صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

795 مشاهدة

7 مارس 2017
كتب : مفيد فوزي



 أتساءل: هل مازال للنخب الثقافية والفكرية «وزن» ما فى القرار السياسى؟ وهل تملك التأثير على صاحب القرار؟ وهل للنخبة رؤية تصل إلى حسابات الحاكم؟
 المستشارة تهانى الجبالى كانت يوما ملء السمع والبصر، كانت لها آراء ومواقف تحدث ضجة وردود فعل متباينة ومرت فترة، صمتت أو آثرت الصمت وإن كنت لا أعتقد أنها من الشخصيات التى تؤثر الصمت، فهى تملك أدوات التعبير الفصيح عن نفسها، آخر مرة أتيح لى الكلام معها كان على الهواء فى برنامج عمرو أديب عندما رفضت أن تخلع حذاءها وهى تدخل المطار فى مصر من قبيل التفتيش الذى لايستثنى أحدا، وقد قلت لها على الهواء (هل على راسك ريشة)؟ «المهم» أن تهانى الجبالى هذه القاضية الكفء فى حالة صمت لا أدرى سببه.
 بعض الناس يرون (إخلاء) العريش من أهلها، ضرورة وقائية لتطهير البلد من الإرهاب الأسود الذى يروع الآمنين ولا أملك عقلية عسكرية تجعلنى أرفض أو أؤيد وإن كان للفكرة وجاهتها. ذلك أمر من أمور الجيش صاحب القرار والآلية.
 مستقبل الإعلام فى مصر: متفائل.. متشائم.. متفائم!
 من واجب وزارة الثقافة تكريم الناقد الكبير الأستاذ رءوف توفيق وهو بيننا متعه الله بالصحة والعافية، هذا أبسط ما تقدمه وزارة الثقافة لكاتب فنان نقل البهجة للقراء عبر مقالاته النقدية للناس.
وحين يكون وزير الثقافة كاتبا صحفيا ويعتز بهذه الصفة، تصبح المهمة تكليفا.
 أتابع برنامج (المشهد) على قناة (BBC عربية) الذى تقدمه (جيزيل خورى) ألمع مذيعات الشأن العام فى الوطن العربى، طريقتها  البسيطة وأسلوبها الراقى فى الحكى وملابسها الأنيقة البسيطة وصوتها المنخفض الذى لايعلو مطلقا والخلفية السياسية والفكرية التى تتمتع بها، لهذه الأسباب أعتبر جيزيل خورى أفضل محاورات الشاشات العربية.
 طفلة جميلة عمرها 7 أشهر تعافت من جروح خطيرة فى معارك حلب الشهباء فى سوريا، ما أجمله من خبر إنسانى يرسم لى بسمة، إنه خبر يتوه عبر أنهار الأخبار التى يسمعها ويراها الناس ، لكن مشهد الطفلة - التى لا تدرى ماذا يجرى فى الكون - وتعافت مصدر فرح شخصي.
 يعطينى (ترامب) مع الاحترام الكامل انطباعا بأنه قريب الشبه من الفنان (محمد رضا) العفوية والطيبة وابن البلد غير المتفذلك!
 (براءة مبارك) أسدلت الستار على محاكمة القرن.
 النجم الواعد (آسر ياسين) أين ذهب؟ إنه نمط افتقدناه.
 هذه الأيام العربية الحالكة تفتقد إضاءة.
 كنت على وشك أن أكتب محلوظة تهم محافظا من المحافظين وقد قررت ألا أكتبها لأنه (مفيش مسئول يقرأ الصحف) وإن قرأ (طنش) فلا مبرر للاعتقاد أنهم يقرءون والواقع المؤلم أنهم لايقرءون. لا هم ولا علاقاتهم العامة..!!



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

موسـكو

للروس تاريخ طويل وممتد مع مصر. فالدولتان تتشابهان كثيرا فى التاريخ الممتد لآلاف السنين. ولهما حضارات قديمة وقوة ناعمة لها تأثي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook