صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

1827 مشاهدة

12 مايو 2015
كتب : مفيد فوزي



• لن نركع للأمريكان، فأمريكا هى داعمة الإرهاب والإخوان والفتن.
وهى ممولة كل تدمير، وهى التى وصفتها الصين بـ «أندل دول العالم».. ولهذا فالقيادة المصرية تولى وجهها شطر الروس. روسيا دولة صديقة، وقد سقطت إلى الأبد نظرية أن الاحتفاء بروسيا معناه أن المحتفى «شيوعى» وتراقبه مباحث أمن الدولة! ذلك أن مصالح الدول تجاوزت الأيديولوجيات.
• سأظل أردد أنى إذا أردت متابعة أخبار مصر، فليس عندى وبلا تردد سوى قطاع الأخبار ونشرة أخباره وليس أى محطة أخرى. ففى نشرة أخبار مصر من ماسبيرو، الأمانة والحياد، وأخطاء ماسبيرو السابقة كانت أخطاء أفراد هم «عبد المأمور» وما عادت.
• الدبلوماسية المصرية بقيادة السفير وزير خارجية مصر سامح شكرى تعالج أخطاء تاريخية وقعت فيها مصر بالإهمال أو التجاهل.
• النوبة والنوبيون. (انتهت الملحوظة)
• الطيار المصرى: مهنى من طراز فريد ويسبق مهنيته مصريته ووطنيته.
إن أسطول مصر للطيران هو واحد من أهم قطع أسطول مصر الوطنى، وسحب استقالات الطيارين فيها استجابة لنداء القائد. وكل طيار مصرى يطير عبر عواصم العالم هو مصرى يرفع علم مصر، حيث تهبط الطائرة المصرية.
• معاك فلوس والجيب معمَّر؟ تستطيع أن تكون نجما ولو كنت «حمار وغبى ومنزوع الموهبة وفاضى». تستطيع أن تكون نجما أو نجمة.
• رحم الله صديقى السعدنى الكبير صاحب القلم «الكرباج» الذى كان يهابه الجميع الكبير المسئول والصغير اللص أو المهمل. ولو كان السعدنى الكبير بيننا لقرأنا له مقالات بعناوين «قفا هذا الرجل» و«فضيحة هذه الولية» و«غباوة هذا المحافظ». كان السعدنى يعبر عن المصرى الأصيل حين لا يقبل الاعوجاج والحال المايل. كان يمثل ضمير ابن البلد الذى ولد حرا ويعيش حرا ويرفض الخضوع للسيطرة أو الابتزاز. كان قويا ويدافع عن الحقوق.
حتى عندما كلفوه ببرنامج تليفزيونى أطلق عليه «احنا الشعب»، لأنه كان يعتبر نفسه مواطنا مصريا بدرجة كاتب. وعندما صار رئيسا لتحرير صباح الخير كان من أهم توجهاته أن تكون صفحات الصبوحة لمشاكل وقضايا الناس فى شبه مظاهرة وبالكلمات. وعندما اختلف مع السادات وعاش فى لندن فترة من الزمن، كنت أراه بانتظام كلما سافرت إلى العاصمة الإنجليزية، وكان عندما يتكلم عن صديقه الجيزاوى إبراهيم نافع رفقة عمره، كنت أشعر أنه يكاد يحجب «دمعة» تحاول أن تخذله وتسقط. إن محمود السعدنى أب يذوب حبا ومصرى يذوب وجدا فى مصر. لقد كان فارسا لآخر لحظة، أكتب هذه السطور احتفاء بذكرى صديق أحببته، والذكرى ناقوس يدق فى وادى النسيان. والسعدنى «عصى» على النسيان.
• ريهام سعيد: بين.. القسوة عليها، الشماتة فيها، الغجرية فى السلوك وعمل الخير للناس كثيرا. •



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

جرائــم الإخوان 3


وقف الشيخ الأسمر الجليل يحلف اليمين الدستورية أمام الرئيس السادات كوزير للأوقاف بعد عودته من السعودية حيث كان يعمل رئي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook