صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

1635 مشاهدة

10 نوفمبر 2015
كتب : مفيد فوزي



• أكتب لكم من ألمانيا - أحب دول العالم لى - ربما لأنها بلاد جادة والنظام سمتها الرئيسية، ومبعث تفاعلى معها، أن أول إبحار خارج حدود الوطن كان لألمانيا مع الرسام إيهاب، فهى الحب الأول فى السفر وفى اختياراتى وكانت الغزوة من البحر.
• أكتب من بلاد جادة تؤمن باللقمة والفسحة، فهم يعطون العمل كل الإخلاص وفى عطلتهم يمرحون ويغنون ويرقصون ولايخلطون الجد بالهزل، وهذا سر تفوق الاقتصاد الألمانى ولا يعتمدون على السياحة رغم أن فنادقهم مكتظة بكل جنسيات العالم.
• أكتب من بلاد فيها حزب للنازية ولكنه ليس مؤثرا على الإطلاق، وهم يمجدون هتلر ويحتفلون بميلاده، ولكن ألمانيا الأغلبية الكاسحة ترفضه وفى نفس الوقت (تنصفه) فهو وراء أكبر شبكة طرق فى العالم وهذه الشبكة ساهمت فى اقتصادها الهائل، كما وكيفا.
• أكتب من بلاد حاسبت محافظة إحدى الولايات الألمانية لأنها فى حفل عشاء رسمى ضمت لمائدتها (وهى العمدة) اثنين من أقاربها وحين أبلغوها، قدمت استقالتها. والمبلغ محل الحساب يساوى بالعملة المصرية 57 جنيها.
• أكتب من بلاد الموسيقار الألمانى فاجنر التى احتفلت بعمر الشريف (مشواره، أفلامه، نجاحاته، زواجه، انكساراته، أفول نجمه، فقدان ذاكرته ثم رحيله المتواضع).
وقد شاهد الألمان أفلام عمر الشريف مدبلجة بالألمانية ونساء ألمانيا لهن رأى فى عمر الشريف: (أن نصف رجولة عمر الشريف فى عينيه).
• أكتب من بلاد استوعبت أعداداً هائلة من المهاجرين لأوروبا حتى أصبحت الظاهرة محل غضب الألمان من «ميركل»، والتعبير عن الغضب باليفط القماش العريضة ولا شىء آخر، ومشكلة الأجانب أنهم (غير مندمجين) فى المجتمع الألمانى ربما بسبب اللغة، ولهذا يشكلون (تجمعات) لا يفضلها الألمان.
• أكتب من بلاد ذهبت إليها محصنا ضد البرد والمطر، فوجدتها دافئة لحسن حظى والألمان مندهشون لهذا الانقلاب فى الطقس ولكنهم سعداء بالدفء المفاجئ (كقبلة مختلسة من شفتى صبية) هذا ترجمة للتعبير الألمانى.
• أكتب من بلاد تعتبر المواطن الألمانى شريكا فى القضاء على القمامة وليست الدولة وحدها ولهذا ألمانيا تطبقه.
• ميونخ، واحدة من صديقاتى من مدن العالم، حيث تعيش صديقتى الصدوقة (الفنانة إيمان) ليلى هلال يسين مع زوجها الألمانى ماكس شلريت قصة حب طردت الملل •   
   
 



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

وبدأت الحرب

لقد بدأ الهجوم. انعقدت الاجتماعات ووُضعت الخطط وتحددت ساعة الصفر وصدرت الأوامر وتم توزيع الأدوار. انطلقت الطلقة الأولى. حرب لي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook