صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

1413 مشاهدة

2 فبراير 2016
كتب : مفيد فوزي



• هى «الغائبة» الحاضرة. تشق بصوتها غمام الغناء الأسود فتسقط أمطار الطرب ويصفو سماء الفن وتشرق الشمس.
• هى «عصر من الفن»، صفحاته: عبدالوهاب والسنباطى وزكريا أحمد ومحمد القصبجى وبليغ حمدى والموجى ورامى وكوكبة من المؤلفين كلماتهم صافحت حنجرتها.. هى أم كلثوم.
• حين أراد حمدى غيث أن يصف صوت الفنان محمود ياسين، قال إنه «كلثومى» النبرة. ووصف الناقد لويس عوض فاتن حمامة بأنها «أم كلثوم السينما».
• فى أيام لا أنساها جمعت بين أم كلثوم وفاتن حمامة وبليغ حمدى، ووجدت نفسى أهتف بصوت هامس «كم أنجبت مصر من جواهر ولآلئ، فهل  يجود الزمن بمثلهم مرة أخرى؟».
• كان عبدالحليم حافظ يعتبر نفسه « ابن ثورة 23 يوليو» وكان يرى أم كلثوم من زمن الملك وغنت له، ولكن عبدالناصر أدرك أنها تجعل العالم العربى ليلة أن تغنى سبيكة واحدة وأنها تحقق حلم الثورة . وكان الخلاف بين أم كلثوم وحليم،  صراع أجيال لا أكثر.
• كل الحوارات التليفزيونية التى ظهرت على الشاشة بين أم كلثوم ومذيعات مصر، كنت أقوم بإعدادها بناء على رغبتها.
• كان الغضب الكلثومى كرباجا، عاقبت صديقتها آمال فهمى بمنع إذاعة أغانيها فى محطة  الشرق الأوسط بسبب برنامج كنت أكتب وأسئلته وتقدمه سناء منصور، واعتبرت أم كلثوم بعض إجابات ضيوفه تطاولا على مقامها، وأوقفت برنامجا لى «الغرفة المضيئة» عقابا لى ونشر خبر بأن البرنامج «استنفد أغراضه!!» رغم أن عدد  حلقات ما أذيع منه ثلاث حلقات!
• قلت مرات إنى أفضل أم كلثوم «القصائد» عن أم كلثوم «الطقاطيق» وتصور السماع أنى أهاجم كوكب الشرق، بينما كنت أعبر عن ذوقى.
• فى نقد موضوعى لأم كلثوم قلت إن أعظم ما فعلته أم كلثوم أنها روجت للفصحى، فالشارع يردد الفصحى بيسر وسهولة، فهى خدمت اللغة من حيث لا تدرى ولكنها تدرى.
• حين قال النقاد وأهمهم الراحل كمال النجمى، إن أم كلثوم «تسنبطت»، تمردت وصارت الألحان لعبدالوهاب وبليغ والموجى. كانت تريد أن تخرج بصوتها من عباءة السنباطى.
• قيل إنها اختلفت مع السيدة جيهان السادات، لأنها خاطبته وهو  رئيس «يا أبو الأناور» وقالت لى جيهان السادات إنها تحترم أم كلثوم وتحبها مثل  سائر المصريين. لكنها لم تنف حكاية «أبو الأناور»!
• لم يضبط اللغة أحد فى دنيا الغناء مثل أم كلثوم، لأنها قرأت القرآن فى فجر شبابها وتعلمت النطق على أيدى أساتذة!
• حين ماتت أم كلثوم بكيت «الرمز الغالى» الذى فقدناه.
• تقلصت مساحات إذاعة أغانيها وأنادى بعودة الإذاعة إلى حفل شهرى لثومة بصوت جلال معوض ومثيله فى التليفزيون، وربما يطهر صوت كوكب الشرق.. آذاننا من التلوث السمعى.•



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

جرائــم الإخوان 3


وقف الشيخ الأسمر الجليل يحلف اليمين الدستورية أمام الرئيس السادات كوزير للأوقاف بعد عودته من السعودية حيث كان يعمل رئي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook