!
الميديا المفضوحة والمضللون
رسالة للذين يفهمون «الهيروز» وبتوع الأرنبيطا!
عفوا.. انتهت الصلاحية يا اتحاد الفضائح.. ارحل
أنا مش حرامى.. ويا رايح كتر من الفضايح !
«لامورى فى زورى يا منتخب» «كوبر» واللعب تحت بير السلم!
أبناء مصر فى المونديال كلمة منفعة.. لازم نحلم
كارت أصفر لرجالة المنتخب وإنذار بالمصرى.. اصحى يا «كوبر»!!
«الراموس» الجزار و«صلاح» ضحية الغدر والخيانة!
هؤلاء وجب عليهم العقاب: اللهم أنى صائم!
إكسير الحياة
السطو على صلاح السفاح فضائيات لبن المعزة وابن الكلب وبتاع النسوان!
درس ديربى 116 الثقة تنهزم والإرادة تنتصر!
الفرعون «مو» يتحدى الكبار بالذهبية
دعاة الفتنة والتصالح واللعب بالنار!
عندما ذرف الأستاذ دموعه وأبكانا!!
مانشيت نص الليل والقرموطي
انزل وشارك واختار انتخابات ضد الإرهاب
إلى وزير التعليم بلطجية فى مدرسة الحرية
المأجورون
قالوا إيه! .. فى المدارس
المترو الذى كان !
حرامى الورقة!
عدم الاختصاص‬
‮ ‬حب لا يموت‮ : ‬وداعا‮ (‬البوسطجي‮) ‬صبري‮ ‬موسي‮ ‬
62 بوسة «للصبوحة» فى يوم مولدها
محاكمة العقول المتعفنة
الإبداع والرسم على صفحة النيل
حتى لا نكون ضيوف شرف أو كومبارس
لا أرى.. لا أسمع.. ولا أتكلم!!
الفاسدون.. ونادى الصحفيين
العبث: (ومنة الله) فى النيابة !
حلبة الرقص فى الانتخابات!
نظرية المؤامرة.. والدواعش
فرحة مصر.. والخوارج !
الملعونين فى الأرض!
(كوبر) والذى منه!
التحدى.. والوصول للنهائي
قنبلة «بيبو» أم زلزال «طاهر»!
نوع من الفساد: انتخابات اللعبة القذرة!
الحسامان.. والنفخ فى النار!
اسألوا المستشار!!
قطر والخطيب
المدير يتحدى الوزير!
الفساد والإرهاب وجهان لعملة!!
القائد‮.. ‬والجانب المفقود‮!‬
عقوبة الكبار
من يحاسب هؤلاء!
رمضان جانا
دولة الفساد!
قناة وذكريات
البورصة وفخ الكبار!
روابط الخراب!
العم محمود
المقلب والخواجة!
نادى الغلابة!
كوادر مفسدة
الصفعة!
استسلام أم إرادة!
للأغنياء فقط!!
القانون وطرح الثقة
شباب شرم الشيخ
البيت المنهار
إهدار المال!
عودة الدورى!
«جاريدو» الفاشل
همسة عتاب!
مبادرة الأهلى
ماراثون زايد
رحلة العائلة المقدسة إلى بر الأمان
شباب وفساد!
نحو الهدف
المستشار والوزير
أجنبى برخصة
اتحاد الكرة
قرار سيادى
الدورى والتُروماى!
أين الوزير؟!
أمم (الإيبولا)!
غلطة المستشار!
«محيلبة» المصرى
منتخب غريب!!
كان حلما
الأولتراس!!
الفتنة.. وشهداء الوطن!
الحل بالمسكنات!
ما تقولش إيه ادتينا مصر!
عقدة الخواجات
قرار ضد الفساد!
أسوأ ما فينا!
اللى اختشوا!!
دروس الكبار
حكومة 7 الصبح
عبدالله كمال الإنسان والمواقف
ودقت ساعة العمل
أول قرار للسيسى!
ساعات الحسم
لماذا نشارك؟
وكان حلماً
إخوان الجامعات
أجناد الشيطان
أبحث عن الجانى!
القانون هو الحل
خوارج هذا الزمن
من يكون الرئيس
ماذا يريدون؟
إرادة شعب
اللعب بالسياسة!
هيبة دولة
المأجورون
هدم المعبد
العبرة بالنهاية
غسيل قذر!!
انزل يا سيسى!
دستور يا أسيادنا!!
نصيحة لغريب!
أم الدنيا
علاج بالمجان
مانشيت
الحكم الأخير
ورقة وقلم
لم يكن غريبا!!
فلنتغير نحن!!
العبارة فى الإشارة!!
البسمة المتبقية!
الأهلى ومنتخب برادلى
رابعة كوماسى!
منقذ الجبلاية!
خونة الوطن
إهدار المال
الفرصة الأخيرة
الخاسر الوحيد
خط أحمر
زهايمر الزمالك
المؤامرة
الكبار فين؟!
المهندس والمستشار
المصارحة
التحدي الأكبر
التصنيف
( القرار)
فييرا والأهلى
غير دستورى!!
المستشار وتصفية الحسابات!
أنا والمايسترو
غدر الحضرى!
تفاؤل حذر!!
لصالح مين ؟!
ماذا يريدون؟!
الوزير والتعديل!
الشيخ وشبابه
الصدمة!
لمن يدفع أكثر
من الجانى؟!
البطل وقانون الكبار!
مبادرة فشنك!!
الجانى والعريان!
أشك كثيراً!
القصاص = الدورى
إنذار
هل يفعلونها؟!
مين يصرفه ؟!
يعود أو لا يعود
بلاش هيافة!!
أكل العيش
الأهلى الضحية !
الثورة البيضاء!
العلاج بالرياضة
علشانك يابلدي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

الاقتصاد الإجرامى

فى عالمنا الشرس. هناك عوالم خفية تتحكم بشكل كبير ومخيف فى مجرَى الأحداث. تندلع حروب وتتفشّى أمراض وتُهدَم دول وتُباد أُمَم وتَ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook