صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

خطوط الدفاع المصرية

1657 مشاهدة

16 ابريل 2013
كتب : طارق رضوان



للإخوان ألعاب سياسية معروفة ومفقوسة، ومن يتتبع كل تحركاتهم تبدو هذه الألعاب مكررة منذ قيام الثورة. يكررونها وكأننا شعب من الخرفان ينسى وينساق. أهم تلك الألعاب فى إثارة الشارع، تسريب المعلومات الكاذبة وبثها فى وسائل الإعلام الداخلية والخارجية لتبدو صحيحة. وتبدأ الميليشيات الإلكترونية التى يشرف عليها الشاطر بنفسه فى نشر ما يريدون. وبالحجم وبالمدة التى يريدون أن تستمر فيها. فهم أول من أطلقوا - يسقط يسقط حكم العسكر - واستخدموا فيها علم غريزة القطيع، المعروفة فى الإعلام، والتى كان جوبلز وزير دعاية هتلر يستخدمها فى توجيه الشعب الألمانى. وهتف الجميع خلفهم. لتبدو أنها مطلب شعبى. فقد كانوا يستخدمونها للضغط على المجلس العسكرى وقتها. والآن يفعلون نفس الألعاب القذرة مع الجيش المصرى، ويجهلون أو بالأدق يتجاهلون أن الجيش المصرى هذه الأيام قد تغير تماما وسريعا فى ظل قيادته الجديدة. تغيير الملابس أهم وأوضح دليل. الإخوان يطلقون بالونات الاختبار على الجيش لخوفهم الشديد من تكرار سيناريو 54 الشؤم عليهم. لا ينسونه أبدا. الجيوش الكبيرة كالجيش المصرى تغير خططها مع تطور الزمن. وما تم منذ نصف قرن ويزيد يتغير تكتيكه وخططه. الإخوان لا يعرفون ذلك لأنهم لا يتطورون بتطور الزمن. التطور خطر كبير عليهم. وفى الأيام الأخيرة كثر الهجوم على المؤسسة العسكرية. مما أغضب قيادتها. الأمر الذى جعل الدكتور مرسى يذهب لزيارتهم. وما حدث فى تلك الجلسة يعطينا الاطمئنان بأن المؤسسة العسكرية المصرية مازالت ولا تزال هى الحصن المنيع لمصر وشعبها العظيم. الدكتور دخل ومنع دخول أى من أعوانه أو مستشاريه أو حراسه. وأهم ما أثير فى الاجتماع هو رفض تصريحات رئيس الوزراء فى الدوحة الأسبوع الماضى عن مشروعات قطر فى قناة السويس وهو المشروع الكبير الذى يظن الإخوان أنه سبيلهم لتحقيق النهضة الاقتصادية من أرباحه.
 
ولأنهم جماعة تلوك الجهل والبلادة والغباء السياسى. لا يعرفون أى شىء عن خطوط الدفاع المصرية الأربعة من ناحية الشرق. ولمن لا يعرف. وأظن أن الكثيرين لا يعرفون لقلة مستوى القراءة والثقافة فى مصر بشكل عام. تلك الخطوط الأربعة هى: الحدود ثم المضايق ثم المانع المائى وهو قناة السويس ثم مدينة بورسعيد وهى خط الدفاع الرابع. تلك هى الخطوط الأربعة التى لا يمكن العبث بها أبدا. وفى اجتماع الدكتور مع قيادات المؤسسة العسكرية كان من ضمن ما أثير هو رفض ذلك المشروع تماما لأنه يهدد الأمن القومى المصرى. ولم يستطع الدكتور الرد.
 
 
ووافقهم. أما ما حدث فى بقية الاجتماع، فأهم ما نخرج منه أن الجيش المصرى جيش الشعب وأنه لا يقبل مطلقا أن تمس سمعته من ألسنة هواة ومتاجرين وخونة من أصحاب الألعاب السياسية التى تجس نبض المؤسسة. الإخوان أخطأوا عندما حكوا أنف الأسد. واللعب مع الأسد معروف نهايته. لذلك سترون الإخوان فى الجحور الأيام القادمة. ولن يقتربوا من الجيش. الرسالة المشفرة وصلت إليهم وقد فكوا شفرتها. وعرفوا كم الخسائر التى قد يتكبدونها لو اقتربوا منها. المؤسسة العريقة عمرها من عمر تلك الدولة العظيمة القديمة. مصر هى الجيش الذى بنى عليه دولة. وليست إسرائيل كما تشيع، التاريخ هكذا يقول.


مقالات طارق رضوان :

وبدأت الحرب
ثقافة السياحة والمتاحف
ثورة ثقافية
(#نحن نسجل) الإرهابية
قوة مصر الذكية
بناء الإنسان بالمسرح والسينما
جرائم الإخوان «الأخيرة»
جرائــم الإخوان
جرائــم الإخوان 3
جرائــم الاخوان
جرائم الاخوان
ثورة الكرامة
فكرة مصر "2"
فكرة مصر
حرب الوجود الغربى
إذن هى الحرب
صـورة افريقيا
الاقتصاد الإجرامى
صراع إمبراطورى على الدين
عولمة الإرهاب
الإصلاح الدستورى
السفر إلى المستقبل
العالم يدق طبول الحرب
الرئيس جَبر خَاطر الشعب
الإنسانية تدفع الثمن
افريقيا 2
افريقيا «1»
لقـد حـان وقت الفرز
أديس أبابا – ميونخ – شرم الشيخ مصر عادت لمكانتها
فى التنافسات الرياضية.. الحـــل
البوبجى
المشروع المصرى
المشروع المصرى
تغليف العالم
تدمير الدول
تدمير الدول « 1 »
الرئيس وحده.. رجل العام
اللعب مع الحياة
تلك المرأة
إيمــان الرئيس
البداية من باريس - 2
البداية من باريس
البدايـة من مصر
إحيـــاء الإخوان
التعايش السلمى
عصر جديد مع الصديق الألمانى
غسيل الدماغ
حديث الديمقراطية
موسـكو
لمصر لا لوزير التعليم
النصــر المقدس
الطريق الطويل للأمم المتحدة
خطط الإخوان.. هدم الأمة
أبناء الشمس
الطريق إلى بكين
السادات فى الكونجرس
البحث عن نخبــة
الهوية مصرية
الولاء لمن؟
سلاح الشائعات
إنسـان أكتوبر
ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى
المزايدون على الوطن
يونيو ثورة من أجل الإنسانية
بناء الإنسان المصرى
إيمان الرئيس
تغيير وزارى لدولة قوية
المشروع المصرى
الدولة الجديدة
بعد حلف اليميـن
موســـم الهجـوم على مصر
سبعون عامًا مـن النكبـة
اغتيال الاقتصاد الوطنى
انتصـــار للمستقبل
موعد مع الشمس
نهاية حلم وبداية كابوس
على من نطلق الإعلام
ولاية بناء المستقبل
الانحياز للرئيس انحياز للدولة
البحث عن المستقبل
حين يستيقظ الوحش الأسمر
الفساد
قرار الحرب
سيناء 2018 حرب الأخلاق
إنها الحرب
الطبقة الوسطى
الدولة القوية
الوطنية المصرية أسلوب حياة
لقد حان الوقت
للأقباط شعب يحميهم
كلنا جمال عبد الناصر
وقفة مع النفس
سعودة مصـــر
أمريكا خرجت من اللعبة
خدعة تمكين المرأة
ســنبقى صامدين
فى الشخصية المصرية
ثورة تصحيح فى المملكة
نهش سوريا
ثقافة الإحباط
الخطيب معشوق الجماهير
سلام يا صاحبى
دولــة خلقـت للأبدية
ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك
ضحايا الإنجلوساكسون 7 - صدام حسين
دولة الحرب
ضحايا الإنجلوساكسون - 6 - جمال عبدالناصر
ضحايا الإنجلوساكسون 5 - محمد رضا بهلوى
ضحايا الإنجلوساكسون 4 - الدكتور مصدق
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
فض رابعة.. كان لابد
صــراع الإمبراطوريات
الصراع الأمريكى- البريطانى فى قطر
مطلوب أمل
قوة مصر فى العقل
على حافة الهاوىة
فى انتظار مروان
أمريكا ترسم العالم بأصابع من حرير
عندما يكون النضال مدفوعا مقدما
«جونى» يشرب العرقسوس ويأكل الفسيخ والفول.. ويخرب أممًا سفير بدرجة ضابط مخابرات
العلم
سامح شكرى
هجرة شباب الإخوان
النفس الأخير
المخترع الصغير
النفير العام
أمريكا تبيع الإخوان
إسقاط الدولة
بشر وعليوة.. تصحيح ونفى وتأكيد
بشر وعليوة
العائدون من سوريا
الجبهة الإسلامية العالمية
شركاء الإخوان
الصندوق الأسود
علـى شــرف مصــر
حماس إلى الجحيم
انفصال الصعيد
خطة الإخوان للبقاء
أبوالفتوح مرشح رئاسى بدعم الألتراس
الإخوان المسلمون يدمرون تاريخ الإسلام
حنان مفيد فوزى
عبور المحنة بالهجرة
تنصت الإخوان
6 أبريل
نظرة إلى المستقبل
شبح المعونة الأمريكية
لماذا اختار الأمريكان الإخوان؟
الإخوان.. وحرب الاستنزاف!!
لـ«أبو الفتوح» سبع فوائد
البحث عن بديل لرابعة
النفس الأخير
المرشد فى بيت السفير.. والسفيـر فـى بلـده!
ملفات الإخوان(3)
ملفات الإخوان مع الأمريكان «2»
ملفات الإخوان(1)
أحلام الفلول المستحيلة
وقفة مع النفس
للوفد سبع فوائد
صفقات الإخوان!
إعلام الإخوان
مرحلة المؤتمر السادس
سر فى استقالة جاد الله
الصكوك سر تسمم الأزهر
السفير الأمريكى فى مصر
ذعــر الإخـــوان
مفيد فوزى.. لكنه هرب
ابتزاز الإخوان
بيزنس الشاطر
مصر البليدة والسودان
صورة طبق الأصل
بورسعيد ستسقط الإخوان بالقاضية
المصريون للإخوان ومصر للأمريكان
فرصة الشيخ العريفى
الشاطر ليس وحده
حساب الشاطر
اقتربت ساعة الإخوان
تعليم الإخوان الابتدائى!
موتوا بغيظكم ..الثورة نجحت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

وبدأت الحرب

لقد بدأ الهجوم. انعقدت الاجتماعات ووُضعت الخطط وتحددت ساعة الصفر وصدرت الأوامر وتم توزيع الأدوار. انطلقت الطلقة الأولى. حرب لي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook