صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

الرئيس.. واللغة المصرية الجديدة

822 مشاهدة

24 فبراير 2015
كتب : محمد عبد النور



لا ضامن لعدم تكرار جريمة تنظيم داعش الوحشية فى حق الأبرياء من المصريين فى ليبيا، أو فى أى مكان يسيطر عليه التنظيم الإرهابى الدموى وتقترب ظروفه من الظروف الليبية، فرسالة الجريمة الإرهابية البشعة جاءت واضحة تماما لا تحتمل أى لبس، اختبار قدرة الدولة فى مصر وطبيعة خياراتها وحجم أدواتها.
والرهان على أن الدولة المصرية التى تخوض حربا حقيقية على الإرهاب فى الداخل، ليس فقط فى سيناء حيث المواجهات العسكرية، وإنما أيضا فى العمق المصرى حيث قنابل الموت فى التجمعات السكانية، لن تستطيع فتح جبهة أخرى على الجانب الآخر من الحدود بما يستدعيه من مجهود حربى ونفسى إضافى وتكلفة باهظة الثمن فى ظل اقتصاد متوتر يبحث عن فرص نجاة، وما ينتجه من غضب شعبى ثائر لكرامته الوطنية تغذيه الدعايات السوداء على الشاشات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي، ولا مانع أيضا من بث السموم العنصرية، مستندا إلى موقف دولى متخاذل لن يتعدى حدود عبارات مستهلكة فى التعزية والمواساة والتعاطف دون تحرك دولى حقيقى أو قرارات أممية تتعاطى بجد مع هذه السياقات الإرهابية، جاء رهانًا قويًا، واثقًا بامتياز من نجاحه.
اختبار للدولة وأدواتها، اختبار للقيادة وإدراكها، اختبار للشعب ووعيه، الموقف جد معقد والخيارات محدودة أو هكذا بدت عقب إذاعة المشاهد الدموية للجريمة الإرهابية، ولكن مصر قالت كلمتها بسرعة ناجزة، بعد ساعات قليلة معدودة، بلغة ثابتة ومفردات واثقة تحمل كل الإدراك الواعى بالقيمة المصرية تاريخا ودورا محوريا وثقلا مركزيا فى الإقليم والعالم، بأداء رفيع للدولة المصرية تعاطى مع الحسابات الداخلية والإقليمية والدولية، بتراتبية شديدة الإتقان، أداء رفيع لدولة عظمى هى مصر، قررت كل خياراتها دفعة واحدة، واستخدمت كل أدواتها فى نطاقات مؤثرة تحت مظلة القانون الدولي، أيضا دفعة واحدة.
دعا الرئيس السيسى فورا لاجتماع مجلس الدفاع الوطني، وأعلن أن مصر لن تسكت، ضربة عسكرية محدودة، انتشار واسع للقوات المسلحة فى الداخل تأمينا للبلاد، رعاية حكومية لأسر الشهداء، تحرك دبلوماسى مصرى فورى لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن، التوجيه بالمشاركة والتحدث بقوة أمام مؤتمر مكافحة الإرهاب الذى دعت إليه الولايات المتحدة، استمرار مواجهة الأوكار الإرهابية فى سيناء.
أيها السادة.. ضربات سلاح الجو المصرى لتجمعات التنظيم الإرهابى «داعش» ومخازن أسلحته فى ليبيا، كعمل عسكرى ثأري، كانت كافية لامتصاص غضب الشعب المصرى الذى رأى الجريمة الدموية تنفذ فى أبنائه، وقد تحركت قواتهم المسلحة فورا ترد الصاع صاعين، وكان المصرى سيبيت ليلته راضيا مرضيا، ولكن التحرك المصرى العسكرى والسياسى بهذا الأداء التراتبى الفورى الرفيع لم يكن فقط لشفاء غليل المصريين وإرضاء لمشاعرهم وكفى، وإنما لسد كل الأبواب أمام احتمالات تكرار مثل هذه الجرائم الدموية من داعش الإرهابية أو غير داعش، فمن يمس شعرة مصرية، ستوجه له كل اللكمات العسكرية والسياسية والإنسانية، التى تقرها الأعراف والقوانين الدولية، كما قال الرئيس السيسى للقاصى والداني، إن مصر تحتفظ بحقها الشرعى فى الرد، فى التوقيت المناسب.
مصر اليوم تتحدث لغة جديدة، لغة الدولة العصرية المتحضرة صاحبة الأداء العسكرى والسياسى الرفيع، تتحدث باللغة الدولية، وهى تحفظ أمنها الداخلى وأمنها القومي، وتتعامل بجدية مع مجالاتها الحيوية، لا تقبل اختبارا لمقوماتها كدولة ضاربة فى عمق الزمن، لها دور وتأثير وكلمة فى الإقليم والعالم، ولا تفهم اعتداء على كرامة وطنية.•



مقالات محمد عبد النور :

شريف دلاور: قبل التعويم.. الناس لم تكن «عايشة مرتاحة».. وإنما كانت تعيش بـ«وهم»
الخبير الاقتصادى شريف دلاور: السيسى مسابق للزمن لأنه يعلم أن الانتظار أخطر من الحركة
د.أشرف منصور : الجامعات التطبيقية قدمت لألمانيا التميز العلمى.. وجودة المنتجات عالميا
الإبهار فى النموذج المصرى
نموذج مثالى للقوة الناعمة
جماعة الإخوان تحرق مصر
اللواء محمود زاهر: «رابعة» و«النهضة» كانا إجراءات تنفيذية لمخطط تقسيم مصر
د. هانى الناظر: اعتبار المنصـب مكـافـــأة.. مشكلة مصر..
د. هانى الناظر: جماعة الإخوان اعتبرت المصريين «خوارج» يجب قتالهم
د. عبدالمنعم سعيد: سؤال «إحنا رايحين على فين».. بصراحة «اللى بيسألوه.. بيستعبطوا»
د. عبدالمنعم سعيد: مصر مرّت بغيبوبة
د طارق فهمى: لو استمر الإخوان.. لأصبحت الجماعة هى الشعب.. وباقى المصريين هم أغيار
محمود اباظة : نحن بحاجة الى أغلبية برلمانية وليس حزب أغلبية
القوات المسلحة المصرية لها دور خاص.. لأنها كانت رافعة من روافع الحداثة
لواء دكتور. سمير فرج: بدون مجاملة.. الفترة الرئاسية القادمة مشرقة
الأقصر.. براند عالمى
سوريا.. والعاهرة قطر
حقك.. فى صندوق انتخابات الرئاسة
ثورة الأمير محمد بن سلمان.. وزيارته
ثلاثة أيام فى حضرة نبهاء مصر من العلماء أبناء النيل فى الخارج
فى تطوير القناة الأولى
الجيش المصرى.. واليد عندما تطول
فى مشهد الانتخابات الرئاسية
القدس.. عار القرن
معركة الواحات.. إجابات مطلوبة
عندما تحدث أمير الإرهاب
وزير التعليم .. نظريا وعمليا
هيومان رايتس .. المشبوهة وأخواتها
الحسبة.. غلط
السكة الحديد بين قطار الإسكندرية وجرار العياط
فوبيا الحفاظ على الدولة
من القاعدة العسكرية «نجيب»
أنور قرقاش
دم الشهيد.. والعقاب المصرى
عندما صنع المصريون 30 يونيو
العودة إلى الوعى
«أى دول تقدم الدعم للإرهاب يجب أن تُعاقب»
نقطة… ومن أول السطر
مهرجان الإسكندرية السينمائى.. سحر التميز
بنقول نكت.. مش كده!
رمضان كريم
حوارات ربيعية
2015 البحث عن إجابات
من أول السطر
صباح الخير
مرة واحدة وإلى الأبد
الفريق أول
المواجهة الآن و.. فورا
الخروج العظيم للمصريين
حل الشورى.. مقدمة لا نتيجة
إنجاز رئاسى.. جديد
اللى شبكنا يخلصنا
وأخيرا القضاء
الساعة «ى»
نفض اليد الرئاسية !
الرئيس المنتخب
النعمة فى الخطاب الرئاسى
الثلاث ورقات!
رجالة الرئيس.. مرسى


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

تدمير الدول

منذ قديم الأزل، تتعاقب الإمبرطوريات التى تحكم الكوكب، ولكل إمبراطورية سمات ومصالح وأسلوب فى السيطرة. قديمًا كانت بالسلاح وبالج..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook