صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

وزير التعليم .. نظريا وعمليا

328 مشاهدة

19 سبتمبر 2017
كتب : محمد عبد النور



بعد قليل سيبدأ العام الدراسى الجديد، وسيبدأ النظام التعليمى الجديد الذى تم الإعلان عنه بشكل مفاجئ فيما يخص سنوات التعليم قبل الجامعى، وفيما أثار أيضا الكثير من الجدل، حول ما إذا كان النظام الجديد للتعليم قد استوفى حقه من الحوار المجتمعى، أو ما إذا كان قد تم تداوله فى أوساط المعنيين بتطبيقه، خبراء مناهج دراسية وصناعها وواضعيها.
 مدرسين عليهم أن يطبقوا هذه الأساليب الجديدة، أبنية تعليمية من مدارس مفترض أن تحتوى على الوسائل اللوجستية والتقنية الحديثة التى ستتيح سلاسة تطبيق النظام الجديد. نظريا.. من المؤكد أن د.طارق شوقى وزير التربية والتعليم اختزل الكثير من الطاقات المهدرة فى وقت ضائع امتد لعقود مضت، من المكلمات و النظريات البائسة والتجارب العقيمة التى امتنعت عن اعتبار التعليم وسيلة حتمية لأى مجتمع يبحث عن الارتقاء بحياة أفراده أولا قبل أن يصبح دعامة أساسية لنهضة وطن بأكمله بكل عناصر النهضة المعروفة فى المجتمعات المتقدمة، إلى أن أصبح الحصول على مجموع الثانوية العامة هو العنوان الرئيسى لعملية التعليم فى مصر والهدف الأكثر إلحاحا على الأسر المصرية. بغض النظر عن المحتوى التعليمى ولا القيمة المُضافة للتنمية ولا الإسهام المجتمعى، ولا على الأقل ضمان وظيفة تحتاجها قوى السوق الوظيفية ولا ... ولا...، من الأهداف العظيمة التى تبنى عليها المجتمعات السوية وتحقق بها الدول تصنيفها فى قوائم الدول المتقدمة.. ونظريا أيضا، من المؤكد أن العنوان العريض الذى أعلنه د.طارق شوقى من هدف أساسى هو هدف نبيل..  فى تحويل التعليم فى مصر إلى استمتاع ذهنى ووجدانى يشكل شخصية ابتكارية تنمو تراتبيا بسنوات الدراسة الابتدائية والإعدادية والثانوية، فتصبح مؤهلا ذهنيا ووجدانيا وعمليا للدراسة الجامعية، أن يصبح التعليم فى حد ذاته هدفا للارتقاء الإنسانى، وليس وسيلة للحصول على مجموع الثانوية العامة والالتحاق بالكلية - أى كلية - فمؤهل عال، بغض النظر أيضا عن أن صاحبه سينضم إلى جملة العاطلين، أو سيصبح من المتسابقين لهثا وراء وظيفة عادة لا تتعلق بتحصيله الدراسى، أو سيكفى خيره شره كزبون دائم من زبائن القهاوى والكافيهات على ما تفرج. أدوات د.طارق شوقى هى.. بنك المعرفة، البحث فى مواقع المعلومات والدراسات، مجموعات العمل المشترك من بين التلاميذ، مدرسون تم تدريبهم، مدارس تم إعدادها، الحصول على إجازة الالتحاق بالتعليم الجامعى عبر تحصيل تراكمى فى سنوات الثانوية العامة الثلاثة، وهى أدوات بديهية إذا أردنا أن تكون مخرجات العملية التعليمية فى مصر فى إطارها الصحيح وسياقها الطبيعى. عمليا.. أعود إلى أول السطر.. الثانوية العامة والتى يبدأ تطبيق نظامها الجديد من هذا العام، فمن المدهش أن نظام التحصيل التراكمى المعلن عنه لم تتضح كيفيته ولا وسائله للطلاب المطبق عليهم النظام هذا العام، أى مواد دراسية؟ علمية وأدبية، مواد إجبارية واختيارية، نظام ساعات دراسية أم نظام آخر، آلية الالتحاق بالكليات الجامعية، تنسيق بالمجموع أم اختبارات خاصة بكل كلية؟.. وزير التعليم رفع إيده وأعلن أنه قرار التعليم العالى!! فإذا تمسكت وزارة التعليم العالى بالتنسيق على حسب المجموع فما قيمة النظام التراكمي؟.. ولا نقضيها بوكليت وخلاص. عمليا أيضا.. التعليم قبل الجامعى.. فى المدارس.. وإذا كان الهدف النبيل فى الاستمتاع بالتعليم وهو قائم أساسا على ذهنية المدرس الذى عليه أن يتعلم ويؤمن ويتشبع بالأساليب التدريسية المرجوة قبل أن يعلم التلاميذ ويدربهم على التحصيل المعرفى الذاتى وهو ما يحتاج الى سنوات من الإعداد والتجهيز وأيضا الملايين من المخصصات المالية المهولة.. فهل تمت الإتاحة التدريبية والمالية للتطبيق؟ عمليا.. للمرة الثالثة.. إذا ما افترضنا توافر الأبنية التعليمية وتجهيزها بالتقنيات اللوجستية الحديثة التى تتيح التحصيل الدراسى الإلكترونى عبر شبكة الإنترنت، وهو افتراض شديد الصعوبة فى التصديق طبقا للمواقف على الأرض من نقص فى المدارس ويوم دراسى لفترتين وثلاثة وكثافة فصول مع تواضع المخصصات المالية، والتابلت الذى سيكون بديلا للكتاب المدرسى سواء فى المدرسة أو فى المنزل أو فى الكافيه طبقا لنظرية د.طارق شوقى، بما يتطلب سرعات عالية للإنترنت، وليس سرا أن مصر لا تزال حتى الآن وفى المستقبل المنظور وطبقا للتصنيف العالمى ضمن أقل سرعات الإنترنت فى العالم. نظريا أتمنى من كل قلبى تحقق الإصلاح التعليمى فى مصر.. وعمليا هناك غياب واضح لأدوار وزارات التعليم العالى والإسكان والاتصالات والمالية فى تحقيق هذا الإصلاح. •



مقالات محمد عبد النور :

الإبهار فى النموذج المصرى
نموذج مثالى للقوة الناعمة
جماعة الإخوان تحرق مصر
اللواء محمود زاهر: «رابعة» و«النهضة» كانا إجراءات تنفيذية لمخطط تقسيم مصر
د. هانى الناظر: اعتبار المنصـب مكـافـــأة.. مشكلة مصر..
د. هانى الناظر: جماعة الإخوان اعتبرت المصريين «خوارج» يجب قتالهم
د. عبدالمنعم سعيد: سؤال «إحنا رايحين على فين».. بصراحة «اللى بيسألوه.. بيستعبطوا»
د. عبدالمنعم سعيد: مصر مرّت بغيبوبة
د طارق فهمى: لو استمر الإخوان.. لأصبحت الجماعة هى الشعب.. وباقى المصريين هم أغيار
محمود اباظة : نحن بحاجة الى أغلبية برلمانية وليس حزب أغلبية
القوات المسلحة المصرية لها دور خاص.. لأنها كانت رافعة من روافع الحداثة
لواء دكتور. سمير فرج: بدون مجاملة.. الفترة الرئاسية القادمة مشرقة
الأقصر.. براند عالمى
سوريا.. والعاهرة قطر
حقك.. فى صندوق انتخابات الرئاسة
ثورة الأمير محمد بن سلمان.. وزيارته
ثلاثة أيام فى حضرة نبهاء مصر من العلماء أبناء النيل فى الخارج
فى تطوير القناة الأولى
الجيش المصرى.. واليد عندما تطول
فى مشهد الانتخابات الرئاسية
القدس.. عار القرن
معركة الواحات.. إجابات مطلوبة
عندما تحدث أمير الإرهاب
هيومان رايتس .. المشبوهة وأخواتها
الحسبة.. غلط
السكة الحديد بين قطار الإسكندرية وجرار العياط
فوبيا الحفاظ على الدولة
من القاعدة العسكرية «نجيب»
أنور قرقاش
دم الشهيد.. والعقاب المصرى
عندما صنع المصريون 30 يونيو
العودة إلى الوعى
«أى دول تقدم الدعم للإرهاب يجب أن تُعاقب»
نقطة… ومن أول السطر
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. سحر التميز
بنقول نكت.. مش كده!
رمضان كريم
حوارات ربيعية
الرئيس.. واللغة المصرية الجديدة
2015 البحث عن إجابات
من أول السطر
صباح الخير
مرة واحدة وإلى الأبد
الفريق أول
المواجهة الآن و.. فورا
الخروج العظيم للمصريين
حل الشورى.. مقدمة لا نتيجة
إنجاز رئاسى.. جديد
اللى شبكنا يخلصنا
وأخيرا القضاء
الساعة «ى»
نفض اليد الرئاسية !
الرئيس المنتخب
النعمة فى الخطاب الرئاسى
الثلاث ورقات!
رجالة الرئيس.. مرسى


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس

لن تكون أوروبا كما كانت.. أوروبا التى وضع أساسها الأمريكان بعد الحرب العالمية الثانية بمشروع جورج مارشال انتهت،  فقد انفج..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook