صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

ختام معرض القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الـ48 عُرس البهجة والثقافة

223 مشاهدة

14 فبراير 2017
كتب : كاميليا عتريس



فى حفل ختام فعاليات معرض القاهرة الدولى للكتاب وبعد 14 يوما من الفن والثقافة والبهجة تم تكريم الراحل الشاعر العظيم صلاح عبد الصبور وأيضا إعلان نتائج الكتب الفائزة فى هذه الدورة .. حضر الاحتفال وزير الثقافة الكاتب الصحفى حلمى النمنم والدكتور هيثم الحاج رئيس الهيئة العامة للكتاب وعادل المصرى رئيس اتحاد الناشرين المصريين ومحمد رشاد رئيس اتحاد الناشرين العرب، وسفير الجزائر وعدد كبير من المثقفين وأصحاب دور النشر.
رغم انخفاض عدد دور النشر العربية والعالمية فى المشاركة هذا العام لزيادة سعر الصرف، وبالتالى انخفضت نسبة المبيعات عن الأعوام السابقة، فإن هذه الدورة نجحت نجاحًا كبيرًا لزيادة نسبة الإقبال من الجمهور خاصة من الشباب .. وكان عنوان هذه الدورة (الشباب وثقافة المستقبل ) وكانت المملكة المغربية ضيف شرف، واختير الشاعر الكبير صلاح عبدالصبور شخصية المعرض لهذا العام فهو أحد أهم رواد حركة الشعر الحر العربى ومن رموز الحداثة العربية المتأثرة بالفكر الغربى، كما يعدّ عبدالصبور واحداً من الشعراء العرب القلائل الذين أضافوا مساهمة بارزة فى التأليف المسرحى، وفى التنظير للشعر الحر. كان أول ديوان له «الناس فى بلادى» عام 57:
الناس فى بلادى جارحون كالصقور
غناؤهم كرجفة الشتاء فى ذؤابة الشجر
وضحكهم يئز كاللهيب فى الحطب
خطاهمو تريد أن تسوخ فى التراب
ويقتلون، يسرقون، يشربون، يجشئون
لكنهم بشر
وطيبون حين يملكون قبضتى نقود
ومؤمنون بالقدر.
وبدأ الحفل بقراءات من أشعار صلاح عبدالصبور بدأها د. هيثم بقراءة من ديوان أحلام الفارس القديم، وقرأ بهاء جاهين أغنية من الليل، وقرأ أمين حداد شنق زهران عن زهران شهيد دنشواى، وأعربت معتزة ابنة الراحل العظيم عن سعادتها بتكريم صلاح عبدالصبور وأنه جاء أخيرا، وقرأت جزءًا من جوابات والدها ووالدتها وسؤاله عنهم أثناء سفره.
وقال د. هيثم إن المعرض قد شهد إقبالا كبيرا صحيح أن المشاركة أقل. لكن فى المقابل هناك زيادة مليون زائر عن العام السابق هذا العام، حيث اقترب عدد الزائرين إلى 4 ملايين زائر، كما وصلت مبيعات هيئة الكتاب لمليون و800 ألف جنيه.
وكان هناك بعض السلبيات بإلغاء ندوات نسبة لم تتعد 13 % ومن الإيجابيات المشاركات الشبابية.
وقال وزير الثقافة حلمى النمنم: لابد أن أتوجه بالشكر لأطراف عديدة ساهمت فى نجاح المعرض وزارة التجارة والصناعة التى منحت أرض المعارض بنفس أسعار العام الماضى، ووزارة الداخلية، والزملاء والأدباء والمثقفين، والشكر لكل الناشرين الذين جاءوا من خارج مصر، شكر خاص، والشكر الأول والأخير للمواطن المصرى والأرقام التى ذكرها د. هيثم فالرقم متعلق بالتذاكر فقط، لكن العدد الفعلى تخطى الـ 4 ملايين لأن رحلات المدارس والجامعات مجانية وأعتقد أنه تجاوز 6 ملايين، وعن رقم المبيعات فهذا متعلق بهيئة الكتاب فقط 250 ألف كتاب، وأما بالنسبة لمعرض القاهرة الدولى 2018 فستكون الجزائر هى ضيف شرف. وبالنسبة لأرض المعارض فالقوات المسلحة تجهز مكانًا بجوار مسجد المشير بمدينة نصر.
ومن جانبه وجه سفير الجزائر الشكر لدعوته لحضور ختام فعاليات معرض الكتاب، وأيضا أن تحل الجزائر ضيف شرف على المعرض فى دورته القادمة، وهذا دليل على تقدير الثقافة الجزائرية ويعكس أيضا طبيعة عمق العلاقات بين مصر والجزائر وأشير إلى التواصل المستمر بين وزيرى الثقافة والمؤسسات الثقافية وشعار المعرض لتحصين الشباب المصرى والعربى من التطرف والإرهاب.
وفى ختام الحفل قام وزير الثقافة والدكتور هيثم الحاج بمنح اسم الشاعر صلاح عبدالصبور درع هيئة الكتاب وتسلمتها معتزة صلاح عبدالصبور.
وتم توزيع جوائز معرض الكتاب وتكريم الفائزين، وقد فاز فى مجال الرواية هدى حسين أحمد عن رواية «شاهينوب»، وفى مجال القصة القصيرة محمدصلاح العزب عن مجموعته استديو ريهام للتصوير، وفى شعر العامية أمين فؤاد حداد عن الوقت سرقنا، وفى شعر الفصحى محمد إبراهيم أبوالفتوح عن أركض طاويا العالم تحت إبطى، وفى مجال الفنون محمد الناصر وأحمد حامد عن عصر من الفن، أما فى مجال الأطفال محمد عبدالظاهر وعبد الباقى إبراهيم عن طائرة من ورق ملون، وفى العلوم الإنسانية محمد رأفت عباس عن الجيش فى مصر القديمة عصر الدولة الحديثة 2 جزء، والكتاب العلمى أحمد السروى عن طرق معالجة المخلفات الصناعية السائلة، وفى مجال العلوم الرقمية د. إسماعيل عبدالفتاح عبدالكافى عن كتابه «شبكات التواصل والإنترنت والتأثير على الأمن القومى والاجتماعى»، وفى النقد الأدبى خيرى محمد عبد الحميد دومة عن «أنت ضمير المخاطب فى السرد العربى».
ولأول مرة هذا العام جائزة الكتاب الأول فى مجال الإبداع العربى فاز بها أحمد ماجد صلاح الدين، وفى مجال العلوم الإنسانية فازت بها شيماء عادل إبراهيم عن كتاب «القدس بين الشرعية الدولية والادعاءات الإسرائيلية».
أما أفضل ناشر فحصل عليها ناصر حسين منصور دار نشر نيو بوك للنشر والتوزيع. •



مقالات كاميليا عتريس :

افتتاح قصر عائشة فهمى
اليونسكو يعلن.. القدس مدينة محتلة
معرض أعمال فن النحت «الدورة الأولى» وجائزة آدم حنين
جزر أسوان الساحرة .. جزيرة الفانتين
فى قلب النيل جزر أسوان الساحرة .. وحكايات عبر العصور
سمبوزيوم أسوان الدولى فى الدورة الـ22 البنات نجوم ملتقى النحت بأسوان
المتحف الإسلامى يفتح أبوابه من جديد
بين منح للشباب.. ووداع جميل شفيق
أفلاطون.. وفيثاغورث تخرجا من هنا! إيون «عين شمس» صدرت للعالم أقدم نظريات الكون
الأغاخان.. وكاشف الأسرار
مراكب خوفو ترى الشمس من جديد!
آثارنا لم تستغل بعد!
عودة ركن حلوان
حرائق الغورية.. بين الأكاذيب والحقيقة
من توت لنفرتيتى رحلة البحث عن أسرة إخناتون بين العلم والخيال
أكبر متحف مفتوح فى شوارع المدينة
من بيت السحيمى.. للست وسيلة
حرية الإبداع .. بين السخرية والسخف
أبوالدهب يستقبل نجيب محفوظ
لا من بلاد سام ولا حام .. نحن مصريون
تاريخ الجيش المصرى عبر الزمن
حادث الكرنك .. و«بيت لوجران» والإرهاب
آثار العرب المنهوبة.. أهم مصادر تمويل الإرهاب الدولى
دعم مصر ما هو إلا نقطة فى بحر عطائها لنا
الحرف العربى .. يتجلى فى القاهرة
الفساد أخطر ملف واجهته فى الوزارة
مصر وطائر العنقاء
وزير الآثار يؤكد لـ «صباح الخير»: «لحية» الملك الذهبى توت عنخ آمون.. أزمة مفتعلة لضرب السياحة!
متحف العريش والتتار الجدد
قصر المجوهرات.. وليلة 28
دعوة للود.. بين الأشقاء
سمير عبدالباقى.. الغنى المستغنى
افتتاح كنيسة العذراء .. المعلقة
المحمل.. وعربة أوجينى.. ومركب حتشبسوت
أنا.... وسندريلا
أسرار الكشف عن أكبر كنز بعد توت عنخ آمون
المعارض الخارجية.. هى الحل
خارجها مواطن درجة ثانية
الدراما التاريخية بين.. الخيــال والواقــع
عزازى.. وأفراح كتاركت
الكبار يظلون فـى القلـب
اختيار الوزراء والقيادات على الطريقة المصرية
ثرثرة الفضاء.. والمرحلة الحرجة
الإعلام .. وأوهام المعارضة
الثقافة .. و«مصر الجميلة»
وزارة الثقافة.. ومرحلة الاستماع
لامؤاخذة.. المدرسة!!
عشرون مليون فدائى
أبانا.. قادر على كل شىء!!
رغم لعب العيال.. تفاءل!
«ذات».. وحكاية شعب
المصريون يصنعون التاريخ
تاريخ مصر فى خطر
آثارنا بعد إيران وإسرائيل.. لمن؟!
ويبقى الفرق بين مصر وتركيا!
قيادى بالحرية والعدالة يقود وزارة الدولة للآثار
كابتن غزالى.. البطل الشعبى
موت يا حمار..لحين البرلمان
سورالكرنك.. وسور الاتحادية
قنديل واختزال الموقف
السويس مدينتى الحزينة!!
نجلاء بدير..وصباح الخير(57)
ردوا إلينا.. إذاعة القرآن الكريم
العربة.. والمنحدر
مصر الجديدة ليلة الجمعة
يوم(9نوفمبر) مصر مين فيهم؟!
مراسلنا من حديقة الحيوان!


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

فض رابعة.. كان لابد

كانت رابعة خلاصة القول، قول فصل فى نهاية تنظيم خائن، عاش بين الشعب ثمانين عاما وهو يكرهه، يعبث بتاريخ وجغرافيا أقدم دولة فى ال..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook