صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

حياة وموت ديانا غيرت قوانين الصحافة

505 مشاهدة

22 اغسطس 2017
كتب : عبير صلاح الدين



وقعت الصحافة.. خاصة البريطانية فى غرام الأميرة ديانا منذ ظهورها الأول، حتى قبل زواجها من ولى العهد الأمير تشارلز فى 1980، لكن مسار حياتها حتى وفاتها فى 1997 بدل الكثير من الأوضاع، فى البلاطين.. الملكى.. والصحفى.
التفاصيل رصدها كتاب «الصحافة... أخلاقيات وتشريعات»، للرئيس السابق للاتحاد الوطنى للصحفيين البريطانيين، ورئيس قسم الصحافة فى جامعة ليفربول، جون مورز كريس فروست، والمتوقع صدوره عن المركز القومى للترجمة بوزارة الثقافة قريبا.
اقتحمت الصحافة حياة الفتاة التى لم تكد تغادر الطفولة، حيث لم تتجاوز وقت خطبتها 19 عاما، ولم تترك لها مساحة خصوصية، كيف لا، وهى واحدة من حالات الزواج القليلة خارج العائلة المالكة البريطانية.
تابعت الصحافة عملها فى حضانة للأطفال، ومواعيدها «الغرامية» مع ولى العهد البريطانى، صديقاتها، ملابسها، وعائلتها وانتهاء بهواياتها.
وفى يوم زفافها الذى عد بحق «زواج القرن العشرين»، حظيت ديانا سليلة عائلة سبنسر العريقة، بأكبر تغطية فى العالم، حيث شاهده حينها أكثر من مليار إنسان.
لكن هذه التغطية، بقيت حجة للصحافة البريطانية، لمتابعة من سميت فيما بعد «أميرة القلوب» لأعمالها الإنسانية والخيرية الكبيرة، فتحالف عليها البلاطان، الصحافة والديوان الملكى الإنجليزى العريق والمناهض للتغيير.
لم تخل الصحافة من تلميحات ملكية ضد ديانا وتصرفاتها، ليس باللسان، بل بالمواقف التى يفهمها جيدا مراسلو الصحف فى البلاط الملكى الإنجليزى، مثل انتقاد طريقة مشيتها وتصرفاتها وملابسها، التى لم تكن تتوافق مع البروتوكول الملكى العريق, كان هذا بمثابة ضوء أخضر للاستمرار، دعمه إقبال منقطع النظير من القراء على كل ما يخص ديانا وحياتها، حتى صارت مثالا لانتهاكات الصحافة الحياة الخصوصية للمشاهير.
لغة الجسد والأنساب
من أجل ديانا استخدمت الصحافة خبراء فى لغة الجسد لتخمين ما كانت تقوله عندما تصل لصالة التحرير صورا «مسروقة» صورها «باباراتزى محترف» هو مصور يترصد المشاهير لالتقاط صور لا يريدون نشرها، ويبعيها للصحف ولمن يشترى، مثل الذى طارد ديانا ليلة وفاتها فى باريس», استعانت الصحافة البريطانية أيضا، بعلماء الأنساب البريطانية للأسر النبيلة فتتبعوا شجرة العائلة لأبعد جد يمكن الوصول إليه لديانا، واستقبلت صالات تحرير الصحف البريطانية خبراء الأزياء والأطباء النفسيين وحتى المنجمين والمشعوذين، يدفع لهم جميعا للحديث عن ديانا وأفعالها وملابسها وأولادها ومستقبلها.
وصل الأمر أن دفعوا لبعض أصدقائها وصديقاتها المقربين ليبوحوا بأسرار الأميرة التى تحولت تدريجيا للتعاسة.
لم تتركها الصحافة البريطانية المعروفة بشراستها داخل البلاد أو خارجها, وفى فترة الانفصال قبل الطلاق، تابعتها الصحافة بقوة، من تصادق مثل جراح القلب الباكستانى حسنت أحمد خان، ووصولا لعماد الفايد (دودى الفايد) التى ماتت معه فى باريس 21 أغسطس 1997، بعد أن طاردها مصور باباراتزى فرنسى، يحاول التقاط صور لها مع حبيبها المصرى.
حدود أخلاقيات المهنة
 بمجرد موتها، أعلن لورد ويكهام رئيس لجنة شكاوى الصحافة البريطانية عن مراجعة عاجلة لأخلاقيات وتشريعات الصحافة، كما يقول كريس فروست، فى كتابه «الصحافة.. أخلاقيات وتشريعات».
أول هذه المراجعات كما يقول وقبل أن ينتهى العام الذى توفيت فيه، هو التعهد غير المكتوب بعدم تعرض الصحافة لأولاد الأميرة الراحلة، وليم وهارى، وتركهما بعيدا عن الأضواء.
يروى فروست وهو رئيس سابق للاتحاد الوطنى للصحفيين الإنجليز (نقابة الصحفيين) والصحفى والمحرر لأكثر من عشرين عاما قبل أن ينتقل للتدريس فى الجامعة، تفاصيل إعادة بناء منظمومة التشريعات المنظمة لعمل المهنة.
بدأت جلسات الاستماع لرؤساء تحرير الصحف وكبار الصحفيين، لاستطلاع مواقفهم من تغطية حياة المشاهير والأطفال وحتى المستضعفين مثل اللاجئين، والتطفل على أحزان المنكوبين.
دار الجدل فى المجتمع الصحفى البريطانى حول القواعد الجديدة، فوقف المعارضون بشدة، لأنها بحسب رأيهم تحد من حرية الصحافة، حيث ظلت حرية حركة الصحفيين سيفا معلقا على رقاب المسئولين والمتنفذين.
احتجوا بأنه لولا قدرة الصحافة البريطانية على التفتيش فى حياة رموز المجتمع لتحولوا إلى مستبدين، ضد الفقراء والضعفاء, كما أن المعارضين ساقوا حجة اعتقدوا أنه لا يمكن دحضها، وهى أن مواد النميمة والتطفل على الحياة الشخصية للمشاهير تحقق أعلى نسب القراءة.
وبالفعل يرصد فروست تجاوز صحف النميمة مثل الصن والميل والميرور والإكسبريس عتبة المليون نسخة يوميا وصولا إلى ثلاثة ملايين ونصف نسخة، وهى جميعا مما يسمى الصحافة الشعبية، التى غالبا ما تستهدف نساء الطبقة الوسطى العاملة.
وينقل فروست أن الأعداد من صحيفة الصن التى احتوت صورا لأميرة كنت سارة (زوجة سابقة لابن الملكة الأمير أندرو) بملابس البحر حققت مبيعات غير مسبوقة فى تاريخ الصحافة البريطانية.
يستنكر فروست هذا، فالجمهور يجرى التلاعب به عبر إشغاله بقضايا غير مهمة مثل حياة المشاهير والنميمة حولها، ويشير إلى تناقص ملحوظ للأخبار السياسية الجادة والتحليلات الإخبارية المعمقة، مقابل زيادة صفحات النميمة والحديث عن القصص التى تلهب مشاعر الناس.
نتائج أولية
منذ وفاة ديانا تتابع صدور القواعد المنظمة لأخلاقيات المهنة، أولها وضع حدود لتغطية الحياة الخاصة للمشاهير، مثل عدم تصويرهم فى أماكن خاصة دون إذنهم, كما وضعت قواعد عدم التطفل على حياة أطفال المشاهير، حتى لو تورطوا فى جرائم أو كانوا شهودا عليها، أو كان يجرى علاجهم.
وإزاء الحزن الذى خيم على أسرة الأميرة الراحلة، وضعت لجنة شكاوى الصحافة والاتحاد الوطنى للصحفيين، قاعدة عدم التطفل على أحزان المنكوبين، عبر عدم إجراء مقابلات صحفية معهم إلا بإذنهم، ووفق أسئلة تراعى حالتهم النفسية.
وعدم دفع أموال لشهود (من اعتبرهم التحقيق الشرطى أو المحاكم شهودا) للحصول منهم على معلومات لم يدلوا بها فى التحقيقات.
وعدم نشر أو إذاعة أى معلومات حصل عليها الصحفى عن طريق مصدر وضع ثقته فيه.
إضافة إلى ذلك، وضعت قواعد لتغطية الجرائم والحوادث، بحيث لا تؤثر على التحقيقات.
ورغم صدور مثل هذه القاعدة وغيرها، فإن المدونات لم تكتمل إلا بعد وفاة ديانا بحوالى عقد.
شكاوى القراء
يقول فروست: إن جمهور القراء هو من وقف فى وجه هذه الصيحة، عندما غرقت لجنة شكاوى الصحافة بمئات الآلاف من الاعتراضات على تغطية الصحف لحياة الأميرة الراحلة.
بل حتى لجنة الإعلام والثقافة فى مجلس العموم تلقت حينها الآلاف من الشكاوى ضد وقائع بعينها تضررت منها الأميرة الراحلة.
لكن ظل الإقبال عن قصص النميمة والجنس وعلاقات الممثلين والرياضيين وأمراء العائلة المالكة كبيرا، مما دعم مواقف المعارضين لتقييد عمل الصحفيين والصحف وفقا لقواعد أخلاقية صارمة, لكن الضغط الشعبى انتصر فى النهاية، لتصدر مدونة السلوك الصحفى وتبعتها نظيرتها للصحافة التليفزيونية والإذاعية، والإلكترونية.
مدونة البث التليفزيونى
طوال العشرين عاما الماضية منذ وفاة الأميرة ديانا، كثرت القوانين المنظمة لعمل مجلات المراهقين والنساء والصحف الشعبية واسعة الانتشار، «لا أحد يريد تكرار مأساة ديانا»، كما قال لورد ويكهام، أمام اللجنة البرلمانية للإعلام والثقافة، فى أواخر عام 1997.
أهم هذه القوانين مدونة لجنة شكاوى الصحافة فى 2009، وفى العام نفسه خرجت للنور مدونة وزارة الإعلام للبث التليفزيونى والإذاعى، ثم نظيرتهما الصادرة عن الاتحاد الوطنى للصحفيين، ولائحة أخلاقيات هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) وهى الأكثر صرامة أوروبيا، إضافة إلى القواعد الإرشادية للجنة مجلات المراهقين.
ومازالت التعديلات تتوالى على تلك المدونات والقواعد استجابة للتغييرات المتسارعة فى مجال الصحافة، خاصة مع توسع الإعلام الرقمى، بحسب الكتاب القيم الذى تعددت طبعاته (الرابعة حتى الآن) والذى يعطى الصحفيين والمهتمين بقوانين المهنة صورة أقرب للدقة، حول ما يجب أن تكونه الصحافة.
ومع كل ذلك، يحمل الكتاب على غلافه صورة للأميرة كيت ميدلتون زوجة الأمير وليم ابن ديانا، والصورة مختلسة من كاميرا باباراتزى، وكأن فروست يحاول القول أن الثغرات التى يمكن أن ينفذ منها صحفيون لا يلتزمون أخلاقيات المهنة لا تزال موجودة، والأمر يحتاج منا جميعا محررين وقراء للالتزام بالقواعد الأخلاقية. •



مقالات عبير صلاح الدين :

«سوشيال ميديا نعم.. سوشيال ميديا لا»
إعلانات الحكومة.. صوت الدولة
أعرف حقوق ابنك.. تاخد خدمة بجودة عالية!
 محاربة الفساد تبدأ من المدرسة
ملف السكان.. همّ ومحتاج يتلم
نقاش علمى جدًا فى قضية حميمية جدًا
حكايات الدكتور جودة
 رسائل الأزهر الشريف..
من يقود حملة «لا لزواج الأطفال»؟
تجربة 8 سنوات تقول: العمل الاجتماعى يحتاج «السيدة الأولى»
أغلقوا هيئة محو الأمية!
عن عالم الإناث الرائع ..
المصريون لا يحبون من يضيّق عليهم
عندى خطاب عاجل إليك..
مطلوب من سيادة الوزير
الفقر ليس سبب سجن الغارمات
فى موسم الجريمة السنوى: تحية لطبيب المستشفى الجامعى بسوهاج
عن موسم التبرعات.. ومعنى الفقر
القضية السكانية فى التجمع الخامس
حدث فى عطلة شم النسيم معركة على فيس بوك تحرّك «الصحة»
الانتخابات أصوات.. وأسئلة
الرئيس لايحتاج محاورا كبيرا
هذه صديقتى.. «أم البطل»
عن الانتخابات وتنظيم الأسرة!
القضاء على ختان البنات قرار سياسى
أ.د.يوسف وهيب: «تنمية» السيسى خفّضت أعداد المواليد
ألو‮.. معاك مكتب رئاسة مجلس الوزراء
الشغل الأول.. أم الكلام
فى الإسكندرية معاش «تكافل» فرصة للبنات فى الثانوى
تحية لعم صلاح
فى المنيا.. الرائدة الريفية تنقذ الطالبة
زوجات على دكة الإعدادى - 3.. طالعة من اسطبل عنتر رايحة الأسمرات
 زوجات على «دكة» الإعدادى «1»
لماذا تبدأ السعودية ويكتفى الأزهر بالإدانة؟
هذا المجتمع القاسى..
فى ذكرى الشهيد هشام بركات: محامى الشعب المدافع عن بنات مصر
ورثنا من الإنجليز الفتنة الطائفية!
بعد 89 عاما: ختان البنات فى امتحانات كليات الطب  
يوميات يتيم: الست دى أمى
انتصار الدولة.. وتقبل المجتمع.. وفرحة البنات
قضية الطفلة ميار فى مجلس النواب
زي الفرحان بنجاحه


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس - 2

فجأة، قامت السلطات اليابانية  بإلقاء القبض على كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة  التحالف الثلاثى العالمى للسيارات رينو &nda..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook