صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

عندما تحدث أمير الإرهاب

349 مشاهدة

27 سبتمبر 2017
كتب : محمد عبد النور



لست هنا فى مجال للمقارنة بين البيانات التى ألقيت فى جلسة الأمم المتحدة الأخيرة الأسبوع الماضي، ولا أريد أن أتحدث تحليلا لبيان الأمريكى ترامب و لا التركى أردوغان ولا الإسرائيلى نتنياهو، و هم اللاعبون الرئيسيون فى المستقبل القريب أو خلال الأشهر الثلاثة الباقية من العام 2017 ، و تحديدا فيما يخص القضايا الثلاث الساخنة، الإرهاب والاقتصاد والقضية الفلسطينية، وفى هذا السياق وضع الرئيس السيسى المبادئ المصرية الخمسة.

الإرهاب .. فلا مجال لأى حديث جدى عن مصداقية نظام دولى يكيل بمكيالين ويحارب الإرهاب فى الوقت الذى يتسامح فيه مع داعميه.. بل ويشركهم فى نقاشات حول سبل مواجهة خطر هم صناعه فى الأساس.
والاقتصاد .. فأية مصداقية يمكن أن تكون لمنظمة الأمم المتحدة وأجندة 2030 وأهداف التنمية المستدامة عندما يكون النظام الاقتصادى العالمى نفسه مسئولاً عن تكريس التفاوت وبعيدا عن قيم العدالة والمساواة بعدم إشراك العالم النامى فى هيكل الحوكمة الاقتصادية العالمية وتيسير نفاذه إلى التمويل الميسر والأسواق ونقل التكنولوجيا.
والقضية الفلسطينية.. بإغلاق هذا الملف من خلال تسوية عادلة تقوم على الأسس والمرجعيات الدولية وتنشيء الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية، هو الشرط الضرورى للانتقال بالمنطقة كلها إلى مرحلة الاستقرار والتنمية.
ولكنى سأتوقف أمام بيان أمير الإرهاب «تميم» وحاكم جزيرته «قطر»، وهو يتحدث بالكذب والتدليس لمظلومية الحصار والمعاناة الإنسانية وقطع صلات الرحم والفصل بين العائلات واضطهاد القطريين والمتعاطفين مع قطر فى دول الرباعى العربي، ويشكر العالم الذى فتح له ممرات دولية، جوية وبحرية و برية، للنجاة بشعبه القطرى من مآسى الحصار الإنسانية، وهو الذى لا ينام الليل فى محاربته للإرهاب وداعميه، وجزيرته منارة الحق والحرية والديمقراطية التى تقدم رعايتها لـ 7 ملايين طفل!!
خطاب المظلومية الإنسانية الذى سخرت له جزيرة الإرهاب كل مواردها وعلاقاتها الدولية وصفقاتها التسليحية الأخيرية وتعاقداتها مع شركات العلاقات العامة المحترفة، وقناة الجزيرة بالإنجليزية والمنتشرة عالميا كقناة الشرق الأوسط، خطاب تم ترويجه بالشكل والمضمون المؤثر إنسانيا على الشعوب الغربية منذ أعلنت الرباعية العربية قراراتها الشرعية فى مقاطعة ظهير الإرهاب الأول فى المنطقة «تميم وجزيرته»، وبالتالى صياغة مواقف حكومات الغرب صاحبة التأثير على الإقليم كله».
الخطاب الذى استبدل كلمة مقاطعة بتعبير الحصار، وكل منه له مفهومه الدولي، بكل هذا الكذب الفج وهذا التدليس اللا أخلاقى ورغم وضوح الحقائق بالمواقف والممارسات القطرية والاستهدافات الإعلامية، والمثبتة بالمستندات والوثائق، خطاب استطاع أن يجد له آذاناً صاغية فى عواصم أوروبية كبيرة إلى حد جعلها تطالب دول الرباعية العربية علنا برفع الحصار عن  قطر، بغض النظر عن أهداف تلك العواصم الحقيقية فى مساندة جزيرة الإرهاب ولا خطط أجهزتها الاستخبارية وتلعب قطر وحكامها دور التابع الأمين فى تنفيذ هذه المؤامرات التخريبية.
الخطاب الذى لم يجد له مكافئ يفنده ويكشف كذبه وتدليسه للعالم، فأذرعتنا الإعلامية مشغولة بنا نحن الذين نعرف الحقيقة بل اختبرنا الدعم القطرى للإرهاب تمويلا وتوفيرا لملاذات آمنة وتبنياً لخطابات تخريبية وتعويضا لأسلحة وتقديما لمعلومات ودفعنا ثمنا من دماء مصرية بريئة، ولا تقدم فى خطابها سوى الشرشحة على منوال «ابن موزة»، وتبشرنا بمعارضة قطرية أسرية ستطيح فوراً بأمراء الإرهاب !!
والمدهش أن أذرعتنا الأخرى لم تتقدم حتى اليوم بملفات الأدلة والوثائق والمستندات للمجتمع الدولى وحكوماته ومنظماته المدنية والحقوقية والتى تكشف الدعم القطرى للإرهاب وووسائله وتمويله الضخم ، فأهدت لأمير الإرهاب «تميم» الفرصة العظيمة أمام الأمم المتحدة متحديًا ظهور هذه الوثائق لأنها ليست موجودة ولن تكون موجودة.
فلا غضاضة إذن من أن تكسب إمارة الإرهاب نقاطاً تخصم من رصيد الرباعية العربية فيتحول الجانى إلى مجنى عليه فى نظر العالم، ولا غرابة فى أن يتحدث أمير الإرهاب «تميم» بالفضائل وهو يدرك أنه يكذب ويدلس، لأنه فقط.. يعرف كيف يتحدث للعالم. •



مقالات محمد عبد النور :

الإبهار فى النموذج المصرى
نموذج مثالى للقوة الناعمة
جماعة الإخوان تحرق مصر
اللواء محمود زاهر: «رابعة» و«النهضة» كانا إجراءات تنفيذية لمخطط تقسيم مصر
د. هانى الناظر: اعتبار المنصـب مكـافـــأة.. مشكلة مصر..
د. هانى الناظر: جماعة الإخوان اعتبرت المصريين «خوارج» يجب قتالهم
د. عبدالمنعم سعيد: سؤال «إحنا رايحين على فين».. بصراحة «اللى بيسألوه.. بيستعبطوا»
د. عبدالمنعم سعيد: مصر مرّت بغيبوبة
د طارق فهمى: لو استمر الإخوان.. لأصبحت الجماعة هى الشعب.. وباقى المصريين هم أغيار
محمود اباظة : نحن بحاجة الى أغلبية برلمانية وليس حزب أغلبية
القوات المسلحة المصرية لها دور خاص.. لأنها كانت رافعة من روافع الحداثة
لواء دكتور. سمير فرج: بدون مجاملة.. الفترة الرئاسية القادمة مشرقة
الأقصر.. براند عالمى
سوريا.. والعاهرة قطر
حقك.. فى صندوق انتخابات الرئاسة
ثورة الأمير محمد بن سلمان.. وزيارته
ثلاثة أيام فى حضرة نبهاء مصر من العلماء أبناء النيل فى الخارج
فى تطوير القناة الأولى
الجيش المصرى.. واليد عندما تطول
فى مشهد الانتخابات الرئاسية
القدس.. عار القرن
معركة الواحات.. إجابات مطلوبة
وزير التعليم .. نظريا وعمليا
هيومان رايتس .. المشبوهة وأخواتها
الحسبة.. غلط
السكة الحديد بين قطار الإسكندرية وجرار العياط
فوبيا الحفاظ على الدولة
من القاعدة العسكرية «نجيب»
أنور قرقاش
دم الشهيد.. والعقاب المصرى
عندما صنع المصريون 30 يونيو
العودة إلى الوعى
«أى دول تقدم الدعم للإرهاب يجب أن تُعاقب»
نقطة… ومن أول السطر
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. سحر التميز
بنقول نكت.. مش كده!
رمضان كريم
حوارات ربيعية
الرئيس.. واللغة المصرية الجديدة
2015 البحث عن إجابات
من أول السطر
صباح الخير
مرة واحدة وإلى الأبد
الفريق أول
المواجهة الآن و.. فورا
الخروج العظيم للمصريين
حل الشورى.. مقدمة لا نتيجة
إنجاز رئاسى.. جديد
اللى شبكنا يخلصنا
وأخيرا القضاء
الساعة «ى»
نفض اليد الرئاسية !
الرئيس المنتخب
النعمة فى الخطاب الرئاسى
الثلاث ورقات!
رجالة الرئيس.. مرسى


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس

لن تكون أوروبا كما كانت.. أوروبا التى وضع أساسها الأمريكان بعد الحرب العالمية الثانية بمشروع جورج مارشال انتهت،  فقد انفج..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook