صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

مصر البليدة والسودان

1941 مشاهدة

19 فبراير 2013
كتب : طارق رضوان



العلاقة التاريخية ما بين مصر والسودان تحتاج إلى مجلدات كى يكتب عنها بشىء من الإنصاف، فهى الدولة التى حتى وقت قريب وبالتحديد فى منتصف القرن الماضى كانت جزءا من القطر المصرى قبل توقيع اتفاقية الانفصال، والتى وقع عليها اللواء محمد نجيب بعد استفتاء اختيار حق المصير للشعب السودانى، وهى الدولة التى تمثل البعد الإستراتيجى لمصر من ناحية الجنوب، والعلاقة ما بين الدولتين لها أبعاد جغرافية وإستراتيجية فى غاية الأهمية والخطورة، وفى ظل النظام البائد البليد، أهمل ملف السودان تقريبا، حتى انسحب دور مصر رويدا رويدا من السودان حتى انفصلت الدولة وانشطرت إلى نصفين فى العام ما قبل الماضى فى ظل خطة كبرى لإعادة رسم خريطة العالم العربى فى أتون الثورات العربية التى اندلعت فى نفس التوقيت تقريبا. وهذه الأيام لم يتغير شىء مطلقا فى العلاقات المصرية السودانية لوقوع الدولة تحت حكم نظام بليد ورث بلادته عن ما قبله، وقد حدث شىء مضحك ما بين البلدين لكنه ضحك كالبكاء، فمنذ شهور تسرب إلى الحدود المصرية مجموعة من السودانيين للبحث عن الذهب فى جنوب مصر، وتم القبض على كل المجموعة وتدخلت السلطات السودانية لدى محمد مرسى كى يقوم بالإفراج عنهم، وبالفعل أصدر مرسى قرارا بالإفراج عنهم فورا، وبعدها سافر مرسى إلى السودان وقت أزمة صحفية جريدة الوطن فى السودان واحتجازها هناك، والتى اتهمتها المخابرات السودانية بأنها كانت تقوم بتصوير المظاهرات هناك والتخابر لصالح دولة عربية. ذهب مرسى إلى هناك وعاد وفى طائرته الصحفية الزميلة، وقتها هلل الإخوان وصحفيوهم وكتابهم الموالسين والمتعاطفين والإخوان المطمئنين لهذه اللفتة الإنسانية التى قام بها رئيسهم، وفى تلك الزيارة اتفق مرسى مع الرئيس السودانى الإخوانى عمر البشير بأن يتم مشروع الطريق البرى الذى يربط ما بين شمال السودان وجنوب مصر وهو المشروع المزمع إنشاؤه منذ عهد المخلوع، وبالفعل اتفق الطرفان على الاتفاق، وبعدها سافر رئيس الوزراء هشام قنديل إلى الخرطوم ومعه وفد من الوزراء للتوقيع على اتفاقية مد الطريق وكذلك بعض المشاريع الاقتصادية المشتركة، إلى الآن الأمر يبدو عاديا، وما أقوله ليس جديدا، بل هو منشور على فترات متباعدة فى الصحف ومذاع فى الفضائيات عن تلك الزيارات، وعندما استلم قنديل نص الاتفاقية مع السودان، سلمها للمتخصصين كى يراجعوا الاتفاقية من الناحية القانونية والأمنية والاقتصادية، واكتشف الوفد المرافق لرئيس الوزراء أن الاتفاقية لابد أن تتم إعادة صياغتها من جديد بما يتماشى مع الأمن القومى المصرى، وبالفعل تم الاتفاق مع الجانب السودانى على إعادة الصياغة، وأعطى رئيس الوزراء نص الاتفاقية لأحد المتخصصين المرافقين له ليعيد الصياغة ويقوم قنديل ونظيره السودانى بالتوقيع. أخذ الرجل الملف واختفى من السودان وعاد به إلى القاهرة، ولم ير الملف النور إلى الآن، كما أن الاتفاقية لم تنفذ.
 
ولم يتم التوقيع عليها، وعاد قنديل من هناك دون أن يفعل شيئا، ولم يشعر أحد بما حدث، لا شىء على الإطلاق، كأن لم يحدث شىء، وأظن أن البحث مازال جاريا إلى الآن عن الرجل الخفى الذى أخذ ملف القضية وعاد بها إلى القاهرة ولم يجدوا لها أثرا، تلك هى دولة الإخوان البليدة الخالية والخاوية من أى إبداع أو خيال أو خبرة سياسية، الاتفاقية لو تمت لخسرت مصر الكثير من أمنها القومى ولتغيرت خارطة حدود مصر، لكن الله سلم. وسلم لى على الإخوان!!!


مقالات طارق رضوان :

جرائــم الإخوان 3
جرائــم الاخوان
جرائم الاخوان
ثورة الكرامة
فكرة مصر "2"
فكرة مصر
حرب الوجود الغربى
إذن هى الحرب
صـورة افريقيا
الاقتصاد الإجرامى
صراع إمبراطورى على الدين
عولمة الإرهاب
الإصلاح الدستورى
السفر إلى المستقبل
العالم يدق طبول الحرب
الرئيس جَبر خَاطر الشعب
الإنسانية تدفع الثمن
افريقيا 2
افريقيا «1»
لقـد حـان وقت الفرز
أديس أبابا – ميونخ – شرم الشيخ مصر عادت لمكانتها
فى التنافسات الرياضية.. الحـــل
البوبجى
المشروع المصرى
المشروع المصرى
تغليف العالم
تدمير الدول
تدمير الدول « 1 »
الرئيس وحده.. رجل العام
اللعب مع الحياة
تلك المرأة
إيمــان الرئيس
البداية من باريس - 2
البداية من باريس
البدايـة من مصر
إحيـــاء الإخوان
التعايش السلمى
عصر جديد مع الصديق الألمانى
غسيل الدماغ
حديث الديمقراطية
موسـكو
لمصر لا لوزير التعليم
النصــر المقدس
الطريق الطويل للأمم المتحدة
خطط الإخوان.. هدم الأمة
أبناء الشمس
الطريق إلى بكين
السادات فى الكونجرس
البحث عن نخبــة
الهوية مصرية
الولاء لمن؟
سلاح الشائعات
إنسـان أكتوبر
ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى
المزايدون على الوطن
يونيو ثورة من أجل الإنسانية
بناء الإنسان المصرى
إيمان الرئيس
تغيير وزارى لدولة قوية
المشروع المصرى
الدولة الجديدة
بعد حلف اليميـن
موســـم الهجـوم على مصر
سبعون عامًا مـن النكبـة
اغتيال الاقتصاد الوطنى
انتصـــار للمستقبل
موعد مع الشمس
نهاية حلم وبداية كابوس
على من نطلق الإعلام
ولاية بناء المستقبل
الانحياز للرئيس انحياز للدولة
البحث عن المستقبل
حين يستيقظ الوحش الأسمر
الفساد
قرار الحرب
سيناء 2018 حرب الأخلاق
إنها الحرب
الطبقة الوسطى
الدولة القوية
الوطنية المصرية أسلوب حياة
لقد حان الوقت
للأقباط شعب يحميهم
كلنا جمال عبد الناصر
وقفة مع النفس
سعودة مصـــر
أمريكا خرجت من اللعبة
خدعة تمكين المرأة
ســنبقى صامدين
فى الشخصية المصرية
ثورة تصحيح فى المملكة
نهش سوريا
ثقافة الإحباط
الخطيب معشوق الجماهير
سلام يا صاحبى
دولــة خلقـت للأبدية
ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك
ضحايا الإنجلوساكسون 7 - صدام حسين
دولة الحرب
ضحايا الإنجلوساكسون - 6 - جمال عبدالناصر
ضحايا الإنجلوساكسون 5 - محمد رضا بهلوى
ضحايا الإنجلوساكسون 4 - الدكتور مصدق
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
فض رابعة.. كان لابد
صــراع الإمبراطوريات
الصراع الأمريكى- البريطانى فى قطر
مطلوب أمل
قوة مصر فى العقل
على حافة الهاوىة
فى انتظار مروان
أمريكا ترسم العالم بأصابع من حرير
عندما يكون النضال مدفوعا مقدما
«جونى» يشرب العرقسوس ويأكل الفسيخ والفول.. ويخرب أممًا سفير بدرجة ضابط مخابرات
العلم
سامح شكرى
هجرة شباب الإخوان
النفس الأخير
المخترع الصغير
النفير العام
أمريكا تبيع الإخوان
إسقاط الدولة
بشر وعليوة.. تصحيح ونفى وتأكيد
بشر وعليوة
العائدون من سوريا
الجبهة الإسلامية العالمية
شركاء الإخوان
الصندوق الأسود
علـى شــرف مصــر
حماس إلى الجحيم
انفصال الصعيد
خطة الإخوان للبقاء
أبوالفتوح مرشح رئاسى بدعم الألتراس
الإخوان المسلمون يدمرون تاريخ الإسلام
حنان مفيد فوزى
عبور المحنة بالهجرة
تنصت الإخوان
6 أبريل
نظرة إلى المستقبل
شبح المعونة الأمريكية
لماذا اختار الأمريكان الإخوان؟
الإخوان.. وحرب الاستنزاف!!
لـ«أبو الفتوح» سبع فوائد
البحث عن بديل لرابعة
النفس الأخير
المرشد فى بيت السفير.. والسفيـر فـى بلـده!
ملفات الإخوان(3)
ملفات الإخوان مع الأمريكان «2»
ملفات الإخوان(1)
أحلام الفلول المستحيلة
وقفة مع النفس
للوفد سبع فوائد
صفقات الإخوان!
إعلام الإخوان
مرحلة المؤتمر السادس
سر فى استقالة جاد الله
الصكوك سر تسمم الأزهر
خطوط الدفاع المصرية
السفير الأمريكى فى مصر
ذعــر الإخـــوان
مفيد فوزى.. لكنه هرب
ابتزاز الإخوان
بيزنس الشاطر
صورة طبق الأصل
بورسعيد ستسقط الإخوان بالقاضية
المصريون للإخوان ومصر للأمريكان
فرصة الشيخ العريفى
الشاطر ليس وحده
حساب الشاطر
اقتربت ساعة الإخوان
تعليم الإخوان الابتدائى!
موتوا بغيظكم ..الثورة نجحت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

جرائــم الإخوان 3


وقف الشيخ الأسمر الجليل يحلف اليمين الدستورية أمام الرئيس السادات كوزير للأوقاف بعد عودته من السعودية حيث كان يعمل رئي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook