صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعى

3500 مشاهدة

19 ديسمبر 2012
كتب : مفيد فوزي



∎ أيا كان الشكل المتواضع الذى خرج به مهرجان القاهرة السينمائى فيكفينى أنه ظهر ومطلعش شكلنا بايخ أمام ضيوف المهرجان من الأجانب، تحية واجبة لسهير عبد القادر دينامو المهرجان وفرسانها الذين أعدوا مناسبة عزيزة على مصر. صحيح أنها مناسبة فنية حضارية وقد لا تروق لفصيل من الناس ولكن الفن أخلد من السياسة.

∎ لا أظن أننا رزقنا بـ«زكى رستم» آخر أو «محمود المليجى» آخر أو.. استفان روستى آخر.. هناك شخصيات فريدة، لا تتكرر.

∎ معظم الراقصات دخلن عالم التمثيل مثلما فعلت تحية كاريوكا وسامية جمال، وأتوقع اختفاء الرقص الشرقى خلال الزمن القادم.. الجو لا يسمح.

∎ قلت مرة لأحمد رشدى وزير داخلية مصر فى وقت ما «شكلك وملامحك يظلمك» وقال: هذا حقيقى نفس الخاطر زارنى وأنا أتذكر الفنان محمود حميدة فإن ملامحه تظلمه والحقيقة أنه مهذب ويتمتع بكبرياء وفنان راق.

∎ لن تموت الصحيفة الورقية ولا الكتاب الورقى ولن تنهزم الأوراق أمام النت فلم يمت الراديو بظهور التليفزيون وأكاد أشعر أن العالم يمر بمرحلة حنين للذى كان.

∎ تأملوا قامات هدى سلطان وليلى فوزى وراقية إبراهيم وصباح وعزيزة أمير وهند رستم قامات طويلة، فكل واحدة قد تصل إلى مترين إلا بضعة سنتيمترات: وتأملوا منى زكى وغادة عادل وحنان ترك وهند صبرى هناك فرق.

∎ أول مرة يعرف عبدالحليم حافظ مدى جمال العطور كان من كمال الطويل، والموسيقار عبدالوهاب عرف أهمية «الإصغاء» من شوقى بك أمير الشعراء.

∎ معارك نزار قبانى مع عبدالحليم حافظ خلال تغريده أغنياته الثلاث كانت تنتهى بمجرد نجاح العمل الفنى كان عصرا ثريا بنجومه ومواهبه، ومازال نزار قبانى أيقونة شعر لكل صوت راغب فى شدو أبياته.

∎ ثلاثة من رسامى صباح الخير عشقت ريشة كل منهم وأعتبره عالما بأسره.. جمال كامل ملك البورتريه وعبدالعال أمير الخطوط ومحمد طراوي مطرز الجمال.

∎ فيروز - فى الطبيعة الحياتية، خفة دم غير مسبوقة ومتحدثة لبلب، فإذا عرضت عليها الحديث أمام عدسات التليفزيون ارتبكت وتلعثمت أو هربت.. إنها طقوس فنانة.

∎ منتهى الشجاعة أن تقرر سهير البابلى العودة للدراما التليفزيونية الآن أعيد الكلمة الأخيرة «الآن».

∎ أشعر بتقصير عن عدم الذهاب لبولا أثناء مرضها فى مستشفى بدران، ولكنى ما كان بإمكانى الذهاب وأنا مسكون بحالة كحة شديدة لازمتنى شهرا وفضلت البقاء فى البيت وما ظهر على شاشة حديث المدينة كان مسجلا سلفا، خشيت أن يصل البرد الذى احتلنى إلى بولا وهى فى حالة ضعف، وقد رأيت بولا القوية ويرفض داخلى أن يراها هزيلة وتعودت أن أسأل عنها سميحة أيوب صديقتنا المشتركة وتربطنى صداقة عميقة بها ولها دور بل أدوار فى حياتى، وعشت أزهى نجاحاتها ولم أفارقها فى إحباطاتها والصداقة الحقة مواقف ونادية لطفى مواقفها فى حياتى لا يمحوها الزمن وتسكن عقلى ودعائى: يارب أن «بولا» طفلة كبيرة تحيطها القلوب كن معها وامنحها الشفاء لنسمع ضحكتها المجلجلة.∎



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

وبدأت الحرب

لقد بدأ الهجوم. انعقدت الاجتماعات ووُضعت الخطط وتحددت ساعة الصفر وصدرت الأوامر وتم توزيع الأدوار. انطلقت الطلقة الأولى. حرب لي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook