صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

1585 مشاهدة

29 نوفمبر 2016
كتب : مفيد فوزي



 منذ نصف قرن إلا قليلا، تعودت أن أسأل ويلذ لى توجيه السؤال. قل إنه «فضول» قل إنه «رغبة فى المعرفة» المهم أن السؤال وطرح قضية يروق لى منذ صباى المبكر وأطلقوا عليّ «الحشرى».
 اخترت من الصحافة التحقيق الصحفى، لكنى رسوت فى ميناء الحوار سواء فى الصحافة أو على شاشة التليفزيون وصار اللقب الأقرب إلى قلبى هو «المحاور». وأصدرت كتبا تحمل حوارات طويلة مستطردة مع محمد حسنين هيكل ونزار قبانى ود.سعاد الصباح. أصدرتها هيئة الكتاب - بقيادة سمير سرحان.
 صار محفورا فى وجدان أغلب الذين يتابعوننى بأنى «المحاور» وأصبحت عبارة «اسمحلى أسألك» صكا يردده الناس عنى، حتى إنى أصدرت كتابا يضم حوارات مهمة لفتت نظر صديقى الراحل الجميل الشاعر فاروق شوشة فجمعتها وكتب مقدمة للكتاب وتحمست لها د.فاطمة البودى الناشرة.
وصدر من الكتاب طبعتان حتى الآن، وتحول عنوان الكتاب إلى برنامج.
 الذين توقفوا عند حواراتى مجموعة من الأسماء التى أعتز بها:
1- كتب هيكل لى: (عزيزى مفيد، أنت تعرف تقديرى لك، صديقا وصحفيا ونجما من ألمع نجوم الحوار) نشرت خطابه فى كتاب «هيكل الآخر».
2- كتب مصطفى أمين: (إذا كان مصطفى محمود «تأمل» وأحمد بهاءالدين «تحليل سياسى» فمفيد فوزى «سؤال»).
3- كتبت سناء البيسى رئيسة تحرير «نصف الدنيا»: (اسأل ولاتكف عن السؤال).
4- وكتبت سعاد الصباح: (لايستأذن فى السؤال).
5- وقال عنى الموسيقار عبدالوهاب: (يمتلك ذكاء النكش).
 يوم السبت الماضى، امتثلت لدعوة فريق «صباح الخير» لأجلس أمامهم فى قاعة «روزاليوسف» ليوجهوا لى طلقات أسئلتهم وأجبت بصراحة وأخفيت أشياء صغيرة، ربما لأنى لم أستأذن أصحابها فى البوح بها، لكنى قلت ما أعتقد، تعودت الإجابة على أى سؤال يأسرنى طريقة صياغته، فالحوار فن (رياضة المراوغة والذكاء والإضاءة) فى عالم إنسان آخر وليس مجرد (سين وجيم). وأعرف بعض الإعلاميين يرفضون مقعد الضيف وأعرف بعض الإعلاميات يتحاشين هذا الوضع ويفضلن أن يسألن فقط.
هذا الحوار الذى تنشره «صباح الخير» وأجهل (سهامه) هو «صورة ضوئية» - إن أذن التعبير - لعالمى الداخلى ورؤيتى ورؤايا.
20 عاما هو عمر برنامج (حديث المدينة)، كانت العدسات ترصدنى أينما ذهبت وكان السؤال هو سلاحى الذى أثقب به غموض أى باحث عن الحقيقة من أطرافها غير مهتم بما يجلب الأمر من عواصف!
 



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

موسـكو

للروس تاريخ طويل وممتد مع مصر. فالدولتان تتشابهان كثيرا فى التاريخ الممتد لآلاف السنين. ولهما حضارات قديمة وقوة ناعمة لها تأثي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook