صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

زي الفرحان بنجاحه

1129 مشاهدة

30 ديسمبر 2014
كتب : عبير صلاح الدين



أمل وإيمان وسامى وفكرية وغيرهم كثير، أحبوا أن ينجحوا فى عملهم، فبذلوا ما يرون أنه الواجب، لم يبحثوا عن شماعة الإمكانيات وأجواء الإحباط، ليتهربوا من الواجب، بل كانوا يبحثون دائما عن الحاجة الحلوة.. التى رأتها إيمان فى الطبطبة.. ورأتها أمل فى فرحة الناس، وحصدها سامى فى جائزة، ووجدتها فكرية فى «فكرة».. هؤلاء يعيشون من أجل أن يفرحوا بنجاحهم.


كثيرون فى وزارة الصحة يروون قصة الطبيبة  أمل فيليب، التى كانت تعمل قبل 15 عاما أو يزيد فى إدارة رعاية الأم والطفل بجنوب الجيزة الصحية، وقتها كانت فى الثلاثين من عمرها وتدرس الماجستير فى تخصص طب الأطفال، وينتظر الجميع أن تغادر الإدارة إلى أحد مستشفيات وزارة الصحة، لكنها فاجأتهم بشيء آخر.
اقترحت د.أمل على د.سونيا، مديرة تنظيم الأسرة بالجيزة حينئذ، أن تساعدها فى إيصال الخدمة الطبية إلى المناطق النائية والمحرومة من الخدمة الصحية فى الجيزة، مثل مناطق منيل شيحة وأبوالنمرس والمنيب، باستخدام سيارتها الخاصة الـ 128، فقد كانت العيادة المتنقلة التى بدأت فكرتها فى ذلك الوقت تتجه إلى مناطق أطفيح والصف فقط.
فى الصباح الباكر وفى طريق غير ممهدة وبصحبة مدام عواطف مشرفة التمريض وإحدى الممرضات، تتجه د.أمل إلى إحدى هذه المناطق ليوم فى الأسبوع، حاملة معها أدوات الكشف البسيطة المعقمة، وأحيانا تأخذ غلاية، فلم تكن أفران التعقيم قد انتشرت بعد، لترسو السيارة فى فصل أو غرفة الزائرة الصحية بإحدى المدارس، أو فى ساحة شعبية، أو أى مكان يمكن أن يتوافر بالتعاون مع أهالى المناطق، وفى اليوم الذى يختارونه.
لم تتقاض د.أمل ولا من ساعدها من فريق التمريض شيئا عن هذه المبادرات التى استمرت 5 سنوات، حتى وصلت الخدمة الصحية الدائمة لهذه الأماكن، ولم تترك قطاع تنظيم الأسرة إلى أى تخصص آخر، حتى أصبحت الآن رئيس قسم البحوث والجودة.
«أى مجهود صغير فى الأماكن المحرومة يظهر بشكل كبير، ومحبة الناس وحفاوتهم بنا جعلتنا نستمر دون أن ننتظر شيئا، وإخلاصنا جعلنا نصل لأسر كثيرة، لأن البذرة الصغيرة كانت تكبر يوما بعد يوم، وشعورى بإخلاص د.سونيا ومدام عواطف شجعنى على الاستمرار».. تقول د.أمل وتكمل: «تعلمت من تجربتى أن على المخطط الصحى أن يدرك أن الناس «يشعرون وليسوا جمادا».
تلمس د. أمل الآن مشكلة أن الكثيرين لاينشغلون بما يجب أن ينجزوه فى عملهم أو فى تطويره، بل بأن يحسدوا الناجحين،  ويروجوا أن نجاحهم جاء صدفة ودون تعب أو اجتهاد، ولهذا من الصعب أن نجد من يقبل الآن أن يعمل ضمن فريق، لكى ينجح الفريق كله.
• صفحة على الفيس
قبل أحداث محمد محمود فى 2012 لم تكن أبلة إيمان حسين مدرسة العلوم بمدرسة عابدين الثانوية بنات، معروفة لدى كل مدارس إدارتها وإدارة غرب القاهرة، وقتها زار المدرسة التى تقع فى محيط الأحداث مدير الإدارة التعليمية محمد عطية، ولاحظت إيمان أنه مختلف «يريد أن يظهر شغله وشغل من حوله».
سجلت أبلة إيمان اجتماع الأستاذ محمد بالصوت والصورة، وأنشأت صفحة فيس بوك للمدرسة، ووضعت المادة عليها، ولفتت الصفحة أنظار الطلاب والمعلمين ومديرة المدرسة أبلة نسمة، التى كانت غاضبة من صفحة أخرى «مدرسة عابدين الثانوية بنات» أنشأتها الطالبات وكان أغلب مادتها شتائم موجهة للمعلمين.
لكن سرعان ما أصبحت صفحة أبلة إيمان «مدرسة عابدين الثانوية للبنات» الأكثر زيارة، بعد أن أخذت إيمان تغذيها باجتماعات مجالس الأمناء فى مدارس الإدارة، وبأنشطة واحتفالات ومعارض ورحلات المدارس «كنت عايزة أظهر إنجازات المدارس، لأن من حق أى واحد عمل حاجة حلوة أن تظهر للناس، لأنها ممكن تفيد واحد تاني، ولما تطبطب على اللى عمل حاجة حلوة هايعطى أكثر، ولما تشتغل مع مدير فاهمك هاتطلع كل اللى عندك».
انتدب مدير إدارة عابدين أبلة إيمان وكيلة المدرسة، لمركز المعلومات بالإدارة، وانطلقت أبلة إيمان فى كل مدارس الإدارة، بحثا عن «الحاجات الحلوة»، وتشارك المدارس فى تنفيذ مبادرات «جمل بلدك»، لتنظيف حوائط المدارس وتجميلها، «جمل خطك، جمل أداءك» وغيرها، وكان الطلاب والمعلمون يتابعون الأنشطة على صفحة «إدارة عابدين التعليمية» ليروا صورهم ويومياتهم ويعلقون عليها.
فكرت أبلة إيمان أن تضع أسئلة للمراجعة على الصفحة لأن الطلاب يتابعونها أكثر من متابعتهم لمواقع المراجعة «فرح الطلاب بالفكرة، وشجعنا أولياء الأمور على الاستمرار، لكن بعض المعلمين لم يرحبوا»، وعندما انتقل أستاذ عطية لإدارة غرب القاهرة، وبقيت إيمان فى إدارة عابدين، فكرت فى أن تنسق أنشطة مشتركة بين مدارس الإدارتين «عابدين وغرب»، ونظمت رحلات للقرية الكونية لمتفوقى الإدارتين، ورش عمل للطلاب فى بيت السنارى «كنت عايزة الطلبة تشعر إن المدرسة مش حيطان مقفولة عليهم وإن العلم والمعرفة والترفيه فى كل مكان».
 آخر أنشطتها كان معرضا لمنتجات طلاب المدرسة الفكرية من الزجاج الملون والخشب المحفور، ويساندها مدير الإدارة خالد عبد الحكم.
وقبلها كانت مع طلاب مدرسة التعليم المزدوج التجارى الفندقى «يوجد 3 منها فقط فى الجمهورية» الذين يتدربون عمليا فى مطاعم شركة أغذية كبرى، كان بعضهم يشكو من طول ساعات التدريب رغم أن الطالب يحصل على 600 جنيه شهريا من الشركة، حديثها معهم بالصوت والصورة سجل أعلى نسبة مشاهدة على الصفحة وردود أفعال أخرى. 
تقول أبلة إيمان: مشكلة المتابعين للمدارس أنهم ينظرون إلى أخطاء الإدارة والمعلمين فقط، ولا تقع أعينهم على أى منجزات «كأنهم ضبطية قضائية»، وينقلون هذا الفكر إلى المعلمين فى دورات تدريب الترقى «لما تلاقوا سلبيات اجمعوا المعلمين وناقشوهم فيها، لكن أستاذ محمد عطية - مدير إدارة القاهرة الجديدة حاليا - كانت دماغه مختلفة».
• الجائزة الأولى
بعينين يملؤهما الفخر والسعادة نظر أستاذ سامى إسماعيل إخصائى الصحافة المدرسية بمدارس مجمع الملك فهد التجريبى بمدينة نصر، إلى الجائزة الأولى فى التحقيق الصحفي، فى مسابقة الصحافة المدرسية بالمحافظة، «شهادة استثمار من البنك الأهلى مجموعة ج قدرها 20 جنيها»، قبلها فى العام الماضى حصل أيضا على الجائزة الأولى فى الصحافة الإلكترونية على مستوى الجمهورية، حين كان فى مدرسة النصر التجريبية بباب الشعرية «شهادة استثمار من البنك الأهلي، «ج» ذات الجوائز، وقدرها 30 جنيها».
سامى فاز بالكثير من جوائز الصحافة والإذاعة المدرسية، خلال سنوات عمله الخمس عشرة، «الجايزة تجعلنى أفرح بنجاحي، وأبقى مبسوط وبتخلينى أثبت إنى شغال واللى معايا شغالين.
 يرى سامى أن من لديه ضمير ويحب عمله لابد أن ينجح، «باصرف على الشغل من جيبي، لأن صرف أى مبالغ من المدرسة يحتاج لإجراءات طويلة، والميزانية محدودة، لا تكفى الأقلام والطباعة والورق والألواح، وممنوع ناخد حاجة من الطلبة، لكن حظنا كويس إن المدرسة طبق فيها مشروع التايلو الأمريكي، اللى بيحول المدارس التجريبية لمدارس ذكية، ترتبط فصولها بشبكة إلكترونية مرتبطة بالإنترنت، لأنه زود المدرسة بكاميرات 7 ميجا بيكسل وبروجيكتور للعرض، خلتنا نقدر نعمل الحوارات والتحقيقات الصحفية فى المجلة بصوت وصورة واضحين، وعشان كده أخدنا المركز الأول».
• اسطبل عنتر
يعرف الكثيرون هنا فى عزبة خير الله بمنشية ناصر، جمعية تواصل باسطبل عنتر التى بدأت عملها فى 2008 ليس فقط لأنها تقدم خدمات اجتماعية لأهالى المنطقة، خاصة السيدات، لكن للمدرسة التى أنشأتها الجمعية للمتسربين من التعليم، والتى أصبحت تابعة لوزارة التربية والتعليم ضمن المدارس المجتمعية.
تميز المدرسة ليس فقط فى الوجبات التى تقدمها للطلبة، ولا لأنها تتيح لهم التدرب على التطريز والنول والسجاد والحفر على الخشب والأركيت، والحصول على 200 جنيه شهريا نظير منتجاتهم، ولكن لأن مديرة الجمعية التى انضمت لها فى 2011 فكرية شعبان، قد استطاعت أن تكمل الحلقة الناقصة بين الحصول على الشهادة الابتدائية من المدرسة، وبين الالتحاق بمدرسة إعدادية.
قانون التعليم يقضى بضرورة أن يمر عام كامل على حصول الطالب على شهادة إتمام الدراسة الابتدائية بالمدارس المجتمعية، قبل أن يمكنه الالتحاق بالصف الأول الإعدادي، وهو العام الذى يمكن فيه للخريج أن يتجه للعمل، وينسى القراءة والكتابة شيئا فشيئا، أو أن تتزوج البنت وتنسى ما تعلمته أيضا.
وهو المصير الذى يواجه خريجى هذه المدارس، لكن أستاذة فكرية استطاعت أن تنشئ فصل أولى إعدادى بالمدرسة فى العام الماضي، وفصل ثانية إعدادى هذا العام، حتى لا يواجه طلاب المدرسة الـ 145 طالبا شبح الارتداد للأمية أو التساقط من سلم التعليم مرة أخري.•



مقالات عبير صلاح الدين :

ملف السكان.. همّ ومحتاج يتلم
نقاش علمى جدًا فى قضية حميمية جدًا
حكايات الدكتور جودة
 رسائل الأزهر الشريف..
من يقود حملة «لا لزواج الأطفال»؟
تجربة 8 سنوات تقول: العمل الاجتماعى يحتاج «السيدة الأولى»
أغلقوا هيئة محو الأمية!
عن عالم الإناث الرائع ..
المصريون لا يحبون من يضيّق عليهم
عندى خطاب عاجل إليك..
مطلوب من سيادة الوزير
الفقر ليس سبب سجن الغارمات
فى موسم الجريمة السنوى: تحية لطبيب المستشفى الجامعى بسوهاج
عن موسم التبرعات.. ومعنى الفقر
القضية السكانية فى التجمع الخامس
حدث فى عطلة شم النسيم معركة على فيس بوك تحرّك «الصحة»
الانتخابات أصوات.. وأسئلة
الرئيس لايحتاج محاورا كبيرا
هذه صديقتى.. «أم البطل»
عن الانتخابات وتنظيم الأسرة!
القضاء على ختان البنات قرار سياسى
أ.د.يوسف وهيب: «تنمية» السيسى خفّضت أعداد المواليد
ألو‮.. معاك مكتب رئاسة مجلس الوزراء
الشغل الأول.. أم الكلام
فى الإسكندرية معاش «تكافل» فرصة للبنات فى الثانوى
تحية لعم صلاح
فى المنيا.. الرائدة الريفية تنقذ الطالبة
زوجات على دكة الإعدادى - 3.. طالعة من اسطبل عنتر رايحة الأسمرات
 زوجات على «دكة» الإعدادى «1»
لماذا تبدأ السعودية ويكتفى الأزهر بالإدانة؟
هذا المجتمع القاسى..
حياة وموت ديانا غيرت قوانين الصحافة
فى ذكرى الشهيد هشام بركات: محامى الشعب المدافع عن بنات مصر
ورثنا من الإنجليز الفتنة الطائفية!
بعد 89 عاما: ختان البنات فى امتحانات كليات الطب  
يوميات يتيم: الست دى أمى
انتصار الدولة.. وتقبل المجتمع.. وفرحة البنات
قضية الطفلة ميار فى مجلس النواب


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

موسـكو

للروس تاريخ طويل وممتد مع مصر. فالدولتان تتشابهان كثيرا فى التاريخ الممتد لآلاف السنين. ولهما حضارات قديمة وقوة ناعمة لها تأثي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook