صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

الرئيس المنتخب

1074 مشاهدة

29 يناير 2013
كتب : محمد عبد النور



 طلة الرئيس الدكتور المنتخب علينا غابت منذ صباح الجمعة وحتى كتابة هذه السطور صباح الأحد، بينما مصر تحترق، تظللها سحابة كثيفة من الدخان المسيل للدموع والضرب فى المليان فى صدور الشباب فى كل المحافظات المصرية الرئيسية، شهداء هنا ومصابون هناك، لكن «معلهش» الرئيس لم يطل،  فشهداؤهم فى الجنة وقتلانا فى النار، وسلوك شوية المشاغبين المحرضين من شياطين المعارضة لها عساكر الداخلية الذين اكتسوا بلبس جديد وتحصنوا بمدرعات وعصىّ وقاذفات خرطوش مستوردة من آخر موديل، أثبتت كفاءة وزير الداخلية الجديد وحسن اختياره.

الرئيس المنتخب بفارق 1 ٪ صلى الجمعة ورجع البيت، وبعد العصر والمغرب والعشاء وقبل أن يستعد لصلاة الفجر حاضر، غرد تغريدة «تويتر» «إنا لله وإنا إليه راجعون» تواسى أهالى الشهداء والمصابين،  تطفئ حرقة الأحزان وتمنع الشر عن أهل مصر الذين انتفضوا فى الميادين والشوارع غاضبين من الرئيس وانحيازاته وقراراته وجماعته ومرشده وشاطره وعشيرته.

انتفاضة شعبية، لا هى انتفاضة خبز ولا هى انتفاضة حرامية، انتفاضة شرعية من أجل وثيقة دستور توافقية، وقانون لا يتم اختراقه ولا الالتفاف عليه، وقضاء لا تتم محاصرته وإرهابه وترويعه، ودولة لا تختطف مؤسساتها ومفاصلها جماعة وعشيرة، وحكومة ترعى مصالح البسطاء فى تفاصيل حياتهم اليومية دون اللهاث وراء قرض ولا الهرولة لمد اليد لأمير وشيخة.

لكن الدكتور الرئيس المنتخب لا يطل ولا يتحدث ولا ينزعج، فعموم الشعب المصرى أقلية وأعضاء الجماعة أغلبية، والتظاهرات الشعبية أعمال شغب والمطالب الشرعية هى من كوابيس أحلام اليقظة، فكل شىء هادئ فى الميدان المصرى، وساعى البريد لا يدق الباب مرتين فى حوارى وأزقة مصر، والصندوق صاحب الشرعية.

صحيح أن الصندوق صاحب الشرعية، وصحيح أيضا أن الرئيس د.مرسى فاز بشرعية الصندوق، وصحيح ثالثا أن شرعية الصندوق هى الوحيدة التى تملك إسقاط الرئيس ونزع المنصب الرئاسى عنه، لكن الشرعية الرئاسية تستديم بحفظ العهد بين الرئيس والشعب، كل الشعب، الذين اختاروه والذين لم يقبلوه، عندما يرعى الرئيس مصالح الجميع، عندما يحفظ سلامة المواطنين كل المواطنين، المعارضين قبل المؤيدين، وليس فقط العشيرة والجماعة والتنظيم والحزب، ومشروع الإسلام السياسى.

وظيفة الرئيس الشرعى الأساسية استقرار البلاد والعباد، لا شهداء ولا مصابون ولا قتلى، لا حرب شوارع  ولا حرائق ولا قنابل مسيلة للدموع ولا رصاصات حية ولا بلى خرطوش فى صدور الشباب والرجال، ولا استقواء «برجالة» يساندون قراراً رئاسياً، رئيس يجنب البلاد الفوضى الشاملة، لا يستعلى ولا يستخف بدماء مصرية تسيل، متجنبا القرارات، مكتفيا بتغريدة «تويتر».

لا أحد يملك المطالبة بإسقاط رئيس فاز بشرعية صندوق الانتخابات حتى ولو بفارق 1٪  بغض النظر عن الشكوك والنزاع حول نتيجة الصندوق، ولكن بعد ما وصلت إليه حال البلاد والعباد، وسالت دماء فى مشهد الفوضى الشاملة بعد ثمانية أشهر من القرارات الرئاسية والإعلانات الدستورية والمناورات السياسية والاستجداءات الاقتصادية، وشبح الاقتتال الداخلى، والفشل فى الوصول إلى صيغة توافقية بين أبناء الوطن الواحد، يملى الضمير الوطنى على الرئيس المنتخب بفارق 1٪ الاستقالة وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، ولو دون طلة أو حتى بتغريدة «تويتر».

 

 



مقالات محمد عبد النور :

شريف دلاور: قبل التعويم.. الناس لم تكن «عايشة مرتاحة».. وإنما كانت تعيش بـ«وهم»
الخبير الاقتصادى شريف دلاور: السيسى مسابق للزمن لأنه يعلم أن الانتظار أخطر من الحركة
د.أشرف منصور : الجامعات التطبيقية قدمت لألمانيا التميز العلمى.. وجودة المنتجات عالميا
الإبهار فى النموذج المصرى
نموذج مثالى للقوة الناعمة
جماعة الإخوان تحرق مصر
اللواء محمود زاهر: «رابعة» و«النهضة» كانا إجراءات تنفيذية لمخطط تقسيم مصر
د. هانى الناظر: اعتبار المنصـب مكـافـــأة.. مشكلة مصر..
د. هانى الناظر: جماعة الإخوان اعتبرت المصريين «خوارج» يجب قتالهم
د. عبدالمنعم سعيد: سؤال «إحنا رايحين على فين».. بصراحة «اللى بيسألوه.. بيستعبطوا»
د. عبدالمنعم سعيد: مصر مرّت بغيبوبة
د طارق فهمى: لو استمر الإخوان.. لأصبحت الجماعة هى الشعب.. وباقى المصريين هم أغيار
محمود اباظة : نحن بحاجة الى أغلبية برلمانية وليس حزب أغلبية
القوات المسلحة المصرية لها دور خاص.. لأنها كانت رافعة من روافع الحداثة
لواء دكتور. سمير فرج: بدون مجاملة.. الفترة الرئاسية القادمة مشرقة
الأقصر.. براند عالمى
سوريا.. والعاهرة قطر
حقك.. فى صندوق انتخابات الرئاسة
ثورة الأمير محمد بن سلمان.. وزيارته
ثلاثة أيام فى حضرة نبهاء مصر من العلماء أبناء النيل فى الخارج
فى تطوير القناة الأولى
الجيش المصرى.. واليد عندما تطول
فى مشهد الانتخابات الرئاسية
القدس.. عار القرن
معركة الواحات.. إجابات مطلوبة
عندما تحدث أمير الإرهاب
وزير التعليم .. نظريا وعمليا
هيومان رايتس .. المشبوهة وأخواتها
الحسبة.. غلط
السكة الحديد بين قطار الإسكندرية وجرار العياط
فوبيا الحفاظ على الدولة
من القاعدة العسكرية «نجيب»
أنور قرقاش
دم الشهيد.. والعقاب المصرى
عندما صنع المصريون 30 يونيو
العودة إلى الوعى
«أى دول تقدم الدعم للإرهاب يجب أن تُعاقب»
نقطة… ومن أول السطر
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. سحر التميز
بنقول نكت.. مش كده!
رمضان كريم
حوارات ربيعية
الرئيس.. واللغة المصرية الجديدة
2015 البحث عن إجابات
من أول السطر
صباح الخير
مرة واحدة وإلى الأبد
الفريق أول
المواجهة الآن و.. فورا
الخروج العظيم للمصريين
حل الشورى.. مقدمة لا نتيجة
إنجاز رئاسى.. جديد
اللى شبكنا يخلصنا
وأخيرا القضاء
الساعة «ى»
نفض اليد الرئاسية !
النعمة فى الخطاب الرئاسى
الثلاث ورقات!
رجالة الرئيس.. مرسى


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

تدمير الدول

منذ قديم الأزل، تتعاقب الإمبرطوريات التى تحكم الكوكب، ولكل إمبراطورية سمات ومصالح وأسلوب فى السيطرة. قديمًا كانت بالسلاح وبالج..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook