صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

1044 مشاهدة

21 فبراير 2017
كتب : مفيد فوزي



 خرجت داليا خورشيد من التشكيل الوزارى الجديد لأنها رسبت فى إقامة «علاقات عامة» ناجحة مع الإعلام.. رغم جهد صامت لها.
 ما كنت أحب أن يتعرض «حلمى النمنم» للتأرجح بين بقائه وزيرًا ورحيله من الحكومة، وأيضًا الفنان التشكيلى الكبير أحمد نوار الذى رشحته الصحف لمنصب وزير الثقافة.. أتصور أن أسرار المطبخ الوزارى يجب أن تكون فى طى الكتمان حتى لحظة العرض على مجلس النواب.
 يومًا ما جلست ليلى مراد على عرش الأغنية السينمائية ولم يخلفها أحد سوى الجميلة «لطيفة».
 يا مواقع التواصل الاجتماعى ويا رسامى الكاريكاتير، حاولوا إنجاح تجربة «محافظة امرأة» للبحيرة.. بلاش سخرية!
 أسوأ  ما ألاحظه على القنوات المعادية لمصر، ظهور مذيعين مصريين «يشوهون» صورة مصر باستضافة مخلوقات مصرية تعيش فى الماضى!
 لى كتاب يحمل عنوان «هيكل الآخر» عبارة عن حوار مطول مستطرد مع محمد حسنين هيكل نشرته سناء البيسى فى مجلة «نص الدنيا» حين رأست تحريرها، لعله أصدق وأجمل ما قاله «الأستاذ» خصوصًا أنه «ابتعد» عن السياسة. وصاحب اقتراح نشر الحلقات فى كتاب هو سكرتير عام المثقفين د.سمير سرحان، ولا أدرى لماذا خطر فى رأسى سؤال هو: لماذا لا تكتب صفية مصطفى أمين عمودًا عن «هيكل»؟!
 أيمن بهجت قمر «فنان حتى النخاع».
 هانى شاكر «مدرسة القيم الجميلة» التى توقر الكبير وتحنو على الصغير, إنها قيم زمان، ولكن نقابة الموسيقيين لها قيم صنف تانى.. يا هانى.
 قناة النهار لا تراهن على «ريهام سعيد» من فراغ، إنما اعتمادًا على مهنية مذيعة تخطئ وتصيب، تجتهد و«تتكعبل» وتظل ريهام سعيد تصد عن نفسها سهامًا طائشة من مغرضين وكارهين، رغم أن معظم جهدها يصب فى الخير والانحياز المطلق للغلابة والمرضى، ولأن ريهام مؤمنة بما تفعل وما تؤدى، وتعرف نبل الرسالة التى تقوم بها، تمضى فى طريقها مرفوعة الرأس بكبرياء امرأة لا تنكسر.
 أحب «حسين فهمى» وأحترمه كفنان وإنسان، وقد لاحظت اهتمام بعض الصحف بجوانب شخصية بحتة والتركيز عليها وكان حسين فهمى مجرد «ذكر» وليس فنانًا محترمًا وله رؤى، نعم، من الممكن مناقشة حسين فهمى فى آرائه ولكن من العيب الدخول إلى بيته بدون استئذان.
 ليس بالجغرافيا نقيس مشاعر الناس نحونا.. فربما كان البعيد قريبًا جدًا وربما كان القريب بعيداً جدًا. 



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

الولاء لمن؟

بعد سنوات ضعف وهوان، شاخت الدولة وترهلت وأصبحت رخوة، فانفجرت الفوضى، ومن خلال الفوضى تسلل الغربان بنعيق نذير شؤم على الأمة الم..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook