صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

مصر والسعودية توافق وتكامل وشراكة

870 مشاهدة

19 يناير 2016
كتب : محمد هيبة



لا جدال فى أن العلاقة الوثيقة بين مصر والسعودية هى علاقة لا انفصام فيها، ولا تراجع عن الثوابت الجيدة التى تحكم هذه العلاقة الأبدية، وهى علاقة توافق وتكامل وشراكة، ودومًا وعلى مدار السنوات الطويلة الماضية، تأكد أنه لا غنى لمصر عن السعودية ولا غنى للسعودية عن مصر.

والمواقف الثابتة والدافئة والتاريخية خير شاهد على ذلك، وترجع إلى مائة عام تقريبًا بعد توحيد المملكة، حيث عقدت معاهدة صداقة بين مصر والسعودية عام 1926.. وبعدها وقعت اتفاقية للتعمير بالرياض التى بموجبها قامت مصر بتنفيذ عدد من المشروعات العمرانية على أرض السعودية.. وفى المقابل لا تنسى مصر إطلاقًا دور السعودية فى توحيد مواقف الأمة العربية تجاه الأزمات والحروب التى خاضتها مصر أعوام 1956 و1967 وكانت الوقفة الكبرى فى حرب أكتوبر 1973 التى قادت فيها السعودية العرب فى موقف موحد تجاه الغرب وأمريكا المساندين لإسرائيل.. وأيضًا لا تنسى مصر الموقف السعودى الرائع مع الأشقاء العرب لمؤازرة مصر فى أزمتها السياسية والاقتصادية بعد ثورة يناير وتأييدها لثورة 30 يونيه ماديًا ومعنويًا فى جميع المحافل الدولية والإقليمية، وكان ذلك على يد الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز- رحمه الله- الذى دعا إلى مؤتمر مساندة مصر فى أزمتها الاقتصادية وهو صاحب العبارة الشهيرة بأن «المساس بأمن مصر هو مساس بأمن السعودية».
وجاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من بعده ليسير على نهج أسلافه وخلال عام من توليه الحكم كانت العلاقة بين مصر والسعودية فى مربعها الصحيح رغم كل المحاولات الخبيثة لإفسادها بدءًا من جماعة الإخوان التى سعت دائمًا بشكل مباشر وغير مباشر لإشاعة وجود أزمات بين القاهرة والرياض، وكان الرد على ذلك التعاون الوثيق على الصعيدين العسكرى والأمنى بين البلدين فى مواجهة المخاطر الإقليمية، وهو الأمر الذى أكده إعلان القاهرة الخاص بتطوير التعاون العسكرى بين السعودية ومصر، وكذلك تكثيف التعاون السياسى والثقافى والإعلامى بين البلدين لتحقيق الأهداف المرجوة فى ضوء المصلحة المشتركة بين البلدين الشقيقين، ومواجهة التحديات التى تفرضها المرحلة الراهنة، كان التواجد المصرى فى عاصفة الحزم ضمن قوات التحالف التى تقودها السعودية لإصلاح الأوضاع المقلوبة فى اليمن الشقيق، لتؤكد التعاون والوحدة والرؤية المشتركة بين القاهرة والرياض.
ثم جاء المجلس التنسيقى المصرى السعودى الذى دخل حيز التنفيذ ليحقق ما تضمنه إعلان القاهرة حين قام ولى العهد السعودى بزيارة القاهرة والاتفاق على سلسلة من المشاريع والاستثمارات بين البلدين، وليؤكد أن المجلس يأتى استكمالاً لما تم بناؤه فى الماضى لتعزيز العلاقات الاستراتيجية والتاريخية بين البلدين، والتى يعكسها وجود ثلاثة ملايين مصرى يعيشون ويعملون على أرض السعودية، واستثمارات 30 مليار ريال سعودى تضخ فى مشروعات على أرض مصر.. الخطوة السياسية الأخيرة فى العلاقة بين البلدين يقودها الملك سلمان، الذى نجح فى محاصرة إيران والقضاء على الحلم الإيرانى الفارسى فى إمبراطورية يمتد نفوذها على مساحة واسعة من أرض المنطقة العربية ومواجهة الكيانات الإرهابية التى تدعمها إيران فى 4 دول عربية هى العراق وسوريا وليبيا واليمن وفى هذا الصدد تسعى السعودية لتضييق الهوة بين مصر وتركيا تمهيدًا لتشكيل مثلث سياسى دولى يواجه إيران تكون أضلاعه مصر والسعودية وتركيا يعمل فى مواجهة إيران من خلال كتلة بشرية ضخمة وقدرات اقتصادية هائلة، وهو ما سوف يحدث فى الفترة القادمة خاصة بعد أن أعلنت مصر عن دعمها للموقف السعودى وأن أمن السعودية  هو أمن مصر وأن أى تهديد للمملكة هو تهديد صريح لمصر. •



مقالات محمد هيبة :

قانون «الفوضى» الرياضية !!
أين نتائج تحقيقات 57357؟!
الإخوان.. «القتلة»
«الجيزة».. العاصمة السياحية لمصر؟!
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
لا تذبحوا هذا الجيل
مستشار الوزير
كعكة الصدقات وسفه الإعلانات
الدعم ما بين: تذكرة المترو.. ورغيف العيش
أصحاب المعاشات بين المطرقة والسندان
معلم الأجيال
الذين يأكلون أمهم؟!
تحذير للمرة الألف: الانفجار السكانى أخطر من الإرهاب!
سيناء 2018.. العبور الثالث لمصر
فى ذكراها السابعة: 25 يناير.. ثورة أم مؤامرة؟!
قانون الإعلام.. أين؟!
سكك «صفيح» مصر
يا سلام يا خطيب عودة دولة الأهلى
وزير مراكز الشباب؟!
قوانين المرور.. والانضباط السلوكى
عام من السحل اللذيذ: ذكرى إعلان وفاة الجنيه!
السوشيال ميديا.. والفضائيات..؟!
النقطة 13.. كلمة السر: تأهلنا للمونديال بين أقدام غانا
أصحاب العلاوات.. وأصحاب المعاشات
شبكة الطرق القومية.. واللا قومية
من وحى مؤتمر الشباب بالإسكندرية: الانفجار السكانى.. أخطر من الإرهاب
الدعم.. وسنينه
سلاح الوزارة لمواجهة شبح البطالة: مراكز الشباب.. الركيزة الأساسية للتدريب والتشغيل
رغم أن الدستور والقانون حددا اختصاصات كل منها: تنازع السلطات بين الهيئات الإعلامية!
ملاحظات وتساؤلات حول تشكيل الهيئات الإعلامية الجديدة؟!
تمثيل عادل للمؤسسات القومية
بعد القرار المتأخر بمنع الشاحنات من طريقى السويس والإسماعيلية.. لماذا لا نفيق إلا بعد وقوع الكارثة؟
الهيئات أولا.. أم قانون الإعلام الموحد؟!
تغييــر اللا تغييــر
لتخفيف الضغط على الجيزة.. الحل.. إعادة إنشاء محافظة أكتوبر
أخيرا.. أصبح للجيزة محافظ.. ولكن!
الصحافة القومية.. إلى متى ستظل الابنة غير الشرعية؟
العربة قبل الحصان.. قانون الإعلام أولا.. أم الهيئات الإعلامية؟!
موسوعة ألعاب القوى المصرية
القوات المسلحة.. وشبكة الطرق القومية
ملاحظات أساسية على مشروعات القوانين الإعلامية
مصر تستعيد دورها الغائب
وزارة تأخرت 33 عاما
الرؤية الغائبة
بورسعيد
مثلث الإهمال القاتل فى حوادث الطرق
سماسرة الرياضة المصرية
مشروع قومي لمحو الأمية قناة الروح الجديدة
صباح الخير الجديدة
جلطة فوق كوبري أكتوبر
الطاق.. طاقين
الحلول المستحيلة.. لأزمات المؤسسات الصحفية
تداول السلطة في صباح الخير
الحل خارج الصندوق
وحانـت ســاعة العمــل
السيسى رئيسا لمصر بإجماع شعبى
الشعب يختار.. أمن مصر القومى
المــرأة والشبـــاب يحسمان انتخابات الرئاسة
الصحافة القومية.. والإعلام الرسمى
تحركـات حمديـن الميدانيـة.. وعصا السيسى السحرية
حيادية الإعلام بين السيسى وصباحى
انقطاع الكهرباء..الحلول العاجلة والآجلة
المخربون.. والمخرفون
الصحافة القومية..الابنة غير الشرعية!
رئاسة هـذا الرجــل
حقــد الإرهــاب الأســود يغتــال شــــبابنــا
السيسى يبدأ برنامجه الانتخابى..عمليا
حكومة مقاتلين
الأسباب الحقيقية لاستقالة حكومة الببلاوى
المرشح القادر على تحقيق برنامجه .. هو الأفضل
الحب فى زمن العنف
الحكومة لازم ترحل
قراءة فى «نعم» الكاسحة
نعم
المسلمون والأقباط.. إيـــد واحــدة
2014 .. عام الحسم.. واستحقاقات الثورة
أين أنت ياحكومة: حتى حماية الامتحانـات مسئولية الجيش والشرطة
الدستور..الاستحقاق الحقيقى لثورتـى ينايــر ويونيـو
قانون التظاهر بعد خراب مالطة
دستور للبلاد..أم دستـور للفئات؟!
كأس أفريقيا «الملطخ بالدم»
المعزول فى الغيبوبة!
الألتراس وطلبة الجامعات.. آخــر كــروت الإخـوان
الخونــــة والمفســـدون والمغيبــون والمختلــون
القوات المسلحة.. الركيزة الأساسية للدولـة المصريـة
مرة أخـرى.. الأيـدى المرتعشة لا تبنى وطنا
إرهاب الإخوان يهدد استقرار الدولة!
عنف الإخوان .. والقبضة الرخوة !
معركة الدستور أشد شراسة من الإرهاب
السيسى يفضح الإخوان الإرهابيين
معضلة فض الاعتصام
اقطعوا رءوس الفتنة
إرهاب الجماعة يحصد آرواح المصريين!
خارطة الطريق واضحة.. فاحذروا الفخ!
المفسدون فى الارض
الجيش حامي الثورة: الشعب ينتصر
أردوغان.. على خطي الإخوان
استمرار الشورى.. زواج علي ورقة طلاق
سيناء المستباحة والسيادة المنقصوصة
أزمة القضاء.. والمؤسسات الصحفية.. والتعديل الوزارى
اغتيال القضاء.. ودولة الفوضى
الجيش والرئاسة.. والخطوط الحمراء
هل نحن على شفا حرب أهلية؟!
النظام .. والعداء للقضاء والإعلام
«الساحل والمحسول».. كلاهما في النار
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
علي من نبكي الآن؟!
الحوار الوطنى .. حوار الطرشان
لا تفرقونا
دستور مصر.. بأغلبية «الخُمس»
لا.. لدستور يبيح الارهاب الدينى و السياسى
من يتآمر على الرئيس؟
دستور الليل و أخره
الاعلان الدستورى .. ( المكبل)
لماذا تهون ارواح المصريين؟!
محنة الدستور القادم
القضاء يُغتال بأيدى أبنائة
رئيس الجمهورية فى احتفال شعبى بنصر أكتوبر
الدستور.. المعركة الخلافية
الفرصة الذهبية لإعادة ترتيب أوراق اللعبة السياسية
إسقاط الإخوان بالانتخابات.. وليس بالمظاهرات
مفاجآت الرئيس
مجزرة سيناء.. وأمن مصر القومى
موقف جليل : «الصبوحة» وسـام علـى صدر الصحافة المصرية


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

لمصر لا لوزير التعليم

عندما دقت أجراس المدارس فى يومها الأول بطول مصر وعرضها. دقت طبول الحرب المعدة مسبقا . هجوم مكثف منذ اللحظة الأولى على التعليم...

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook