صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

رحلة العائلة المقدسة إلى بر الأمان

2315 مشاهدة

6 يناير 2015
كتب : جميل كراس



كلمة حق وصدق.. رضيع تحتضنه أمه العذراء مريم أطهر نساء العالمين.. راكبًا حمارًا يقوده يوسف النجار الرجل البسيط المسالم، خرج الثلاثة فى جنح الليل هربًا من هيرودس الملك وجنوده خشية أن يقوموا بذبح أو قتل الطفل يسوع كلمة الله.
كيف كانت بداية رحلة العائلة المقدسة إلى تراب مصر المقدس.. ملاذ كل مظلوم وموطن كل حر ومغاث كل ملهوف وباب كل من يطلب الرحمة والعدل والسلام والأمن والأمان؟
 

• بداية الرحلة
بداية الرحلة المقدسة إلى أرض مصر الخالدة عندما ذكر فى الإنجيل «ولما ولد يسوع المسيح فى بيت لحم اليهودية فى أيام هيرودس الملك.. إذا مجوس من المشرق قد جاءوا إلى أورشليم «القدس» قائلين أين هو المولود ملك اليهود، فإننا رأينا نجمه فى المشرق وأتينا لنسجد له».
والمجوس هم علماء من بلاد فارس «إيران حاليًا» المشتغلون بالفلك وقد رأوا فى بلادهم نجمًا غير عادى يتألق فى السماء فتتبعوا ذلك النجم وجاءوا إلى أورشليم فى موكب كبير ومهيب يبحثون عن الطفل المولود فى بيت لحم ليقدموا له الهدايا والإكرام اللائق به.
وكان يجلس على عرش فلسطين فى ذلك الوقت هيردوس الملك، فلما علم بأمر المجوس وبالمولود الذى يقولون إنه سيكون ملك اليهود.. اضطرب هيرودس الملك بعد أن خشى على عرشه، فجمع «هيرودس» كل رؤساء الكهنة وكتبة الشعب وسألهم: أين ولد المسيح؟
قالوا له: فى بيت لحم اليهودية، حينئذ دعا هيرودس المجوس سرًا وتحقق منهم عن زمان النجم الذى ظهر ثم أرسلهم إلى بيت لحم، وقالوا اذهبوا وافحصوا بالتدقيق عن الصبى ومتى وجدتموه فأخبرونى لكى آتى أنا أيضًا، وأسجد له فلما سمعوا من الملك ذهبوا وإذا النجم الذى رأوه فى المشرق يتقدمهم حتى جاء ووقف حيث كان الصبى  وأمه، فلما رأوا النجم فرحوا فرحًا عظيمًا جدًا وأتوا إلى البيت ورأوا الصبى مع مريم أمه فخروا وسجدوا له، ثم فتحوا كنوزهم وقدموا له هدايا ذهبًا ولبانًا ومرًا.
فالذهب يرمز إلى أنه ملك واللبان يرمز إلى أنه كاهن أما المر فيرمز إلى الألم الذى يمر به كمخلص وفاد للبشر.
ثم أوحى الله إلى المجوس ألا يعودوا إلى هيردوس فانصرفوا من طريق آخر إلى بلادهم.
وبعد أن غادر المجوس أورشليم إذا بملاك الرب قد ظهر ليوسف فى حلم قائلاً له: قم وخذ الصبى وأمه وأهرب إلى أرض مصر وكن هناك حتى أقول لك، لأن هيرودس مزمع أن يطلب الصبى ليهلكه فقام وأخذ الصبى وأمه ليلاً وانصرف إلى مصر.
أما هيرودس فقد غضب بسبب عدم عودة المجوس إليه، بعد أن كان قد طلب منهم ذلك، وأراد أن يتخلص من الصبى الذى تصور أنه سيزاحمه فى ملكه، وإذا لم يكن يعرفه بالتحديد، أمر بقتل جميع الأطفال الذين كانوا فى بيت حلم وكل نواحيها من عمر سنتين فأقل، وكانوا قد بلغوا مائة وأربعين ألف طفل وكانوا أول الشهداء فى تاريخ المسيحية وبهذه المذبحة تمت نبوءة أرميا النبى القائل «صوت سمع فى الراحة بكاء وعويل مرير وراحيل تبكى على أولادها».
• مجيء العائلة المقدسة
توقف موكب رسالة المحبة والسلام والنبوءات فى محطات كثيرة خلال رحلة قدومها إلى أرض مصر وهذه المحطات صارت فيما بعد مزارات سياحية مقدسة، وكانت هناك ثلاثة طرق يمكن أن يسلكها المسافر من فلسطين إلى مصر فى ذلك الوقت.
العائلة المقدسة عند مجيئها من فلسطين إلى أرض مصر لم تسلك أيا من الطرق الثلاثة المعروفة فى ذلك الزمان.. لكنها سلكت طريقًا آخر خاصًا بها، وكان ذلك عملاً احترازيًا لكونهم هاربين من شر هيرودس.
دخلت العائلة المقدسة مصر عن طريق صحراء سيناء من الناحية الشمالية من جهة الفرما «التى تقع بين مدينتى العريش وبورسعيد» وكانت الرحلة طويلة وشاقة، إذ لم تكن هناك وسائل للمواصلات سوى الدواب وقد خرج يوسف من أرض فلسطين كأمر ملاك الرب ومعه السيدة العذراء، تحمل الرب يسوع على ذراعيها واتجهوا إلى مصر لكى يتم ما قيل من الرب بالنبى القائل.
من مصر دعوت ابنى «متى 2: 15».
• العائلة فى تل بسطا
وصلت العائلة المقدسة إلى تل بسطا بالقرب من مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية ومنها اتجهت إلى بلدة «مسطرد» بمحافظة القليوبية.. وهى التى تبعد مسافة 10 كيلو مترات عن القاهرة ويطلق عليها المحمة «أى مكان الاستحمام» نظرًا لأن السيدة العذراء قد أحمت هناك السيد المسيح وغسلت ثيابه.. وقد أقيمت كنيسة السيدة العذراء فى نفس المكان الذى مرت به العائلة المقدسة، وفيه صنع الطفل يسوع المسيح معجزة بأن أنبع عين ماء لا يزال موجودًا إلى الآن وهو نبع فيه بركة.
• شجرة العذراء ونهر النيل
ومن مسطرد انتقلت العائلة المقدسة شمالاً نحو المشرق إلى مدينة بلبيس بمحافظة الشرقية واستظلت العائلة عند شجرة عرفت باسم «شجرة العذراء مريم»، ومن بلبيس توجهت العائلة المقدسة إلى مدينة منية سمنود واستقبلهم شعبها استقبالاً حسنًا فباركهم السيد المسيح وأقيمت فى سمنود كنيسة قديمة على اسم السيدة العذراء، ثم تهدمت فبنيت على أنقاضها حاليًا كنيسة باسم العذراء مريم والشهيد أبانوب ويوجد بها إناء كبير من حجر الجرانيت وبئر ماء مقدسة يرجح أن العائلة المقدسة قد استخدمتها أثناء وجودها بسمنود ويوجد أيضًا بالكنيسة رفات الشهيد أبانوب فى المنطقة التى تحوى رفات ثمانية آلاف شهيد أيضًا، ويوجد أيضًا ماجور كبير من حجر الجرانيت يقال إن العذراء مريم عجنت به أثناء وجودها بسمنود، ومازال هذا الماجور موجودًا بالكنيسة حتى الآن ويوضع فيه الماء المتبقى من التناول ليأخذها الناس بركة لهم، كما توجد بئر مقدسة ربما تكون العائلة المقدسة قد شربت منها وتحدث بعض المعجزات ببركة ماء هذه البئر.
• العبور بالطفل يسوع
ثم رحلت العائلة المقدسة نحو الشمال الغربى من مدينة سمنود حتى وصلت مدينة «سخا» بمحافظة كفر الشيخ وقد بنيت فى سخا كنيسة قديمة على اسم السيدة العذراء وقد ظهر قدم السيد المسيح على حجر ومنه أخذت المدينة اسمها بالقبطية وقد أخفى هذا الحجر زمنًا طويلاً خوفًا من السطو عليه فى بعض العصور.
ومن مدينة سخا عبرت العائلة المقدسة نهر النيل «فرع رشيد حاليًا» وتحركت جنوبًا إلى وادى النطرون فى الصحراء الغربية بمحافظة البحيرة، ومن التقاليد الموروثة احتفاء العذراء مريم بالطفل يسوع فى هذا الوادى أثناء هروبها إلى أرض مصر، ونوال البركة لأركان الوادى الأربعة من جانب السيد المسيح، وقد حرص بطاركة الإسكندرية على المجيء إلى أديرة وادى النطرون لعمل الميرون المقدس كما أن وادى النطرون من أشهر برارى مصر التى كانت ومازالت موطنا للنسك والعبادة داخل ربوع مصر ويوجد بهذا المكان المبارك أربعة أديرة عامرة بالرهبان وخيرات الطبيعة وهم دير البراموس ودير السيدة العذراء «السريان» ودير القديس أبنا مقار ودير الأنبا بيشيوى وتعرف منطقة وادى النطرون باسم «برية شيهيت» أى ميزان القلوب.
ومن منطقة وادى النطرون ذهبت العائلة القدسة جنوبًا تجاه مدينة القاهرة وعبرت النيل إلى الناحية الشرقية متوجهة إلى المطرية وعين شمس.
• عين الماء ونبات البلسم
وفى المطرية استظلت العائلة المقدسة تحت شجرة تعرف إلى اليوم «بشجرة مريم» وهناك أنبع الرب يسوع عين ماء وشرب منه وباركه، وغسلت منه السيدة العذراء ملابس الطفل يسوع المسيح وصبت الماء على الأرض فنبت فى تلك البقعة نبات عطرى ذو رائحة جميلة يعريف بنبات «البلسم» وفى هذه المنطقة يوجد الآن شارع مسمى ببئر مريم وبقايا الشجرة القديمة ونبات البلسم يضاف إلى بعض أنواع العطور الذى يصنعون منه الميرون المقدس الذى يستخدم فى الطقوس الكنسية، وأقيمت فى المطرية كنيسة السيدة العذراء وهى أثرية تم تجديدها، ولها شهرة عظيمة يذهب إليها الناس للصلاة والتبرك.
• العائلة فى الزيتون
اتجهت العائلة المقدسة من منطقة المطرية وعين شمس إلى ناحية مصر القديمة وسارت فى الطريق، حيث تقع ضاحية الزيتون.
وفى المكان الذى استراحت فيه أقيمت كنيسة السيدة العذراء مريم وفوق قبابها ظهرت السيدة العذراء عام 1968 بشهود عيان من المسلمين والمسيحيين وبوثائق مؤرخة فى الكتب ومعجزات الشفاء التى تمت للكثيرين ثم مرت العائلة وهى فى طريقها من عين شمس على منطقة حارة زويلة وبها الكنيسة الأثرية باسم العذراء مريم ومنها إلى منطقة مصر القديمة، وهى من أهم المناطق التى استراحت فيها العائلة المقدسة فى رحلتها داخل مصر.
ويوجد بها حاليا العديد من الكنائس والأديرة والمتحف القبطي، وقد تباركت هذه المنطقة بإقامة العائلة المقدسة بها فترة من الزمن، ومن ضمنها كنائس حصن بابليون بمصر القديمة وآثار يمتد تاريخها لفترة الحكم الرومانى فى مصر وأبرزها الكنيسة المعلقة، التى تحمل اسم العذراء مريم التى تمت إعادة ترميمها وافتتاحها منذ شهور للزائرين والسائحين من مختلف أنحاء العالم والكنيسة المعلقة هى أقدم كنائس حصن بابليون المقامة على برجين، وقد سميت بالمعلقة لأنها تقوم على سقف برجين كبيرين من أبراج الحصن الروماني، وهى تحمل من عبق التاريخ الكثير جدا باعتبارها أثرا تاريخيا ودينيا، حيث يرجع بناؤها إلى أواخر القرن الرابع وأوائل القرن الخامس الميلادي، وتعتبر من أقدم الكنائس فى مصر والعالم.
• العائلة المقدسة فى النيل
ثم اتجهت العائلة المقدسة تجاه الجنوب من حصن بابليون حتى وصلت إلى منطقة المعادي، وقد شيدت على شاطئ النيل كنيسة بديعة وفى غاية الجمال باسم السيدة العذراء وفى ذات الموقع أو المكان الذى سافرت منه العائلة المقدسة إلى صعيد مصر بمركب فى نهر النيل.
وقد مرت العائلة المباركة بعدة مناطق، واستراحت فيها وهى محافظات الوجه القبلي، حيث سارت العائلة المقدسة فى النيل واتجهت جنوبا، حيث وصلت إلى البهنسا بالصعيد، وأقامت به وسمى هذا المكان ببيت يسوع، ومنطقة البهنسا تقع على مسافة 17 كيلومترا غرب بنى مزار ومنها عبرت العائلة ناحية الشرق، حيث يقع الآن دير السيدة العذراء مريم بجبل الطير شرق مدينة سمالوط بالمنيا، وقد أقيمت كنيسة العذراء مريم الأثرية فى المكان الذى أقامت فيه العائلة المقدسة، ثم غادرت هذا المكان وعبرت النيل من الناحية الشرقية إلى الناحية الغربية وذهبت إلى الأشمونين بمركز ملوى بالمنيا.
ومن الأشمونين توجهت العائلة المقدسة إلى ديروط ومنها إلى قرية «قسقام» «القوصية القديمة»، حيث سقط الصنم وتحطم فطرد الأهالى العائلة من قسقام، ثم ارتحلت من تلك القرية نحو بلدة مير التى تقع على مسافة 7 كيلومترات غرب القوصية، وقد أكرم أهل بلدة «مير» العائلة المقدسة خلال فترة وجودهم معهم فباركهم السيد المسيح، ومن هذه البلدة ذهبت العائلة المقدسة إلى جبل قسقام، حيث يوجد الآن الدير المحرق ويقع شمال محافظة أسيوط .
• دير العذراء مريم بدرنكة
وقد ذكر فى بعض الكتب التاريخية أن العائلة المقدسة قد مرت فى طريق عودتها على جبل أسيوط «درنكة» الذى أقيم فيه دير السيدة العذراء مريم بجبل درنكة، الذى يقع على مسافة 8 كيلومترات جنوب غرب أسيوط، ويضم الدير مغارة قديمة يرجح أن العائلة المقدسة قد زارتها، وفى أيام صوم العذراء من كل عام يجتمع عشرات الآلاف من الزوار فى دير درنكة ويحتفلون هناك بعيد السيدة العذراء ويتجلى الكثير من الظواهر الروحية فى تلك البقعة المباركة مثل الحمام الأبيض الناصع مثل الثلج يطير فى الليل حول هذا الدير المبارك.
وهكذا قضت العائلة المقدسة نحو ثلاث سنوات ونصف السنة فى مصرنا المصونة والمباركة، وقد ظهر ملاك الرب ليوسف النجار فى حلم، وأمره بالعودة إلى فلسطين لأن هيرودس الملك قد مات، وقال له الملاك أيضا: «قم وخذ الصبى وأمه واذهب إلى أرض إسرائيل، لأنه قد مات الذين كانوا يطلبون نفس الصبي» «متى 2: 20».
وعادت العائلة المقدسة إلى أرض فلسطين كقول ملاك الرب ليوسف، وسكنت فى مدينة الناصرة، وتحتفل الكنيسة المصرية بعيد دخول السيد المسيح إلى أرض مصر فى الأول من يونيو من كل عام، ويعتبر ذلك اليوم عيدا من الأعياد السيدية.•

 



مقالات جميل كراس :

«الفوضى» والجهات المعنية!!
اتهامات.. وتكريم
«لاسارتى» وناشئى اليد
أهل النار جرائم ضد الإنسان
بأمر الرئيس: (كونسلتو) الرياضة المصرية
صائد البطولات ولماذا الأهلى منفردا!
الكوبرى الضائع؟!
العبرة بالنهاية وداعا يا أمم..
«الشباب ولاعبو المنتخب»
نهاية المشوار.. والحدث الأكبر إفريقيا
المال الحرام.. وقربان الشهداء
لن يكون الأخير؟!
نقطة.. تعيدنا للحياة
دراما الزمن الجميل وأعمال «الأون لاين»
واللعب.. بالأخبار القذرة
كل عام وأنتم بخير رمضان كريم بدون إسراف أو بذخ
سر الكتز المختفى
اللعب بالنار وصور مرفوضة
افرحوا بالمصرى أبناء بورسعيد وحتى النفس الأخير
ولمن لا يفهمون
فرمانات «ترامبية» لاغتيال الشرعية الدولية!!
قضية رأى عام و(البطل) كلب ولا مؤاخذة
التطرف ضد الإسلام وجوه قبيحة مدفوعة الأجر!
رأيى وأنا حر فيه مدمن كرسى النقيب؟!
شركاء الجريمة محاكمة هؤلاء بالقانون
إذا لزم الأمر: فجر نفسك.. وادخل الجنة!!
تجار الجشع يتحكمون الرقابة.. والمواطن الفقير!!
أم الكوارث ونهاية المطاف!!
وصلة «ردح» بالميديا خليه فى حضن «أمه»..؟
كالعادة.. الإهمال سيد الموقف؟!
(أيقونة) مصرية تستحق التكريم
إرهاب من نوع آخر !!
ميلاد المسيح.. رسالة محبة
أين نحن من هؤلاء
الخطر القادم.. قطرات المياه المهدرة!!
معدومو الضمير وسارقو الدعم!
مؤامرات مدفوعة الأجر!! ربيع الغضب فى أوروبا
أين الحقيقة فى «فضيحة» قمة الهرم!!
زحمة يا دنيا زحمة «العزوة» مش بالعيال!
ابحث عن السبب: أحمر الخدين.. فيه حاجة غلط!!
الداخلية ترد : ضبط (64632) مركبة بدون ترخيص
الأمن الغذائى والرقابة وجشع التجار!
«مصرى» مسلم ومسيحى إلى يوم الدين
البات مان.. وأخلاق زمان
إلى من يهمه الأمر: جرائم و«أطفال» وثلاث عجلات!
الخارجون عن حضن الوطن: الصيد «الثمين».. وأمثاله!
الأسطورة الزائفة: فى يوم (كيبور) ومعركة (العبور)
صور مرفوضة: فوضى الشارع.. متى تختفى؟!
لعنة العصر وحرب النفايات القذرة؟!
هل تنتهى (مافيا) الدروس الخصوصية؟!
ولمن يهمه الأمر: خيل الحكومة.. والتأمين الصحى!
أبو مكة واتحاد الكراسى!
وبلغة العصر الجارى فوت علينا بكرة يا محترم
اللعب بـ«الفلوس» والذى منه!
الإرهابى والعدرا
مع (أجيرى) يا قلبى لا تحزن !
من يتصدى للأزمة الانفجار واللامعقول!
الميديا المفضوحة والمضللون
رسالة للذين يفهمون «الهيروز» وبتوع الأرنبيطا!
عفوا.. انتهت الصلاحية يا اتحاد الفضائح.. ارحل
أنا مش حرامى.. ويا رايح كتر من الفضايح !
«لامورى فى زورى يا منتخب» «كوبر» واللعب تحت بير السلم!
أبناء مصر فى المونديال كلمة منفعة.. لازم نحلم
كارت أصفر لرجالة المنتخب وإنذار بالمصرى.. اصحى يا «كوبر»!!
«الراموس» الجزار و«صلاح» ضحية الغدر والخيانة!
هؤلاء وجب عليهم العقاب: اللهم أنى صائم!
إكسير الحياة
السطو على صلاح السفاح فضائيات لبن المعزة وابن الكلب وبتاع النسوان!
درس ديربى 116 الثقة تنهزم والإرادة تنتصر!
الفرعون «مو» يتحدى الكبار بالذهبية
دعاة الفتنة والتصالح واللعب بالنار!
عندما ذرف الأستاذ دموعه وأبكانا!!
مانشيت نص الليل والقرموطي
انزل وشارك واختار انتخابات ضد الإرهاب
إلى وزير التعليم بلطجية فى مدرسة الحرية
المأجورون
قالوا إيه! .. فى المدارس
المترو الذى كان !
حرامى الورقة!
عدم الاختصاص‬
‮ ‬حب لا يموت‮ : ‬وداعا‮ (‬البوسطجي‮) ‬صبري‮ ‬موسي‮ ‬
62 بوسة «للصبوحة» فى يوم مولدها
محاكمة العقول المتعفنة
الأقباط يحتفلون بالميلاد!!
الإبداع والرسم على صفحة النيل
حتى لا نكون ضيوف شرف أو كومبارس
لا أرى.. لا أسمع.. ولا أتكلم!!
الفاسدون.. ونادى الصحفيين
العبث: (ومنة الله) فى النيابة !
حلبة الرقص فى الانتخابات!
نظرية المؤامرة.. والدواعش
فرحة مصر.. والخوارج !
الملعونين فى الأرض!
(كوبر) والذى منه!
التحدى.. والوصول للنهائي
قنبلة «بيبو» أم زلزال «طاهر»!
نوع من الفساد: انتخابات اللعبة القذرة!
الحسامان.. والنفخ فى النار!
اسألوا المستشار!!
قطر والخطيب
المدير يتحدى الوزير!
الفساد والإرهاب وجهان لعملة!!
القائد‮.. ‬والجانب المفقود‮!‬
عقوبة الكبار
من يحاسب هؤلاء!
رمضان جانا
دولة الفساد!
قناة وذكريات
البورصة وفخ الكبار!
روابط الخراب!
العم محمود
المقلب والخواجة!
نادى الغلابة!
كوادر مفسدة
الصفعة!
استسلام أم إرادة!
للأغنياء فقط!!
القانون وطرح الثقة
شباب شرم الشيخ
البيت المنهار
إهدار المال!
عودة الدورى!
«جاريدو» الفاشل
همسة عتاب!
مبادرة الأهلى
ماراثون زايد
شباب وفساد!
نحو الهدف
المستشار والوزير
أجنبى برخصة
اتحاد الكرة
قرار سيادى
الدورى والتُروماى!
أين الوزير؟!
أمم (الإيبولا)!
غلطة المستشار!
«محيلبة» المصرى
منتخب غريب!!
كان حلما
الأولتراس!!
الفتنة.. وشهداء الوطن!
الحل بالمسكنات!
ما تقولش إيه ادتينا مصر!
عقدة الخواجات
قرار ضد الفساد!
أسوأ ما فينا!
اللى اختشوا!!
دروس الكبار
حكومة 7 الصبح
عبدالله كمال الإنسان والمواقف
ودقت ساعة العمل
أول قرار للسيسى!
ساعات الحسم
لماذا نشارك؟
وكان حلماً
إخوان الجامعات
أجناد الشيطان
أبحث عن الجانى!
القانون هو الحل
خوارج هذا الزمن
من يكون الرئيس
ماذا يريدون؟
إرادة شعب
اللعب بالسياسة!
هيبة دولة
المأجورون
هدم المعبد
العبرة بالنهاية
غسيل قذر!!
انزل يا سيسى!
دستور يا أسيادنا!!
نصيحة لغريب!
أم الدنيا
علاج بالمجان
مانشيت
الحكم الأخير
ورقة وقلم
لم يكن غريبا!!
فلنتغير نحن!!
العبارة فى الإشارة!!
البسمة المتبقية!
الأهلى ومنتخب برادلى
رابعة كوماسى!
منقذ الجبلاية!
خونة الوطن
إهدار المال
الفرصة الأخيرة
الخاسر الوحيد
خط أحمر
زهايمر الزمالك
المؤامرة
الكبار فين؟!
المهندس والمستشار
المصارحة
التحدي الأكبر
التصنيف
( القرار)
فييرا والأهلى
غير دستورى!!
المستشار وتصفية الحسابات!
أنا والمايسترو
غدر الحضرى!
تفاؤل حذر!!
لصالح مين ؟!
ماذا يريدون؟!
الوزير والتعديل!
الشيخ وشبابه
الصدمة!
لمن يدفع أكثر
من الجانى؟!
البطل وقانون الكبار!
مبادرة فشنك!!
الجانى والعريان!
أشك كثيراً!
القصاص = الدورى
إنذار
هل يفعلونها؟!
مين يصرفه ؟!
يعود أو لا يعود
بلاش هيافة!!
أكل العيش
الأهلى الضحية !
الثورة البيضاء!
العلاج بالرياضة
علشانك يابلدي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

وبدأت الحرب

لقد بدأ الهجوم. انعقدت الاجتماعات ووُضعت الخطط وتحددت ساعة الصفر وصدرت الأوامر وتم توزيع الأدوار. انطلقت الطلقة الأولى. حرب لي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook