صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

1281 مشاهدة

26 يوليو 2016
كتب : مفيد فوزي



• يتعاظم دور المرأة فى الدنيا.. ها هى هيلارى كلينتون تتنافس على مقعد رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وها هى رئيسة وزراء إنجلترا تدخل الحكومة ومعها 7 وزيرات منهن وزيرة الداخلية، وها هى مشيرة خطاب تتنافس على مقعد اليونسكو وسط ترشيحات أخرى من بعض الدول.
• كان محمد عبدالوهاب يسكن فى شقة بالزمالك بالإيجار، وأذهلتنى نهلة القدسى بهذه المعلومة، وكان عبدالحليم حافظ يدفع قسطًا شهريًا لشقته بالزمالك بشارع البستان، وكانت سناء جميل تسكن فى منيل الروضة بالإيجار، وآخر بورصة النجوم: اشترى محمد رمضان النجم الأسطورى أغلى سيارتين فى العالم بما يوازى 10 ملايين أو أكثر والله يعطى من يشاء بغير حساب.
• إلهام شاهين أقل نجوم جيلها مجاملات وربما كانت أقلهن ماديًا وأكثرهن صدقًا.
• مقتل مصر فى فتنة طائفية طائشة لأسباب تافهة والحل بيد القانون للمقصرين فى وأدها أو المؤججين نارها، أما الطبطبة أو بوس الرءوس فهما من حلول القرن الماضى.
• شركة رابعة قادمة للمحمول، هل نحن «أمة الكلام»؟!
• البابا «تواضروس» لا يعتكف، إنه فقط يصلى من أجل مصر ولا أنكر حزنه الداخلى على أحداث المنيا التى مازال محافظها متربعًا على مقعده فى مقصورة المتفرجين.
• كنت أتمنى أن يكون احتفال المسرح أكثر ثراءً من هذا الذى رأيته، كنت أريد أن أسمع أصوات هؤلاء الذين صافحهم حلمى النمنم وزير الثقافة وكانوا يقفون بجواره ثم صمتوا وكلهم أصحاب تجارب مسرحية مهمة، أذكر منهم سميحة أيوب ونهى برادة وسناء شافع وأشرف عبدالغفور، لماذا احتفالاتنا الفنية شبيهة للاحتفالات؟
• فى مصر فنان أستاذ ورئيس قسم التمثيل اسمه «خالد الصاوى»: داخله مؤلف ومخرج وسيناريست ومهندس إضاءة!
• أيهما أجمل «نيكول سابا» أم «هيفاء وهبى»؟
الإجابة كلام  أخير دون الاستعانة بصديق: نيكول سابا.
• منى عبدالوهاب: مذيعة مجتهدة جدًا ولكن «فشتها عايمة».
• ماسبيرو زمان: محلك سر!!
• لماذا صوت الدكتور الفاضل رئيس هيئة الكتاب هيثم الحاج خافتً، كان صوت سمير سرحان مجلجلاً بالعطاء.
• محمد حسنين هيكل: ستظل ذكراك محفورة فى ذاكرتنا وصحافتنا وخزائنّنا الفكرية.
• مصطفى حجازى، مفكر من طراز حديث، لديه «الفكرة» وينقصه الأسلوب الذى يصل لعامة الناس.
• اشتر دماغك حين تناقش أمرًا مع شخص عنيد.. إنه جدل يحتل مساحة من الوقت بلا طائل.•



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

الولاء لمن؟

بعد سنوات ضعف وهوان، شاخت الدولة وترهلت وأصبحت رخوة، فانفجرت الفوضى، ومن خلال الفوضى تسلل الغربان بنعيق نذير شؤم على الأمة الم..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook