صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

قانون الإعلام.. أين؟!

222 مشاهدة

26 ديسمبر 2017
كتب : محمد هيبة



مع نهاية ديسمبر الحالى يكون قد مر عام على صدور قانون التنظيم المؤسسى للهيئات الإعلامية الثلاث التى نص عليها الدستور، ومن ثم تم تشكيل هذه الهيئات إلا أنه حتى الآن لم يخرج إلى النور  قانون الإعلام الموحد الذى ينظم عمل هذه الهيئات، وهو ما يؤكد صحة وجهة نظرنا السابقة التى كانت تنادى بضرورة إصدار القانونين معا.. لكن يبدو أن الدولة سارعت بالانتهاء من إصدار القانون وتشكيل الهيئات لإحداث التغييرات المطلوبة والمؤقتة لتغيير المشهد الإعلامىلنجد أننا أصبح لدينا هيئات إعلامية وفق دستور جديد تعمل بقانون وفق دستور لم يعد له وجود  .

 الحقيقة أننا قد تأخرنا كثيرا فى إصدار هذا القانون المهم جدا الذى ينظم عمل المنظومة الإعلامية ككل، خاصة أن الدستور صدر منذ 4 سنوات والفترة الرئاسية قاربت على الانتهاء ومع ذلك لم يصدر القانون.. وآخر المحطات التى وقف عندها القانون هو وجود شبهة عدم دستورية فى تأسيس الشركات والمؤسسات الإعلامية وفى أطر الملكية ومساهمات الأفراد والشركات، ولذا عاد مرة أخرى إلى نقطة الصفر لمراجعته وتعديله وإجراء حوار مجتمعى.. ولست أدرى أى حوار مجتمعى مطلوب الآن بعد 4 سنوات من المؤتمرات واللجان والتعديلات وأخذ رأى الهيئات والنقابات..
 وصدور القانون أصبح مسئولية فعلية لكل الأطراف المعنية، سواء النقابات المعنية وأيضا الهيئات الإعلامية الثلاث، وكذلك مجلس الوزراء ومجلس النواب.. يا سادة هذا القانون لابد أن يخرج إلى النور قبل نهاية هذه الدورة البرلمانية الحالية ؟!
 المهم.. أنه رغم عدم صدور هذا القانون الذى ينظم عمل الهيئات الإعلامية خاصة المؤسسات الصحفية المملوكة للدولة.. فإنه للأمانة.. وإحقاقا للحق فإنه لا أحد يستطيع أن ينكر الجهد المبذول من الهيئة الوطنية للصحافة برئاسة الزميل كرم جبر فى التصدى لبعض الملفات الشائكة التى تعرقل مسيرة وتطوير المؤسسات الصحفية.. بل وضع ضوابط ومعايير جديدة لطريقة عمل الإصدارات الصحفية تمهيدا لوضعها فى القانون الجديد إبان صدوره.. فهى لم تتنظر حتى يصدر القانون بل بادرت بوضع هذه المعايير والضوابط الجديدة.
ولعل أول هذه الملفات الملف الشائك جدا هو إعادة هيكلة المؤسسات الصحفية وإعادة تقييم الأصول والمديونيات المتراكمة سيادية وبنكية وخلافه وتم تشكيل لجنة على أعلى مستوى برئاسة د. هالة السعيد وزير التخطيط، ورئيس الهيئة الوطنية للصحافة وممثلين من الأطراف المعنية للنظر فى الديون المتراكمة وإعادة هيكلتها وتقنين أوضاعها المالية والاقتصادية خلال ثلاث سنوات، ولا أنسى هنا الإشادة بتجربة وبرنامج مؤسسة روزاليوسف الرائد فى تراجع المديونيات المتراكمة وتخفيضها بنسبة كبيرة جدا منها دين بنك مصر الذى بلغ بفوائده 250 مليون جنيه تم تصفير هذا الدين تماما.. بالإضافة إلى ديون أخرى لشركات الورق متراكمة منذ سنوات وأيضا البدء فى استغلال وإنشاء وبناء أرض 6 أكتوبر المملوكة لدى المؤسسة منذ 36 عاما.. وكذلك إعادة تشغيل مطبعة قليوب بعد توقف 15 عاماً، ولعل روزاليوسف ضربت نموذجا للمؤسسات الأخرى فى الإدارة العلمية السليمة برئاسة المهندس عبد الصادق الشوربجى.
 الملف الثانى الذى تصدت له الهيئة هو قيامها بتقنين أوضاع الصحافة الإلكترونية والبوابات الإلكترونية المملوكة للمؤسسات الصحفية ووضع الضوابط والمعايير لضمان جدية عملها وتحقيق أرباح بل الأكثر من ذلك حولتها لإصدارات رسمية شرعية مثل الإصدارات الورقية لها رؤساء تحرير تعينهم الهيئة مثلهم مثل رؤساء تحرير الإصدارات الأخرى وأن - لكل مؤسسة بوابة إلكترونية واحدة وتقوم مواقع الإصدارات الأخرى لتروج للإصدارات فقط، كذلك تم إلزام هذه البوابات بعمل هيكل تنظيمى ومجالس تحرير وهو إنجاز يحسب للهيئة تمهيدا لما سيتم وضعه وتقنينه فى قانون الإعلام القادم..
الملف الثالث هو عمل برامج تدريبية على أعلى مستوى لتدريب وتأهيل شباب الصحفيين بالمؤسسات الصحفية للارتقاء بالمستوىالمهنى والتقنى لهم.. مما ينعكس على أدائهم فى تطور المهنة وبالتالى ينعكس على الإصدارات والمواقع التى يعملون بها.
الملف الأخير والمهم أيضا أن الهيئة ولأول مرة تتدخل لإلزام الإصدارات الصحفية بضرورة تشكيل مجالس تحرير فعلية لها تمارس عملها ولا تكون مجالس على الورق فقط وتشارك رئيس التحرير فى وضع السياسة التحريرية وإعطائها جميع الصلاحيات لذلك ولأول مرة أيضا تعتمد مجالس التحرير هذه من الهيئة الوطنية للصحافة بعد أن كانت تعتمد فقط من مجلس الإدارة وتخطى الأمر ذلك بمتابعة أعمال هذه المجالس من قبل رئيس الهيئة الذى قام بزيارة المؤسسات الصحفية والاجتماع مع مجالس إداراتها ومجالس تحرير الإصدارات للوقوف على المشاكل الموجودة فى كل مؤسسة والمشاكل الموجودة فى كل إصدار على حدة.. وذلك أيضا تمهيدا لوضع ذلك فى القانون الجديد الذى سينهى أسطورة رئيس التحرير الإله وأن يكون هو المسئول الأوحد عن الإصدار، والحقيقة أن هناك تجربة أريد أن أشير لها حين كنت رئيسا للتحرير فى 2011 حيث قمت بالدعوة لانتخاب مجلس تحرير لمجلة صباح الخير.. ونجحت التجربة.. إلا أنها لم تكتمل لكنها فكرة يمكن أن يتم المزج بينها وبين التعيين لتكون مجالس التحرير معبرة أكثر عن العاملين بالإصدارات.. مثلها مثل مجالس الإدارات والجمعيات العمومية.. وبالطبع الهيئة يكون لها الحق بالأخذ بهذا الاقتراح من عدمه.•



مقالات محمد هيبة :

الإخوان.. «القتلة»
«الجيزة».. العاصمة السياحية لمصر؟!
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
لا تذبحوا هذا الجيل
مستشار الوزير
كعكة الصدقات وسفه الإعلانات
الدعم ما بين: تذكرة المترو.. ورغيف العيش
أصحاب المعاشات بين المطرقة والسندان
معلم الأجيال
الذين يأكلون أمهم؟!
تحذير للمرة الألف: الانفجار السكانى أخطر من الإرهاب!
سيناء 2018.. العبور الثالث لمصر
فى ذكراها السابعة: 25 يناير.. ثورة أم مؤامرة؟!
سكك «صفيح» مصر
يا سلام يا خطيب عودة دولة الأهلى
وزير مراكز الشباب؟!
قوانين المرور.. والانضباط السلوكى
عام من السحل اللذيذ: ذكرى إعلان وفاة الجنيه!
السوشيال ميديا.. والفضائيات..؟!
النقطة 13.. كلمة السر: تأهلنا للمونديال بين أقدام غانا
أصحاب العلاوات.. وأصحاب المعاشات
شبكة الطرق القومية.. واللا قومية
من وحى مؤتمر الشباب بالإسكندرية: الانفجار السكانى.. أخطر من الإرهاب
الدعم.. وسنينه
سلاح الوزارة لمواجهة شبح البطالة: مراكز الشباب.. الركيزة الأساسية للتدريب والتشغيل
رغم أن الدستور والقانون حددا اختصاصات كل منها: تنازع السلطات بين الهيئات الإعلامية!
ملاحظات وتساؤلات حول تشكيل الهيئات الإعلامية الجديدة؟!
تمثيل عادل للمؤسسات القومية
بعد القرار المتأخر بمنع الشاحنات من طريقى السويس والإسماعيلية.. لماذا لا نفيق إلا بعد وقوع الكارثة؟
الهيئات أولا.. أم قانون الإعلام الموحد؟!
تغييــر اللا تغييــر
لتخفيف الضغط على الجيزة.. الحل.. إعادة إنشاء محافظة أكتوبر
أخيرا.. أصبح للجيزة محافظ.. ولكن!
الصحافة القومية.. إلى متى ستظل الابنة غير الشرعية؟
العربة قبل الحصان.. قانون الإعلام أولا.. أم الهيئات الإعلامية؟!
مصر والسعودية توافق وتكامل وشراكة
موسوعة ألعاب القوى المصرية
القوات المسلحة.. وشبكة الطرق القومية
ملاحظات أساسية على مشروعات القوانين الإعلامية
مصر تستعيد دورها الغائب
وزارة تأخرت 33 عاما
الرؤية الغائبة
بورسعيد
مثلث الإهمال القاتل فى حوادث الطرق
سماسرة الرياضة المصرية
مشروع قومي لمحو الأمية قناة الروح الجديدة
صباح الخير الجديدة
جلطة فوق كوبري أكتوبر
الطاق.. طاقين
الحلول المستحيلة.. لأزمات المؤسسات الصحفية
تداول السلطة في صباح الخير
الحل خارج الصندوق
وحانـت ســاعة العمــل
السيسى رئيسا لمصر بإجماع شعبى
الشعب يختار.. أمن مصر القومى
المــرأة والشبـــاب يحسمان انتخابات الرئاسة
الصحافة القومية.. والإعلام الرسمى
تحركـات حمديـن الميدانيـة.. وعصا السيسى السحرية
حيادية الإعلام بين السيسى وصباحى
انقطاع الكهرباء..الحلول العاجلة والآجلة
المخربون.. والمخرفون
الصحافة القومية..الابنة غير الشرعية!
رئاسة هـذا الرجــل
حقــد الإرهــاب الأســود يغتــال شــــبابنــا
السيسى يبدأ برنامجه الانتخابى..عمليا
حكومة مقاتلين
الأسباب الحقيقية لاستقالة حكومة الببلاوى
المرشح القادر على تحقيق برنامجه .. هو الأفضل
الحب فى زمن العنف
الحكومة لازم ترحل
قراءة فى «نعم» الكاسحة
نعم
المسلمون والأقباط.. إيـــد واحــدة
2014 .. عام الحسم.. واستحقاقات الثورة
أين أنت ياحكومة: حتى حماية الامتحانـات مسئولية الجيش والشرطة
الدستور..الاستحقاق الحقيقى لثورتـى ينايــر ويونيـو
قانون التظاهر بعد خراب مالطة
دستور للبلاد..أم دستـور للفئات؟!
كأس أفريقيا «الملطخ بالدم»
المعزول فى الغيبوبة!
الألتراس وطلبة الجامعات.. آخــر كــروت الإخـوان
الخونــــة والمفســـدون والمغيبــون والمختلــون
القوات المسلحة.. الركيزة الأساسية للدولـة المصريـة
مرة أخـرى.. الأيـدى المرتعشة لا تبنى وطنا
إرهاب الإخوان يهدد استقرار الدولة!
عنف الإخوان .. والقبضة الرخوة !
معركة الدستور أشد شراسة من الإرهاب
السيسى يفضح الإخوان الإرهابيين
معضلة فض الاعتصام
اقطعوا رءوس الفتنة
إرهاب الجماعة يحصد آرواح المصريين!
خارطة الطريق واضحة.. فاحذروا الفخ!
المفسدون فى الارض
الجيش حامي الثورة: الشعب ينتصر
أردوغان.. على خطي الإخوان
استمرار الشورى.. زواج علي ورقة طلاق
سيناء المستباحة والسيادة المنقصوصة
أزمة القضاء.. والمؤسسات الصحفية.. والتعديل الوزارى
اغتيال القضاء.. ودولة الفوضى
الجيش والرئاسة.. والخطوط الحمراء
هل نحن على شفا حرب أهلية؟!
النظام .. والعداء للقضاء والإعلام
«الساحل والمحسول».. كلاهما في النار
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
علي من نبكي الآن؟!
الحوار الوطنى .. حوار الطرشان
لا تفرقونا
دستور مصر.. بأغلبية «الخُمس»
لا.. لدستور يبيح الارهاب الدينى و السياسى
من يتآمر على الرئيس؟
دستور الليل و أخره
الاعلان الدستورى .. ( المكبل)
لماذا تهون ارواح المصريين؟!
محنة الدستور القادم
القضاء يُغتال بأيدى أبنائة
رئيس الجمهورية فى احتفال شعبى بنصر أكتوبر
الدستور.. المعركة الخلافية
الفرصة الذهبية لإعادة ترتيب أوراق اللعبة السياسية
إسقاط الإخوان بالانتخابات.. وليس بالمظاهرات
مفاجآت الرئيس
مجزرة سيناء.. وأمن مصر القومى
موقف جليل : «الصبوحة» وسـام علـى صدر الصحافة المصرية


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

الهوية مصرية

يتغير العالم. ومصر لا تتغير. تتبدل الأمم. وتختفى ثم تعود. ومصر باقية وشاهدة وشامخة. منذ بداية البشرية كانت مصر. وبقيت. وستظل ب..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook