صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

666 مشاهدة

14 فبراير 2017
كتب : مفيد فوزي



 شادية الرائعة، كتلة عطاء، أعطت الفن تمثيلا وغناء، ثم اعتزلت إلى «استراحة المحاربين»، لكن صوتها عن مصر لايزال حاضرا في أذن كل مصرى ومصرية.. أفلام شادية قطعة من جواهر خالدة وأغنياتها العاطفية ترددها البنات، وأنا أحب شادية بنت جيلى.
 يسألنى البعض عن شريط أذاعته قناة دريم فى برنامج وائل الإبراشى ضمنى مع «الهضبة» عمرو دياب: لماذا كنت عنيفا معه؟ وإجابتى: لم يكن هذا عنفا، إنما كان محاورة بلا حسابات، كان عمرو شابا فى مقتبل العمر وفجر الشهرة، ولم يكن قد صار «الهضبة» بعد، ولم يكن قد أصبح «مؤسسة كاملة»، كان شابا «أخضر» يسعى للتميز وقتها. وكان يكفى الاتصال به شخصيا ليرد بنفسه  عليك، الهضبة - الآن - هيلمان. وأنا أحب نبرة محمد فؤاد ومدحت صالح فى الغناء وهما لا هضبة ولا تل!
 هل يميل ذوقى إلى «الجمال الراقى» بغض النظر عن مسقط رأسه؟ ربما، أنا أحب جمال «كندة علوش» - بعد إذن عمرو يوسف - وأحب جمال «درة» وأحب جمال ميرفت أمين مهما ذهب قطار العمر.
 ليس بالضرورة أن يكون الصحفى هيصة وزيطة وزمبليطة فى الصالون. لقد اقتربت من الأستاذ عصام عبدالجواد رئيس تحرير روزاليوسف اليومية فى مناسبة اجتماعات الكتاب الذهبى, فوجدته هادئا شديد الهدوء خفيض الصوت قليل الانفعال رغم الجهد اليومى الذى يزرع القلق ويشعل الأعصاب، ومع ذلك يستثمر عصام هذا الهدوء فى الإنجاز المحترم.
 أوباما وهيلارى يثيران القلاقل ضد ترامب. يشجعان الاضرابات بعنف ضده ويحرضان الأجهزة عليه حتى القضاء. هل هذه هى «الديمقراطية» أم «الديماجوجية»؟!
 ذهبت الدمثة الخلوقة المهنية الكاتبة «مها عبدالفتاح» دون كلمة وداع، اختفت عن الأنظار وعن صفحات أخبار اليوم ومضت فى هدوء. أعتز بمها عبدالفتاح الصديقة والكاتبة ويفزعنى الاختفاء المفاجئ لمن عرفتهم.
 لسه بنحاكم مبارك؟!
 كتالوج  الضحك فى مصر: المشاغبون - سيدتى الجميلة - العيال كبرت.
 صديقى «العميد» سامى عبدالعزيز كاتب لا يخفى ما يضمره، ومن أجمل ما يقول: «البداية الحقيقية هى تجميع الطاقات»، ويضع يده على جوهر المشكلة: «الخطوة الأولى لا تستهوى شبابنا ولا تستميلهم شهية البدايات»، وكلمات فقدت معناها مثل «الخبير والمجتمع وخارج الصندوق والحوار المجتمعى»، ويطالب سامى عبدالعزيز «أصلحوا لغتكم»، أوافقك بلا تحفظ يا دكتور. 



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

فض رابعة.. كان لابد

كانت رابعة خلاصة القول، قول فصل فى نهاية تنظيم خائن، عاش بين الشعب ثمانين عاما وهو يكرهه، يعبث بتاريخ وجغرافيا أقدم دولة فى ال..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook