صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

موسوعة ألعاب القوى المصرية

982 مشاهدة

15 سبتمبر 2015
كتب : محمد هيبة



تعانى المكتبة الرياضية المصرية من قصور شديد وعجز هائل فى الكتب والدراسات والأبحاث الرياضية، التى تؤرخ وتوثق تاريخ الحركة الرياضية المصرية، وكذلك الحركة الأوليمبية المصرية، التى تطورت بشكل كبير خلال مسيرتها التى تعدت المائة عام.. وإذا كانت المكتبة الرياضية تعانى هذا القصور فى الألعاب الرياضية بصفة عامة.. فإنها أشد ما تعانى هذا القصور فى التأريخ والتوثيق للألعاب الشهيدة التى صنعت تاريخ الحركة الأوليمبية، لأن معظم الكتابات والمؤلفات دائما ما كانت تدور حول كرة القدم ونجوم كرة القدم المحلية والعالمية.. والحقيقة أن كتاب «ألعاب القوى المصرية فى مائة عام» للمؤلفين د. سيف الله شاهين رئيس اتحاد ألعاب القوى السابق.. والزميل الناقد الرياضى على خضير رئيس القسم الرياضى بالصبوحة يعد من الإضافات المهمة التى توثق وتؤرخ لألعاب القوى المصرية خلال المائة عام الماضية، بل أستطيع أن أوكد أنه بمثابة موسوعة رياضية للعبة، تلقى الضوء على البدايات وأهم المحطات وأهم الإنجازات.. وكذلك نجوم الأجيال التى تعاقبت فى تاريخ اللعبة بداية من الرواد الذين مهدوا الطريق للأجيال التالية لتحقيق الانتصارات تلو الانتصارات على المستويات القارية والإقليمية والعالمية والأوليمبية.. والحقيقة أن هذا الكتاب بالتحديد لم يكن مفاجأة بالنسبة لي.. ذلك أن أحد الذين ساهموا فى خروجه للنور بهذه الصورة هو زميلى العزيز على خضير الذى انضم إلى كتيبة «صباح الخير» فى أوائل التسعينيات، وكان منذ بدايته الصحفية مهموما بشدة بالألعاب الشهيدة، ومنها ألعاب القوى، وكذلك الحركة الأوليمبية المصرية وهو مؤرخ رياضى من الطراز الأول.. وهذا بالطبع ليس إنتاجه الأول، وإن شاء الله لن يكون إنتاجه الأخير.. وعودة إلى الكتاب القيم الذى يعتبر سياحة داخلية فى أغوار اللعبة وتاريخها بداية من ألعاب القوى عند قدماء المصريين، ومرورا بتأسيس اتحاد ألعاب القوى المصرى، وبدء مشاركاته الفعلية فى الدورات الأوليمبية، ثم بطولات العالم، الكتاب يأخذك فى متعة حقيقية بين صفحاته التى تتعدى المائتى صفحة، حيث يلقى الضوء على مسابقات ألعاب القوى التى قد لا يعرفها الكثير من القراء، وكذلك المشاركات المصرية فى البطولات الكبرى مثل الألعاب الأوليمبية التى بدأت مشاركاتنا فيها من دورة أنفرس 1920 وحتى أثينا 2012، وكذلك دورات البحر المتوسط اعتبارا من دورة الإسكندرية 1951، وحتى دورة ميرسن 2012، وكذلك دورات الألعاب الأفريقية اعتبارا من الكونغو برازافيل عام 1965 وحتى دورة موبوتو 2011 وأخيرا دورات الألعاب العربية اعتبارا من الإسكندرية 1953 وحتى الدوحة 2012.. تاريخ طويل وإنجازات عديدة.. ومجهود ضخم حتى يتم توثيق المعلومات التى يتضمنها الكتاب توثيقا دقيقا.. إلا أن من أهم ما جاء فى الكتاب أيضا هو الأرقام القياسية التى حققها الأبطال المصريون على مدى مائة عام فى ألعاب القوى.. وكذلك الأبطال أصحاب هذه الأرقام.. وبينما كنت أتصفح الكتاب يذكرنا على خضير وسيف الله شاهين بهؤلاء النجوم مثل ناجى أسعد ومحمد نجيب ونافع مرسال وحاتم مرسال وأحمد شطا ومحمد عشوش وحنان خالد وشريف الحناوى ونجوى إبراهيم وكريمة مسكين وياسر فتحى ونجوم بما لا يمكن حصره فى هذه الكلمات الصغيرة والبسيطة..  مجهود رائع وطيب ومثمر جاء من خلال هذا الكتاب الذى يعد إضافة فعلية للمكتبة الرياضية.. والمكتبة الأوليمبية وكذلك لتاريخ ألعاب القوى بصفة خاصة.. فتحية للمؤلفين على هذا المجهود الرائع. •
 



مقالات محمد هيبة :

الإخوان.. «القتلة»
«الجيزة».. العاصمة السياحية لمصر؟!
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
لا تذبحوا هذا الجيل
مستشار الوزير
كعكة الصدقات وسفه الإعلانات
الدعم ما بين: تذكرة المترو.. ورغيف العيش
أصحاب المعاشات بين المطرقة والسندان
معلم الأجيال
الذين يأكلون أمهم؟!
تحذير للمرة الألف: الانفجار السكانى أخطر من الإرهاب!
سيناء 2018.. العبور الثالث لمصر
فى ذكراها السابعة: 25 يناير.. ثورة أم مؤامرة؟!
قانون الإعلام.. أين؟!
سكك «صفيح» مصر
يا سلام يا خطيب عودة دولة الأهلى
وزير مراكز الشباب؟!
قوانين المرور.. والانضباط السلوكى
عام من السحل اللذيذ: ذكرى إعلان وفاة الجنيه!
السوشيال ميديا.. والفضائيات..؟!
النقطة 13.. كلمة السر: تأهلنا للمونديال بين أقدام غانا
أصحاب العلاوات.. وأصحاب المعاشات
شبكة الطرق القومية.. واللا قومية
من وحى مؤتمر الشباب بالإسكندرية: الانفجار السكانى.. أخطر من الإرهاب
الدعم.. وسنينه
سلاح الوزارة لمواجهة شبح البطالة: مراكز الشباب.. الركيزة الأساسية للتدريب والتشغيل
رغم أن الدستور والقانون حددا اختصاصات كل منها: تنازع السلطات بين الهيئات الإعلامية!
ملاحظات وتساؤلات حول تشكيل الهيئات الإعلامية الجديدة؟!
تمثيل عادل للمؤسسات القومية
بعد القرار المتأخر بمنع الشاحنات من طريقى السويس والإسماعيلية.. لماذا لا نفيق إلا بعد وقوع الكارثة؟
الهيئات أولا.. أم قانون الإعلام الموحد؟!
تغييــر اللا تغييــر
لتخفيف الضغط على الجيزة.. الحل.. إعادة إنشاء محافظة أكتوبر
أخيرا.. أصبح للجيزة محافظ.. ولكن!
الصحافة القومية.. إلى متى ستظل الابنة غير الشرعية؟
العربة قبل الحصان.. قانون الإعلام أولا.. أم الهيئات الإعلامية؟!
مصر والسعودية توافق وتكامل وشراكة
القوات المسلحة.. وشبكة الطرق القومية
ملاحظات أساسية على مشروعات القوانين الإعلامية
مصر تستعيد دورها الغائب
وزارة تأخرت 33 عاما
الرؤية الغائبة
بورسعيد
مثلث الإهمال القاتل فى حوادث الطرق
سماسرة الرياضة المصرية
مشروع قومي لمحو الأمية قناة الروح الجديدة
صباح الخير الجديدة
جلطة فوق كوبري أكتوبر
الطاق.. طاقين
الحلول المستحيلة.. لأزمات المؤسسات الصحفية
تداول السلطة في صباح الخير
الحل خارج الصندوق
وحانـت ســاعة العمــل
السيسى رئيسا لمصر بإجماع شعبى
الشعب يختار.. أمن مصر القومى
المــرأة والشبـــاب يحسمان انتخابات الرئاسة
الصحافة القومية.. والإعلام الرسمى
تحركـات حمديـن الميدانيـة.. وعصا السيسى السحرية
حيادية الإعلام بين السيسى وصباحى
انقطاع الكهرباء..الحلول العاجلة والآجلة
المخربون.. والمخرفون
الصحافة القومية..الابنة غير الشرعية!
رئاسة هـذا الرجــل
حقــد الإرهــاب الأســود يغتــال شــــبابنــا
السيسى يبدأ برنامجه الانتخابى..عمليا
حكومة مقاتلين
الأسباب الحقيقية لاستقالة حكومة الببلاوى
المرشح القادر على تحقيق برنامجه .. هو الأفضل
الحب فى زمن العنف
الحكومة لازم ترحل
قراءة فى «نعم» الكاسحة
نعم
المسلمون والأقباط.. إيـــد واحــدة
2014 .. عام الحسم.. واستحقاقات الثورة
أين أنت ياحكومة: حتى حماية الامتحانـات مسئولية الجيش والشرطة
الدستور..الاستحقاق الحقيقى لثورتـى ينايــر ويونيـو
قانون التظاهر بعد خراب مالطة
دستور للبلاد..أم دستـور للفئات؟!
كأس أفريقيا «الملطخ بالدم»
المعزول فى الغيبوبة!
الألتراس وطلبة الجامعات.. آخــر كــروت الإخـوان
الخونــــة والمفســـدون والمغيبــون والمختلــون
القوات المسلحة.. الركيزة الأساسية للدولـة المصريـة
مرة أخـرى.. الأيـدى المرتعشة لا تبنى وطنا
إرهاب الإخوان يهدد استقرار الدولة!
عنف الإخوان .. والقبضة الرخوة !
معركة الدستور أشد شراسة من الإرهاب
السيسى يفضح الإخوان الإرهابيين
معضلة فض الاعتصام
اقطعوا رءوس الفتنة
إرهاب الجماعة يحصد آرواح المصريين!
خارطة الطريق واضحة.. فاحذروا الفخ!
المفسدون فى الارض
الجيش حامي الثورة: الشعب ينتصر
أردوغان.. على خطي الإخوان
استمرار الشورى.. زواج علي ورقة طلاق
سيناء المستباحة والسيادة المنقصوصة
أزمة القضاء.. والمؤسسات الصحفية.. والتعديل الوزارى
اغتيال القضاء.. ودولة الفوضى
الجيش والرئاسة.. والخطوط الحمراء
هل نحن على شفا حرب أهلية؟!
النظام .. والعداء للقضاء والإعلام
«الساحل والمحسول».. كلاهما في النار
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
علي من نبكي الآن؟!
الحوار الوطنى .. حوار الطرشان
لا تفرقونا
دستور مصر.. بأغلبية «الخُمس»
لا.. لدستور يبيح الارهاب الدينى و السياسى
من يتآمر على الرئيس؟
دستور الليل و أخره
الاعلان الدستورى .. ( المكبل)
لماذا تهون ارواح المصريين؟!
محنة الدستور القادم
القضاء يُغتال بأيدى أبنائة
رئيس الجمهورية فى احتفال شعبى بنصر أكتوبر
الدستور.. المعركة الخلافية
الفرصة الذهبية لإعادة ترتيب أوراق اللعبة السياسية
إسقاط الإخوان بالانتخابات.. وليس بالمظاهرات
مفاجآت الرئيس
مجزرة سيناء.. وأمن مصر القومى
موقف جليل : «الصبوحة» وسـام علـى صدر الصحافة المصرية


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

الهوية مصرية

يتغير العالم. ومصر لا تتغير. تتبدل الأمم. وتختفى ثم تعود. ومصر باقية وشاهدة وشامخة. منذ بداية البشرية كانت مصر. وبقيت. وستظل ب..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook