صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

نعيمة الأيوبى أول محامية مصرية

1937 مشاهدة

19 مايو 2015
كتب : رشاد كامل



«نعيمة الأيوبى» كانت واحدة من أول خمس فتيات التحقن بالجامعة المصرية سنة 1929، كانت الوحيدة التى التحقت بكلية الحقوق، أما الأربع فقد التحقن بكلية الآداب وهن: فاطمة سالم وزهير عبدالعزيز وفاطمة فهمى وسهير القلماوى!!
أكتب الآن عن الآنسة «نعيمة الأيوبى» أول طالبة مصرية تدرس بكلية الحقوق، وأول مصرية تحصل على ليسانس الحقوق وكان ترتيبها الثالث عشر، وحازت على درجة الشرف! والأهم أنها كانت أول امرأة محامية وكان ذلك سنة 1933، ويومها قامت الدنيا ولم تقعد!! وكانت حديث كل بيت!
البداية من الإسكندرية، حيث ولدت وحصلت على الشهادة الابتدائية من مدرسة محرم بك الابتدائية، ثم القاهرة حيث التحقت بمدرسة البنات الثانوية!! ثم ليسانس الحقوق، وتتصدر صورتها غلاف مجلة «العروسة»!
وصباح يوم الجمعة 16 يونيو 1933 فوجئت مصر كلها بصحيفة الأهرام وهى تنشر صورة الآنسة نعيمة الأيوبى، احتلت صدر الصفحة الأولى، شابة ذات تقاطيع دقيقة وملامح شرقية، وفى اليوم التالى تنشر الأهرام خبرا طويلا بعنوان «الأستاذة نعيمة الأيوبى - زيارتها للمحاكم والحفاوة بها».
جاء فى الخبر: «زارت حضرة الأستاذة «نعيمة الأيوبى» خريجة كلية الحقوق يوم الخميس الماضى مجلس مصر الحسبى ومعها الأستاذ «إبراهيم أبوالعينين» ثم زارت غرفة المحامين بمحكمة الاستئناف والمحكمة الشرعية، وقد قدمها حضرة الأستاذ «عبدالله حسين المحامى» إلى حضرات الزملاء المحامين، الذين رحبوا بها كأول فتاة مصرية زميلة لهم فى هذه المهنة الشريفة - مهنة المحاماة وقد قالت لهم:
«إننى لن أقبل المرافعة إلا فى قضايا المظلومين لأنتصف لهم من الظالمين، وسأخصص حياتى لخدمة المهنة التى شغفت بها منذ كنت طفلة، ومنذ رأيت المرحوم عمى يفخر برداء المحاماة على أى شيء آخر فى الحياة».
وتضيف الأهرام: فسرهم اتخاذ هذا الشعار الأسمى الذى هو المثل الأعلى فى المحاماة النزيهة ورحبوا بها فى إعجاب واحترام كزميلة محترمة جديدة.. وستقدم فى هذا الأسبوع طلبا لمحكمة الاستئناف لقبول قيد اسمها فى جدول المحامين، وستقدم طلبا آخر للجنة قبول المحامين لدى المحاكم الشرعية بعد أن تقضى إجازتها الصيفية فى مدينة الإسكندرية موطنها الأصلى ومحل ميلادها.
وهنا بدأت المعركة ضد عمل المرأة بشكل عام واشتغال «نعيمة الأيوبى» بالمحاماة خاصة، وشهدت صفحات الأهرام دفاعا مجيدا عن عمل المرأة ونعيمة الأيوبى من خلال عدة مقالات مهمة للأستاذ المحامى «عبدالله حسين»، وكان من أبرز كتاب الأهرام ومن مقالاته: فوز الآنسة نعيمة الأيوبى ووظيفة المرأة فى الإنسانية وهى من المصلحة أن تشارك المرأة  الرجل فى عمله؟!
وكتب الأستاذ الكبير «فكرى أباظة باشا» فى المصور (23 يونيو 1933) مقالا عنوانه «زميلتى الجديدة الأستاذة نعيمة الأيوبى»، جاء فيه: «أود من صميم قلبى أن أزف إلى الزميلة الجديدة تهنئتى الخالصة باندماجها فى زمرتنا، وبروزها فى ميداننا العظيم، إننا أيها السادة سائرون حتما إلى زمالة الجنس اللطيف فى أغلب مهن الحياة المصرية العصرية، فمن الحكمة وبعد النظر أن نفتح الباب لنوع جديد من أنواع الكفاءة الناعمة المفعمة بالعاطفة والحماسة الطريفة اللينة، نحن إزاء نجاح الآنسة بصدد فتح حديث فى وطننا يجب أن نستقبله بالتعضيد والتشجيع وللتجربة أن تصدر حكمها بعد حين».
وعاد فكرى أباظة باشا فى مقال آخر يقول عنها: إنها ستكون مثلنا تماما نحن الرجال وإنها ستقتحم الميدان الشاق بكل شجاعة، هذا حادث اجتماعى مهم، يجب أن تحتفل به العشيرة للتسجيل والتاريخ، يجب أن يقيم لها مجلس النقابة حفلة فاخرة يدعو إليها كل المشتغلين بالقضاء للترحيب بالضيف الجديد والزميل الجديد، أهلا وسهلا وإلى الأمام يا مصر.
ولا يمكن الكتابة عن المحامية «نعيمة الأيوبى» بغير التعرف على جانب مهم قاده الأستاذ «حسن البنا» مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، وكان رأيه على المتحمسين لعمل المرأة بالمحاماة هو قوله: «الاشتغال بالمحاماة مردود عليهم بأن وهم أكمل عقلا من النساء لم يحسنوا أداء هذا الحق، فكيف بالنساء وهن ناقصات عقل ودين».
ويضيف فى مقال آخر: للمرأة وظيفة فى الحياة وهى المنزل، وليس من النافع أن تشارك الرجال فيما يقومون به من الأعمال «مجلة الإخوان المسلمون العدد 8».
رداء الشرف والعدل
لكن المفاجأة القنبلة تكمن فى تفاصيل مذهلة أوردها الناشط السياسى «وائل غنيم» فى مقاله «الإمام حسن البنا فى الجمعية التأسيسية» نشره فى صحيفة 25 يناير بتاريخ 14 أكتوبر سنة 2012 جاء فيه بالحرف الواحد:
فى ثلاثينيات القرن الماضى أرسل الإمام «حسن البنا» رحمه الله برسالة إلى الآنسة «نعيمة الأيوبى» عبر مجلة الإخوان المسلمين بعد أن نالت ليسانس الحقوق كان عنوانها «رسالة المرأة فى الحياة» كان ملخص الرسالة أن الإمام لم يكن راضيا عن دخول الآنسة نعيمة فى سلك المحاماة، وقال فى معرض رسالته المهذبة: «خير للآنسة نعيمة الأيوبى أن تخدم أمتها بأن تعمر بيتا على أساس الفضيلة والعلم وتكون أسرة تبث فى نفوس أبنائها وبناتها الخلق على ضوء ما تعلمته من الحقائق».
وردت الزعيمة النسائية «هدى شعراوى» على هذه الدعاوى بإقامة حفل كبير لتكريم الخمس خريجات، وقام «محمد على علوبة باشا» المحامى البارز والسياسى الكبير بتقديم روب المحاماة هدية الاتحاد النسائى لها وقال: والآن يا حضرة الزميلة قد تفضل الاتحاد النسائى وأهداك هذا الثوب، وقد كان قبل أن يصير روبا له قيمة قطعة من القماش لا قيمة لها، والآن رداء المحاماة رداء الشرف والعدل وهو رداء الشهامة، هذا الرداء قد أهداه الاتحاد فصونيه، واعلمى أن هذا الاتحاد يعطيك هذا الثوب طاهرا نقيا، فاحفظيه طاهرا نقيا!!
المؤامرة الناجحة
وبعد سنوات كتبت «نعيمة الأيوبى» مقالا مهما فى مجلة «الاثنين والعالم» (13 مارس 1945) بعنوان «كنت أول فتاة دخلت الجامعة»، قالت فيه: «كنا خمس فتيات ظمئت نفوسنا إلى ارتياد مناهل العلم فى الجامعة، غير أننا خشينا إثارة الرجعيين أولئك الذين نصبوا أنفسهم حماة للتقاليد المزعومة، ورأينا أن نلجأ إلى أستاذنا الدكتور «طه حسين بك» فما أن وقف على رغبتنا حتى وعد بتحقيقها ونصح إلينا أن نلتزم الصمت وعملنا بنصيحة أستاذنا، وكانت مؤامرة ناجحة، إذ فوجئ الرأى العام بنبأ قبولنا فى الجامعة ولكن بعد أن أصبح القبول نهائيا!
وتضيف: «كان الجو الجامعى غريبا علينا وكنا غرباء فيه، كان الجميع يرقبون حركاتنا وسكناتنا، وأينما اتجهنا أحاطت بنا الأنظار وكأننا مخلوقات عجيبة تظهر على الأرض للمرة الأولى، وكنا نتحاشى أن نتحدث إلى الطلبة أو نقترب من الأماكن التى يكثر وجودهم فيها، وإذا أحيانا أحد تجاهلنا التحية!
«وهكذا أمضينا وقتا طويلا فى شبه عزلة، حديثنا همس! وخطواتنا استراق!
وكانت المرة الأولى التى سمع فيها الطلبة صوتى حينما اعتدت السلطات على استقلال الجامعة فثرت مع الثائرين، ووقفت أخطب فى نحو 1800 طالب، وبدت الدهشة على وجوه الطلاب وهم يسمعون صوتى للمرة الأولى وراحوا يتضاحكون قائلين: نطق أبو الهول!
والآن وبعد أن علمنا الحياة حلوها ومرها، أستطيع أن أقول إن اختلاط الطلبة بالطالبات لا ينجم عنه أى ضرر، بل على العكس.
 «وللأسف الشديد.. فالمعلومات عن هذه الرائعة تكاد تكون معدومة، فلا تاريخ ميلادها أو وفاتها معروف ولا معلومات وافية عن مشوارها العملى إلا قليلا، لكن يكفيها أنها كانت أول محامية مصرية فتحت الباب لمئات الآلاف من بنات جنسها ليقتحمن عالم المحاماة بكفاءة واقتدار!
 



مقالات رشاد كامل :

معركة سعد زغلول مع ناظرة المدرسة السنية!
سعد زغلول يرفض إغلاق جريدة هاجمت الرئيس «روزفلت»!
تويتات وتغريدات سعد زغلول
مذكرات «سعد زغلول» فى سبت زبالة!
حواديت فكرى أباظة
معركة «التابعى» مع الرقابة وجمهور الطوب والحجارة!
سر بخل توفيق الحكيم!
قصة غرام«قاسم أمين» فى باريس!
أنا.. أنا وأنت.. وصباح الخير!
السادات ناقدا مسرحيًا!
اشترينا محررًا بأربع سجائر!
فى رأسى برج بابل!
صندوق الدنيا فى محكمة الجنايات!
حكاية مذكرات السادات! 30 شهرا فى السجن ـ 2 ـ أيام وليالى فى سجن مصر
حكاية مذكرات السادات!
فكرى أباظة 42 سنة رئيسا للتحرير!
فيروز هذه الدولة العظمى!
وكانت‮ «‬الجزمة» ‬كتابا لأنيس منصور‮!‬
د. بطرس بطرس غالى بين: متعة الكتابة.. ولذة الرقص!
كذبة صحفية اسمها عميد الأدب العربى
محمد التابعى.. وجمهور الطوب والحجارة!
أنـا رئيـس عمل ولست زعيم قبيلة!
معركة «يحيى حقى» والمصرى أفندى!
الملكة «نازلى» تطلب فصل «توفيق الحكيم»!
معاقبة توفيق الحكيم بخصم نصف مرتبه!!
أزمة رواية «أنا حرة» بين إحسان وروزاليوسف !
درس توفيق الحكيم لرفعت السعيد وإبراهيم الوردانى
أحمد بهجت فن الكتابة والحياة فى كلمتين وبس!
نزار قبانى وذكريات قاهرية!
الجريدة المثالية لاتجامل ولاتشتم!
.. إسرائيل تكسب معركة الألف واللام!
العرب وإسرائيل.. ومعركة الألف واللام!
السادات فى موسكو وأزمة الترجمة!
سوريا وأمريكا ودبلوماسية المثانة!
عن كأس العالم يكتب.. أنيس منصور محللا رياضيا
العقاد يرثى كلبه «بيجو»!
محمد صلاح بعيون فلسطينية‮!‬
فتحى غانم وموسى صبرى وتلك الأيام!
خالد محيى الدين بين عبدالناصر والسادات!
نزار قبانى يكتب : مصــر وشعبهــا حب كبيـر
روزاليوسف سيدة حرة مستقلة..
لويس جريس أبانا الذى فى الصحافة!
على أمين طبيب المجلات!
على أمين ومقالات المنفى
على أمين ومقالات المنفى !
على أمين وأحمد بهاءالدين: صداقة نادرة!
على أمين يكتب هيكل ابنى رئيسا للتحرير!
أحمد بهاء الدين وأكاذيب الغرام!
طرائف وعجائب الرقابة الصحفية
يا «صباح الخير»!!
درس فاطمة اليوسف: الصحافة تحتاج من يحبها ويحترمها!!
فاطمة اليوسف بقلم صلاح حافظ !
كامل الشناوى لجمال عبدالناصر: «الواد» صلاح حافظ فى السجن يا ريس!!
دموع صلاح حافظ و«صباح الخير»!
«صباح الخير» وصلاح حافظ فى المعتقل!
السادات للشرقاوى: الشيوعيون ضحكوا عليك!
فتحى غانم فى روزاليوسف !
مبايعة السادات (وإقالة فتحى غانم)!
وطلب السادات إيقاف الهجوم على «هيكل»!
موســم الهجوم على هيكل!
إحسان عبدالقدوس يراقب فتحى غانم!!
سلام يا رفاعى..
غضب عبدالناصر وهجوم «روزاليوسف»
السادات وفتحى غانم وطبق الملوخية!
هيكل لفتحى غانم: أهلا بالرجل الذى فقد عقله!
هيكل وفتحى غانم ودرس العمر!
ولادة الرجل الذى فقد ظله!
سر غضب عبدالناصر من «صباح الخير»!
أحمد بهاء الدين مدمن فوضى!
ومازالت الزحمة مستمرة بنجاح!!
شتيمة الملكة «نازلى» بأمر الملك فاروق!
بطلة رغم أنف إحسان عبدالقدوس!
الثورة والإخوان بعيون الأمريكان!
مدرسة الجهل.. والجهل النشيط!
الأستاذ «هيكل» ودرس البطة الصينية !
معركة حسين كامل بهاءالدين!!
اعتراف إخوانى: .. وارتفع اسم جمال عبدالناصر!
أخطر اعترافات جمال عبدالناصر علاقتى بالإخوان وصداقتى مع «البنا»
من زكرياتي الصحفية
سأصدر مجلتي وسأنجح!
من ذكرياتى الصحفية
أحمد بهاءالدين أيام لها تاريخ!
سؤال نزار قبانى : متى يعلنون وفاة العرب ؟!
سعد زغلول يرصد عيوب الصحافة
زوجى قاسم أمين لم يطبق دعوته على أفراد أسرته!
كتاب مجهول لإحسان عبدالقدوس عن ثورة 1919
درس عاشق التاريخ عبدالرحمن الرافعى الاستقامة والنزاهة سر تقدم البلاد
ليلة اعتقال «أحمد بهاء الدين»!
لغز ذكريات فؤاد سراج الدين!
حكايات صحفية عبدالناصر ناقد تليفزيونى!
توجيهات عبدالناصر الإذاعية والتليفزيونية!
العقاد لسعد زغلول: أنت زعيمى فى الوطنية ولست زعيمى فى الشعر
فى حفل تكريم أحمد شوقى ممنوع حضور النساء!
إحسان عبدالقدوس سنة أولى صحافة !
مجلس الوزراء فى بيت سلطانة الطرب!
رئيس تحرير يطلب أن أحبسه ليزيد توزيع مجلته!
موضوعات زفت وتمثيل زفت وإخراج زفتين!
الزعيم مصطفى كامل يدافع عن الرقص الشرقى!!
د. فاروق أبو زيد وصحافة لها تاريخ
توفيق الحكيم وثورة الشباب
أحمد بهاء الدين وكتب السادات الأربعة!
«الكواكبى» قلم ضد رصاص السلطان!
قاسم أمين الذى لا تعرفه!
علاء الديب.. عصير الصدق!
الدكاترة زكى مبارك صاحب الألف مقال!
جمال عبدالناصر بقلم أم كلثوم !
إحسان يكتب لطه حسين أخطر اعترافاته !
مفاجأة «السناوى» و«القعيد» مذكرات مبارك المحجوبة
اضبط «نجيب محفوظ» رقيبا!
توفيق الحكيم فى مصيدة جماعة الإخوان !!
روشتة توفيق الحكيم : للأسف «الكلام» قبل «العمل» دائما!
إحسان عبدالقدوس على خشبة المسرح!
د. زكى نجيب محمود: الفهلوة أفسدت حياتنا!
سيد قطب الذى لا يعرفه الإخوان!
درس الدكتور أحمد زكى .. الجدل فن لا نعرفه!
نجيب الريحانى بقلم طه حسين!
حكم مصر هدف الإخوان الأسمى!
عبدالناصر ينتصر لنزار قبانى!
تأديب وتهذيب وتفكير
عندما يغضب طه حسين !
البحث عن حل يرضى عبدالناصر وطه حسين!
«سادات» أنيس منصور حكايات وروايات!
عبدالناصر زعيم حقيقى أعطى الشعب
مناشدة طلعت حرب لرئيس تحرير الأهرام
سعد زغلول ناقد مسرحى وموسيقى وأديب!
صفعة مصرية على وجه رئيس أمريكى!
بيرم التونسى كرباج ضد الفساد!
«حسن البنا» يبحث عن رئيس تحرير!
الملك فاروق يعترف: مصر غدا ستصبح جمهورية!
صحفى لجمال عبدالناصر: أنا بتاع تولستوى!
د. حكمت أبو زيد أول وزيرة مصرية !
د. سهير القلماوى أول دكتوراه مصرية
لطفية النادى أول طيارة مصرية!
أمينة السعيد سيدة دار الهلال الحديدية
أول مصرية تحصل على شهادة البكالوريا
بنت الشاطئ: الكبار لا يحتملون النقد.. والشباب يصفق لبعضه
درية شفيق .. بنت النيل الزعيمة الثائرة
أول صوت نسائى يطالب بحقوق المرأة السياسية !
امرأة حرة مستقلة ذات سيادة
هدى شعراوى للرجال: أنصفوا المرأة تسعد الأمة !
صفية زغلول .. امرأة أقوى من ألف رجل!
صباح الخير يا وطن!
«صباح الخير» الحب الأول!
حكايات أقباط.. من زمن فات!
كفاية كلام باسم الشعب يا سادة!
أيمن نور .. الصايح!!
أحمد رجب.. وبس!
أم كلثوم بقلم: حسنى مبارك!
روح صباح الخير
فكر الفقر و فقر الفكر!
الشاعر والمحامي بين ثورتين!
.. نعم تحيا مصر
الوحيد الذى يفدينى بروحه عبدالحكيم عامر!
الخديوي إسماعيل وأبو الصحافة المصرية!
14زوجة للخديوي إسماعيل
علي هامش سرايا عابدين واحد اتنين.. الخديو فين؟!
سرايا عابدين تبحث عن خديو!
حماية حق العض!
يادكتور سيف تذكر ولاتتنكر!!
عبدالله كمال!
وعلى بركة الله..
سيادة الرئيس.. انتخبناك يوم فوضناك
مباراة نظيفة اسمها الديمقراطية!
اردوغان وحوار الصفعات!
.. وأصبحت السفالة من حقوق الإنسان!
الدستورية: تعظيم سلام
كأس العالم للشيشة عندنا.. يامرحبا!
مذكرات ضد الجميع!
النخبجـيــة!
عبقرية العقاد
روزاليوسف سيدة الصحافة الأولى!
سامي رافع: الملايين لا تعدف اسمه وتعشق أعماله!
مني يستعيد الشعب ذاكرته لمحاسبة المقصريين؟!
البشرى يصحح أكاذيب الهضيبى!
مئوية مصطفى أمين.. وياسر رزق!
مصر بين ثورتين
تسلم ستات بلادى..
تسلم يا دستور بلادى
المايع السياسى والمايص النخبوى!
أنت مين يا هلفوت؟!
شاعر الشعب المصرى!
الضحك على الثورة باسم الثورة!
«أحمد شفيق» بقلم «سيد قطب»!
د. زكى نجيب محمود: رجل عمره عشرون ألف صفحةَ!
نفاق جماعة الإخوان للملك «فـاروق»!
أزمــة مرتبـات الموظفيـن!
اعترافات سوزان طه حسين!
طه حسين يكتب عن جيش مصر
طـه حسين ومصر والثـوب الضيـق !
اغتيال عبدالناصر وهدم القناطر!
عبدالناصر بعيون الإخوان
أسامة الباز.. وأيام كامب ديفيد!
أوياما يلعب مع شباب الإخوان!
ثورجية «دلاديل» الجزيرة!
«الجزيـرة» فـى قطـــر نفايــــــات إعلامية وبغاء سياسى!
كل شىء انكشف وبان!
سنة من الجهل النشيط!
لا أعرف المستحيلا!
مصر ليست دكان بقالة!
الكرسي: شرعية السلطة وشرعية الشعب!
الوزير والشاعر الكبير والتعلوب الصغير!
النيل شبع كلام!
ديمقراطى حسب الطلب!
سؤال بلا جواب عمره أكثر من مائة عام!
دروس ومبادئ الحمير للنخبة والبني آدمين!!
توفيق الحكيم: السلطة والأغلبية المطلقة والطغيان!
صلاح جاهين وحلاوة زمان!
«مُخ» إيه اللى أنت جاى تقول عليه!
كان غيرك أشطر!
مصر الحرية لا المشنقة!
أحمد لطفى السيد وكلامه الفارغ!
مائة جنيه أسقطت مبارك وتهدد مرسى
النحاس يرفض محاكمة آراء الصحفيين!
محكمة الجنايات صحافة المعارضة!
الحكومة تسرق حذاء زعيم الأمة!
يارمسيس يا!!
محكمة الجنايات تبرئ هيكل وتطالب بحمايته وتشجيعه
عيـب فـى الـذات الملكيـة بسبب نشر صفحة بيضاء!
أحترام الدستور وطهارة الحكم وسيادة القانون
فاروق ملكاً ومعركة الصحافة
طرد "العقاد" مقابل عودة الدستور !
ماذا يحميك من المستيد إذا لم يحمك الدستور؟!
الدستور و رجل الشارع
شرعية السلطة .. و سلطة الشرعية!
الحكام ليسو الهة وإنما موظفون عند الشعب!
دولة الفشل
السادات يعتقل الشرقاوى
إحنا قاعدين فى الحكم 20 سنة
لا يليق بنا مصادرة كتاب!
الرجل الذي قال لا لدستور عبد الناصر !
حجازى:غضب عبدالناصروتحذير السادات!
دستور جمعية مش دستور أُمّة!
بهجاتوس والديكتاتورية للمبتدئين !
تقرير الشرطة العسكرية وجنازة المشير
لغز نهاية المشير عامر!
كان لازمتها ايه تقول الجيش هو الذى يحمى الدستور
سأعيش خمسين سـنة والبلد يحتـاج فتـرة طويلـة يحكمه رجـل واحـد!
تكميم الصحافة أشد هولاً من إلغاء البرلمان!
حكمت المحكمة: نقد الحاكم مباح
البلطجية اشتكوا !
الأبيح والقبيح فى زمن القميص!


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

افريقيا 2

عبر زمن طويل طويل. عانت أفريقيا كما لم تعان قارة من قبل. ولاقت شعوبها من العذاب والدمار والاستغلال ما لم تتذوقه شعوب غيرها عبر..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook