صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

عندما قال السقا لرمضان : بس يا بابا !

286 مشاهدة

4 يوليو 2017
كتب : محمد عبدالرحمن



بعد 4 أيام من عرضه في شباك التذاكر المصري حقق فيلم «هروب إضطراري» لأحمد السقا قرابة 17 مليون جنيه، وأنت تقرأ هذه السطور من المفترض ان يكون قد تجاوز حاجز الـ 25 مليون جنيه على الأقل، إيرادات فيلم أحمد السقا الجديد تفوقت على مجموع إيرادات الأفلام الأربعة المنافسة له في ظاهرة لم يشهدها شباك التذاكر من قبل سواء في موسم العيد أو غيره، ربما كان الخبر سيصبح عاديا لو لم يكن النجم الصاعد بقوة محمد رمضان مشاركا في السباق، لكن من يقرأ الإيرادات سيتخيل السقا يقول لرمضان عبارته الشهيرة «بس يا بابا» ، فقد عاد أبرز ممثل لأفلام الحركة ليعتلى القمة مجددا بعدما احتل المركز الثاني في موسم العيد الماضي خلف «جحيم في الهند» لكن بفارق أقل بكثير عن ما حققه «جواب اعتقال» لمحمد رمضان هذا الموسم .
هذا ليس انقلابا في سوق السينما، بالعكس هذه عادة السوق لكن الأزمة في من يظن أنه سيحتفظ بالقمة للأبد دون أن يتملك أدوات هذا الاستمرار وهو الأمر الذي يحتاج ممثل حقيقي مثل رمضان أن يراجعه بشدة، فالجمهور غدار ولا أمان له .
لماذا تراجع رمضان في موسمين، الأول منتصف العام الدراسي حيث اعتلى القمة وقتها «القرد بيتكلم» بفارق ضئيل عن «آخر ديك في مصر» ولماذا تأخر بفارق كبير عن أحمد السقا في موسم عيد الفطر 2017، هذا أمر يحتاج لتحليل مستقل، لكن ما يمكن أن نقوله بإختصار إن السقا قدم مع أمير كرارة وغادة عادل وغيرهم  فيلما يناسب احتياج جمهور العيد الذي كان يرى في أفلام رمضان السابقة نفس الصورة لكن رمضان نفسه لم يعد قادرا على تقديمها مجددا فنافس بفيلم انتهى تصويره منذ عام تقريبا وتعرض لتغييرات عديدة لكن أبرز عيوبه انفصام الشخصية، فهو يظهر كإرهابي غير مقتنع بما يفعل فأصبح كمن وقف على السلم فضاعت جاذبية الفيلم رغم الاشادة بعنصر التمثيل خصوصا صبري فواز وسيد رجب لكنه المجهود الفردي الذي لا ينقذ العمل ككل .
كان من المفترض أن ينافس السقا أيضا محمد هنيدي ابن جيله الذي كان بطلا لفيلمين ظهر فيهما السقا كممثل مساعد «صعيدي في الجامعة الأمريكية» و«همام في أمستردام» لكن إيرادات «عنترة ابن ابن ابن شداد» حتى الأيام الأربعة الأولى توقفت عند حاجز الثلاثة ملايين جنيه، الفيلم يعاني من بطء شديد في ايقاع انتاج الضحك، ومن فكرة تصيب المتفرج بالانفصال عن ما يجري على الشاشة وهو ما يطرح تساؤلا حول عدم قدرة هنيدي على الحفاظ على نجاحه السابق في «يوم ملوش لازمة» واستمرار عادة المشي على سطر وترك سطر.
إيرادات فيلم «تصبح على خير» لتامر حسني تجاوزت حاجز الستة ملايين جنيه، وهو رقم جيد جدا للمطرب الوحيد الذي مازال قادرا على صناعة أفلام لا تحتل القمة لكنها لا تهبط للقاع وهي رسالة مزودجة لهنيدي ورمضان بأن السوق به منافسون قادرون على سحب البساط إلى جوار صاحب المركز الأول.
أخيرا «الأصليين» الفيلم الذي يعترف صناعه منذ البداية بأنه ليس فيلم عيد، لكن يحسب لهم شجاعة خوض السباق وتحقيق أكثر من 2 مليون جنيه في الأسبوع الأول، هناك مشكلات في السيناريو لكن أداء الأبطال عوض ذلك حسب مراجعات الفيلم عبر السوشيال ميديا وفي بعض المقالات النقدية، وأهم ما حققه الأصليين أنه جعل موسم العيد أكثر تنوعا ما بين أكشن السقا ورمضان ورومانسية وكوميديا تامر وهنيدي فجاء هو مختلفاً لتزيد الخيارات أمام الجمهور الذي أثبت مجددا أنه لا ولن يوقع شيكا على بياض لأي نجم وأن الملايين التي تأتي قد تذهب حتى لو كان الأمر متعلقاً بـ«الأسطورة» .•



مقالات محمد عبدالرحمن :

مصر .. نقطة تلاقى شباب العالم
«إلى الكاميرا يلجأ المظلوم والشريف والمقهور.. ويخشاها الظالم والفاسد والمتجبر»
حكاية كل يوم
السندى .. أمير الدم
ياسمين صبرى .. النجومية بالإنستجرام
أبانا الذى علمنا السينما
منتدى شرم الشيخ.. الشباب ينتصر دائما
عندما قال السقا لرمضان : بس يا بابا !
ثغرات السيناريو وجرأة الفكرة لم تؤثر على الفيلم «بشترى راجل».. أخيرا فيلم عن الحب فى عيد الحب
فوبيا التصنيف فى.. اترك أنفى من فضلك
لماذا حقق الفيلم إيرادات كبيرة في أسبوعه الأول؟ مولانا .. كل هذا الجدل
الـ 10 الأنجح فى 2016
«الستات» يدافع عن سمعة السينما المصرية
المختصر المفيد لما جرى فى أفلام العيد
تفاصيل التواطؤ بين «شبه الرقابة» و«شبه السينما»!
كيف ظهر «الأسطورة» كممثل كوميدى؟ محمد رمضان «الطبيعى» على مسرح الهرم
20 ملاحظة فى 30 يوما
رمضان 2016.. الانطباعات الأولى عن الحلقات الأولى
الكبار والشباب نجوم يواجهون «التحدى» فى سباق رمضان
«الشقة».. موهبة مؤلف وخبرة مخرج واجتهاد ممثلين
نوارة .. الأسباب الخمسة لكل هذا النجاح
أشعار فؤاد حداد تعود على المسرح القومى
الفرصة الأخيرة لإنقاذ مسرح الدولة
التفاصيل الكاملة لآخر أيام المدينة
ليالى الحلمية.. النجوم متحمسون والجمهور «قلقان»!!
الأسباب الخمسة لنجاح «أحلى صوت»
تناقضات المصريين فى «الليلة الكبيرة»
ليالى يحيى الفخرانى على خشبة المسرح القومى
نور الشريف .. (القيمة) لا تموت
أنا الرئيس.. كوميديا من مدرسة فؤاد المهندس
محمد سعد «ينتكس» فى حياتى مبهدلة
فى وداع عمر الشريف العالمى
رمضان 2015.. أزمات الساعات الأخيرة
السيسي.. وجمال بخيت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

البداية من باريس - 2

فجأة، قامت السلطات اليابانية  بإلقاء القبض على كارلوس غصن رئيس مجلس إدارة  التحالف الثلاثى العالمى للسيارات رينو &nda..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook