صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

عاشقة للمجوهرات وتتبرع بها للمجهود الحربى

788 مشاهدة

2 فبراير 2016
كتب : بسنت الزيتونى



مثلما كانت أغنيات أم كلثوم.. فريدة، بديعة، مبهرة وأسطورية كانت مجوهراتها فمثلما كانت تجيد انتقاء القصيدة والكلمة واللحن  كانت تجيد انتقاء الألماس وتفهم فيه جيداً مثلما كانت أم كلثوم تستمتع، تتسلطن وتعشق أغنياتها  كانت تعشق المجوهرات التى تنسجها فى خيالها وتجمع لها الألماس بدقة ودأب لتجعل مصممها الخاص يبدع لها قطعة فى خيالها..  المبهر والمدهش أنها تتخلى عن هذا العشق حباً فى وطنها وتذهب «بشيكارة» من المجوهرات للجواهرجى الخاص لدعم المجهود الحربى.

مثلما كانت لأغانى أم كلثوم رونقها وجمالها وشياكتها وتألقها كانت أناقة الست، كان مذيع الحفل فى الإذاعة المصرية الذى ينقل حفلها الشهرى يصف فستانها ولونه ومجوهراتها التى تميزت بها وأكثر القطع التى اشتهرت بها الست هو البرش الهلال المرصع بالماس الذى أشيع أنه يضم 365 حجراً من الألماس، فقد كانت أم كلثوم لديها هواية وشغف بجمع الألماس (البرتيتا) وكانت تشتريه وتجمعه حتى تجمع عدد الألماسات وبالأحجام  التى تريدها لتنفيذ تصميم ما فى خيالها.
كما اقتنت أم كلثوم تصميمات غاية فى الذوق والفخامة من عقود وحلقان من اللؤلؤ الحر، كذلك اللؤلؤ الهندى، ومن الأحجار الكريمة كالزمرد الأخضر مع الألماس.
كانت مجوهرات أم كلثوم تضاهى المجوهرات الملكية فى حجمها وفنها والدقة التى شُغلت بها، كان للحلق الكبير المتدلى من أذنها تواجد خاصة فى حفلاتها الغنائية، أما الكوليهات التى كانت ترتديها فقد كانت غاية فى العظمة وكانت ترتديها فى الحفلات العامة، أحد هذه الكوليهات تم بيعه فى مزاد بدبى عام 2008 بـ مليون وربع المليون دولار وهو من الألماس واللؤلؤ الحر.
• البرتيتا
أم كلثوم كان لها جواهرجى خاص يعرف شغفها بالألماس (البرتيتا) وكان مصرحا له أن يأتى ليزورها فى فيللتها ليعرض عليها ما وقع بين يديه من الألماس والست سومة كانت تفهم جيداً فى الألماس وتفرق بين قطعياته وبين نقاوته أو إذا كان به شوائب، وكانت لا تتردد فى اقتناء الألماس الذى يعجبها وتكتب له شيكا بثمنه، كانت تجمع وحدات الألماس بصبر وجلد لتضعها فى تصميم  جزء منه فى كتالوج والجزء الآخر من خيالها الفنى.
• مكملات الأناقة
اهتمت أم كلثوم بمكملات الأناقة من ساعة، نظارة، حقيبة، حذاء وبالطبع المنديل الذى كانت تمسكه فى يدها، كانت كل مكملات الأناقة الخاصة بها حقيقية ومن ماركات عالمية فقد كانت مطلعة على الكتالوجات  والمجلات العالمية الخاصة بالأناقة، كانت الجلود الخاصة بحقائب اليد جلودا طبيعية وجلود تمساح وثعبان، وكانت نظارتها الشهيرة السوداء مرصعة بحبات الألماس الحر أما ساعتها فهى كانت مطعمة باللولى الطبيعى والألماس.
وقد أهدى ملوك ورؤساء العالم الست أم كلثوم الكثير من المجوهرات تحية وتقديرا لهذه القامة القديرة فقد أهداها محمد رضا بهلوى شاه إيران الراحل بمناسبة زواجه من الأميرة فوزية أخت الملك فاروق ملك مصر الراحل «بروش» غاية فى الفن والدقة وقد تم عرضه للبيع ضمن أربع قطع فى مزاد لمجوهرات المشاهير أقيم فى دبى عام 2009.
• وأخيراً
الست سومة لم تلقب فقط بسيدة الغناء العربى بل لقبها ملوك الموضة فى العالم بأيقونة الأناقة، فأناقتها ذات قيمة وشياكتها بها فن دون افتعال أو مبالغة. •



مقالات بسنت الزيتونى :

الغارمات.. قصص إنسانية تفوق الخيال
فستانك عنوانك
فرو وجلد ودانتيل ورسوم يدوية
الحب الأول فى اللقاء الثانى
طموح محافظ مطروح انطلق بها للعالمية
تصميماتها لها مذاق خاص.. أسرار وصول مرمر حليم للعالمية!
الورود الحمراء فى ليالى الشتاء
«الهانبوك» على ضفاف نيل القاهرة
(بيت حُسن) حيث الإبداع والفن يتعانقان
إسعاد يونس لـ «صباح الخير»: الإنتاج المصرى .. هو الحل
أناقة القرن العشرين مازالت ملهمة
فنانة (الشنيط) نهلة سليمان.. عشقت الفن فأبدعت
شاليمار الشربتلى : أرسم كما آكل وأشرب.. ولا أصدق النجاح
الموهوبة حنان مطاوع سحرت للريموت كنترول!!
الأناقة بدأت من عصر الفراعنة
الفنانة الشابة لينا أشرف تتغزل فى جزيرة النيل!
ابحث فى طبقك عن الخضراوات المنسية!
MBC لن تكون مصر


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى

لمصرَ دُنْيا. وحياةٌ. ولشعبها سماتٌ وله دنيته. تاريخها وجغرافيتها خلقت منها دولة استثنائية وسط محيطها. خلقت المصرى. نابعة من ظ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook