صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

ثورة تصحيح فى المملكة

756 مشاهدة

14 نوفمبر 2017
كتب : طارق رضوان



يبدو أن شيئا مذهلا يحدث. مفاجئ وقلق. ذلك الذى يجرى فى المملكة السعودية. بداية تغيير عنيفة تتم فى عالمنا العربى. تغير فى المجتمع. وفى البشر. بعد مائة عام من سايكس بيكو وبعد مائة عام من وعد بلفور وبعد ظهور الوهابية والإخوان.
تغلق تلك الملفات الآن. وتفتح ملفات جديدة لمائة عام قادمة. من وضعوا الخطط من قبل. يضع أحفادهم خطط المائة عام القادمة. هو خير لمصر بلا شك. أحداث المملكة ستنعكس سريعا على الحياة المصرية. سنتخلص نهائيا من الوهابية والإخوان والسلفية. وعلينا أن نستوعب ما جرى. وندرسه. ونعد الاستراتيجيات لمستقبل ما بعد الوهابية. حجر ثقيل انزاح من على صدر الأمة. فرصة لنتنفس هواء نقيا لننتعش.
الحرب الخفية ما بين الولايات المتحدة والصين تلقى بظلالها على منطقتنا. الأمريكان يضعون الخطط والسدود والحواجز والعراقيل كى لا يتسرب الصينيون إلى الشرق الأوسط. مناخ التشدد والفساد مناخ خصب للصينيين. المجتمع المفتوح الديمقراطى طارد لمجتمع الصين المغلق. وهو ما يتوافق مع مصلحة أمتنا التى غرقت لسنوات فى التشدد والإرهاب والتعصب من وراء الوهابية. فمصلحتنا فوق الجميع.  لكن المحزن هو تعامل الكثير فى مصر مع الحدث بعاطفة وليس بفكر. بقلب. وليس بعقل. وهو ما غفل الاهتمام بدولة عربية فى وضع دراماتيكى. وغفلوا مصلحة مصر. وترجمت المشاعر بالحب أو بالكره. من تعامل بحب يضع أمام عينيه شيكات الوهابية المنتظمة وهباتها التى لا تحصى ولا تتوقف. ومن تعامل بكره فهو ساخط ناقم على دولة نفط ترعى الوهابية وتعيش مجتمع الرفاه. لكننا لابد أن نتعامل مع ما يحدث فى المملكة على أنه حدث يمس دولة عربية كبرى. ويمس الأمن القومى للوطن العربى. ويمس الأمن القومى المصرى على وجه التحديد. فما حدث لم يكن مفاجأة. بل هو تسلسل طبيعى للأحداث منذ تولى الملك سلمان الحكم. وهى الفترة التى تنتقل فيها المملكة من تاريخ إلى تاريخ آخر تماما. عملية تقفيل سياسى محكم على المملكة القديمة وعلى دورها القديم. انتهى عصر الملك فهد ورجاله. لتبدأ المملكة عهدا جديدا وتاريخا جديدا. فهناك إجراءات مذهلة تمت تبشر بمولد مملكة كوزموبوليتان. فقد قام ولى العهد محمد بن سلمان بتقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر لإلغائها تماما، وقام بتأسيس هيئة الترفيه، وفى طريقه لبناء منتزه ضخم يشبه تماما «سيكس فلاجز» الأمريكى، وسيقيم مدينة سياحية على شاطئ البحر الأحمر، تعطى للمرأة حرية الملابس، وسمح للمرأة قيادة السيارات وممارسة الرياضة، وقام بتخفيف القيود المفروضة على الاختلاط بين الجنسين، وحرق أطنان من الكتب التى تدعو إلى التشدد عن طريق الملحقيات الثقافية السعودية. ولى العهد يبدأ فى ثورة ثقافية كبرى ويضع أسسا لخطاباً دينياً معتدلاً، وسمح للأغانى تصدح فى فضاء المملكة. وكان لابد من وجوه جديدة من جيل جديد لتحمل تلك المسئولية وذلك التطور. جيل تعلم داخل جدران الجامعات الأوروبية والأمريكية وتذوق الحضارة الغربية. واصطدم بالتطور التكنولوجى وتحرر عقله ووسع أفقه واكتملت بصيرته بعصر الألفية الثالثة. «لن نضيّع 30 سنة من حياتنا فى التعامل مع الأفكار المدمرة، سوف ندمرها اليوم وفورًا». هكذا قال محمد بن سلمان. فى البدء كان جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكى ترامب. أخطر رجل فى الأمبراطورية الأمريكية. وقد كان فى زيارة للمملكة قبل تلك الاعتقالات بقليل. وهى الزيارة الثالثة له منذ طلته السياسية. مما يدل على أنه فرد مظلة الحماية الأمريكية على كل ما يحدث فى ربوع المملكة. كوشنر لم يذهب وحده. بل كان برفقة فريق عمل ضخم من رجال الاستخبارات والمهتمين والمتخصصين فى الشأن السعودى. إذن الأمر لم يكن مفاجأة ولم يكن وليد الصدفة كما أنه ليس مغامرة ولى عهد يبلغ من العمر 32 عاما يستعد للحكم بعد شهور بعدد الأيام. ولأن عالمنا العربى لا يعرف سوى لغة القوة. كان لابد لولى العهد أن يملك فى يده كل مفاتيح القوة. فقد تولى السيطرة على وزارتى الدفاع والداخلية بعد الإطاحة بابن عمه محمد بن نايف. وعزل الأمير متعب بن عبدالله المسئول عن الحرس الوطنى ثالث قوة مسلحة فى المملكة. وكذلك اعتقال شقيق متعب الأمير تركى وبذلك استطاع محمد بن سلمان السيطرة على الجيوش الثلاثة. تلك السيطرة لم تكن مغامرة غير محسوبة. بل كان لها تمهيدات وترتيبات مسبقة. فقد قام بتجميد حسابات شيوخ القبائل المنخرطين فى الجيش ومنع شيوخ بارزين من السفر وكانوا من الأساس من قبيلتى العتيبة ومطير وهما القبيلتان المواليتان للملك الراحل عبدالله. اعتقال متعب وشقيقه تركى بتهمة فساد مرتبط بصفقات عسكرية تمت فى وزارته. لذلك تتم ترجمة فتح قضية أشرف مروان فى لندن. وهو الرجل الخطر ذو الصلة الوثيقة بصفقة الأسلحة المسماة بصفقة اليمامة. السعودية - الإنجليزية. فتش دائما عن الإنجليز.  ولكى تكتمل السيطرة. كان لابد من السيطرة على الإعلام. فقام باعتقال رجال أعمال يملكون كل وسائل الإعلام السعودية تقريبا. صالح كامل مالك (إيه آر تي) ووليد الإبراهيم مالك (إم بى سي) والأمير الوليد بن طلال مالك مجموعة (روتانا). والأخير تقدر ثروته المالية 18 مليار دولار. وهو رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة. ويمتلك أسهما فى العديد من الشركات الضخمة كنيوز كوربوريشن وسيتى جروب وتوينتى جروب وتوينتى فيرست وسينتشورى فوكس وتويتر. وبذلك سيطر ولى العهد على قوة الإعلام بجانب قوة الجيوش. كما أنه سيطر على قوة المال. فقد ترأس أهم وأكبر شركة للنفط فى العالم وهى شركة أرامكوا. كما أنه ترأس اللجنة المسئولة عن الشئون الاقتصادية التى تعد الاقتصاد السعودى للخصخصة واعتقل عبدالله عبدالقادر رئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية. وهى أكبر مشغل للهواتف المحمولة فى المملكة. وكذلك اعتقل بكر بن لادن الذى يترأس أكبر شركة إنشاءات فى المملكة. وبذلك جمع بن سلمان بين يديه وتحت سلطته كل عناصر القوة. الجيوش والمال والإعلام. وفى نفس التوقيت ظهرت أزمة استقالة سعد رفيق الحريرى رئيس الوزراء اللبنانى والتى أعلنها من الرياض. وأعلن الرجل استقالته فى خطاب شديد اللهجة متهما حزب الله ومن ورائه الإيرانيين بمحاولة اغتياله. وهو السيناريو الذى يبدو أنه أعد على عجل. فالحريرى قبل مغادرته مطار بيروت لم يكن لديه أى شعور من القلق لمحاولة اغتياله. وكانت الإجراءات الأمنية فى مطار بيروت عند مغادرته متجها للمملكة عادية. بل وقف سعد يلتقط «صور سيلفي» مع عمال المطار ومع زواره بما يدل أن الرجل لا يشعر بأى خوف على حياته. لكنه ألقى كرة اللهب فى حجر الإيرانيين. وهى المرة الأولى فى تاريخ العرب يعلن رئيس وزراء عربى استقالته فى بلد عربى آخر. وبعد أيام من تصريح الحريرى. ألقى الحوثيون صاروخا طويل المدى قرب شمال الرياض وتصدت له منظومة الدفاع الجوى السعودى. وهو أمر جديد على الحوثيين. فقد اعتادوا إطلاق صواريخهم تجاه جدة. بما يعنى أن إيران تستهدف الحرب على المملكة باستهدافها العاصمة مباشرة. وهو ما يعنى أن المملكة على وشك حرب قريبة مع الإيرانيين ردا لكرامتها. ولتدخل المنطقة فى حسابات أخرى وفق المخطط الأمريكى. يشبه تماما ما حدث فى بداية الثمانينيات بتشجيع صدام حسين بشن الحرب على إيران. وهى الحرب التى قال عنها هنرى كيسنجر إننا لا نريد مهزوما ولا منتصرا فى تلك الحرب الدائرة فى الخليج. وقد تكون حرب بالوكالة على أرض لبنان مما دعى الإسرائيليون يصرحون بأن السعودية تريد منا أن نحارب فى لبنان حتى آخر جندى إسرائيلى. إنها ثورة تصحيح كبرى تتم فى المملكة تماما كما حدث فى مصر 1971، وخرج الناس فى الشارع تنادى (افرم افرم يا سادات) على أثر النداء الشهير غرد مدون سعودى على تويتر (افرم افرم يا بن سلمان). الأيام القادمة تحمل كثيرا من المفاجآت المذهلة. مفاجآت خلاصتها أن مصر بخير. وستبقى بخير.
 



مقالات طارق رضوان :

الاقتصاد الإجرامى
صراع إمبراطورى على الدين
عولمة الإرهاب
الإصلاح الدستورى
السفر إلى المستقبل
العالم يدق طبول الحرب
الرئيس جَبر خَاطر الشعب
الإنسانية تدفع الثمن
افريقيا 2
افريقيا «1»
لقـد حـان وقت الفرز
أديس أبابا – ميونخ – شرم الشيخ مصر عادت لمكانتها
فى التنافسات الرياضية.. الحـــل
البوبجى
المشروع المصرى
المشروع المصرى
تغليف العالم
تدمير الدول
تدمير الدول « 1 »
الرئيس وحده.. رجل العام
اللعب مع الحياة
تلك المرأة
إيمــان الرئيس
البداية من باريس - 2
البداية من باريس
البدايـة من مصر
إحيـــاء الإخوان
التعايش السلمى
عصر جديد مع الصديق الألمانى
غسيل الدماغ
حديث الديمقراطية
موسـكو
لمصر لا لوزير التعليم
النصــر المقدس
الطريق الطويل للأمم المتحدة
خطط الإخوان.. هدم الأمة
أبناء الشمس
الطريق إلى بكين
السادات فى الكونجرس
البحث عن نخبــة
الهوية مصرية
الولاء لمن؟
سلاح الشائعات
إنسـان أكتوبر
ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى
المزايدون على الوطن
يونيو ثورة من أجل الإنسانية
بناء الإنسان المصرى
إيمان الرئيس
تغيير وزارى لدولة قوية
المشروع المصرى
الدولة الجديدة
بعد حلف اليميـن
موســـم الهجـوم على مصر
سبعون عامًا مـن النكبـة
اغتيال الاقتصاد الوطنى
انتصـــار للمستقبل
موعد مع الشمس
نهاية حلم وبداية كابوس
على من نطلق الإعلام
ولاية بناء المستقبل
الانحياز للرئيس انحياز للدولة
البحث عن المستقبل
حين يستيقظ الوحش الأسمر
الفساد
قرار الحرب
سيناء 2018 حرب الأخلاق
إنها الحرب
الطبقة الوسطى
الدولة القوية
الوطنية المصرية أسلوب حياة
لقد حان الوقت
للأقباط شعب يحميهم
كلنا جمال عبد الناصر
وقفة مع النفس
سعودة مصـــر
أمريكا خرجت من اللعبة
خدعة تمكين المرأة
ســنبقى صامدين
فى الشخصية المصرية
نهش سوريا
ثقافة الإحباط
الخطيب معشوق الجماهير
سلام يا صاحبى
دولــة خلقـت للأبدية
ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك
ضحايا الإنجلوساكسون 7 - صدام حسين
دولة الحرب
ضحايا الإنجلوساكسون - 6 - جمال عبدالناصر
ضحايا الإنجلوساكسون 5 - محمد رضا بهلوى
ضحايا الإنجلوساكسون 4 - الدكتور مصدق
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
فض رابعة.. كان لابد
صــراع الإمبراطوريات
الصراع الأمريكى- البريطانى فى قطر
مطلوب أمل
قوة مصر فى العقل
على حافة الهاوىة
فى انتظار مروان
أمريكا ترسم العالم بأصابع من حرير
عندما يكون النضال مدفوعا مقدما
«جونى» يشرب العرقسوس ويأكل الفسيخ والفول.. ويخرب أممًا سفير بدرجة ضابط مخابرات
العلم
سامح شكرى
هجرة شباب الإخوان
النفس الأخير
المخترع الصغير
النفير العام
أمريكا تبيع الإخوان
إسقاط الدولة
بشر وعليوة.. تصحيح ونفى وتأكيد
بشر وعليوة
العائدون من سوريا
الجبهة الإسلامية العالمية
شركاء الإخوان
الصندوق الأسود
علـى شــرف مصــر
حماس إلى الجحيم
انفصال الصعيد
خطة الإخوان للبقاء
أبوالفتوح مرشح رئاسى بدعم الألتراس
الإخوان المسلمون يدمرون تاريخ الإسلام
حنان مفيد فوزى
عبور المحنة بالهجرة
تنصت الإخوان
6 أبريل
نظرة إلى المستقبل
شبح المعونة الأمريكية
لماذا اختار الأمريكان الإخوان؟
الإخوان.. وحرب الاستنزاف!!
لـ«أبو الفتوح» سبع فوائد
البحث عن بديل لرابعة
النفس الأخير
المرشد فى بيت السفير.. والسفيـر فـى بلـده!
ملفات الإخوان(3)
ملفات الإخوان مع الأمريكان «2»
ملفات الإخوان(1)
أحلام الفلول المستحيلة
وقفة مع النفس
للوفد سبع فوائد
صفقات الإخوان!
إعلام الإخوان
مرحلة المؤتمر السادس
سر فى استقالة جاد الله
الصكوك سر تسمم الأزهر
خطوط الدفاع المصرية
السفير الأمريكى فى مصر
ذعــر الإخـــوان
مفيد فوزى.. لكنه هرب
ابتزاز الإخوان
بيزنس الشاطر
مصر البليدة والسودان
صورة طبق الأصل
بورسعيد ستسقط الإخوان بالقاضية
المصريون للإخوان ومصر للأمريكان
فرصة الشيخ العريفى
الشاطر ليس وحده
حساب الشاطر
اقتربت ساعة الإخوان
تعليم الإخوان الابتدائى!
موتوا بغيظكم ..الثورة نجحت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

الاقتصاد الإجرامى

فى عالمنا الشرس. هناك عوالم خفية تتحكم بشكل كبير ومخيف فى مجرَى الأحداث. تندلع حروب وتتفشّى أمراض وتُهدَم دول وتُباد أُمَم وتَ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook