صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

السكة الحديد بين قطار الإسكندرية وجرار العياط

253 مشاهدة

15 اغسطس 2017
كتب : محمد عبد النور



مخجلا ما حدث لقطار الإسكندرية من كارثة، قبل أن يكون محزنا سقوط 41 قتيلا و137 مصابا، إذا كان هناك من يخجل بجد أو من يحزن بصدق.. فلا أكباش فداء يمكن أن تقدم لإعفاء الحكومة من المسئولية الجسيمة عن الحادث، سواء كان الخطأ بشريا بفعل سائق القطار أو المحولجى أو حتى الكمسرى.. أو فنيا لعيب فى الجرار أو إشارة سيمافور أو التوقف المفاجئ لنظم المتابعة الآلية.

فالصورة فى سكك حديد مصر أسوأ بكثير مما تبدو عليه تفاصيلها، فقبل حادث الإسكندرية بيوم واحد خرج قطار المنيا عن القضبان وبعد الحادث بيوم واحد اشتعلت النيران فى جرار العياط، وكلاهما كان يمكن أن يؤدى إلى كارثة أخرى ولكن الله تعالى قدر ولطف، وهنا لا أتحدث عن حادثة قدرية من الممكن أن تحدث فى أى بلد من بلاد العالم، ولكن أتكلم عن مشروع حوادث شبه يومية سائرة على القضبان تنتظر أن تحصد ضحايا من قتلى ومصابين.
وإن كان حادث قطار الإسكندرية هو حادث غبى فى مضمونه لا يمكن تصوره أن يحدث، قطار معطل «راكن» على الخط، ينتظر من ساعة زمن وصول فنى لإصلاحه، «يلبس فيه» قطار قادم بسرعة على نفس الخط، وبين «الراكن» و«اللابس» إشارة سيمافور حمراء وفصل تحكم آلى، وسائق متفاجئ، وسائق «نط» لينجو بحياته.
وهذا سبب بشرى فيه بلادة مشاعر وانعدام الإحساس بقيمة حياة مئات الركاب وإهمال متأصل بالواجب الوظيفى الإنسانى، فهذا البليد فى مشاعره والمنعدم الإحساس بقيمة الحياة والمهمل بالواجب الوظيفى الإنسانى، لا يعترف بمسئولية ولا يخشى عقابا، ولا يخاف الله فى خلقه.
وهنا يغيب الانضباط المهنى والأخلاقى والإنسانى بين سائقى وموظفى السكك الحديد، وهذا ليس له علاقة بالمرتب والحوافز والمكافآت، كافية لمواجهة ضغوط الحياة الاقتصادية أو غير كافية، وإنما يتعلق مباشرة بالضمير الحى، الذى يتحقق بالاهتمام الإدارى بتأصيل الوعى بقدسية العمل فى سكك حديد مصر تحت أى مسمى، سائق، موظف، مدير، رئيس، لأنها تتعلق بمصير حياة ملايين المصريين التى تصبح أمانة فى أعناق كل هؤلاء بمجرد أن يتحرك القطار من المحطة.
وإن كان حريق جرار العياط قد شب بتنك السولار بسبب ارتفاع درجة الحرارة وخلل فى الصيانة، وكاد يؤدى إلى كارثة على غرار كارثة 2002 عندما راح 350 راكبا ضحية داخل قطار العياط أيضا، لولا أيضا العناية الإلهية وتحرك سريع من أجهزة الإطفاء، وهذا سبب فنى يتعلق بإجراءات التشغيل وقطع الغيار والإحلال والتبديل.
وهنا أيضا تغيب ضمانات مستويات السلامة، وهذا أيضا ليس له علاقة بالمرتب والحوافز والمكافآت، وإنما يتعلق مباشرة بمقدار ما تخصصه الحكومة من موازنتها للسكك الحديد فى مصر والتى يجب أن تكون فى مستوى إيمانها «الحكومة» بأن تلك المخصصات تتعلق أيضا بمصير حياة ملايين المصريين التى تصبح أمانة فى أعناق الجميع  بمجرد أن تتحرك عجلات القطار من المحطة.
والمدهش أن خطط الحكومة فى تحديث المرفق العجوز كما تعلن هى، تسير وفق ما هو مخطط منها هى، مخصصات مالية حسب القدرة المتاحة وهى قليلة، تعاقدات بقروض ومنح دولارية للبنية الأساسية، جرارات وعربات وقضبان حديد ومحطات، استخدامات لأصول الهيئة وهى ليست بالقليلة، لكن من الثابت أنه لم يعد يكفى.
فواقع الأمر أصبح يؤكد أن مرفق عجوز بهذا الحجم، بما يزيد على 900 كم من السكك الحديدية بما تضمها من معدات مهولة وورش ومحطات وخسائر تاريخية والأهم ما يقرب من 80 ألف موظف، يحتاج إلى  قرار جريئ وحاسم، بإشراك القطاع الخاص فى الاستثمار والتمويل والإدارة فى سكك حديد مصر، مصرى أو أجنبى، حق انتفاع، استخدام تجارى للمحطات والأصول أو غير هذا، على أن يقتصر الدعم الحكومى كدعم مباشر فقط على سعر التذكرة.
بالطبع لست متخصصا اقتصاديا، وإنما هذا هو حال السكك الحديد الناجحة الآمنة فى العديد من الدول على رأسها إنجلترا البلد الأم للسكك الحديدية فى العالم وبقية أوروبا وأمريكا.
يقينا وبصدق.. ما يتحمله وزير النقل د.هشام عرفات وهو يجاهد بعقل متحرر ودأب متواصل فى إصلاح هذا المرفق العجوز بما يؤمن حياة الناس، أحمال تفوق أى وصف، ولكن.•



مقالات محمد عبد النور :

د. عبدالمنعم سعيد: مصر مرّت بغيبوبة
د طارق فهمى: لو استمر الإخوان.. لأصبحت الجماعة هى الشعب.. وباقى المصريين هم أغيار
محمود اباظة : نحن بحاجة الى أغلبية برلمانية وليس حزب أغلبية
القوات المسلحة المصرية لها دور خاص.. لأنها كانت رافعة من روافع الحداثة
لواء دكتور. سمير فرج: بدون مجاملة.. الفترة الرئاسية القادمة مشرقة
الأقصر.. براند عالمى
سوريا.. والعاهرة قطر
حقك.. فى صندوق انتخابات الرئاسة
ثورة الأمير محمد بن سلمان.. وزيارته
ثلاثة أيام فى حضرة نبهاء مصر من العلماء أبناء النيل فى الخارج
فى تطوير القناة الأولى
الجيش المصرى.. واليد عندما تطول
فى مشهد الانتخابات الرئاسية
القدس.. عار القرن
معركة الواحات.. إجابات مطلوبة
عندما تحدث أمير الإرهاب
وزير التعليم .. نظريا وعمليا
هيومان رايتس .. المشبوهة وأخواتها
الحسبة.. غلط
فوبيا الحفاظ على الدولة
من القاعدة العسكرية «نجيب»
أنور قرقاش
دم الشهيد.. والعقاب المصرى
عندما صنع المصريون 30 يونيو
العودة إلى الوعى
«أى دول تقدم الدعم للإرهاب يجب أن تُعاقب»
نقطة… ومن أول السطر
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. سحر التميز
بنقول نكت.. مش كده!
رمضان كريم
حوارات ربيعية
الرئيس.. واللغة المصرية الجديدة
2015 البحث عن إجابات
من أول السطر
صباح الخير
مرة واحدة وإلى الأبد
الفريق أول
المواجهة الآن و.. فورا
الخروج العظيم للمصريين
حل الشورى.. مقدمة لا نتيجة
إنجاز رئاسى.. جديد
اللى شبكنا يخلصنا
وأخيرا القضاء
الساعة «ى»
نفض اليد الرئاسية !
الرئيس المنتخب
النعمة فى الخطاب الرئاسى
الثلاث ورقات!
رجالة الرئيس.. مرسى


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

المزايدون على الوطن

على الخراب والدمار. تعيش الغربان والضباع. وتجار الموت يتاجرون فى جثث الضحايا. وعلى جثث الأوطان ينهش المزايدون والخونة والمرتزق..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook