صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

شاليمار الشربتلى : أرسم كما آكل وأشرب.. ولا أصدق النجاح

839 مشاهدة

19 يوليو 2016
كتب : بسنت الزيتونى



تحققت نبوءة عمالقة مجلة «صباح الخير» للفنانة التشكيلية السعودية  شاليمار الشربتلى التى قدموها واحتفوا بها على غلاف المجلة وصفحاتها عام 86 . وكان عمرها فقط 13 سنة!  فالأساتذة الكبار يستطيعون استشراف الموهبة والتنبؤ بمستقبلها !!. فهذه الفتاة الصغيرة وقتها أصبحت اليوم فنانة عالمية يتم عرض لوحاتها فى متحف اللوفر بل وتم تقليدها منصب سفيرة للنوايا الحسنة للفن التشكيلى فى الخليج والشرق الأوسط وتم منحها الدكتوراة المهنية من جامعة بوستن وبموجبها تستطيع أن تدرس فنها فى جامعات العالم.
فى مبنى الصبوحة العريق بشارع قصرالعينى كان ميعادنا.. المكان الذى مازالت تذكره جيداً، بل استرجعت صورتها وهى فى الثالثة عشرة من عمرها تحمل اكلاسير أخضر اللون تحتفظ فيه برسوماتها التى جاءت لتعرضها على الفنان التشكيلى الكبير عبدالعال بنفس المكان .. مازالت تذكر نظرة عين هذا الفنان الكبير لرسوماتها حتى سؤاله (مين اللى رسم اللوحات دى) أخذ يتردد على مسامعها واعترفت لى الفنانة العالمية أنها ارتبكت بمجرد دخولها من باب مؤسستنا العريقة فقد اجترت لحظات صباها وإرهاصات موهبتها وكيف استقبل هؤلاء الكبار موهبتها الغضة فى تلك المرحلة بترحاب وتشجيع .
وهو ما كان الموضوع الذى استهللنا به كلامنا فتحكى : حين جاوبت أستاذ عبد العال بأننى من قمت برسم هذه اللوحات قال لى : (ده شغل رسام لو عليت تجربته هيبقى رسام عالمى) وقتها قلت إنه يجاملتى لكنى وجدت منه اتصالاً فى اليوم التالى يخبرنى فيه بأنه عرض لوحاتى على الأستاذ لويس جريس رئيس التحرير والذى قرر أن يرسمها الفنان عبدالعال لتحتل صورتها الغلاف و أن يقوم الكاتب أحمد هاشم الشريف بعمل موضوع عنى ولا تتخيلى حجم سعادتى ومجلة صباح الخير موجودة عند الباعة وتتصدرها صورتى بريشة الفنان عبدالعال وقتها كانت مجلة صباح الخير أهم مجلة فى مصر والفنان عبد العال أشهر رسام وكنت وقتها بالإجازة الصيفية التى كنت أقضيها بمصر. بعدها حدث نفس الشىء تحدثت إلى الشاعر الكبير فاروق جويدة الذى أرى أنه آخر ملوك شعر الفصحى وعرضت عليه لوحاتى التى أخذها وعرضها على الفنان التشكيلى الكبير صلاح طاهر وكانت نفس الجملة (من الذى رسم هذه اللوحات) وقتها كنت اتجهت إلى رسم لوحات بحجم أكبر، وترجمت أشعار الشاعر فاروق جويدة فى لوحات وبعدها بشهرين كنت أقيم أول معرض وعمرى 15 سنة و8 شهور.
• هل تعتقدين أنك محظوظة ؟
- كلها إرادة إلهية، لكن بالقطع أنا محظوظة لأنى اتولدت من أم مصرية دارسة فنون جميلة فتفتحت عينى على جاليرى، إلى جانب أنها «ست واعية»، وأنا محظوظة لأن لو لم يأخد أستاذ لويس جريس قراره أو لم يتحمس أستاذ عبد العال لما كنت دخلت إلى عالم هؤلاء الكبار وهذا الكلام كان سنة 1986 وقتها لم تكن العلاقات المصرية - السعودية على مايرام لكن ربنا أراد أن يقتنع بى فنانو صباح الخير ويقدمون لى شهادة ميلاد .
• رغم بداياتك الفنية المبكرة فإنك لم تدرسى الفن.. فما السبب فى ذلك؟
- لم أدرس الفن بنصيحة من الفنان عبدالعال الذى أراد أن يطلق لموهبتى العنان ولا يجعل أساتذتى بالكلية يغيرون بصمتى كفنانة تشكيلية ببصمتهم فأجمل ما حصلت عليه من مجلة صباح الخير أنها منحتنى شهادة ميلادى الفنية واخترت أن تكون دراستى الجامعية لمجال علم النفس .
• وطن للحياة
تعيش الفنانة شاليمار فى باريس . وباريس بالقطع هى بلد الفن والجمال فأى الأوطان أقرب إليها تقول شاليمار : هناك فرق بين الحب و الحياة . فأقرب الأوطان إلى قلبى وطنى الحقيقى مكة وأجمل شعور أنى من هذه الأرض المقدسة، لكن الحياة كفنانة تشكيلية تحتم علىَّ أن أعيش فى باريس إلى جانب هذا وأنا قلت ذلك فى حفل تنصيبى سفيرة للنوايا الحسنة فقد قلت إنى سعودية الجنسية مصرية الهوى وأنا من الجيل الذى تربى على كل الرموز الثقافية والمنارة الكبرى مصر أم الأوطان العربية، فهى استثناء وداخل كل عربى حقيقى مصر التى تمثلت عن طريق السينما والتدريس والثقافة والمواقف، لكن اختيارى لفرنسا للحياة لأنى لا أتحمل الحر وباريس أجمل وطن للحياة . والسعودية ومصر أحب الأوطان .فمصر خطفت أشياء كثيرة لم يخطفها أحد سواها فقد خصها الله بها، أجمل رجل فى العالم عمر الشريف، أجمل كاريزما فى العالم سواء اتفقت أو اختلفت معه هو الرئيس جمال عبد الناصر، أقوى وأجمل صوت بالقياس هى السيده.. أم كثوم، أجمل صوت عبدالحليم حافظ، أيضا السادات لم يكن وسيمآ لكنه «أشيك رجل»، أيضاً تجدين أن مصر سرها فى سمرة رجالها . فمصر خصها الله بأشياء لاجدال عليها .
السؤال الذى يتبادر للأذهان كيف تتعامل المملكة العربية السعودية مع ابنتها الفنانة التشكيلية ؟ ترد شاليمار بسرعة أجد والحمد لله كل ترحيب وتقدير، فأنا أول فنانة سعودية تم تكلفتها من قبل الحكومة السعودية لرسم اللوحات فى الشوارع الرئيسية فى جدة خلال عام 2005 لإرسال رسالة للعالم بأن المملكة ليست ضد الفن ومازالت لى جدارية بارتفاع 17 متراًَ ونصف.
تفصح شاليمار عن جزء من شخصيتها فتقول : عندى توحد فيما أحب فجزء من تركيبتى وتكوينى كل يوم أن أسمع عبد الحليم حافظ وكل يوم أقرأ لجمال بخيت وفاروق جويدة، لأن الناس تعتقد أنها لما حفظت فهمت لكن تكتشفى حاجات مع إعادة القراءة وقد ابتكرت الرسم بالشعر فقد قدمت عدداً من المعارض الشخصية سواء الفردية أو المشتركة من أهم معارضى معارض الرسم بالشعر، فقد قدمت مع الشاعر جمال بخيت معرضاً يضم 12 لوحة وكذلك مع الشاعر فاروق جويدة.
استطاعت شاليمار الشربتلى بفنها وثقافتها ووعيها أن تفرض نفسها على العالمية فقد اختارها اللوفر لعرض لوحاتها ومن قبلها اختارها الوريث الشرعى للفنان العالمى سيلفادور دالى ليقدما معاً معرضاً مشتركاً.
 وتضيف شاليمار : أيضا أعتز بمعرضى مع الوريث الشرعى لسيلفادور دالى و أقمنا المعرض فى باريس و هو يرسم بالسيف وفى آخره ريشة وهو السيف الخاص بسيلفادور دالى ومن الأشياء الجميلة أنه فى يوم الافتتاح رسمنا معاً لوحة واحدة أمام الجمهور تم بيعها بـ 40 ألف يورو لصالح الصليب الأحمر.
• MOVING ART
هى رائدة فى هذا الفن (الموفينج أرت) وهى أن تخرج بالفن من قاعات الفنون التشكيلية الخاصة بالنخبة إلى الحياة فقد رسمت مكتباًَ وسريراًَ وثم أطلقت العنان لخيالها الخصب أن ترسم السيارة التى تركبها وهى (كاريرا بورش) فقد ملت من أشكال السيارات المتراصة فى الشوارع بنفس الألوان دون لمسة فنية وكانت تفكر بالرسم بالأكليرك لكن شقيقها ماجد أخبرها أنها لن تكون مطابقة للمواصفات وظلت بداخلها الفكرة حتى عام 2013 فقد جهزت السيارة للرسم بالدوكو لكنها لم تأخذ الخطوة حتى جاء اليوم الذى استيقظت فيه مبكراً وصلت الفجر ثم نزلت إلى المكان الذى به السيارة وأدارت أغنية عبد الحليم (فاتت جنبنا)، وكانت قد أخذت القرار بأن ترسم السيارة بريشتها وعرفت أن الدوكو ينشف فى ثلاث ثوانٍ فكانت فى صراع مع الزمن لكى تبدع لوحتها الفنية على السيارة بهذه المادة سريعة الجفاف. واستمر رسمها للعربة لمدة شهرين وفور الانتهاء من رسم السيارة توجهت إلى المطار لتسافر للعلاج من صدرها الذى تأثر من مادة الدوكو وقد شاركت بهذه السيارة فى مونديال 2014 الطريف أن فرنسا فى العام التالى فكرت أن تشارك فى المونديال بموتوسيكل مرسوم عليه وحين بحثوا وجدوا الفنانة الوحيدة على مستوى العالم التى قامت بذلك من قبل فخاطبوها وطلبوا منها رسم موتوسيكل فأحضروه لها لكى تقوم برسمه الذى كان أصعب من رسم العربية لأن مساحاته صغيرة والمشاركة به فى مونديال 2015 وتقول شاليمار: آن الأوان أن يتصدر الفن التشكيلى قيمته الحقيقية ويخرج خارج الجدران، فأنا أكره ثقافة الفقر التى تحتفظ بالأشياء الجميلة فى النيش وأهل البيت لا يستعملونها فالحياة يجب أن تكون من حولنا جميلة وملونة، للأسف أمريكا دمرت الذوق والصين دمرت الجودة ونعيش زمناً بعيداً عن الجمال.
تحدثنى شاليمار عن تجربتها مع الأزياء: نقل الفن إلى عالم الأزياء كانت فكرة فى دماغى وحينما اتسجلت فكرة الموفينج آرت باسمى فى العالم فكرت فى تقديمه فى مجال الأزياء فطول عمرى أرسم بنطلوناتى وتيشرتاتى. وأنا أعتز بأننى أول فنانة عربية تنقل لوحاتها على الأزياء فقد قدمت عرضين للأزياء وقد حظى العرض الثانى الذى أقيم بمتحف مناكو وحضرته بنفسى تقديراً من المنظمين أنفسهم. وقد قدمت العرض على أغان مصرية لتأكيد هويتى العربية التى أعتز بها ونحن الآن فى مرحلة عمل (براندنج) للتصميمات التى أعرضها فى أوروبا فقد وجدت طلبات من موزعين من البرازيل ومن كوريا وهو ما أسعدنى لأنى أسعى فى الفترة القادمة لنشر الموفينج أرت على الملابس وكذلك لدىَّ مشروع لتقديم لوحاتى على البورسلين، فالوقت القادم هو وقت الفن والجمال لمواجهة كل مظاهر القبح.
بالتأكيد أن ما حققته الرسامة والفنانة التشكيلية شاليمار الشربتلى من خطوات متتالية فى المجال العالمى يعود إلى موهبتها التى منحتها بصمة فنية مختلفة إضافة إلى شخصيتها المميزة فقد تم تنصيبها فى عام 2015 سفيرة شرفية فى مونت مارتر، وذلك تقديراً لدورها الفنى و الثقافى فى فرنسا كما اختيرت لوحاتها لتعرض فى اللوفر وهو حلم لكثيرين من الفنانين الكبار لكنها أدهشتى حين قالت لى : أنا لا أصدق النجاح لأن إذا صدقته لن تستطيعى أن تعلى عنه!.•



مقالات بسنت الزيتونى :

أزياء السهرة للخريف والشتاء ببصمة لبنانية
شعرك في شتاء 2019
حلى وحقائب السهرة ببصمة من حضارتنا القديمة
 القواعد الذهبية لأناقة الحشمة
أناقة الهوت كوتور
أزياء الخريف للمرأة الواثقة بذاتها
أسرار أناقة الرجال
سهرات الخريف بانطلاق الفراشة السوداء
لوحات فنية تزين ملابسك
زينى طلتك بورود البوليمر كلاى
روح البهجة والمرح
الأناقة الباريسية بيد مصرية
الغارمات.. قصص إنسانية تفوق الخيال
فستانك عنوانك
فرو وجلد ودانتيل ورسوم يدوية
الحب الأول فى اللقاء الثانى
طموح محافظ مطروح انطلق بها للعالمية
تصميماتها لها مذاق خاص.. أسرار وصول مرمر حليم للعالمية!
الورود الحمراء فى ليالى الشتاء
«الهانبوك» على ضفاف نيل القاهرة
(بيت حُسن) حيث الإبداع والفن يتعانقان
إسعاد يونس لـ «صباح الخير»: الإنتاج المصرى .. هو الحل
أناقة القرن العشرين مازالت ملهمة
فنانة (الشنيط) نهلة سليمان.. عشقت الفن فأبدعت
الموهوبة حنان مطاوع سحرت للريموت كنترول!!
عاشقة للمجوهرات وتتبرع بها للمجهود الحربى
الأناقة بدأت من عصر الفراعنة
الفنانة الشابة لينا أشرف تتغزل فى جزيرة النيل!
ابحث فى طبقك عن الخضراوات المنسية!
MBC لن تكون مصر


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

التعايش السلمى


فى عالمنا الواسع، القاسى والمؤلم، تتدفق علينا ملايين الصور يوميًا مصاحبة لمئات الأخبار المفجعة، صور حروب وإرهاب ودماء ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook